ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
ويُنشد كلّ هذا الكون ،، تأبيني [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : شاهر حيدر الحربي - ]       »     أفعال لا يجوز بناؤها للفاعل [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : د عثمان قدري مكانسي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مِنبَرُ الفِكْرِ وَ المَعْرِفِةِ > مَكْتَبَةُ الوَاحَةِ > قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

43 ألف نسخة ل :500 مليون عربي في القارات الست بمعدل نسخة لكل 15 الف مواطن.

قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 05-05-2008, 05:25 PM   #1
معلومات العضو
قلم منتسب
الصورة الرمزية عزيز باكوش
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
عزيز باكوش غير متواجد حالياً
43 ألف نسخة ل :500 مليون عربي في القارات الست بمعدل نسخة لكل 15 الف مواطن.


عزيز باكوش
علم الاجتماع الآلي "هو عنوان الكتاب الصادر حديثا عن "عالم المعرفة "، وهي سلسلة شهرية يصدرها المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالكويت.بهدف تزويد القارئ العربي بمادة جيدة من الثقافة تغطي جميع فروع المعرفة ، كما تهدف الى ربط القارئ العربي بأحدث التيارات الفكرية والثقافية المعاصرة تأليفا وترجمة.
الكتاب في الأصل مقاربة في علم الاجتماع العربي والاتصال عبر الحاسوب.لمؤلفه الدكتور علي محمد رحومة .في 255 صفحة . هوامش وإحالات .
المؤلف من مواليد 1957 بطرابلس بليبيا ، وهو اختصاصي نظم الحاسوب وباحث في المعلوماتية والاجتماع الافتراضي، حائز على العديد من الدرجات منها الإجازة الدقيقة ودكتوراه في علم الاجتماع مجال المعلوماتية موضوع الأطروحة المنظومة التيكنو-اجتماعية للانترنيت جامعة الفاتح طرابلس ليبيا 2004 .عمل في عدة شركات في مجال الحاسوب والتخطيط والمعلومات وله نشاط تدريسي وتدريبي نشر عددا من مساهماته الأدبية والفكرية في الصحف والمجلات المحلية والعربية وصدرت له كتب منها الانترنيت والمنظومة التيكنو-اجتماعية بحث تحليلي في الآلية والتقنية للانترنيت ونمذجة منظومتها الاجتماعية بيروت مركز دراسات الوحدة العربية 2002 .
التحليل والتصميم والنمذجة الحديثة لنظم المعلومات ..نقل وتوطين المعرفة التيكنولوجية في التنمية الصناعية.
الكتاب" علم الاجتماع الآلي " على قدر كبير من الأهمية في انجازه وتحضير فصوله ، موجه للأفراد والمؤسسات عربا ومسلمين في دولة الكويت ودول الخليج العربي ، فضلا عن عرب آسيا وأوروبا وأمريكا .. وكافة الدول العربية ، أفرادا ومؤسسات ، داخل الوطن العربي وخارج الوطن العربي ، كما هو موجه أيضا لأكثر من 50 ألف نقطة بيع ولعشرات الآلاف من المشتركين .
هذا المنتوج القيم ، الموجه الى حوالي مليار مسلم ، و500 مليون عربي ، طبع منه3 4 ألف نسخة. فقط أي والله 43 ألف نسخة .
كتاب من هذا العيار ، لشعب من هذا العيار ، يقدم " علما اجتماعيا تكنولوجيا جديدا من خلال بحثه في مجال علم الاجتماع والمعلوماتية ، وتحديدا في خصوص النظر السوسيولوجي التيكنولوجي المعاصر الى الفضاء الالكتروني في شبكة المعلومات الدولية – الانترنت-. والكتاب يركز كما جاء في ظهر الغلاف خاصة على المنظور التيكنو- اجتماعي للحياة البشرية الآلية الإنسان- الآلة في الفضاء السايبري".
من هنا تبدأ الفاجعة.
ويتعرش الألم ، ويتسرطن الفزع لتحتضر القراءة كمفهوم ودال على ضفاف لغة الضاد وجعا عربيا بامتياز . فمعاينة بسيطة لقيمة الكتاب ومحتواه العلمي ، ومقارنته مع عدد النسخ المطبوعة منه والموجهة أساسا الى شعب عربي هو في أمس الحاجة ، تكفي لاكتشاف العديد من مظاهر الخصاصة والنقص على مستويات عدة. واقع المقروء العربي على ضوء هذا الانحدار لافت حقا للانتباه .
على هذا الأساس ، من حقنا كعرب أن نغضب ونحزن ونتساءل:
1. كم عدد الأساتذة الجامعيين بدولة الكويت وحدها؟ وعلى نحو أدق ، إن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب منذ صدرت السلسلة في يناير من العام 1978 بإشراف احمد مشاري العدواني 1923-1990 والى الآن لم يستطع ترسيخ قراءة الإصدار وسط 43 ألف قارئ داخل الكويت وحدها؟؟؟؟ وتزداد جرعة الغضب حين نتساءل:
2. كم عدد الأساتذة المهتمين والاكادميين في جامعات مصر- أم الدنيا- التي يتجاوز عدد سكانها 80 مليون نسمة ؟......؟؟؟؟؟؟
3. كم عدد الأساتذة ...والجامعيون والباحثون والمتخصصون في جامعات العالم العربي قاطبة ؟
4. كم عدد الطلبة الباحثين في الجامعات العربية من المحيط الى الخليج؟
5. كم عدد الأساتذة في المؤسسات التعليمية بمختلف أسلاكها على امتداد خريطة الوطن العربي؟
من غير أن نتساءل عن قراء مفترضين متخصصين وغير متخصصين من جنسيات مختلفة .
لنعيد تجرع الألم مرة أخرى :
هل 43 ألف نسخة من كتاب قيم يتناول احدث العلوم" يطرح ويناقش ويحلل هذا العلم الاجتماعي الجديد من منطلق كونه ملتقى لمباحث علوم إنسانية وطبيعية متعددة" تهتم في مجملها بالحركة البشرية المرقمنة في العالم الافتراضي السايبيري =الانترنت=. إضافة الى أن هذا العلم يقدم الى القارئ العربي باسم عربي جديد، فضلا عن كونه يتناول أسس ومبادئ وأصول العلم الذي يدرس هذه الظاهرة الرقمية الجديدة في المجتمعات البشرية".
وكنت سمعت عن كتاب بيع منه حوالي مليونان من النسخ، فهل هناك علم أهم الآن وأسمى من علم الاجتماع الآلي؟؟
تحت كل المسميات ، واختزالا لكل التفاصيل الموجعة حول "أمة اقرأ التي لا تقرا" فان هذه الكمية المطبوعة من كتاب قيم ، علاوة على كونها احتقار للعقل العربي فهي غير كافية بالمرة لتغطية هذا الامتداد الشاسع من النفوس المتعطشة للقراءة والبحث والاطلاع العلميين ، وتزداد الفاجعة حين يكون هذا العلم هو رهان الشعوب وأملها في مستقبل مشرق ، ومن يقرر مصائرها في أفق الرقي واللحاق بركب الحضارة البشرية ..
إذا استثنينا هامش المرجوعات ...على قلته ، تكاد تكون الصدمة أصدح ، والوجع أقوى وأفدح.
سؤال القراءة في الوطن العربي سؤال الوجع .
ومعلوم أن كل مراصد البحث والدراسات التنموية تبؤئ العرب المراكز المتدنية فيما يتعلق بالتفاعل الايجابي مع المكتوب ، كما لم يعد خافياً على أحد تقارير المعاهد والاستراتيجيات التنموية التي تصدر سنوياً هنا او هناك ، لعل آخرها تقرير التنمية البشرية الصادرة عن الأمم المتحدة في مجال القراءة وحركة النشر في العالم العربي:

ويزداد الأمر تعقيدا عند ما يأتي الخبر اليقين:
(اليونسكو) في أحدث تقرير لها عن القراءة في الوطن العربي؛ قالت "المواطن العربي يقرأ (6) دقائق في السنة، وفي الوطن العربي يصدر كتاب لكل (350) ألف مواطن؛ بينما يصدر كتاب لكل (15) ألف مواطن في أوروبا، كما أن كل دور النشر العربية تستوعب من الورق ما تستهلكه دار نشر فرنسية واحدة هي (باليمار) "
وتتحدث تقارير مقارنة وممعنة في الإحباط أن "عدد الاختراعات الإسرائيلية سنويا يصل إلى حوالي 500 في حين أن عدد الاختراعات في كافة الدول العربية الاثنتين والعشرين لا يتعدّى الخمسة وعشرين اختراعا! .."
ضعف القراءة في الوطن العربي خاصة على مستوى العلوم البحثة ، لا يحتاج منا الى دليل . وكون القراءة في العالم العربي " ظاهرة فردية عند العرب وليست نظاماً اجتماعيا" أمر لا بد للصدر له من متسع . والكتاب الصادر موضوع نقاشنا جاء ليؤكد الموروث الصدئ. ويجدد طرح الاسئلة الموجعة.
لماذا لا نقرأ؟ ولماذا لا نداوم القراءة كفعل يومي ؟ وهل نستحق كل هذا الاجتراح؟

عزيز باكوش



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2010, 01:07 PM   #2


مبارك لكم صدور الكتاب سيدي الفاضل
وعفواً إن جاءت التهنئة متأخرا
ومزيداً من التألق والازدهار
تقديري واحترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 02:42 AM   #4
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية سالم العلوي


إن ما ذكرته على هامش التعريف بالكتاب لهو أمر محزن ومبك حقا ..
الله المستعان على حال هذه الأمة .. أما آن لها أن تستفيق ..
أنا على يقين أنها على موعد مع لحظة الميلاد الجديد، وأنها حين تستيقظ من جديد ستعوض ما فاتها في فترة وجيزة لما حباها الله من خير عميم اتصلت من أجله الأرض بالسماء.
فيارب اجعلنا من العاملين لتلك اللحظة الموعودة .. وأبرم لهذه الأمة أمر رشد من عندك يا سميع الدعاء.
خالص الشكر والتقدير أخانا الكريم.
ودمت بخير وعافية.
ورمضان كريم.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-08-2010, 06:45 AM   #5
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


أستميحك عذرا أيها الكريم
ليس دفاعا عن جهة الإصدار، فما لي في هذا من غاية، ولكن ....
ترى هل نفذت النسخ ال 43000 ...
إن كانت نفذت فلنا ان نلوم القائمين على طباعة الكتاب، فماذا يكون الأمر إن لم تكن نفذت، أو أن تضطر الجهة المصدرة لتوزيع النسخ المطبوعة كهدايا بدل أن تأكلها الفئران في المستودعات ..
الخلل فينا أخي
نحن تجاهلنا اننا أمة "إقرأ" وأظننا استمرأنا حالة شاهد وترنّم
ولا حول ولا قوة الا بالله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: 43 ألف نسخة ل :500 مليون عربي في القارات الست بمعدل نسخة لكل 15 الف مواطن.
الموضوع
أحتاج لموقع فيه نسخة من القرآن بالروسية ..



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة