ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين
نرحب بالجميع مشاركين ومستمعين سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع مسابقة درع الواحة الماسي
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
بغدادُ يا بغدادُ يا أوطاني [ الكاتب : محمد محمد ابو كشك - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     ترانيم الحنين [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     كـفـانا مــن عـيـون الـلـيل سـهـدا [ الكاتب : ثروت محمد صادق - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     خيمة الشَّعَر [ الكاتب : محمد ابوحفص السماحي - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     خماسية الضفة الخجلى [ الكاتب : محمد نعمان الحكيمي - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     دموع مصر [ الكاتب : محمد محمد ابو كشك - المشارك : محمد محمد ابو كشك - ]       »     يا نَفسُ موتي قَبْلَ أنْ تَتَمَدَّني [ الكاتب : محمد حمود الحميري - المشارك : د. مختار محرم - ]       »     صفحة طهراوي الحاج [ الكاتب : حيدرة الحاج - المشارك : حيدرة الحاج - ]       »     أنا أحلام [ الكاتب : محمد نعمان الحكيمي - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     ترتيب أولويات القصيدة [ الكاتب : مازن لبابيدي - المشارك : محمد حمود الحميري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-07-2007, 07:03 PM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية ابن الدين علي

 صياغة جديدة لقصة : البحث عن الظل



البحث عن الظل

على واجهة طاولة كادت تتفكك جراء تآكل خشبها، علق شاب تجاوز العقد الثاني من عمره، صورة كبيرة من نوع " البوستير" عليها أربع صور لمغنين تعدت شهرتهم حدود أوطانهم . كل واحد من هؤلاء المطربين تطبع محياه ابتسامة عريضة و يبدو في أناقة تدل على بذخ الحياة و ترفها.

بصعوبة كبيرة و تحت لهيب شمس "آوت"، يدفع أحمد طاولته ذات العجلات الصغيرة و المعوجة... من جهة لأخرى بحثا عن أي شجرة يستقر تحت ظلها.

كلما وقع بصره على مكان يراه مناسبا إلا و وجده محتلا من قِبل شاب آخر يتسلى بنفث سيجارة، قد ألصق هو الآخر "بوستيرا" لنجم في كرة القدم أو لممثلة فاتنة الملابس.

حين يتعب من دفع رفيقته الوحيدة في هذا العالم بما تحويه من بعض أنواع السجائر المحلي منها و المستورد، يتوقف عند رصيف ملقيا بجسمه النحيل على الحائط ريثما يسترجع أنفاسه ليواصل تحركه هائما من شارع إلى آخر.

أبوه "موسطاش" الذي كان في وقت من الأوقات ممتلئ بعمله في شركة تجارية كبيرة، أصبح يحثه على عمل أي شيء، بعد أن عصفت رياح التغيير و تقطعت به السبل حين سُرٍح من العمل مقابل تعويض سرعان ما نفذ فتحول إلى إنسان معدم يدفع بأبنائه ليعملوا أي شيئ .. المهم أن يؤمنوا له القوت.. و يتذكر أحمد أباه عندما كان معروفا من قبل الجميع زمن اشتغاله بتلك المؤسسة. محظوظ من كانت تربطه به علاقة صداقة أو علاقة قرابة أو حتى علاقة جوار... الكل كان يجتهد في التقرب منه، لأن في تلك الحقبة شهد البلد ندرة حادة في السلع و وقتها أضحت الطوابير من يوميات السكان، فكان يقتني قذر ما استطاع من البضاعة ليهربها إلى بيته حيث يعيد بيعها بأسعار مضاعفة. في نفس الفترة كان أحمد طفلا يتردد على المدرسة ، معلمه كان يعد نفسه من المحظوظين، فكان من حين لآخر ينزوي به طالبا منه أن يذكر أباه بوعده له، الأمر الذي بات يثير غيرة أترابه، و يعود الولد في الغد متباهيا ليطمئنه بأن أباه لن ينساه في المرة القادمة و سوف يتدخل ليضع إسمه ضمن قائمة المستفيدين من البضاعة التي ستصل بعد أيام.

موسطاش لم يكن يعلم شيئا عن تعلم ابنه سوى الذهاب الروتيني إلى المدرسة.

كريات أحمد تتلاشى حين يستأنف ترحاله المضني بحثا عن الظل في أي مكان و هو يتطلع إلى المارين علهم يتفضلون بشراء شيئ من معروضاته... أخيرا و بعدما يأخذ منه الجوع و العطش مأخذا يقرر منكسرا الانسحاب إلى ما يسمى بيته.

... يهذه الوتيرة ، تمر الأيام الثقيلة متداولة عليه و معه رفاقه الأربعة على البوستير الزاهي الألوان، الذين يغدون كل صباح و يعودون كل مساء على متن طاولته العرجاء وابتساماتهم لا تكاد تبرح شفاههم.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 26-07-2007, 09:57 PM   رقم المشاركة : 2

 



الأستاذ ابن الدين علي
رسمت قصتك واقعاً مأساوياً لحالة الفقر والبطالة التي تعيشها أغلب المجتمعات العربية. إشكالية كبيرة يعيشها المواطن العربي بين واقعين مرين؛ واقع يصوره الإعلام المرئي، وواقع يومي تقتات عليه المجتمعات المهمشة.
لي ملاحظة بسيطة وهي وجود بعض الأخطاء الطباعية المزعجة.
تقبل كل التحيات والتقدير.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 26-07-2007, 10:20 PM   رقم المشاركة : 3

 



ابن الدين..
في لمحة انسانية ..تنسكب حروفك هنا لتسطر لنا حالة..التي ربما تكون قد تعدت الحالة الى الظاهرة.. وبين الحالة والظاهرة هناك امر واحد مشترك..الا وهو الانسان..واجدك هنا قد قمت بأستغلال افضل الفنون السردية الا وهي القصة اتعبر عن الوجدان الفردي..اولا هنا..ومن ثم الوجدان الجماعي..في لمحة انسانية اجدها ربما تحتاج منا الى وقفة حية وجدية..البحث عن الظل..عمل ادبي مميز من حيت امتلاك ادوات القص الجيدة..وتوظيفها واقعيا..دون الدخول في عالم من المثالية او ربما الطوبائية التي نجدها دائما تمثل حالة الفرد الخيالي البعيد عن الواقع..في عملك هذا اثبت وجهة نظر سائدة لكن بطريقة ربما تختلف من حيث استغلال التوظيف الفردي ومن ثم الجماعي..الاسري للمدلولة..وهنا جاء النص يبرز ظاهرة او حالة اجتماعية منتشرة في افاق المعمورة بأجمعها دون ان تكون حكراً على بلد دون اخر بالطبع بتفاوت ملحوظ من بلد للاخر..ولقد استطعت من خلال هذه السردية..ان تظهر لنا من خلال الوصف الدقيق..والسرد المتقن..المترابط صلة الحدث القصصي هنا بالواقع..و ذلك لكون أنها بثيماتها ذات الصلة بالوجود الاجتماعي والسياسي بمختلف أبعادهما .
نص مميز بالفعل من حيث الفكرة والصياغة..ولعلي اهمس هنا بوجود بعض الهنات الاملائية اتمنى ان تدركها.

محبتي لك
جوتيار



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 26-07-2007, 11:59 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية ابن الدين علي

 



الأستاذ ابن الدين علي
رسمت قصتك واقعاً مأساوياً لحالة الفقر والبطالة التي تعيشها أغلب المجتمعات العربية. إشكالية كبيرة يعيشها المواطن العربي بين واقعين مرين؛ واقع يصوره الإعلام المرئي، وواقع يومي تقتات عليه المجتمعات المهمشة.
لي ملاحظة بسيطة وهي وجود بعض الأخطاء الطباعية المزعجة.
تقبل كل التحيات والتقدير.
شكرا لك اختي سارة على مرورك و قراءتك المتأنية لقصتي أما عن الاخطاء فأنا أعتذر و الف شكر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 27-07-2007, 12:04 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية ابن الدين علي

 الاستاذ جوتيار يمر



أستاذي الكريم لك مني كل الشكر على قراءتك الواعية لقصتي التي حاولت من خلالها معالجة وضع معيش أما عن الاخطاء حبذا لو اشرت إليها بوضوح حتى اصححها ولأتفادى الوقوع فيها ثانية , أنا لا أجد في ذلك أي حرج بل على العكس ’ دمت لنا أستاذا و موجها وألف شكر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-08-2007, 01:06 PM   رقم المشاركة : 6

 



طبعا هيَ الآن في حلة أكثر أناقة أيها الصديق و جملك جد أدبية وهادئة لكنها تحمل الدراما بجدية مقلقة ومنرفزة أقصد أنت َ تخلق عند القارئ تأوها جد محزن وهو يقرأ تقلبات الدنيا .
لكن .. لكن ..
أين تصنف عملك هذا ؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
قديم 01-08-2007, 10:04 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية ابن الدين علي

 



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة
طبعا هيَ الآن في حلة أكثر أناقة أيها الصديق و جملك جد أدبية وهادئة لكنها تحمل الدراما بجدية مقلقة ومنرفزة أقصد أنت َ تخلق عند القارئ تأوها جد محزن وهو يقرأ تقلبات الدنيا .
لكن .. لكن ..
أين تصنف عملك هذا ؟

أخي المجذوب أشكرك على مرورك الكريم و على قراءتك المتأنية أما من حيث التصنيف فهذا أمره متروك لأساتذتنا النقاد.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ

 

 

 

 

 

   

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: صياغة جديدة لقصة : البحث عن الظل
الموضوع
{إعادة صياغة لقصة دعوة على الغداء}
هل صياغة هذه الجملة صحيحة؟
صياغة قاصرة ..
عضوة جديدة ... بداية جديدة... فهل ستكمل الطريق ؟
البحث عن الظل



Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة