ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
لا عَلَـيْـكِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : احمد المعطي - ]       »     اهنأ ببعدك [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     كفٌّ وإزميل [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     صلاة شوق [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     أغداً ألْتَقيك [ الكاتب : خالد عباس بلغيث - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     كُنْهُ الحُبِّ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عروبتنا [ الكاتب : حسين العلي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عيون الرَّيم [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مُجَتَمَعُ الوَاحَةِ > الضَّبْطُ الإِدَارِي > أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

فتح منتديات رابطة الواحة من جديد وتهنئة بالنصر المؤزر

أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 21-01-2009, 04:31 AM   #1
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري
فتح منتديات رابطة الواحة من جديد وتهنئة بالنصر المؤزر


الإخوة والأخوات أعضاء ملتقى رابطة الواحة الثقافية:

كنا وتفاعلا مع ما تمر به فلسطين عامة وقطاع غزة الصامد خاصة قد قمنا بإغلاق منتديات ملتقى رابطة الواحة الثقافية وخصصنا الموقع كله لدعم ونصرة الأهل في غزة البطولة على جميع الأصعدة المتاحة لنا كرابطة ثقافية وكموقع لا يزال محدود الإمكانيات إلا من تفوقه وتميزه كيفا ومنهجا وأسلوبا.

اليوم أجدنا وقد تحقق النصر المؤزر بفضل الله سبحانه ثم بصمود أولئك الأبطال المجاهدين على أرض الرباط وببركة دعاء الجميع في كل مكان نقف أمام الله تعالى نمد دي الشكر ونلهج بلسان الحمد على ما من به على أهل غزة الأبطال وعلينا جميعا بهذا النصر المؤزر واندحار العدو الصهيوني خاسئا خائبا مرتدا على أعقابه من الخاسرين. وأجد أننا بحاجة لترتيبات احتفالية بالنصر في ملتقى الرابطة وأفتح هنا المجال في هذا الموضوع اقتراحاتكم وآرائكم في كيفية ترتيب مهرجان احتفالي بالنصر وبالنصرة بشكل عكلي وجدي وفاعل ونرحب بأية مقترحات وآليات وتحضيرات فاعلة في هذا الصدد فلا تتوانوا في المشاركة سواء في الاقتراح أو التنفيذ.


كما يسرني أن أعلن عن إعادة فتح جميع منتديات ملتقى رابطة الواحة الحوارية للمشاركة العامة راجيا من الجميع الإثراء والتفاعل الجاد والفاعل بزخم وموضوعية ونشاط يليق بكم فما الواحة إلا انعكاس لكم جميعا وتعبير عنكم جميعا. ولا يفوتني أن أؤكد على ضرورة استمرار التفاعل الجاد والفاعل في منتدى النصرة لغزة فهو أمر سيستمر ويتطور بشكل مناسب للمرحلة لتشكيل حركة ثقافية مقاومة أدبيا وفكريا وإعلاميا وقانونيا وتقنيا ونرحب بكل مقترح أو جهد يصب في هذا الاتجاه.


أنتم محل ثقتنا وتقديرنا وننتظر منكم ما نرجو من الكرام.


تحياتي
د. سمير العمري
رئيس رابطة الواحة الثقافية



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 07:14 AM   #2

هو الرابط له
أختك ركاد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 08:43 AM   #3
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية سالم العلوي


دخلت لأسلم عليك يا أبا حسام
فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته
أقترح أن يكون هناك لقاء صوتي ومرئي على أحد برامج وأدوات الإنترنت المخصصة لذلك كــ البالتوك
وأنا أعتقد أنكم كنتم تعقدون بعض المنتديات والأمسيات للواحة باستخدام تلك الطريقة قبل أن أتشرف بالانضمام الحقيقي إليكم ..
فلم لا يكون احتفالنا بغزة الحبيبة بمثل هذه الطريقة.
وفقكم الله جميعا لما يحب ويرضى
ودمتم بخير وعافية وألق.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 11:22 PM   #4


ثِقْ إنَّ هذا النَّصْرَ مُنْعَرَجٌ
............................للمؤمنينَ وكُلَّ مَنْ صَمَدَا

مبارك عليكم النصر ونصر قادم في حرم الاثصى المبارك ان شاء الله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 11:41 PM   #5


مبارك لأهل غزة الأبطال و للمقاومين الأشاوس هذا النصر المبين , و لهو صفحة مشرفة في تاريخ فلسطين الحبيبة و عقد فريد يتوجُ عنقها الطاهر إلى يوم الدين .
لقد أثبت هؤلاء الصامدون الصابرون أن العزة في التمسك بالأرض و الذوذ عنها بكل ما أوتي الإنسان من قوة و شجاعة , و أن نظرة التحدي تتفوق على آلة الدمار , و أن الأرض التي تسقى بالدماء الطاهرة لا تنجبُ غير الأخيار .
فهنيئا لغزة هذا الانتصار بل هنيئا لهم إيمانهم القوي و عزمهم الصارم .
فطوبى للشهداء و مرحى بالأحياء .

غزة وحدها من حفظت للوجه العربي ماءه , و تستحق أن تكون بحق درة المدائن .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-2009, 11:42 PM   #6



أخي الفاضل د سمير العمري
مبروك أخي الحبيب النصر والثبات والحمد لله الذي من على عباده المخلصين بالنصر المبين
في قطاع غزة المثابر الثابت الصامد اتم الله النصر
أنا أقترح أن أخ أو أخت ممن يفهمون في التسجيلات أن يسجل لنا لقاء مصور مع حضرتك وتتكلم معنا فيه عن شعورك في أول أيام المعركة او مع المعركة عامة حديث مستفيض نوعا ما ثم تحدثنا عن اسباب النصر وتحققه
نحن نود ان نراك اخي سمير ونسمعك على الاقل يكون هناك صلة مباشرة نوعا ما ثانيا أن يكون بذلك شيئا من التقدير ورد الجميل بالجميل من هذه الوقفة المباركة للواحة من جهتكم ولنقول لك من خلالها أحسنت جزاكم الله خيرا أيها الحبيب أرجو أن يؤخذ اقتراحي بعين الآعتبار حتى ولو كان صعب التنفيذ حاليا فقابلا يكون سهلا ان شاء الله سبحانه
ومبروك أخيرا على النصر ايها الحبيب والاحباب جميعا نسأل الله عز وجل من فضله أن يتم نصره على اخواننا في غزة المجاهدة اللهم أمين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 01:41 AM   #7


أولا نبارك للأمة الإسلامية هذا النصر وأشكر العلي القدير ان من علينا بهذا النصر نصر غزتنا نصرا لنا كلنا أبناء الدين الإسلامي الدين المكين
وتهانينا قائدنا بهذا النصر
.....
ولنفهم كيف هو النصر قد تحقق في غزتناالحبيبة اصامدة لذا أضع هذه الجذاذة
وضعت الملخص الاستاذة تغريد ابنة غزة الفلسطينية .

أقوى من F16

لنفهم من المنتصر و الخاسر في اي لعبة لازم نفهم قواعد اللعبة
لو طبقنا هذا الكلام على ما يحدث في فلسطين و طبقنا نظرية د/عبد الوهاب المسيري الذي انفق هو و فريق من الباحثين 25 سنة من عمرهم في كتابة موسوعة عن الصهيونية ليعرفنا كيف نضربها في مقتل، نجده انتهى من بحثه بعبارة واحدة لو فهمناها صح و حتى لو كسلنا نقرا موسوعة الصهيونية فاننا نستطيع هزيمة الصهيونية في اقل من 20 سنة ( كما تنبأ بذلك الشيخ ياسين الذي قرر ان دولة اسرائيل لن تشرق عليها شمس عام 2027 و عندما راجعه احد الصحفيين في هذا قبل استشهاده رد عليه بانه اكثر تشاؤما من بعض مفكري و قيادات و علماء الصهاينة الذين يشككون في تجاوز الدولة العبرية عام 2017 )
نعود الى خلاصة المسيري
هذه الخلاصة هي
"الصهيوني اتى من انحاء العالم الى فلسطين ليعيش حياه افضل من التي يمكنه ان يعيشها في اوربا و امريكا ، و ان الصهيوني الذي يقتنع بالفعل ان المقاومة مستمرة و قادرة على ازعاجه مجرد ازعاجه بتهشيم زجاج سيارته او اسماعه دوي انفجار كل مدة من الزمن او ارغامه على المبيت في الملاجئ بعض الايام من كل سنة فان اقتنع الصهيوني ان هذا الوضع سيستمر لا امل في انهائه فانه لا يتردد مطلقا في الهجرة من فلسطين و تركها للابد. و على من يريد رصد نجاح المقاومة او فشلها ان يتجنب النظر لاعداد القتلى عندنا و عندهم لان الطبيعي في كل تاريخ الحروب و المقاومة في العالم فان الطرف المستعمر كانت خسائره المادية اقل كثيرا من الشعوب المقاومة. و لكن لو اردنا قياس مدى نجاح المقاومة فعلينا البحث عن ارقام اخرى اكثر دلالة
ما هي هذه الارقام ؟
· ارقام الهجرة التي توقفت و التي لم تكن تنقطع قبل الانتفاضة و في فترات هدوئها.
· ارقام الصهاينة الحريصين على التجنس بجنسيات اجنبية بجوار الجنسية السرائيلية رغم ان هذا كان من المحرمات في العقيدة و الفكر الصهيوني لكن الواقع ان ما يقارب ثلث الصهاينة حاليا يحملون جنسيات و جوازات سفر اجنبية.
· ارقام من يقضون الاعياد بما فيها الاعياد اليهودية خارج حدود فلسطين بينما كان اليهود حتى وقت قريب من كل انحاء العالم يقضون الاعياد المقدسة في فلسطين،في مقابل ازياد الرغبة الفلسطينية في صلاة العيد في ساحات المسجد الاقصى رغم التهديد الاسرائيلي بالقصف.
· ارقام المتهربين من التجنيد.
· متابعة اعلانات و تسهيلات البنوك الاسرائيلية لشراء عقارات في امريكا و اوربا (فرنسا تحديدا) و بالتقسيط مما يعني اعداد كل مستوطن صهيوني لمكان بديل حالة استمرار المقاومة و ان هذه اصبحت رغبة منتشرة ما بين الصهاينة.
· اعداد من يحملون الجنسية الاسرائيلية اسما بينما يعيشون اغلب اوقات السنة خارج فلسطين.
· الاعفاءات الضريبية و التسهيلات و الخدمات المجانية التي يتم رشوة المستوطنين بها للاقامة في المدن التي تطالها اعمال المقاومة (الصواريخ العبثية كما نقول عنها).
و من ضمن معايير المسيري لقياس عمر الدولة الصهيونية بحثه في النكتة الاسرائيلية و قد كان له في هذا بحث طريف منه هذه النكتة، و من النكات المتداولة في الشارع السرائيلي نكتة تقول:
طبيب يسال المريض ما مهنتك
المريض : كاتب
الطبيب: في اي المجالات تكتب
المريض : مستقبل دولتنا
الطبيب : اذن انت تكتب قصص قصيرة
انتهى ما لخصته بتصرف من كلام المسيري في خلاصات بحثه عن نقطة ضعف هذه الدولة وشيكة الزوال
هل كلام المسيري مجاملة لحماس او لغيرها من الفصائل؟
هل هو كلام غير علمي و ان الرجل اضاع عمره في اوهام؟
هل قيادات الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لا يهمها هذا الكلام و تعتبره فلسفة و كل ما يهمها هو قتل اكبر عدد من الطرف الاخر دون حساب جدوى؟
ليست هذه هي الحقيقة ، الحقيقة ان الامريكان و الاوربيين و الصهاينة يحسبون الامور بحسابات اكثر فلسفة و تعقيدا مما نتخيل
الدليل: ايام ازدهار المقاطعة تعرضت شركة كوكاكولا مصر لخسائر فادحة قدرت بثلثي راس المال و نشر هذا في اعلانات رسمية في الاهرام و غيرها ،و بحسابات الربح و الخسارة كان يجب انسحاب كوكاكولا من السوق المصرية لكن الواقع انه تم دعم الشركة بعدة ملايين لتستمر في السوق المصري برغم الخسائر
اي ان هناك حسابات اخرى غير مشروع خاسر او كسبان
و لقد قرات مرة مقال مترجم عن انزعاج دوائر الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لان المقاطعة حققت اقصى نجاح لها في سلع الاطفال مما جعلهم يخرجون بنتيجة ان الجيل القادم (من كانوا اطفال عام 2000) هو جيل اكثر شراسة و اكثر رغبة في المقاومة في حين ان الجيل الجديد في اسرائيل اسرع مللا من قصة تاسيس الدولة و كفاح الاباء و اكثر تهربا من الجندية و اكثر رغبة في الحياة الرغدة البعيدة عن المشكلات من الجيل الذي اسس الدولة .
اذن هناك حسابات اخرى ، غير حسابات الاعلام العربي الساذج الذي يكتفي بتغطية اخبارية سطحية تقول لنا مات عشرة هناك مقابل 400 عندنا و كان النتيجة النهائية للمعارك ستتحدد بعدد القتلى من الطرفين
الواقع يقول
ان كل اسرة فلسطينية يموت لها طفل او شيخ في فلسطين فانها تزداد تمسكا بالارض (الام الفلسطينية تقول عايزة اموت بجوار اولادي).
الاسرة الاسرائيلية التي يتعرض زجاج منزل جيرانها للكسر تفكر بجدية في الهجرة من الدولة المزعومة و لا يثنيها عن قرارها الا وعود السياسيين الصهاينة عن خطط جديدة لنزع فتيل المقاومة او طرح مبادرة عربية جديدة للسلام
و قد اثبت المسيري رحمه الله هذا بجداول و احصاءات عن نسب الهجرة و الاستيطان و ارتباطها بمواسم المقاومة و مبادرات السلام او الاستسلام
و نخلص مما سبق
طائرات الـ f16 اثبتت ان الفلسطينيين نائمين في بيوتهم رغم القصف المستمر و انهم حتى لم يفكروا في ترك المنازل و المبيت في ملجأ او نفق ، و ان طائرات الـ f16 تدعو الفلسطينيين الى مزيد من الارتباط بالارض و انجاب المزيد من الابناء ليعوضوا من مات بما هو ات.
صواريخ المقاومة العبثية او الصوتية من وجهة نظر اعلامنا السطحي كل صاروخ منها يبيت مدينة كاملة في الملاجئ و يغلق المدارس لايام و يضطر الصهاينة لتخفيض الضرائب و زيادة الخدمات رشوة للمستوطن الاسرائيلي حتى لا يهاجر و يتخلى عن حلم الدولة المزعومة.
و في النهاية اختم بالاسم الذي اطلقته الالة الحربية الصهيونية على المعركة "كسر الارادات"
صواريخ المقاومة العبثية اصابتهم بانهيار عصبي
فهل كسرت ارادتكم يا اهل المقاومة
هل ستتخلى حماس و الفصائل الفلسطينية عن العبث بالصواريخ
و هل سيخرج الشارع العربي متظاهرا ضد حماس يقول لها اوقفي هذا العبث
اما انا فاقول استمري يا حماس في الــ............ . الـجــهـــاد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 02:46 AM   #8



سبحان الله كيف أن الإيمان بالمبدأ والصمود والتحدي بالتمسك بالهدف الأسمى
للفوز بإحدى الحسنيين الشهادة أو النصر قد أثمر خيرًا والحمد لله
فمن استشهد فإلى جنات النعيم ومن انتصر فله التهنئة
ولكم أخي المكرم د. سمير العمري. دمتم ودامت غزة مؤئلا للأحرار
أختك
بنت البحر




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

حسبي اللهُ ونعم الوكيل
  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 03:15 AM   #9


تهانينا لكل مسلم نصر مؤزر و فوز يجلجل في انحاء المعمورة
تهانينا للمقاومة الصامدة والتي ستبقى دائما بإذن الله و عونـــه .
وتحية لكل أم فلسطينية قدمت أبنائها قربانا لله و جهادا في سبيله .
تحيــــــــة لكل إنسان فقد عزيز او قريب لصــدق قضيته ، واحتساب الأجر عند الله .
هنيئا الشهادة لكل الذين قدموا أنفسهم في سبيل لله وابتغاء لمرضاته ، وإيمانهم بصدق قضيتهم ..
ونقول لهم هنيئا لكم الجنة .
ونهنئ جميع الشعوب العربية والإسلامية لهذا النصر المبين
ونهنئ أسود غزة العزة
ونبرق بالتحيـــــــة والتهاني لك أستاذنا الفاضل الدكتور سمير ولواحتنا الخير
دمتم بود



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 06:10 AM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أماني حرب مشاهدة المشاركة
أولا نبارك للأمة الإسلامية هذا النصر وأشكر العلي القدير ان من علينا بهذا النصر نصر غزتنا نصرا لنا كلنا أبناء الدين الإسلامي الدين المكين
وتهانينا قائدنا بهذا النصر
.....
ولنفهم كيف هو النصر قد تحقق في غزتناالحبيبة اصامدة لذا أضع هذه الجذاذة
وضعت الملخص الاستاذة تغريد ابنة غزة الفلسطينية .

أقوى من f16

لنفهم من المنتصر و الخاسر في اي لعبة لازم نفهم قواعد اللعبة
لو طبقنا هذا الكلام على ما يحدث في فلسطين و طبقنا نظرية د/عبد الوهاب المسيري الذي انفق هو و فريق من الباحثين 25 سنة من عمرهم في كتابة موسوعة عن الصهيونية ليعرفنا كيف نضربها في مقتل، نجده انتهى من بحثه بعبارة واحدة لو فهمناها صح و حتى لو كسلنا نقرا موسوعة الصهيونية فاننا نستطيع هزيمة الصهيونية في اقل من 20 سنة ( كما تنبأ بذلك الشيخ ياسين الذي قرر ان دولة اسرائيل لن تشرق عليها شمس عام 2027 و عندما راجعه احد الصحفيين في هذا قبل استشهاده رد عليه بانه اكثر تشاؤما من بعض مفكري و قيادات و علماء الصهاينة الذين يشككون في تجاوز الدولة العبرية عام 2017 )
نعود الى خلاصة المسيري
هذه الخلاصة هي
"الصهيوني اتى من انحاء العالم الى فلسطين ليعيش حياه افضل من التي يمكنه ان يعيشها في اوربا و امريكا ، و ان الصهيوني الذي يقتنع بالفعل ان المقاومة مستمرة و قادرة على ازعاجه مجرد ازعاجه بتهشيم زجاج سيارته او اسماعه دوي انفجار كل مدة من الزمن او ارغامه على المبيت في الملاجئ بعض الايام من كل سنة فان اقتنع الصهيوني ان هذا الوضع سيستمر لا امل في انهائه فانه لا يتردد مطلقا في الهجرة من فلسطين و تركها للابد. و على من يريد رصد نجاح المقاومة او فشلها ان يتجنب النظر لاعداد القتلى عندنا و عندهم لان الطبيعي في كل تاريخ الحروب و المقاومة في العالم فان الطرف المستعمر كانت خسائره المادية اقل كثيرا من الشعوب المقاومة. و لكن لو اردنا قياس مدى نجاح المقاومة فعلينا البحث عن ارقام اخرى اكثر دلالة
ما هي هذه الارقام ؟
· ارقام الهجرة التي توقفت و التي لم تكن تنقطع قبل الانتفاضة و في فترات هدوئها.
· ارقام الصهاينة الحريصين على التجنس بجنسيات اجنبية بجوار الجنسية السرائيلية رغم ان هذا كان من المحرمات في العقيدة و الفكر الصهيوني لكن الواقع ان ما يقارب ثلث الصهاينة حاليا يحملون جنسيات و جوازات سفر اجنبية.
· ارقام من يقضون الاعياد بما فيها الاعياد اليهودية خارج حدود فلسطين بينما كان اليهود حتى وقت قريب من كل انحاء العالم يقضون الاعياد المقدسة في فلسطين،في مقابل ازياد الرغبة الفلسطينية في صلاة العيد في ساحات المسجد الاقصى رغم التهديد الاسرائيلي بالقصف.
· ارقام المتهربين من التجنيد.
· متابعة اعلانات و تسهيلات البنوك الاسرائيلية لشراء عقارات في امريكا و اوربا (فرنسا تحديدا) و بالتقسيط مما يعني اعداد كل مستوطن صهيوني لمكان بديل حالة استمرار المقاومة و ان هذه اصبحت رغبة منتشرة ما بين الصهاينة.
· اعداد من يحملون الجنسية الاسرائيلية اسما بينما يعيشون اغلب اوقات السنة خارج فلسطين.
· الاعفاءات الضريبية و التسهيلات و الخدمات المجانية التي يتم رشوة المستوطنين بها للاقامة في المدن التي تطالها اعمال المقاومة (الصواريخ العبثية كما نقول عنها).
و من ضمن معايير المسيري لقياس عمر الدولة الصهيونية بحثه في النكتة الاسرائيلية و قد كان له في هذا بحث طريف منه هذه النكتة، و من النكات المتداولة في الشارع السرائيلي نكتة تقول:
طبيب يسال المريض ما مهنتك
المريض : كاتب
الطبيب: في اي المجالات تكتب
المريض : مستقبل دولتنا
الطبيب : اذن انت تكتب قصص قصيرة
انتهى ما لخصته بتصرف من كلام المسيري في خلاصات بحثه عن نقطة ضعف هذه الدولة وشيكة الزوال
هل كلام المسيري مجاملة لحماس او لغيرها من الفصائل؟
هل هو كلام غير علمي و ان الرجل اضاع عمره في اوهام؟
هل قيادات الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لا يهمها هذا الكلام و تعتبره فلسفة و كل ما يهمها هو قتل اكبر عدد من الطرف الاخر دون حساب جدوى؟
ليست هذه هي الحقيقة ، الحقيقة ان الامريكان و الاوربيين و الصهاينة يحسبون الامور بحسابات اكثر فلسفة و تعقيدا مما نتخيل
الدليل: ايام ازدهار المقاطعة تعرضت شركة كوكاكولا مصر لخسائر فادحة قدرت بثلثي راس المال و نشر هذا في اعلانات رسمية في الاهرام و غيرها ،و بحسابات الربح و الخسارة كان يجب انسحاب كوكاكولا من السوق المصرية لكن الواقع انه تم دعم الشركة بعدة ملايين لتستمر في السوق المصري برغم الخسائر
اي ان هناك حسابات اخرى غير مشروع خاسر او كسبان
و لقد قرات مرة مقال مترجم عن انزعاج دوائر الاستخبارات في امريكا و اسرائيل لان المقاطعة حققت اقصى نجاح لها في سلع الاطفال مما جعلهم يخرجون بنتيجة ان الجيل القادم (من كانوا اطفال عام 2000) هو جيل اكثر شراسة و اكثر رغبة في المقاومة في حين ان الجيل الجديد في اسرائيل اسرع مللا من قصة تاسيس الدولة و كفاح الاباء و اكثر تهربا من الجندية و اكثر رغبة في الحياة الرغدة البعيدة عن المشكلات من الجيل الذي اسس الدولة .
اذن هناك حسابات اخرى ، غير حسابات الاعلام العربي الساذج الذي يكتفي بتغطية اخبارية سطحية تقول لنا مات عشرة هناك مقابل 400 عندنا و كان النتيجة النهائية للمعارك ستتحدد بعدد القتلى من الطرفين
الواقع يقول
ان كل اسرة فلسطينية يموت لها طفل او شيخ في فلسطين فانها تزداد تمسكا بالارض (الام الفلسطينية تقول عايزة اموت بجوار اولادي).
الاسرة الاسرائيلية التي يتعرض زجاج منزل جيرانها للكسر تفكر بجدية في الهجرة من الدولة المزعومة و لا يثنيها عن قرارها الا وعود السياسيين الصهاينة عن خطط جديدة لنزع فتيل المقاومة او طرح مبادرة عربية جديدة للسلام
و قد اثبت المسيري رحمه الله هذا بجداول و احصاءات عن نسب الهجرة و الاستيطان و ارتباطها بمواسم المقاومة و مبادرات السلام او الاستسلام
و نخلص مما سبق
طائرات الـ f16 اثبتت ان الفلسطينيين نائمين في بيوتهم رغم القصف المستمر و انهم حتى لم يفكروا في ترك المنازل و المبيت في ملجأ او نفق ، و ان طائرات الـ f16 تدعو الفلسطينيين الى مزيد من الارتباط بالارض و انجاب المزيد من الابناء ليعوضوا من مات بما هو ات.
صواريخ المقاومة العبثية او الصوتية من وجهة نظر اعلامنا السطحي كل صاروخ منها يبيت مدينة كاملة في الملاجئ و يغلق المدارس لايام و يضطر الصهاينة لتخفيض الضرائب و زيادة الخدمات رشوة للمستوطن الاسرائيلي حتى لا يهاجر و يتخلى عن حلم الدولة المزعومة.
و في النهاية اختم بالاسم الذي اطلقته الالة الحربية الصهيونية على المعركة "كسر الارادات"
صواريخ المقاومة العبثية اصابتهم بانهيار عصبي
فهل كسرت ارادتكم يا اهل المقاومة
هل ستتخلى حماس و الفصائل الفلسطينية عن العبث بالصواريخ
و هل سيخرج الشارع العربي متظاهرا ضد حماس يقول لها اوقفي هذا العبث
اما انا فاقول استمري يا حماس في الــ............ . الـجــهـــاد

عذرا المقال ليس من قلم الاستاذة تغريد لكن وصلتها على الايميل ولم انتبه للسطر الذي نوهت عن الامر لذا لزم التنويه فهو مقال حريا ان ننشره وقد فعلت لأهميته



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: فتح منتديات رابطة الواحة من جديد وتهنئة بالنصر المؤزر
الموضوع
طلب عضوية رابطة الواحة الثقافية
ترتيب جديد لأقسام ملتقى رابطة الواحة الثقافية
رابطة الواحة الثقافية



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة