ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
القِصَّةْ الشّاعِرةْ ... ما لَهَا وما عَلَيْهَا دَعوةٌ ... [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     أصون كرامتي [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

فـي العيـــون الســـــــود

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2009, 02:03 PM   #1
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو
فـي العيـــون الســـــــود


في العيون السود
( شعر:أحمد عبد الرحمن جنيدو)
-1-
في العيون السود أسرار كليل
أغنيات للسهارى والحنانْ.
يا دم التاريخ إني بابك الثاني
سجين القلعة السوداء قلبي
وخفافيش الدجى أوردتي
تعلن أسباب المهانْ.
في العيون السود أوجاع نزيف
وبحار عبرت أمواجها ذائبة
ثم تناحت عن نخاعي
خجلا تنسى معانيها
وتنسى بطراً
غنّت أناشيد انتحاري فرحاً ،
وانتحر الحزن على وقع الزمانْ.
سجدت كل خطايا الليل
يا عبّاده
والصوت مركون بهذا المهرجانْ.
في العيون السود فوضى
ونجومٌ، وضحى قافلة
قد خسرتْ كلََّ الرهانْ.
عجباً يا ذاتنا الأخرى
تركنا وجعا مكتئبا
فوق انكسارات الأوانْ.
في الصليب الحرّ
مصلوباً يسوعْ.
قد نسينا ما لدينا
من جذور وفروعْ.
تغسل الموتى الدموعْ.
ودعاء الفجر أكفان الهوانْ.
قرعتْ أجراسها
من يسمع الصوت؟
إذا نادى الأذانْ.
في العيون السود قطعان الأغاني،
سكرات في الأماني،
ومغنّي الخفقانْ.
هاجس القبْل
وبعْد البعد غيبٌ،
هامش الإنسان نورٌ
وظلال الخوف تمتدُّ سنيناً
يا يتامى الروح قوموا
وصل الطعن حميم الروح
واستسلم إنسان وهان.
في العيون السود ناي
دون راع
رقصاتٌ للحواري
وعذارى تقطف الورد من النجم
وتسقي الأقحوانْ.
في العيون السود مسلوب
وخوف وخرافات وجانْ.
قبلة ٌمن خدّ طفل ٍ،
ثدي أمٍّ لوّن البؤس صباها
أخذ الليل حليب الأم سلبا
ثمّ خانْ.
في العيون السود أرضٌ
وسلالات صبايا
قبل تغريب المكانْ.
في العيون السود موتٌ
نام تحت النخل عريان
ولم تمسح ْغبار الجرح
آلاف البنانْ.
عاثرٌ يا حظـّنا المفقود
حتى الهذيانْ.
صامتٌ يا حلمنا المطحون
في كل الثوانْ.
-2-
في العيون السود
كل الصلوات المستحيلهْ.
كل أسرار الطفولهْ.
مذهب أعمى يغنّينا
الأهازيج الجميلهْ.
مركب ينجو من الآه الطويلهْ.
في العيون السود
أيّام عليلهْ.
رغبة ٌ للموت بين النار
والقاضي فتيلهْ.
وردة ٌنامتْ على الوجه
يدٌ ضمّتْ شهيداً
في العيون السود آمالٌ قتيلهْ.
صرخة الليمون ، دمع البيلسانْ.
للعيون السود أحلام الأمانْ.
-3-
وضعتْ أفئدة ُ العشاق
حلماً مستباحْ.
وطوى الليل خطاها،
وعلى الجثـّة ناحْ.
وسقانا قـُبلا ً،
يقطعها سيفُ النواحْ.
وهدير الحبِّ يطوينا
وتروينا الرياحْ.
فدعانا الليل كي نمشي طويلا ً
واستراحْ.
خائف كهف الضمير،
الذلّ قنـّاص البراحْ.
فبكى آخر آت ٍموته..
والسرّ باحْ.
مطلق مستعر الظلمة تغتال الصباحْ.
كسرتْ أجنحة العصفور
يا رامي السلاحْ.
دون إطلاق عيار ونفخنا من جراحْ.
في زمان أسود قد أصبح القتل مباحْْ.
11\10\2004



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

أسكنت الليل المجنون بعينيك، سرقت النجم المسحورْ.
ووضعت خلاصة أحلامي في حلم مكسورْ.

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 02:29 PM   #2


اخي الشاعر الجميل
احمد جنيدو
اشكرك على هذه الابيات الراقية
سلمت وسلم قلمك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 05:47 PM   #3



كسرتْ أجنحة العصفور
يا رامي السلاحْ.
دون إطلاق عيار ونفخنا من جراحْ.
في زمان أسود قد أصبح القتل مباحْْ

طالما
دعانا الليل كي نمشي طويلا
واستراح
وطالما كان هناك
في العيون السود أرضٌ
وسلالات صبايا
قبل تغريب المكانْ.

لن تنم تلك العيون السود في الليالي السود
بعدما شرب الغادر ثدي امه ثم قتلها
أخي أحمد جنيد الشاعر المبهر
سلمت وعيونك وعيون فلسطين الحزينة
شدوك شدنا ايها الالق
وكحل عيونا سودا بعد طول بكاء لعلها تشفى
دمت متألقا مبدعا
ومغنيا للعيون السود



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 07:30 PM   #4


حروف تجمع الحزن والموسيقى وآيات أنفاسك في تناغم جميل ألف شكر ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 22-01-2009, 09:36 PM   #5


في العيون السود
أيّام عليلهْ.
رغبة ٌ للموت بين النار
والقاضي فتيلهْ.
وردة ٌنامتْ على الوجه
يدٌ ضمّتْ شهيداً
في العيون السود آمالٌ قتيلهْ.
صرخة الليمون ، دمع البيلسانْ.
للعيون السود أحلام الأمانْ.

أخي الجميل أحمد
شاعر وحرف محلق على أجنحة الحزن
ومعان ومواقف كبيرة وراء الكلمات
مرحى لإبداعك الراقي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

محسن شاهين المناور

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2009, 08:14 PM   #6
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صهيب توفيق مشاهدة المشاركة
اخي الشاعر الجميل
احمد جنيدو
اشكرك على هذه الابيات الراقية
سلمت وسلم قلمك

أستاذ صهيب ألف شكر لمرورك الكريم
مودتي ومحبتي لك يا صديقي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2009, 09:13 PM   #7


أخي الكريم الشاعر الرقيق أحمد جنيدو

مفارقة العنوان و الموضوع تجعل النص اكثر إضاءة
و أكثر انتقاما للفكرة من أعدائها..

بارك الله فيك..


عبد القادر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-01-2009, 10:48 PM   #8
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة

كسرتْ أجنحة العصفور
يا رامي السلاحْ.
دون إطلاق عيار ونفخنا من جراحْ.
في زمان أسود قد أصبح القتل مباحْْ

طالما
دعانا الليل كي نمشي طويلا
واستراح
وطالما كان هناك
في العيون السود أرضٌ
وسلالات صبايا
قبل تغريب المكانْ.

لن تنم تلك العيون السود في الليالي السود
بعدما شرب الغادر ثدي امه ثم قتلها
أخي أحمد جنيد الشاعر المبهر
سلمت وعيونك وعيون فلسطين الحزينة
شدوك شدنا ايها الالق
وكحل عيونا سودا بعد طول بكاء لعلها تشفى
دمت متألقا مبدعا
ومغنيا للعيون السود

الأستاذ الطنطاوي الرائع ألف شكر لمرورك الكريم مودتي ومحبتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-01-2009, 07:15 PM   #9
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجذوب العيد المشراوي مشاهدة المشاركة
حروف تجمع الحزن والموسيقى وآيات أنفاسك في تناغم جميل ألف شكر ..

الأستاذ مجذوب ألف شكر مرورك الكريم مودتي ومحبتي لك
دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-01-2009, 07:12 PM   #10
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محسن شاهين المناور مشاهدة المشاركة
في العيون السود
أيّام عليلهْ.
رغبة ٌ للموت بين النار
والقاضي فتيلهْ.
وردة ٌنامتْ على الوجه
يدٌ ضمّتْ شهيداً
في العيون السود آمالٌ قتيلهْ.
صرخة الليمون ، دمع البيلسانْ.
للعيون السود أحلام الأمانْ.

أخي الجميل أحمد
شاعر وحرف محلق على أجنحة الحزن
ومعان ومواقف كبيرة وراء الكلمات
مرحى لإبداعك الراقي


الأخ والأستاذ محسن شاهين المناور
ألف شكر مرورك الكريم مودتي ومحبتي لك
وشكر كبير لروحك الطيبة وعظيم خلقك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة