ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

عفواَ

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 18-09-2007, 12:20 AM   #1
معلومات العضو
مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
شاعر وناقد
الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
د. محمد حسن السمان غير متواجد حالياً
عفواَ



منذ قرابة أكثر من شهر , وصلتني رسالة من الأخت والابنة الفاضلة فراشة الواحة ورمز فرحها سحر الليالي , تقول بأنها لم تر لي سوى مشاركات , وتطلب مني أن أكتب نصا نثريا , وقد حاولت الاعتذار , ولكنها أصرت , فوعدتها أن سافعل , ومرت الايام , ووجدتني لابد أن أحقق وعدي , فجئت بهذا النص , راجيا أن أكون قد حققت وعدي , ولو بشكل غير مفرح .

عفوا
عفوا إن جئتك أحمل قلبي فوق يدي بهذا الشكل الوحشي , فأنا قد جئتك من خلف الليل الهمجي ألملم أطراف الجرح أحاول وقف النزف فتغدق باقات الورد الحمراء كنبعة ماء , أحاول أن أرسم شكل البسمة فوق شفاهي الميتة الصفراء فافشل , فأنا لا أعرف شكل البسمة كيف يكون , لاأعرف طعم الفرحة منذ قرون , هاجرت خلال سني النفي الأربع , في غابات الرعب الموبوءة بالغيلان وزادي ألسنة ثعابين الغاب وماء القربة منقوع السمّ الغائر في الأنياب , وكنت وحيدا , أتردى في حلكة ثقب مجهول , من بعض ثقوب الكون السوداء أبحث عن نقطة ضوء أتوضأ فيها , من رجس الحزن , تاهت كل حروفي , وأنا أبحث عن جملٍ , أتوجّه فيها لأصلي , فتضيع الكلمات وتختلط الأفكار .

د. محمد حسن السمان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 12:44 AM   #2


يا سيدي وعالمي الجليل ،
شهادة تقدير منقوشة على صفحة السماء بألوان النقاء لسحر الليالي .

لم أكن أعرف أن الفراشة ستستحث نبعك ليفيض هذه المعزوفة ، هذا الشعر الراقي المخطوط بقلم أديب يؤدبنا ، وعالم يعلمنا ، وناقد يرينا أنفسنا في مرآة روحه النقية التي لا تعرف الإيهام والكذب .
عفوًا !
بل العفو منك إن لم نُجد قراءة ما اختصرت فيه الإنسان وحلقت يا عالَمًا احتوى الحياة في كل تعبير ، سأقف أمامه حينًا لأقول فيه ، وكل عبارة قدمت درسًا لنا .
والله الذي لا إله إلا هو ، لا أمدحك ـ وأنت الأحق بالمدح ـ ولكني أحاول لملمة أزهار سعادتي أن نثرت الجمال لنا نظم منها طاقة ربما تليق برائع حرفك البهي أيها البهي النقي الحبيب .
أستاذي ، هذا قولي أحاول أن أسبق به الأحبة لأكون الأول في الصفوف .
للتثبيت

تلميذكم : مأمون



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 12:51 AM   #3


الأستاذ الشاعر و الأديب د. محمد حسن السمان المحترم
يا سيدي عصرت العصور فأتت معتـّقة مركـّزة
أخذتنا في رحلتك ما بين ديجور و نور
جعلتنا نعانق الفراق و الافتراق
فصرت سفيرنا
و صرنا نبحث عن تأشيرة للفرح تعيدنا
إلى هناك ... إلى حيث كان الهوى
و كنـّا ...
كل التحية و التقدير
و كل عام و أنت بخير
مازن سلام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 01:10 AM   #4


خالص الشكر والامتنان للأخت سحر
لأنها أهدتنا بعض حروف من بنانك أستاذي
دمتما بود
ولكما التقدير كله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 01:22 AM   #5


الشكر لك سحر الجميلة على نقاء تسبحين فيه. دمت نقية جميلة كما أنت.

أما أنت أخي وأستاذي وسيدي: د. محمد حسن السمان

فمنك البيان لغة, والشاعرية منبع, والجمال مصدر . شعرية امتزجت مع نثرية, فتمخض عنها بوح داعبته أصابع الجمال. عشق معجون بالشوق , وأمل يحاول أن يتنصل من ألم, ولوعة تتطاير جزعة....في بيان فاق حدود الروعة. سلم قلبك المحمول على كفيك.

دمت مبدعا شفافا أخي كما أنت

شذى الوردة ورمضان كريم وأكرم منه ربي

د. نجلاء طمان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الناس أمواتٌ نيامٌ.. إذا ماتوا انتبهوا !!!
  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 01:27 AM   #6


أستاذي العالم الأديب الكبير القدر / د. محمد حسن السمان ..

السلام عليك ورحمة الله وبركاته ..

لن أكون من المجاملين هنا ، فقد دخلت نصك أتلمس ما يخفف من ألمي ، ومن عذاب روحي ، كانت لهفتي كبيرة حين رأيت العنوان " عفوا " بقلم د. محمد حسن السمان ..
لكني وجدتني أصارع الدمع هنا ، لا أدري لم ، ربما لأنك قلت ما كانت النفس تعتمل به ، ولم استطع البوح به ، لا أدري !!
كلماتك تئن أنين المتبتل المبتهل في مناجاة للنفس المثقلة ، وكان ما أصعب وقعها على نفسي ..
امنحني الوقت كي افرغ دمعا احتبس ولعلي أعود مرة أخرى .

تقبل تحيتي واحترامي بما يليق بك .
كل رمضانوأنت لله أقرب ..
بلغك الله ليلة القدر .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 02:06 AM   #7
معلومات العضو
مستشار المدير العام للشؤون الإدارية
شاعر وناقد
الصورة الرمزية د. محمد حسن السمان
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
د. محمد حسن السمان غير متواجد حالياً


سلام الـلـه عليكم
الأخ الغالي الأديب والناقد المتمكن الاستاذ مأمون المغازي

إن الكلمات تقصّر حيال ما تفضلت به وتكرمت , وقد كان يكفيني مرورك , لأشعر بالسعادة والفرح , أيها السمير الرائع , وصديق أمسياتي التي أحب , ودعني ابوح لك بسرّ تأخري عن كتابة نص نثري , ولاتعجب , فقد كنت أتوجس خيفة من ثلة كريمة من أدباء كبار , يرسخون لأدب رفيع راق , ويعيدون مجد وألق الأدب , وأنت منهم , ولابد أن أذكر من هؤلاء النخبة :
الأديب الكبير الاستاذ الدكتور سلطان الحريري , الأديبة الكبيرة الاستاذة حوراء آل بورنو, الأديب الكبير الأستاذ مأمون المغازي , الأديبة الكبيرة الاستاذة أسماء حرمة الـلـه , الأديب الكبير الدكتور أحمد الرشيدي , الأديبة الكبيرة الاستاذة وفاء شوكت خضر , الأديب المفكر الاستاذ أبو بكر سليمان الزوي , الأديبة الكبيرة الدكتورة نجلاء طمان , الأديبة الكبيرة الاستاذة عطاف سالم , وهناك أسماء راقية جدا , وليست باقل أهمية وألقا , لم اذكرها لأن القائمة تطول , فكنت دوما في حرج من العمالقة , وما زلت , وكم أخاف أن أكون في جلسة أدبية بينكم , وأقع في فخ النقد الأدبي , فتكشفون ضعف بضاعتي , وقلة حيلتي .
تقبل محبتي الخالصة .

أخوك
د. محمد حسن السمان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 02:42 AM   #8


أخي الرقراق تواضعا وأدبا: د. محمد السمان

عرفتك أخ كريم , وأديب راقي, وشاعر سامق, وناقد فذ. والآن عرفتك ابنا بارا للتواضع والخلق, فلله درك أين نحن من واسع علمك. هنيئا لك أخا لنا, وهنيئا لنا أننا أخوتك. ويكفينا من الشرف أنك بيننا. وقد عرفتني لا أحابي ولا أجامل, بل هي شهادة حق, أقف بها أمام ربي يوم السؤال.

شذى الوردة ورمضان كريم وأكرم منه ربي

د. نجلاء طمان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 10:13 AM   #9
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


بسم الله الرحمن الرحيم

فقيـــرة

اعترف بفقري بينكم ,, والحروف قد تخدعني .. وهذيان عقلي يقتلني
وذهولي وانبهاري قد يثور عندما ..
أرى شموخ جبال العرب تعلو بين سطور الورق

أستاذي الفاضل د/ محمد حسن السمان

مجرد ردودك إبداع فما بالك عندما أقرأ نص منظم كهذا

عفـــــــوًا

ألف شكر .. والوفاء بالوعد سمة الأشراف

تحياتي وخالص تقديري،،

ياسمينا مسلمة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

**مدونتي**
  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2007, 10:30 AM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد حسن السمان مشاهدة المشاركة

منذ قرابة أكثر من شهر , وصلتني رسالة من الأخت والابنة الفاضلة فراشة الواحة ورمز فرحها سحر الليالي , تقول بأنها لم تر لي سوى مشاركات , وتطلب مني أن أكتب نصا نثريا , وقد حاولت الاعتذار , ولكنها أصرت , فوعدتها أن سافعل , ومرت الايام , ووجدتني لابد أن أحقق وعدي , فجئت بهذا النص , راجيا أن أكون قد حققت وعدي , ولو بشكل غير مفرح .
عفوا
عفوا إن جئتك أحمل قلبي فوق يدي بهذا الشكل الوحشي , فأنا قد جئتك من خلف الليل الهمجي ألملم أطراف الجرح أحاول وقف النزف فتغدق باقات الورد الحمراء كنبعة ماء , أحاول أن أرسم شكل البسمة فوق شفاهي الميتة الصفراء فافشل , فأنا لا أعرف شكل البسمة كيف يكون , لاأعرف طعم الفرحة منذ قرون , هاجرت خلال سني النفي الأربع , في غابات الرعب الموبوءة بالغيلان وزادي ألسنة ثعابين الغاب وماء القربة منقوع السمّ الغائر في الأنياب , وكنت وحيدا , أتردى في حلكة ثقب مجهول , من بعض ثقوب الكون السوداء أبحث عن نقطة ضوء أتوضأ فيها , من رجس الحزن , تاهت كل حروفي , وأنا أبحث عن جملٍ , أتوجّه فيها لأصلي , فتضيع الكلمات وتختلط الأفكار .
د. محمد حسن السمان

****

يا صديقي الكبير شعرا وشعورا وهدى : هلا نقلت الى الإبنة ( فراشة الواحة ) دورقا من رحيق شكري ـ فوالله إن لها عليّ دَيْنا ً ، إذ لولا رياحها ، لما وصلت سفينة هذه القصيدة الرائعة مرافئ ذائقتي محمَّلة بكل هذا الوجع الصوفي الذي يمنحني العافية ...

أرجوك ، انقل لها شكري ـ مع رجائي منها ، أن تبتكر المزيد من السبل ، لهزِّ نخلة قريحتك ...

شكرا لها وربي .... أما أنت ، فلك العهد عليَّ أنني سأخصك بدعاء ، أسأل الله فيه ، أن ينسج لك بيد لطفه ، ثوب عافية لا يبلى ، ويسعدك في الدارين .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة