ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

في شرفة الأحلام ... شعر ( ماجد الرقيبة . )

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 27-09-2007, 08:36 PM   #1
في شرفة الأحلام ... شعر ( ماجد الرقيبة . )






في شرفة الأحلامِ ..!
شعر / ماجد الرقيبة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


في شُرْفةِ الأحلامِ كانَ مسائي ..
مُغْرورق العبراتِ في أحشائي ..


وطنُ الشجونِ ،عليه ألفُ ملاءةٍ ..
تستيقظُ الآلامَ .. في أنحائي


لم يبقَ إلا أنْ تذوبَ حشاشتي ..
كي تستريْحَ بخافقي بُرُحَائي !


قلقي هَسيسُ الريحِ حيث شجونُها ..
في أضلعي .. مطويّةٌ .. بردائي


شِعري بريدُ الغيمِ ، حيثُ قبورُهُمْ ..
مِسْكيّةُ الأضواء .. والأنواءِ


والشمسُ جَفنُ الغيبِ حيث تقطّرَتْ ..
حمراءَ ،في حمراءَ ،في حَمْراءِ


لم يَبْقَ إلا صاحبايَ ، وراحـلٌ ..
يحدو مواجيدي إلى أشلائي



والسّاحراتُ على الجفونِ تأنّقَتْ ..
دُريّة الخَطَراتِ ، والإيحاءِ



وجعي تمامُ البدرِ حيث تراكبَتْ ..
أطوارُهُ العمياءُ .. في عمياءِ !



والساهرونَ على المواقِدِ غادروا ..
وَجعي ، وضجّوا من كئيبِ ندائي



والأمُّ مرآةُ الرحيلِ ، و(بَدْعُهَا)* ..
ليلُ الرحيلِ إلى القريبِ النائي



أنا ليلةٌ وَلّى صِباها لم تزلْ ..
رغمَ الشقاءِ فَتيَّةً .. بفتائي !



أنا دارةٌ .. كل الذين ترَحّلوا ..
من شرفتي صاروا مدى أصدائي



في الغارِ ألواحي قرأتُ ولم تزلْ ..
غِرناطةٌ جُرحي ، ورجعَ بُكائي



يا شُرْفة الأحلامِ ، كوني مُهْرتي ..
كوني بساطَ الريح في سيناءِ



ــــــــــــــــــــــــ
* الْبَدْعُ : ضَرْب من الشعر الشعبي .
ــــــــــــــــــــ
الإسماعيلية ـ مصر .
أيلول 2007



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2007, 07:47 AM   #3


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد الرقيبة مشاهدة المشاركة


في شرفة الأحلامِ ..!
شعر / ماجد الرقيبة .
ـــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
في شُرْفةِ الأحلامِ كانَ مسائي ..
مُغْرورق العبراتِ في أحشائي ..
وطنُ الشجونِ ،عليه ألفُ ملاءةٍ ..
تستيقظُ الآلامَ .. في أنحائي
لم يبقَ إلا أنْ تذوبَ حشاشتي ..
كي تستريْحَ بخافقي بُرُحَائي !
قلقي هَسيسُ الريحِ حيث شجونُها ..
في أضلعي .. مطويّةٌ .. بردائي
شِعري بريدُ الغيمِ ، حيثُ قبورُهُمْ ..
مِسْكيّةُ الأضواء .. والأنواءِ
والشمسُ جَفنُ الغيبِ حيث تقطّرَتْ ..
حمراءَ ،في حمراءَ ،في حَمْراءِ
لم يَبْقَ إلا صاحبايَ ، وراحـلٌ ..
يحدو مواجيدي إلى أشلائي
والسّاحراتُ على الجفونِ تأنّقَتْ ..
دُريّة الخَطَراتِ ، والإيحاءِ
وجعي تمامُ البدرِ حيث تراكبَتْ ..
أطوارُهُ العمياءُ .. في عمياءِ !
والساهرونَ على المواقِدِ غادروا ..
وَجعي ، وضجّوا من كئيبِ ندائي
والأمُّ مرآةُ الرحيلِ ، و(بَدْعُهَا)* ..
ليلُ الرحيلِ إلى القريبِ النائي
أنا ليلةٌ وَلّى صِباها لم تزلْ ..
رغمَ الشقاءِ فَتيَّةً .. بفتائي !
أنا دارةٌ .. كل الذين ترَحّلوا ..
من شرفتي صاروا مدى أصدائي
في الغارِ ألواحي قرأتُ ولم تزلْ ..
غِرناطةٌ جُرحي ، ورجعَ بُكائي
يا شُرْفة الأحلامِ ، كوني مُهْرتي ..
كوني بساطَ الريح في سيناءِ
ــــــــــــــــــــــــ
* الْبَدْعُ : ضَرْب من الشعر الشعبي .
ــــــــــــــــــــ
الإسماعيلية ـ مصر .
أيلول 2007

الشاعر ماجد الرقيبة
وكذلك انت تحاور التراث بلغة العصر , هناك شعرية حديثة تمور تحت سطح عروضي منفتح ونَفَس متفائل مُحبَّب وأحياناً كثير الإبهار :
أنا دارةٌ .. كل الذين ترَحّلوا ..
من شرفتي صاروا مدى أصدائي
------
أصافحك
سامي العامري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2007, 01:11 PM   #4


في شُرْفةِ الأحلامِ كانَ مسائي ..
مُغْرورق العبراتِ في أحشائي ..
وطنُ الشجونِ ،عليه ألفُ ملاءةٍ ..
تستيقظُ الآلامَ .. في أنحائي
لم يبقَ إلا أنْ تذوبَ حشاشتي ..
كي تستريْحَ بخافقي بُرُحَائي !
قلقي هَسيسُ الريحِ حيث شجونُها ..
في أضلعي .. مطويّةٌ .. بردائي
شِعري بريدُ الغيمِ ، حيثُ قبورُهُمْ ..
مِسْكيّةُ الأضواء .. والأنواءِ
والشمسُ جَفنُ الغيبِ حيث تقطّرَتْ ..
حمراءَ ،في حمراءَ ،في حَمْراءِ
لم يَبْقَ إلا صاحبايَ ، وراحـلٌ ..
يحدو مواجيدي إلى أشلائي
والسّاحراتُ على الجفونِ تأنّقَتْ ..
دُريّة الخَطَراتِ ، والإيحاءِ
وجعي تمامُ البدرِ حيث تراكبَتْ ..
أطوارُهُ العمياءُ .. في عمياءِ !
والساهرونَ على المواقِدِ غادروا ..
وَجعي ، وضجّوا من كئيبِ ندائي
والأمُّ مرآةُ الرحيلِ ، و(بَدْعُهَا)* ..
ليلُ الرحيلِ إلى القريبِ النائي
أنا ليلةٌ وَلّى صِباها لم تزلْ ..
رغمَ الشقاءِ فَتيَّةً .. بفتائي !
أنا دارةٌ .. كل الذين ترَحّلوا ..
من شرفتي صاروا مدى أصدائي
في الغارِ ألواحي قرأتُ ولم تزلْ ..
غِرناطةٌ جُرحي ، ورجعَ بُكائي
يا شُرْفة الأحلامِ ، كوني مُهْرتي ..
كوني بساطَ الريح في سيناءِ


هذه تكفيني اليوم أيها الشاعر فيها مساحات من الجمال الأخاذ والعجيب

لله درك من رهيف حس وملاك ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-07-2009, 09:35 PM   #5
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


ما أروع قصيدك أيها الشاعر المبدع!

هنا لامست حد الإبداع رقة وأناقة وشاعرية.

دام ألقك!

أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.


تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2010, 11:48 PM   #6


وليكن حرفك الأنيق المقتدر بساط الريح لنا إلى قمم الإبداع الرصين
أحيي فيك هذه الشاعرية الفذة
ومن أين لنا ألقك الكريم أيها الشاعر المُجيد فجد!!!
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: في شرفة الأحلام ... شعر ( ماجد الرقيبة . )
الموضوع
شرفة البوح المنحسر
إطلالة من شرفة المجد !!
شرفة متجددة : مصطلحات فكرية و ثقافية
شرفة المنزل
شرفة اليأس ......................!



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة