ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     لقاء يتيم!!!! [ الكاتب : د. سلطان الحريري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الاستنصار بالدعاء وعشر ذي الحجة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     مراحل النمو العقلي [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     اليأس والأمل [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     قِفِوا نَبْكِكُمْ [ الكاتب : حسن سباق - المشارك : حسن سباق - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > أَكَادِيمِيَّةُ الوَاحَةِ لِلآدَابِ وَعُلومِ اللغَةِ > مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

شكل النص الأدبي ضرورة أم ترف ؟؟؟

مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 06-03-2009, 09:11 PM   #1
شكل النص الأدبي ضرورة أم ترف ؟؟؟


شكل النص الأدبي ضرورة أم ترف ؟؟؟


لعل الملاحظ لفنون الأدب كافة يدركُ أنها لا تقبلُ خاصية الجمود , أو الالتزام بروح واحدة لا يمكن مفارقتهاُ أو التمرد عليها, و بأنها تُساير التطور المادي الذي يؤثر في البيئة و المحيط الذي يعيشُ فيهما الكاتب , فيتأثرُ بهما , و يستقي منهما مادة النص الأدبي موظفا خياله و أدواته الكتابية , ليقدّم نصا قادرا على التأثير في وجدان و ذهن المتلقي , دونَ أن يُهمِلَ في ذلكَ الناحية الجمالية و الإطار العام الذي يَطرحُ من خلاله فكرة النص , و ذلك باعتنائهِ بتفاصيل الكتابة , و الشكليات التي تساعد على فهم المعاني و توضيح المقاصد .


إن الكاتب كالتاجر تماما , فالتاجر يعتني ببضاعتهِ , و يحرصُ على أن يراها الزبون في أجمل صفة ممكنة , فهو بذلك يمهدُ لكلماته و مصداقيتها في حثّ الزبون على اقتناء بضاعته , و هدفهُ من وراء ذلك هو تحقيق المنفعة - و هي الربح في المفهوم الاقتصادي - فالكاتب الحذق هو من يسلكُ نفس الطريق , و لكن هدفه هو إقناع القارئ بفكرته , و منفعتهُ في ذلك أدبية بحتة.


و لأنّ الشابكة بعكس دور النشر الورقية التي لها لجان لغوية و نحوية مختصة في مراجعة النص و تنقيحه من أي شوائب قبل عملية النشر , لَزمَ على الكاتب الذي ينشرُ نصوصه على الشبكة أن يعي أحقية القارئ في أن يتمتع بنص جميل شكلا و مضمونا , خاليا من الأخطاء الكثيرة سواءً في المبنى أو المعنى , و أن لا يرهقهُ في إعادة قراءة النص , و تشكيل علامات الترقيم في خلدهِ ليتمكن من فهم المعنى المقصود , أو إعادة صياغة الجمل بذهنه ليصلَ إلى مراد الكاتب , و بذلك يفقدُ الكاتب أهم مميزاتهِ , و بدلَ أن يصلَ هو إلى القارئ , نرى هذا الأخير هو من يحاول جاهدا في أن يصل إلى الكاتب .


هذا إذا ما أرادَ الكاتب أن يتفاعل مع نصوصه قراء حقيقيون , و ليس مجرد عابري سبيل يتقنون فن المجاملة و الإطراء , بحيثُ أنّ ردودهم تصلحُ لأن تكون في أي نص أدبي ينشر هنا أو هناك .


إنّ الكاتب الحذق هو ذاكَ الذي لا يبخسُ نصه حقه من حيث الشكل أو المضمون, أو من حيثُ استعمال صور بديعة تحلقُ بالنص, فتجعلهُ كطائر " الكناري " إذا ما تأملناه أعجبنا شكله و لونه, و إذا ما استمعنا لشدوه أطربنا صوته و لحنه.


إنّ الواحد منّا قد يكتبُ نصهُ في ساعة من الزمن, و ربما يتجاوزها إلى ساعات , و أحيانا إلى أيام , حسب ما تقتضيه ضرورة الإبداع و طواعية الإلهام, فهل لا يستحقُ بعد كل هذا التعب دقائقَ معدودة ليراجعَ فيها نصهُ من حيث الإملاء و طريقة العرض ؟؟؟ هل نصوصنا منبوذة لكي نتعامل معها بهذه القسوة ؟؟؟ و ما ذنبُ المتلقي الذي يتطلعُ دوما إلى نصوص تبهجُ عينيه و تشبعُ ذائقته الأدبية ؟.


إن القائل بأنّ شكل النص الأدبي ليس مهما , و يتساهلُ في عرضهِ بهذه الطريقة , و حجتهُ في ذلك ضيق الوقت , أو الكتابة المباشرة , هو شخص يصنع لنفسهِ مبررات لا تعفيهِ من المسؤولية أو المحاسبة , و من يعتقدُ أنّ من يهتمُ بالهمزاتِ مثلا و يشيرُ لها هو شخص سطحي يعتني بالشكل و يُهملُ المضمون , أسألهُ ... كم من همزةٍ سقطت عن موضعها غيّرت معانٍ و أساءت لها ؟؟؟ و كم من همزةٍ سقطت جعلتنا نتساءلُ من المخاطب ؟؟؟ أذكرٌ هو أم أنثى ؟؟؟ و كم من همزةٍ سقطت جعلتنا نعيدُ قراءة الجمل من أولها , لنتمكن من فهمِ المغزى من سياق الكلام ؟


النص الأدبي مولود جديد , ينبغي لنا أن نوفر له الجو المناسب , لينشأ و يترعرع و يتفرع إلى زوايا نور تخرجهُ من عزلتهِ النصية , و تخضعهُ لإجراء القراءات المتعددة المستويات , و ليس كل القراء واحد , فلذلك توفير المهد المناسب لهذا المولود و أقلّه (ضوابط كتابة النص الأدبي) هي أبسطُ ما يمكن للكاتب أن يقدمهُ , ليحظى نصه بالمتابعة الكافية و الاهتمام المطلوب, إذا ما أراد لهذا المولود الحياة السعيدة.


و من كل ما سبق يتعينُ علينا أن ندركَ أنّ ضوابط الكتابة الصحيحة, و اختيار القالب الملائم لطبيعة أي نص نكتبه, هو من ضرورات نجاح النص الأدبي , و يخدمُ مضمونه, و بذلك تأثيره في المتلقي , و طريقة تجاوبه الايجابي معه , بما يفتحُ آفاقا جديدة , قد لا يدركها الكاتب نفسه , و هو عاكف على تفريغ شحناته العاطفية أو الفكرية من خلال العملية الإبداعية .


06/03/2009



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-03-2009, 10:36 PM   #2


أخي الكريم هشام عزاس..


مداخلة على غاية كبيرة من الأهمية...

لقد بدأ اهتمام منظري النقد الأدبي الذي يعتني بالنص خاصة الآن بما سموه بالأدب الإلكتروني الذي كانوا يظنون إلى فترة قريبة انه حكر على المهمشين المتصلين بعالم النت كوسيلة وحيدة للتعريف فيما بينهم بالأدب المطرود من دائرة الاعتراف الرسمي.

و لقد شكلت تمظهرات النص عندهم قاعدة اساسية في الانطلاق لتسجيل ملاحظات حول ما يمكن ان يزخر به هذا الأدب و يقدمه في عالم التواصلية" الناضح بالآقتراحات غير المحدودة التي يتطوع بها مجانا و بدون رقيب فكريو قاهر مطبعي ذوو الخيال الفياض الذي يمضون ليلهم و نهارهم في نسج خيوط جديدة للشبكة العنكبوتية المهووسة بتقبل كل شيء..

و لقد تم إحصاء أن تمظهرات النص - و هنا يُقصد بالنص النص الجيدأدبيا و إبداعيا-بإمكانها أن تقدم شيوعات نصية يفرها الدعائم الإلكترونية بوصفها خاصية جمالية توضح سمة النص ويضفي عليه هالة جديدة للتباهي بمداخل القراءة الواعية المخالفة ، و التي لم تكن الطباعة الورقية تعبأ بها من قبل أو تعير لها أدنى اهتمام..

و لعل نوعا من الدارسين بدأ يهتم بالظاهرة و أضفى عليها خاصية جديدة في البحث عن دوافع الإبداع و قواعد التنظير الكامنة في تدافعات النص الالكتروني نحو غاية التوصيل التي هي غاية سيميائية طالما أرقت السيميائيين القدامى ابتداء من دوسوسير و انتهاء بآخر ما يكتبه الباحثون في مجال تحقق "السمة" أو العلامة" بوصفها مظهرا من مظاهر التمركز في جوانب النص المتخفية.
و لعل أهم الباحين العرب في هذا المجال الباحث المغربي سعيد يقطين..

ومن ضمن هذه التمظهرات النصية التي انظافت على النص النص و لم تكن فيه : خاصية افخراج و اختيار الخط و حجمه و اللون و إضاءاته، و الأيقونية الموحية المتكاثرة على جوانب النص و في عتباته .

كما اعتنت الدراسات بسرعة انتشار النص و استهلاكه من طرف القارئ مع التركيز على الجوانب السلبية للإستهلاك كالسرقة و عدم التوثيق و ضياع حقوق المؤلف إلى غيرها من الجوانب المهمة جدا...

سعيد انا بقراءة موضوعك..

و أدعو الإخوة في الواحة إلى مناقشة هذا الموضوع المهم...الذي كنت أنوي الكتابة عنه..

و ربما لي عودة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2009, 06:35 PM   #3


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي هشام، على هذه الالتفاتة إلى نقطة مهمة جدا في طريق النهوض بالنص الأدبي إلى الاحترافية....

فقط أضيف هنا أن شكل النص الأدبي يُظهر لنا مدى جدية الكاتب في عرض الموضوع ، وكذا شخصيته هل هي جادة أم لا مبالية...مثلها مثل الهيئة أو الهندام ....

ويحضرني هنا قوله صلى الله عليه وسلم ** إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه **.

مودتي واحترامي أخي هشام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-03-2009, 08:47 PM   #4


موضوع جميل

لاشك ان ترقيم النص يقدم خدمة كبيرة للنص ( في فهم مضامينه )
وما توفر الادوات الالكترونية من ميزات جمالية اخرى هي جانب آخر وحاجة متممة بدرجات اقل اهمية

لكن ارى ان ضرورات العصر بدأت تفرض معايير جديدة أهمها هو هذا القارئ العابر

فلماذا لا نقدم ما نريد لهذا القارئ كما يريد هو؟

واذكر ان الروس في زمن الحرب الباردة والتفوق في تقنيات الفضاء كانت لهم خطوة السبق في هذا المضمار عندما اسسو المحطة الفضائية مير

والشاهد في هذا الجانب هو مشكلة غذاء طاقم المحطة

فقامو بتطوير كبسولات غذائية تكفي الشخص لعدة ايام ولاينتج عنها فضلات مؤذية !

وهذا المعيار هو الاكثر أهمية - من وجهة نظري - في ايصال المادة الغذائية الفكرية المركزة الى القارئ العابر
وارى ان المرشح للعب هذا الدورهو :

1 -الطرفة وبالمفهوم السائد ( النكتة )
2 - الشعر الموقع والمركز الخالي من الحشو ( وارى ان بيت الشعر التقليدي بمصراعيه هو الاكثر ثباتا واستمراراً ومقدرة على لعب الدور )
3 - القصة القصيرة جداً وقد اثبتت فعاليتها

كما ان النشر الالكتروني ثورة نسفت المعايير السابقة وخلفتها في الاقبية المظلمة المترهلة , اللهم الا من كانت معاييره راقية وموضوعية, فلابد له من ان يتجه الى النشر الالكتروني بمعاييره السابقة ويطور منها ما لايلائم النشر الالكتروني

يبقى على انظمة النشر الورقية ان تتخلص من ترهلها وطفيلياتها لتتأهل لولوج عالم النشر الالكتروني
كما ان على انظمة النشر الالكترونية ان تتخلص من عبثيتها ولا مركزيتها على الاقل في شروط شكلية النص من املاء وترقيم وشروط القواعد اللغوية كأن تمرر النص على بوابة لتحضيره ورفعه الى مستوى الاهلية للنشر
وهذا الغاية هي عقدة التوازن بين كسب القارئ والناشر العابر وبين الارتقاء بالمستوى والمعايير التي لابد منها للارتقاء والتطور.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-03-2009, 10:29 PM   #5


الصديق هشام

لقد كنت رائعًا في طرحك لهذا الموضوع الكبير ، نعم ؛ هو كبير فعلًا من حيث المضمون الراقي الذي يحمله ، والذي يحثُ الكاتب- أي كاتب - على مراجعة كل ما يكتب قبل أنْ ينشره .
كم سمعنا من أعذار واهية لا تقنع أحد من بعض الكتاب الذين يقعون في أخطاء قاتلة ، وحين تقوم بلفت انتباههم إليها ، يثور غاضبًا ، ويقول " يا أخي لقد كنت في عجلة من أمري " أو يقول "هذه أخطاء عادية يقع فيها أي كاتب " ... الخ وهو بذلك إنما يحاول أنْ يبرر خطأه بخطأ أكبر منه .
ونحن نحتاج فعلًا إلى ناصح أمين ، يدلّنا وبأسلوب واع - كما فعلت أنت - إلى ضرورة مراجعة كل ما نكتب ، لكي نجد ذلك القارئ الذي يقرأ بنهم شديد كل ما ينشر ، وبدون أنْ يتراجع - في منتصف الطريق - وقد اشمأزت نفسه من هول الأخطاء والفواجع التي ارتكبها ، و ليكتب فيما بعد مجاملة - لكاتب النصّ - لا تسمن ولا تغني من جوع ..
وهذا المقال أخي الحبيب هو للتثبيت ، ويستحق ذلك فعلًا وبدون مجاملة .
تقديري واحترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2009, 09:08 PM   #6


بارك الله فيكم أيها الأخوة الكرام على هدا التفاعل الجميل مع فكرة هدا الموضوع و أعتدر عن عدم تمكني من الرد على مداخلاتكم القيمة لمشاكل فنية أعاني منها مع شركة الاتصال .
و سأعود إلى أرائكم المميزة التي فتحت آفاقا أخرى لهدا الطرح البسيط بإدن الله ريثما تعود الأمور إلى مجاريها , و أعتدر على نقطة الدال فأنا لا أكتب من لوحة مفاتيحي الخاصة بي .

تقديري و احترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2009, 08:27 PM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد القادر رابحي مشاهدة المشاركة
أخي الكريم هشام عزاس..


مداخلة على غاية كبيرة من الأهمية...

لقد بدأ اهتمام منظري النقد الأدبي الذي يعتني بالنص خاصة الآن بما سموه بالأدب الإلكتروني الذي كانوا يظنون إلى فترة قريبة انه حكر على المهمشين المتصلين بعالم النت كوسيلة وحيدة للتعريف فيما بينهم بالأدب المطرود من دائرة الاعتراف الرسمي.

و لقد شكلت تمظهرات النص عندهم قاعدة اساسية في الانطلاق لتسجيل ملاحظات حول ما يمكن ان يزخر به هذا الأدب و يقدمه في عالم التواصلية" الناضح بالآقتراحات غير المحدودة التي يتطوع بها مجانا و بدون رقيب فكريو قاهر مطبعي ذوو الخيال الفياض الذي يمضون ليلهم و نهارهم في نسج خيوط جديدة للشبكة العنكبوتية المهووسة بتقبل كل شيء..

و لقد تم إحصاء أن تمظهرات النص - و هنا يُقصد بالنص النص الجيدأدبيا و إبداعيا-بإمكانها أن تقدم شيوعات نصية يفرها الدعائم الإلكترونية بوصفها خاصية جمالية توضح سمة النص ويضفي عليه هالة جديدة للتباهي بمداخل القراءة الواعية المخالفة ، و التي لم تكن الطباعة الورقية تعبأ بها من قبل أو تعير لها أدنى اهتمام..

و لعل نوعا من الدارسين بدأ يهتم بالظاهرة و أضفى عليها خاصية جديدة في البحث عن دوافع الإبداع و قواعد التنظير الكامنة في تدافعات النص الالكتروني نحو غاية التوصيل التي هي غاية سيميائية طالما أرقت السيميائيين القدامى ابتداء من دوسوسير و انتهاء بآخر ما يكتبه الباحثون في مجال تحقق "السمة" أو العلامة" بوصفها مظهرا من مظاهر التمركز في جوانب النص المتخفية.
و لعل أهم الباحين العرب في هذا المجال الباحث المغربي سعيد يقطين..

ومن ضمن هذه التمظهرات النصية التي انظافت على النص النص و لم تكن فيه : خاصية افخراج و اختيار الخط و حجمه و اللون و إضاءاته، و الأيقونية الموحية المتكاثرة على جوانب النص و في عتباته .

كما اعتنت الدراسات بسرعة انتشار النص و استهلاكه من طرف القارئ مع التركيز على الجوانب السلبية للإستهلاك كالسرقة و عدم التوثيق و ضياع حقوق المؤلف إلى غيرها من الجوانب المهمة جدا...

سعيد انا بقراءة موضوعك..

و أدعو الإخوة في الواحة إلى مناقشة هذا الموضوع المهم...الذي كنت أنوي الكتابة عنه..

و ربما لي عودة

الشاعر الأديب عبد القادر رابحي أشكرك جزيلا على هذه المداخلة القيمة التي أثرت الموضوع دون أدنى شك , و فتحت تساؤلات كثيرة حول ماهية و شكل النص الأدبي الالكتروني - إن صح التعبير - و ما أضافته إليه التقنيات الجديدة من سمات و ملامح لم تكن موجودة من قبل , و هل هذه التقنيات تخدم النص الأدبي حقيقة و تضيف إليه من حيث تأثيراتها البصرية على وجدان المتلقي أم العكس ؟؟؟
إضافة إلى المشاكل التي تواجه هذا النص و أهمها الملكية الفكرية , لأنه بمجرد اعتماده على الشبكة يصبح مشاعا , و تتناقله المنتديات دون الاشارة إلى اسم كاتبه الحقيقي , و هذا ما يجعل الكثيرين يعزفون على نشر كتاباتهم و ابداعاتهم و تظل حبيسة الأدراج إن لم تجد فرصتها إلى الطباعة الورقية .
أعتقد فعلا أن هذا الموضوع مهم فعلا و تتفرع عنه قضايا كثيرة , لذلك من المهم أن تكتب عنه أخي عبد القادر باسهاب أكبر , فمحاولتي لا تعدو أن تكون اجتهادا شخصيا لا غير .

أشكرك على تفاعلك الايجابي مع الموضوع و أنتظر عودتك بشوق .

تقديري و احترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-04-2009, 09:43 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عماد أمين مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي هشام، على هذه الالتفاتة إلى نقطة مهمة جدا في طريق النهوض بالنص الأدبي إلى الاحترافية....

فقط أضيف هنا أن شكل النص الأدبي يُظهر لنا مدى جدية الكاتب في عرض الموضوع ، وكذا شخصيته هل هي جادة أم لا مبالية...مثلها مثل الهيئة أو الهندام ....

ويحضرني هنا قوله صلى الله عليه وسلم ** إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه **.


مودتي واحترامي أخي هشام

العزيزعماد أسعدني تعقيبك و إضافتكَ الراقية من حيث شخصية الباث نفسه , و ما ينبغي أن يكون عليه , فالكتابة هي حرفة بالفعل وجبَ أن نُخضعها لمعيار الإتقان .
بالفعل تختلف معايير الجودة من شخص لآخر حسب البراعة و طريقة تعامله مع الأدوات المتاحة للجميع , و لكننّي شخصيا لا أطالبُ بالتميز و التفرد فهذا يعود إلى طبيعة شخصية الكاتب نفسها , بقدر ما أدعو إلى الالتزام بأبسط فنيات كتابة النص بما يتوافر من تقنيات تقدمها الشبكة حاليا .

أتمنى أن يتفاعل كل من يكتب بالواحة إلى هذا المطلب الذي هو بالأساس خدمة للنص و صاحبه قبل كل شيء , و خدمة للمشهد الأدبي على الشبكة الذي يتعرض بدوره لانتقادات شديدة و لاذعة في مختلف النواحي .

راقني تواجدك أخي لا عدمتك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-04-2009, 09:53 PM   #9


أخي الحبيب ..هشام ..
سلام الله عليكم ورحمته تعالى وبركاته..
طرحت هنا إشكالا ليس من السهل طرحه ولاتناوله..
تشكيلية النص الأدبي ..التي تعني العرض الجميل في الثوب الجميل ..
المظهر الحسن الذي يصاحب المضامين ..فيشد القارئ ويحفزه على المتابعة ..ويبعث الانشراح في نفسه ويكسبه القابلية للفهم ..
وتساهم التشكيلية في النص بقسط كبير في انزياحية الإمتاع المتماهي في باطن النفس..
لذا هو سبّاق إلى النظر عند مصافحة النص..
هذه الرؤية الأولية التي ينعكس شعاعها مباشرة على الإدراك ..
وقد أحسنتم التمثيل والتعمّق ..حتى فهم القارئ..
فلكم بالغ التقدير..
وخالص التحيات..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-04-2009, 10:27 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى بطحيش مشاهدة المشاركة
موضوع جميل

لاشك ان ترقيم النص يقدم خدمة كبيرة للنص ( في فهم مضامينه )
وما توفر الادوات الالكترونية من ميزات جمالية اخرى هي جانب آخر وحاجة متممة بدرجات اقل اهمية

لكن ارى ان ضرورات العصر بدأت تفرض معايير جديدة أهمها هو هذا القارئ العابر

فلماذا لا نقدم ما نريد لهذا القارئ كما يريد هو؟

واذكر ان الروس في زمن الحرب الباردة والتفوق في تقنيات الفضاء كانت لهم خطوة السبق في هذا المضمار عندما اسسو المحطة الفضائية مير

والشاهد في هذا الجانب هو مشكلة غذاء طاقم المحطة

فقامو بتطوير كبسولات غذائية تكفي الشخص لعدة ايام ولاينتج عنها فضلات مؤذية !

وهذا المعيار هو الاكثر أهمية - من وجهة نظري - في ايصال المادة الغذائية الفكرية المركزة الى القارئ العابر
وارى ان المرشح للعب هذا الدورهو :

1 -الطرفة وبالمفهوم السائد ( النكتة )
2 - الشعر الموقع والمركز الخالي من الحشو ( وارى ان بيت الشعر التقليدي بمصراعيه هو الاكثر ثباتا واستمراراً ومقدرة على لعب الدور )
3 - القصة القصيرة جداً وقد اثبتت فعاليتها

كما ان النشر الالكتروني ثورة نسفت المعايير السابقة وخلفتها في الاقبية المظلمة المترهلة , اللهم الا من كانت معاييره راقية وموضوعية, فلابد له من ان يتجه الى النشر الالكتروني بمعاييره السابقة ويطور منها ما لايلائم النشر الالكتروني

يبقى على انظمة النشر الورقية ان تتخلص من ترهلها وطفيلياتها لتتأهل لولوج عالم النشر الالكتروني
كما ان على انظمة النشر الالكترونية ان تتخلص من عبثيتها ولا مركزيتها على الاقل في شروط شكلية النص من املاء وترقيم وشروط القواعد اللغوية كأن تمرر النص على بوابة لتحضيره ورفعه الى مستوى الاهلية للنشر
وهذا الغاية هي عقدة التوازن بين كسب القارئ والناشر العابر وبين الارتقاء بالمستوى والمعايير التي لابد منها للارتقاء والتطور.

الأخ الفاضل و المبدع مصطفى أسعدني تشريفك صفحتي المتواضعة , و راقتني مشاركتكَ و التي سلطتَ الضوء من خلالها على عدّة أمور مهمة بلا شك , و بما تخللته كذلك من مقترحات و آراء موضوعية .
و لعلني لا أوافقكَ الفكرة فيما يتعلق بما يريده القارئ , لأنّ هذه اشكالية أخرى قد تتقارب و تتباعد حسب ميولات و أهمية المتابعة , و تذوق القارئ نفسه , و بين القارئ العابر - الذي لا أنكر وجوده و تكاثره - و بين القارئ القار الذي يبحث دوما عن نص يشبع ذائقته الأدبية ( شكلا و مضمونا )
فليس كل القراء مجرد عابرون - و حتى لو كانوا كذلك - فليس من واجب الكاتب أن يرضخَ لما يميلون إليه و يقدّم لهم مجرد نصوص تتوافقُ و مرورهم الخاطف , بل أرى أنّ من أهم وظائف الكاتب اليوم هو أن يعملَ جاهدا ليجعل من هذا القارئ عنصرا قارًا متتبعا و فاعلا في تحريك المشهد الثقافي و إثراءه , و ذلك من خلال التفاعل الذي يأتي بلا شك من خلال التأثير الخارجي و الداخلي للنص نفسه , و كذلك لا يمكننا أن ننكر جانب التأثير البصري الذي يلعبُ دورا كبيرا , سواءً هنا في النت من خلال الشاشات , أو حتى في الأعمال الورقية المنشورة - فغلاف الكتاب مثلا يمثلُ فارقا من حيث عملية الاقتناء - و هناك دراسات تؤكدُ ذلك .
و لكي أكون موضوعيا أكثر , فأنا أعترفُ بأنّ هذا الأمر من الصعب تحقيقهُ إن لم تُقنن ضوابط الكتابة على الشابكة بشكل يحقق ذلك , أو كما تفضلتَ في مقترحكَ الأخير في ضرورة وجود بوابة مخصصة للتنقيح و التنسيق تسبقُ عملية النشر نفسه , أو في وجود إرادة حقيقية تنبعُ من ذات المبدع و إيمانه بضرورة رقي و تطور منتدياتنا العربية شكلا و مضمونا .

تقديري و احترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: شكل النص الأدبي ضرورة أم ترف ؟؟؟
الموضوع
النظر النحوي في النص الأدبي: (بحث)
تغريب النص الأدبي العربي وحمى المنهج النقدي ...
مؤتمر الربيع الأدبي الخامس عشر :الرمز والدلالة في النص الأدبىنادي
القراءة وتوليد الدلالة ( تغيير عاداتنا في قراءة النص الأدبي ) د حميد الحمداني
النقد الأدبي وتاثيره على النص ..ظ



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة