ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : شاهر حيدر الحربي - ]       »     المرأة والعمل [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     حياة الوهم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

دمــــــوع الماس..4 //رواية للأطفال والفتيان//

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2009, 06:39 PM   #1
معلومات العضو
قلم مشارك

No Avatar
دمــــــوع الماس..4 //رواية للأطفال والفتيان//


إليك الحبيبة "مروة عبد الله"..
إليك.. أيها المتميز "الأستاذ "معروف محمد آل جلول" ثانية وثالثة وعاشرة
وإلى كل الأحبة في الواحة الجميلة
ولِيــمَةٌ عَلَى شَرَف الأَمِيرَة ~
وصَادَفَ، أنْ نَزَلَ على السُّلْطَان ضُيُوفٌ مِنْ مَمالِك أخرى ذاك النهار، وحِينَ اصْطَحَبَهُم إلى الحَمّام تَفَاجَأَ بغِياب خَادِمِه، فأَرْسَلَ في طَلَبِهِ مِرارًا ولَكنَّه كان في كل مرة يَرْفُضُ الانْقِيَادَ لأَوامِرِهِ، فاغْتاظَ السُّلْطَانُ كَثِيرًا وسَلَّ سَيْفَهُ، وَقَصَدَ الكُوخَ وهُوَ مُقْسِمٌ علَى عَدَمِ العَوْدَة مِنْ دُونِ رَأْسِ الحَمامْجي ليَكُونَ عِبْرَةً لمَنْ يَحْذُو حَذْوَهُ.
ولمَّا وَصَلَ واسْتَفْسَرَ مِنْهُ عَنْ سَبَبِ عِصْيانِهِ قَصَّ عَلَيْهِ الحَمَامْجِيُّ قِصَّتَه، فَرَقَّ قَلْبُهُ، وأَشْفَقَ عَلَى شمْس الَّتي ما إِنْ رَآها حَتىَّ تَذَكَّرَ اليومَ الذي زارَ فيه مَمْلَكَةَ والِدِهَا وأَحْسَنَتْ اسْتِقْبَالَهُ، وأَقامَ على شَرَفِهَا وَلِيمَةً كَبِيرَةً، فأَكَلَتْ ثمَّ أَكَلَتْ، وعَادَتْ مُحَمَّلَةً بالأَطْعِمَةِ التي تُغْنِيهَا عن السُّؤال مُجَدَّدًا، وأَكْمَلَتْ شُهورَ حَمْلِها في الكُوخ الذي لمْ يَهُنْ عَلَيْها اسْتِبْدالُه بجَناحٍ كبير في قَصْرِ السُّلْطان رغْمَ إِصْرارِه...
ومَضَت الأيَّامُ سَريعَةً وحانَ مَوْعِدُ الوَضْع ..وداهَمَهَا المَخَاضُ لَيْلاً، فاحْتارَ الحَمَامْجِي كَيْفَ يَصِلُ إلى القَصْر لِطَلَبِ المُساعَدَة، وكيف يَقْطَعُ النَّهْرَ إلى الضِّفَّة الأُخْرَى ومِياهُهُ تَفِيضُ على جَانِبَيْه، وأَمْواجُهُ تَكادُ تَبْلُغُ عَنَانَ السَّماءِ..، فاتَّخَذَ من جِذْع إحْدَى الأشجار -التي كان يَستعمِلها- طَوْفًا، ومن أغْصانِها المَتِينَة مَجَادِف، ومَضَى..، باحِثًا عن مُنْقِذٍ، مُجَازِفًا بحَيَاتِه، مُتَحَدِّيًا الجَوَّ العَاصِف والسَّماءَ المُبْرِقَة المُرْعِدَةَ المُمْطِرَة، في سَبِيلِ إنْقاذِ حياة شمْس..،
فِيمَا ظَلَّتْ هي وَحيِدَةً تُصارِعُ الآلامَ، وتَدْعُو اللهَ أَنْ يُغِيثَهَا، وَيُكَافِئَ صَبْرَها بِجَزِيلِ العَطَاءِ.
~ هِباتُ الحُورِيـَّات النُّورانِيـَّة ~
وَفِيمَا هي كَذَلِكَ..إِذَا بِنُورٍ سَاطِعٍ يَنْبَثِقُ مِنْ أَحَدِ الأَرْكَانِِ، وإِذاَ ثَلاَثُ حُورِيَّاتٍ نُورَانِيَّةٍ يَظْهَرْنَ مِنْ خِلاَلِهِ، فَسَاعَدْنَ 'شَمْسًا' عَلَى الوَضْعِ، وَ لَفَفْنَ المَوْلُودَةَ في قِمَاط رَهِيفٍ مِنَ القُطْنِ، ثُمَّ جَلَسَتْ إِحْدَاهُنَّ عِنْدَ رَأْسِ شَمْسٍ، والأُخْرَى عِنْدَ قَدَمَيهَا.
فَقالَت الأُولَى:
-" زَمَنُ الإِظْلاَمِ وَلَّى ... وَالصُّبْحُ بَـانَ وَلاَحْ
وَهَديَّتِي لِبُنَيَّـتي .. مَاسٌ وَيَاقُوتٌ نَفِيسْ
مِنْ عَيْنِهَا عِنْدَ النُّوَاحْ "

وَضَرَبَتْ بِعَصَاهَا عَلَى أَعْيُنِ الصَّغِيرَةِ.
وَقَالَت الثَّانيَة:
" في رَوْضَتِي وَرْدٌ وَ فُلّْ .. .. مِنْ خَيْرِ أَزْهَارِ الرَّبِيعْ
فَإِذَا مَشَتْ سِتُّ الحِسَانْ .. .. بالعِطْرِ أُفْعِمَتِ الرُّبُوعْ
"
وَ ضَرَبَتْ بِعَصَاهَا هِيَ الأُخْرَى عَلىَ قَدَمَيِّ الصَّغِيرَةِ.
وَتَوَسَّطَتْهُمَا الثَّالِثَةُ وَقَالَتْ:
" الأَمْرُ أَمْرُ اللهْ، وَالرُّوحُ سَـــارِيَة
مَا دَامَتِ الأَوْرَاقْ، في المَاءِ بَـــاقِيَة "
ثمَّ نَاوَلَتْ الأُمَّ كَأْسًا بها مَاءٌ وَتمََائِم وَأَحْجِبَةٌ، وَأمَرَتْهَا بِالحِرْصِ عَلَى إبْقَائِهَا في المَاءِ مَا دَامَتْ حَيَّةً وإلاَّ مَاتَتْ ابْنَتُهَا.
وَفي لمَْحِ البَصَرِ انْبَثَقَ النُّورُ القَوِيُّ ثَانيَةً مِنْ رُكْنِ الكُوخِ، فَدَخَلَتْ الحُورِيَّاتُ مِنْ حَيْثُ خَرَجْنَ وَاخْتَفَيْنَ كَأَنَّهُنَّ لمْ يـظْهَرْنَ أَبَدًا.
وَفي تِلْكَ الأَثْنَاءِ دَخَلَ الحَمَامْجِي رفْقَةَ عَجُوزٍ مُسِنَّةٍ، فَوَجَدَ زَوْجَهُ مُغْمًى عَلَيْهَا في فِرَاشِهَا وَهِيَ تَحْتَضِنُ طِفْلَةً بَهِيَّةَ المُحَيّا..بَدَتْ لهُ تَحْتَ نُورِ الشَّمْعَدَانِ كَنَجْمَةِ الصُّبْحِ أو 'كَفِلْقَة' القَمَرِ، وَكَانَت الأَحْجَارُ الكَرِيمَةُ تَسَّاقَطُ مِنْ أَعْيُنِهَا كُلََّمَا بَكَتْ بَدَلاً عَن الدُّمُوع، فَكَادَ يُغْشَى عَلَيْهِ بِدَوْرِهِ مِنَ الصَّدْمَة، وَحِينَ اسْتَفَاقَتْ شمْس قَصَّتْ عَلَيْهِ قِصَّتَهَا مَعَ الحُورِيَّات، وَحَدَّثَتْهُ عَنْ الهِبَاتِ والكَرَامَات الَّتي أَوْرَثْنَهَا للصَّغِيرَة، فَشَكَرَ اللهَ كثيرا عَلَى نِعْمَتِهِ، وَأَسْمَيَا الطِّفْلَة "صُبْحاً" تَبَرُّكًا بالصُّبْحِ الَّذي بَزَغَ عَلَيْهِمَا بِمَِوْلِدِها، ومُنْذُ ذَلكَ اليَوْم قُلِبَتْ حَيَاتُهُمَا رَأْسًا عَلَى عَقِب، وَ أَشْرَعَ لَهُمَا الثَّرَاءُ وَاسِعَ أَبْوَابه..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 07:40 PM   #2



المحترمة ياسمين..
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
جميل هو النسيج القصصي المتواصل ..
جميلة هي طريقة الصياغة ..
وجميل هو تحويل حكاية من الأدب الشعبي ..إلى قصة طويلة فصيحة ..
بل الأجمل أن الحوريات النورانية ..التي تجعل القارئ يقترب من الإيمان بالملائكة..بالجن..ويؤمن بالغيب..
ننتظر دائما هذا الألق القصصي الرائع..
بالغ تقديري..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 10:50 PM   #3
معلومات العضو
قلم مشارك

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معروف محمد آل جلول مشاهدة المشاركة

المحترمة ياسمين..
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
جميل هو النسيج القصصي المتواصل ..
جميلة هي طريقة الصياغة ..
وجميل هو تحويل حكاية من الأدب الشعبي ..إلى قصة طويلة فصيحة ..
بل الأجمل أن الحوريات النورانية ..التي تجعل القارئ يقترب من الإيمان بالملائكة..بالجن..ويؤمن بالغيب..
ننتظر دائما هذا الألق القصصي الرائع..
بالغ تقديري..

السلام عليكم
سيدي ""معروف"" قولنا فيكم هو نفس؛ إحساس جميل وحس مرهف وذوق رفيييييع
يسرني أن يلقى كل جزء من الرواية صدى جديدا عندكم...،،
المزيد الأجمل لم يأت بعد..
ارتقبه.. ولكن .. هل تقترح أن يكون إنزال الأجزاء في وقت متباعد أم كيف؟؟
هل أنزل كل إنتاجي دفعة او واحدة أم على فترات متباعدة أيضا؟؟
تحيــــــــــــــــــــــ اتي
ياسمين~~



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-02-2009, 10:54 PM   #4
معلومات العضو
قلم مشارك

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معروف محمد آل جلول مشاهدة المشاركة

المحترمة ياسمين..
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
جميل هو النسيج القصصي المتواصل ..
جميلة هي طريقة الصياغة ..
وجميل هو تحويل حكاية من الأدب الشعبي ..إلى قصة طويلة فصيحة ..
بل الأجمل أن الحوريات النورانية ..التي تجعل القارئ يقترب من الإيمان بالملائكة..بالجن..ويؤمن بالغيب..
ننتظر دائما هذا الألق القصصي الرائع..
بالغ تقديري..


والحوريات الأخر أجمل،،



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2009, 03:02 PM   #6


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

ها قد تحول البؤس لغنى والشقاء لسعادة، صبرت فجوزيت على صبرها هي وزوجها

حبكة مميزة وسرد متقن وتحويل جيد للحكاية من اللغة العامية للفصحى.

ثمَّ نَاوَلَتْ الأُمَّ كَأْسًا بها مَاءٌ وَتمََائِم وَأَحْجِبَةٌ، وَأمَرَتْهَا بِالحِرْصِ عَلَى إبْقَائِهَا في المَاءِ مَا دَامَتْ حَيَّةً وإلاَّ مَاتَتْ ابْنَتُهَا.

أتمنى ألا يحصل أي شيء لصبح، أنتظر بشغف بقية الأجزاء.

تحيتي ومودتي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-03-2009, 04:55 AM   #7
معلومات العضو
قلم مشارك

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ريما حاج يحيى مشاهدة المشاركة

اهلا من جديد
اكملت كل الاجزاء
وبانتظار التتمة قريبا
على احر من الجمر
وتحيتي لك اختاه


سيدتي الفاضلة..
وبك أهلا ومرحبا..
أدعوك اليوم والذي بعده إلى المقبل من الأحداث..
ابقي على هذه الحال من النشاط والترقب فالقادم أعقد وأكثر اكتظاظا بالأحداث...
تحيتي وفائق مودتي
ياسمين~
~



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

وما من كاتب إلا سيفنى ,,ويُبقى الدهرُ ما كتبت يداهُ ,,فلا تكتب بكفك غير شئٍ ,,يسرك في القيامة أن تراه

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: دمــــــوع الماس..4 //رواية للأطفال والفتيان//
الموضوع
كتابي..قصيدة للأطفال
الماس ُ يصبح أغلي حين َ نفقِدُه ُ
دمـــــوع الماس.. 3 ((رواية للأطفال والفتيان))
دمــــــــوع الماسْْ..(( رواية للأطفال والفتيان)) 1و2
من رسومي للأطفال



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة