ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

أوبة!.

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 24-11-2008, 05:01 PM   #1
معلومات العضو
شاعر

No Avatar
أوبة!.


أعلمُ، أعلمُ أنَّكِ وإياي دنيا ما عادتْ تكشِفُ لمفتونٍ بها سِناً، وما جادت على ليلها بثمينٍ من السكون الذي أغرى الأدباء أن يتكلموا، وأعلمُ بأننا ما زلنا نَرِثُ رِكازَ السالفين مِنَ البشر، والذين شاركتْ ظواهرهم بواطنهم في تأججها بنار التوصل إلى الحقائق، وغليانها في أن تبلغ الحدَّ الأدنى من الوقوف على كيفية تفاعل ذلكم الخليط الروحي في حيز المعاملات الإنسانية، وإنْ ظننا قبلاً بأننا أتينا على ما لم يأتِ به أحد، أو أنَّنا بزعمنا طرقنا ما هَجَرَهُ الأولون، وإن كانتِ الأخرى أقربُ إلى الاستئناس؛ وذلك لأنَّ الحياة ما انقبضت غرابةً عنَّا، ولا تَبَسَّطت حَميميَّةً لنا، وإنَّما هي تألفنا كوننا ما استجدَّينا على من كان قبلنا، لا في مادةٍ، ولا في معنويٍّ من الأفعال؛ عدا ذلك فلا ندري أهي تهشُّ لِمَن تصنَّع لها فَهْماً من الفئتين، أم تكافئه بأن تجعل قفاها له وجهاً!.
لا شكَ أني على علمٍ بهجري لكِ وشقاقي، وإن رمتُ في ذلك هوى هويتِه لي، فهوى بي وبكِ إلى موضعٍ ما عُدتُ أراكِ فيه إلا عالماً زاهداً زهدتُ في علمهِ وقتي ذاك، وأرجأتُ اغترافي من بحره إلى أن يَتَقَيَّأ الذَّنْبَ طُهري!.
وأنا إن أقحمتُكِ فيما كان لي عبثاً، فإنَّما هو إقحام الكُلِّ بالبعض، ولتعلمي يا غالية بأنَّكِ انقسمتِ في أمري هذا إلى ثلاث: مؤبنة، ومتغافلة، وراضية!.
فأمَّا الأولى فهي بلاغةٌ عهدتُها فيكِ، ورحيقٌ خَلصْتُ به إلى سُلافٍ منكِ أغواني في أن أفاخر بكِ الأكابر، وأكابرَ فيكِ المفاخر، بل ما كانت هذه القالة إلا لهذه الأولى التي أتقرَّبُ فيها إلى عقلي!.
وأمَّا الثانية، فهي بين بين، فتارةً أراها طرفَ حكيمٍ يغضه، وكبير همِّه على ما سأخرجُ به من هذه التجربة، وأخرى أراها اطِّراداً للرضا، وميلاً إلى اللهو؛ ولكن بأسلوبٍ لا يبينُ إلا لصاحبه، فهو مسلكُ الأضداد، حينما تقفُ فيه ردة الفعل في موقعٍ متشابهٍ من نفسك، فإن أنتَ عزوتَه إلى الصواب، فبدافع القيمة المُناطة به، وإن كان لصبغةِ السخرية فيه موقعاً أثبتَ للصحة في نظرك، وإن أنتَ أخذتَ منه مأخذ التغافل، والتعامي؛ فلأنَّ الصمت في فِقَرٍ مِنْ حواشيه رضا سَبَق معياره المُذَهَّب!. على أنَّ هاتِه الوسط، كانت وسطاً من عدمِ اهتمامي وانشغالي بها، فما آثرتها على غيرها إلا في الوسط من الأوقات التي كانت تَلِجُ فيه إليَّ!.
أمَّا الثالثة، فهي أكثركم لي صحبة في ذلك العهد، وأوصلكم بي رحماً، وأفتنكم لفتنةٍ لي، وإنَّها لأقدمُ من أن أقدم عليها أحداً منكم في تَيهي ذاك، فهي ربيبُ الطفولة، وريعانُ الشيب، وغُرة النِّعم، وأوَّل المشاعر، عدا أنَّها صاحبٌ أعمى البصيرة، واسع الحيلة، يهنأ بما تسابق من لذةٍ، وما تدارك من لهو، وما تعزز من سعادة، فَصَحِبْتُها ناذراً على عودةٍ أرى فيها مَن ثَكلني وقد أوثقَ الطيشَ بنعيهِ، وأحزم النَّزَقَ بشديد تقريعه ولومه، وإن تلَبَّستُ في مرادي لمعنى ذلك اللوم علي، بأن يكونَ في غاية من الرِّقة، وأبدٍ من اللُّطف، ونهايةٍ من العطف، حتى لا أعود منها بمسمعٍ، ولا صلة، وما آن لي أواني ذاك بأن أترجَّل من ذلك المركب حتىَّ تركتِني لمبضع الزمن، وكانت له معي جراحٌ استطببتُ بها، فعدتُ منها إليكِ سالماً، وأتمنى أن أكون من الغانمين!.
ولتعلمي بأنَّني إن أحجمتُ عن أن أبرُزَ إليكِ فيما مضى، فهو إحجام من حمل لكِ جلالةً في قلبه، وقدراً وكُلفة في نفسه، وليس الهروبُ إلا لجوءاً إلى شقٍّ منكِ يأمرُ بالسوء تملَّصتُ منه أخيراً إلى وخزٍ يَحْسُنُ في نفسي!.
ثم إنِّي لا أذكرُ آخراً إلا قول عبد الله بن رواحة قبل أن تذهب نفسه، وبعد بيعٍ رابحٍ: " يا نفسُ إلا تُقتلي تموتي!."
ولا تنسي بأنَّه ما خيَّرها ساعة أن أقدم، إذ قال:
أقسمتُ يا نفسُ لتركبنَّه & طائعةٌ أو لتُكرهنّه
وهو أقد أركبها خيراً؛ بلا شك!.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2008, 05:42 PM   #2


مرحبا بك أخي الكريم ..

نص نثري يحتاج القراءة مرات ومرات ، حتى تكتمل لذة القاراءة حسا ولغة وتعبيرا وإبداعا ..
لغة عميقة جميلة ، فيها الحكمة ، وفيها التأديب للنفس ، والتأمل في الذات ..

قد منحك الله أخي نعمة الفصاحة وروعة البيان وحسن التعبير ..
بحق نص يستحق التثبيت ..

فاسمح لي ...
بتثبيته



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2008, 10:26 PM   #3


الجميل / الهاجــري

أوبـــة / نص متألق متدفق بسلاسة لفظه و حسن صوره و طريقة عرضه و تناوله ... يحاور النفس بهدوء العقل و وعيه من خلال صفاتها ليبرز للعيان أي الثلاثة أجدى و أنفع مسلكا ... من خلال رصد حركات و مشاهدات حسية و حركية لا تتخطى المفاهيم المتعارف عليها .

نص ثري لفظا و حسا و معنى ...

دمت بهذا الرقي سيدي ...

اكليل من الزهر يغلف قلبك
هشـــام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-11-2008, 04:36 PM   #4


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

نص ثري لغة وعميق دلالة، اجتياح متقن لعوالم الذات.

لا أجد ما أعلق به على هذا الزخم الباذخ من المعاني، سوى شكرا وسلمت يمناك .

تحيتي ومودتي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-11-2008, 05:04 PM   #5
معلومات العضو
شاعرة
الصورة الرمزية يسرى علي آل فنه


قد أفلح من زكاها

أخي الكريم مبارك الهاجري

ماأجملها من أوبة ؛ شعورٌ راقٍ ونصٌ أدبي متميز فكرةً ولغة
لكن استوقفني سؤال في قولك (وهو أقد أركبها خيراً؛)
هل هي قد أم أقد ؟ إن تكن الثانية أتمنى أن أعرف معناها
احترامي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

  رد مع اقتباس
قديم 25-11-2008, 05:09 PM   #6



:

نص أقل ما يستحقه التثبيت ..!!
ما أبدع الحرف هنا فلله درك ..!

سلمت وداك حبرك الفاخر.

تقبل خالص تقديري وتراتيل ورد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-11-2008, 12:44 AM   #7
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
مرحبا بك أخي الكريم ..

نص نثري يحتاج القراءة مرات ومرات ، حتى تكتمل لذة القاراءة حسا ولغة وتعبيرا وإبداعا ..
لغة عميقة جميلة ، فيها الحكمة ، وفيها التأديب للنفس ، والتأمل في الذات ..

قد منحك الله أخي نعمة الفصاحة وروعة البيان وحسن التعبير ..
بحق نص يستحق التثبيت ..

فاسمح لي ...
بتثبيته

شكراً من موطئي هذا إلى مكة، وكفى!.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-11-2008, 06:49 PM   #8


أوبة!.
نص حواري شفاف
بلغة متينة
و معان مضيئة
و بعد طهراني متعالي غير مغرق في الخيال

تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

تظل جماعات من الأفئدة ترقب صباح الانعتاق,لترسم بسمة الحياة على وجوه استهلكها لون الشحوب و شكلها رسم القطوب ,يعانقها الشوق و يواسيها الأمل.

  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2008, 02:21 AM   #9
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
الجميل / الهاجــري

أوبـــة / نص متألق متدفق بسلاسة لفظه و حسن صوره و طريقة عرضه و تناوله ... يحاور النفس بهدوء العقل و وعيه من خلال صفاتها ليبرز للعيان أي الثلاثة أجدى و أنفع مسلكا ... من خلال رصد حركات و مشاهدات حسية و حركية لا تتخطى المفاهيم المتعارف عليها .

نص ثري لفظا و حسا و معنى ...

دمت بهذا الرقي سيدي ...

اكليل من الزهر يغلف قلبك
هشـــام

لا أملك أمام هذا الزخم من العطاء، والثناء، إلا أن أشكركَ عاجزاً يا هشام!.
شكراً من القلب!.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-11-2008, 02:02 PM   #10
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

نص ثري لغة وعميق دلالة، اجتياح متقن لعوالم الذات.

لا أجد ما أعلق به على هذا الزخم الباذخ من المعاني، سوى شكرا وسلمت يمناك .

تحيتي ومودتي.

وعليكم سلام من الله ورحمة وبركة
أعجز أن أرد جميل ما أتيتِ به سعيدة!.
فلله أنتِ!.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: أوبة!.
الموضوع
أوبة ..



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة