ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

( بغدادُ تختصرُ الحنينْ)

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2007, 12:39 AM   #12


سقط الليل وأشرق النهار ..

أيتها الأخت

لا أقل من أن أعود إلى هنا


بوركت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع


أهداب الليالي شكراً

  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2009, 06:56 AM   #13
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية هاجر البريكي
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
هاجر البريكي غير متواجد حالياً

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. عمر جلال الدين هزاع مشاهدة المشاركة
أهذا شعر
أم
سحر ؟!
ــــــــــــــ
وجع يستنزف طاقاتي عندما أمر بحرفك
لأنه ينبثق من ذات شفيفة
ولأنه يعبر عن حال أمة
هذا جمال منقطع النظير
و نص متكامل بكل المقاييس

ــــــــــــ
فلأثبتنه
ــــــــــــ
محتفياً بك
متمنياً لك الخير كله
مودتي
وعطر الورد

أخي الكريم عمر

كلماتك تشعل في داخلي الشعر وسأعطي الشعر الكثير من روحي

شكراً ولا أظنها تكفي

..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

شاعرة تدس الحزن تحت قميصِ عزلتها !
  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2009, 07:14 AM   #14
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية هاجر البريكي
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
هاجر البريكي غير متواجد حالياً

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة
سلام الـلـه عليكم
الأخت الفاضلة الشاعرة الكبيرة هاجر البريكي
" بغداد تختصر الحنين "
شاعرية متدفقة , وتناغم في المفردات , صور رائعة , واستعارات مدهشة , شكلت لوحات ابداعية , تراوحت بين جمال الابعاد المنظورة , والتوغل في الابعاد النفسية , ما يسمى الغوص في الحالة , تجولت معك , في مرابع الشاعرية , ولايقدر على هذا إلا شاعر كبير .
تقبلي احترامي
أخوك
د. محمد حسن السمان

د.محمد
يسعدني جداً أن أقترب من شخصك الكريم عبر صفحات هذا المكان العابق بالشعر
ويشرفني هذا الرد
أعذب تحية
..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2009, 09:17 AM   #15


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هاجر البريكي مشاهدة المشاركة
( بغدادُ تختصرُ الحنينْ)
شعر : هاجر البريكي
(1)
الشارعُ المختالُ في وجعي طويلٌ ،
ينتهي معناهُ ؛
أرصفةً مخضّبةً بماءِ القحطِ ,
لا خبزٌ يسدِّدُ بعض جوعِ اليومِ للذكرى ,
ولا فرحٌ يُراقصُ في الزوايا شرفةَ الآلامِ في جسدي,
أنا ؛ جسدي عُبابُ البحرِ في قاموس حوذيٍّ ,
وألفُ فضيلةٍ وئدت على شريانِ سِكَّتهِ ،
وكم عصفورةٍ ذُبحت على مرمى تخومِ القريةِ الثكلى .. !!
(2)
بغدادُ تختصرُ الحنينَ على يديَّ ,
أمرُّ شارعنا الذي زرناهُ في عهدِ الرسائلِ ,
كم بريداً قد حفظنا جرحهُ المفتوحَ في ظرفٍ ,
أَتَذْكُرُ كم تزوجنا بهذي الدربِ ، كم سِرنا طريقاً نصفهُ طفلانْ !؟
تذكرُ كيف خبأت النشيدَ الأخضرَ المجنونَ في شفتيَّ آلهةً ؟!
مَضَغْتُ اللهفةَ العَجْلى ، ضَحِكْتَ ؛
ووعدتني يوماً بأن نبقى لصيقينِ ؛
تواعدنا بأن نبقى حبيبينِ !!
ومرَّ الوعد في خِدر السنين الهاجعاتِ السود كالموتِ ,
وخُنتكَ بضعَ مراتٍ مع القلقِ , وطارحتُ الأسى والخوفَ ..
أنت بقيت كالفانوسِ مشتعلاً تُضِيءُ خنادقَ النسيانِ في روحي .. !!
(3)
بغدادُ قد مرَّتْ على شفتيَّ ,لم ترحلْ ..
تسامت للرحيلِ المرِّ ,
آهٍ كم عشقناها !
وأنتَ بقيت كالقنديل مهتدياً ,
وحُبُّكَ في بلادِ الحزن مزروعٌ كسكينٍ .. !!
فلا هو قادرٌ أن يُسعدَ الحزن الذي آوى إليهِ ,
و ليسَ بقادرٍ أن يقطع الروحَ التي عشقت جنوناً مُشتهى .
(4)
و أقولُ : ماتَ الضوءُ و انطفأتْ زوايانا ,
هنا كنا حبيبينِ !
يداكَ غرستها كالذنبِ في وجعي ,
حَملتُ بأكثر الأطفال تعقيداً على التكوينِ ,
أجهضتَ (الأنا) يا أنتَ ..
كيفَ أخبِّئُ الأطفالَ في جيبي ,
هنا طفلٌ من الذكرى ، وآخَرُ من شظايانا وقصتنا / حماقتِنا من الوهمِ
يتامى كيفَ أرضعهم بلا كَفٍّ , تهادن ثورةَ الأشواقِ في صدري , لنبقى ؛ مثلما كنّا ... حبيبينِ .. !!
(5)
و أنا ألوكُ وصيةً نشوى ,و أتلوني ..
رأيتك تحمل الأزهارَ تتبعني ,
وأركضُ عنكَ في غنجٍ ؛ وتتبعني ,
وعند بكاءِ مفترقٍ لحلميَ ,فاضتِ الذكرى ..
ولمْ تكُ أنتَ ؛ ما كنّا .. !!
أمرُّ الشارعَ المدفونَ تحت فمي ,
أرى الماضي يحلِّق فوق أمنيتي ,
وتبكي ثم تضحك ثم
تبكي بعدُ منتظراً لقاء المنِّ و السَلوى ,
وما كنّا .. !!

أذكر ما قال أحدهم يوم الأمير ...لقد أخطأ في فهم كم تزوَّجْنَا أنت ِ تقصدين تخالطْنَا على ما أظن وتفسيرها
هو ذاك اللعب الصبياني المفهوم .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2009, 10:16 AM   #16


بلغ مني هذا ما بلغ..



(بغداد تختصر الحنين)



تحيتي لكما



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 01-03-2010, 10:29 PM   #17


الشاعرة المبدعة هاجر البريكي
هذا حرف له سحره وقصيد يضوع من جوانبه المسك
لحق تلك إحدى الرائعات
يحياتي لنبضك الشاعري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-02-2014, 09:17 AM   #18
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية هاجر البريكي
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
هاجر البريكي غير متواجد حالياً


يا الله

كيف لم أرتشف شهد معانقتكم من قبل يا أرباب الحرف

مضى وقت طويل وعدت ...

ارتشفت ردودكم حد ثمالتي
أنا لا أقوى
لا أقوى على الرد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2014, 09:12 PM   #19
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


أهلا بالرقة والإبداع والشاعرية والحس المرهف
كم من السنون مضت
مسرور إذ رأيتك هنا
مازالت قصيدت هاجر محفوظة لدي هل تسمحين بنشرها هنا
دعواتي لك بدوام الرقي والإبداع والازدهار



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ( بغدادُ تختصرُ الحنينْ)
الموضوع
بغدادُ يا وَلدي أغلى انتِماءاتي
بغدادُ
فتجملي بالصبر يا بغدادُ
بغدادُ آهٍ
بغدادُ يااااااااااأمةَ الاسلامِ تحترقُ ؟؟!!!!!



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة