ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قِفِوا نَبْكِكُمْ [ الكاتب : حسن سباق - المشارك : حسن سباق - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أم القرى [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     قصة الهرة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أمي [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     نشاط الأداء القرائي يغيب عنه منهج الأداء القرائي [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

قصة أمة ..

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 21-03-2009, 12:45 AM   #1
قصة أمة ..


طَيفٌ بَدا لي أَمْ مُهنَّدةٌ رِقَاقُ ؟! = أَم أَغْطَشَتْ مِن حُزنِنا الأحدَاقُ ؟!
أَم أنَّ تلكَ غَمامَةٌ مُنقادَةٌ = فِيها العَذابُ ، وشَرُّها سَبَّاقُ ؟!
جاءتْ محملةً أجاجًا آسنًا = فاسودَّ وجهُ الأرضِ فَهْوَ محاقُ
أَم أنَّ طَيفًا مِن خَيالِ مُؤَلِّفٍ = يَغْشَى العيونَ كَأنَّهُ أَطباقُ
نَزَلتْ بأرضِ جزيرةٍ فشُعوبُها = دُهِشوا لها ، وتَوَهَّموا ، واشتَاقُوا ؟!
ما بينَ وهمٍ ، أو تساؤلِ حائرٍ = تتزاحمُ الأكتافُ والأعناقُ
عل الذِي ملأ العيونَ بجرمه = طيفٌ يزولُ ، وتكسرُ الأغلاقُ
فَهيَ الحقيقةُ لا غِشاوَةَ حولَها = فَحُدودُنا هَدَفٌ وذَاكَ خِناقُ
النَّارُ تُقذَفُ والمدافِعُ وجِّهَتْ = نحوَ البيوتِ كَأنهنَّ نِطاقُ
والطائراتُ عَلى الدِّيارِ تَسابقت = وبحشدها قد ضَاقتِ الآفاقُ
رُجِمَتْ بُيوتٌ والمساجدُ دُمِّرتْ = أمَّا المزارعُ نالها إِحراقُ
تِلكَ المدَائنُ والحصونُ تحطَّمَتْ = أَمسَتْ طُلولاً .. دَكَّهَا الأَفَّاقُ
في " قَنْدَهَارَ " وفي " جِنينَ " تَساقَطت = أَشْلاءُ قَومٍ بالفِدَا قد فاقُوا
باعُوا نُفوسًا لِلإلَهِ ، وأُرخِصَتْ = تِلكَ النُّفوسُ لِربها تَشتاقُ
بِيَدِ العَدُوِّ تَدَفَّقَتْ أرواحُهُمْ = غابَ الطَّبيبُ ولم يَجِئْ تِرْيَاقُ
قُتلَ الرِّجالُ وقُطِّعتْ أوصَالُهم = وهناكَ أَسرَى قُيِّدُوا .. قد ضَاقوا
عَاثَ العَدوُّ تَجَبُّرًا وأَهانهم = قد نالهم لَفْظٌ ، ونَالَ بُصَاقُ
ما ذَنبُ حُرٍّ لِلعَذابِ يَسوقُهُ = عِلْجٌ .. ويُهْدَرُ دَمُّهُ وَيُرَاقُ ؟!
شِيشَانُنا تَبكي وتَندُبُ حَالَها = وبَكَت كُسوفو حَالَهَا ، وعِراقُ
والقُدسُ تَبكي جُرحَها .. فَمَكيدَةٌ = ظَهَرَتْ ، وخَلْفَ سِتارِهَا إِغْرَاقُ
يا أهلَ قُدسٍ تَطمَعونَ بِنَصرِ مَنْ = تَركُوا النِّضَالَ لِغيرِهِم وانسَاقُوا
أيَّامُهمْ لهوٌ ، وجُلُّ حياتِهِمْ = كأسٌ تَدورُ ، ومِعْزَفٌ ، وعِناقُ
هَيهَاتَ نَصرٌ عَاجِلٌ ومُؤَزَّرٌ = إِنْ لم تُقَدَّمْ أَنفُسٌ ، وصَدَاقُ
في كُلِّ شِبْرٍ في البلادِ مَواجِعٌ = لِلمُسلمينَ ، وجُرحُنا دَفَّاقُ
كَيفَ الدَّواءُ وقد تجدَّدَ جُرحُنا ؟! = إِخوانُنا وقَفوا لنا وأَعَاقوا
أَمَّا الثَّكالَى فَالدُّموعُ مُنَفِّسٌ = عَن كَربِهِنَّ .. ورَبُّكَ الرَّزَّاقُ
يبكينَ منْ ألَمِ الفراقِ وذلةٍ = وجُسومُهنَّ مِنَ الهمومِ دِقاقُ
البيتُ دُمِّرَ ، والصِّغارُ تَيَتَّمُوا = ضاعَ الجميعُ .. وعُطِّلتْ أَسواقُ
كَم مِن فَتاةٍ قد تَهَتَّكَ سِتْرُها = الكَلبُ يَنهَشُ ، والأُسودُُ تُسَاقُ
نَزعوا عَنِ الطُّهْرِ البَرِيءِ رِداءَهُ = فدموعُها مِنْ خوفِها مِهراقُ
والعِزَّةُ القَعساءُ حارَ دَليلُها = ويحولُ دونَ نصيرِها الفُسَّاقُ
كَم أُسرةٍ في الدَّوِّ أَمضَتْ لَيلَها = وَسطَ العَراءِ .. رَفيقُها الإمْلاقُ
الليلُ أَظلَمَ والمسَاكِنُ هُدِّمَتْ = طَالَ الظَّلامُ فَهَل لَه إِشْرَاقُ ؟!
والطِّفلُ يَسأَلُ ، والمخَاوِفُ حَولَهُ = أَبَتَاهُ أَينَ شَقيقَتي أَشْواقُ ؟
أَبَتَاهُ أَينَ دَفاتِرِي ومَلابِسِي ؟ = أَبَتَاهُ قُلْ لي : أَينَ رَاحَ رِفَاقُ ؟!
لا مِنْ مُجِيبٍ سُؤلَهُ فَأنِيسُهُ = أَمْسَى قَتيلاً ، أَو أَبُوهُ مُعَاقُ
صَاحَ الصَّغيرُ بِحُرْقَةٍ وَتَرَاجَفَتْ = أَيْدِي الصَّغيرِ ، وَدَمعُهُ رَقْرَاقُ
أَبَتَاهُ هَلْ لي بَعْدَ فَقدِكَ مُؤنِسٌ ؟ = فَالعَيشُ لَيسَ لَهُ سِوَاكَ مَذَاقُ
مَا ذَنْبُ طِفْلٍ لا يُطِيقُ تَحَمُّلا = للخَوفِ .. يَبكِي قَد ضَنَاهُ فِرَاقُ ؟!
أَمسَى وحيدًا والأَشَاوِسُ شُرَّدٌ = هَلَعًا .. وَأَنَّى مَا دَهاهُ يُطاقُ ؟!
مِن عَالَمٍ مُتَوَحِّدٍ بِعَقِيدَةٍ = صِرنا عَوالِمَ سَادَهَا الإِخْفَاقُ
قَومِيَّةً عربيةً مَأْفُونَة = ومَذَاهِبًا أصواتُهَا أبوَاقُ
الكُلُّ يَنعِقُ بِالعُروبةِ يَبتَغِي = هَدفًا ، وأَنَّى تَلتَقِي الأَذْواقُ ؟!
نرْنُوا بَريقَ حَضارةٍ مَكذوبَةٍ = فِيهَا تَزَلُّفُ خُدْعَةٍ ، ونِفَاقُ
أَ وَلَسْتُمُ خَلَفًا لخيرِ أَرُومَةٍ = عَزَّتْ .. فَسِلْمٌ عَمَّهَا ، وَوِفَاقُ ؟!
عَزَّتْ بحفظِ كِتابِها ، وشَريعةٍ = تَسمو بِنهجِ رسولِها الأخلاقُ
جِبريلُ يشهدُ ، و الملائِكُ حَولَه = وسَرَى بِهِ عَبْرَ السَّماءِ بُرَاقُ
هَذا النَّبِيُّ محمدٌ ، فَبنهجِهِ = نُشِرَ السَّلامُ ، وَرَفْرَفَ الخفَّاقُ
لَمَّا ابْتَغَينَا عِزَّةً وَكَرامَةً = مِن أُمَّةٍ لِهَلاكِنا تَشتاقُ
أَخذَتْ تَسوسُ حياتَنا وتَقودُنا = حَكَمَتْ .. وَطَوعًا سُلِّمَتْ أَعْناقُ
مَلَكَ القيادَ مُكابرٌ مُتغطرِسٌ = أعمى البصيرةِ حاقدٌ .. أَفَّاقُ
صَنعَ القرارَ بِخُبثِهِ ، ودَهائِه = فَبُنودُهُ بِرِقَابِنا أَطواقُ
إني أرَى في ذا الزَّمانِ عجائبًا = كيفَ الحقيرُ يطيعُه العِملاقُ؟!
أَمَّا الذينَ وجُوهُهُم قد نُوِّرَتْ = بِالدِّينِ زَادَ عَليهِمُ الإطْبَاقُ
عاشُوا عَلى شَظَفٍ وضِيقِ مَعيشَةٍ = مَا فَرَّقَتْ أَعْلامَهُم أَعْرَاقُ
كَم حَاوَلوا إِيقَاظَ غَفوةِ أُمَّةٍ = في غَفلَةٍ قد حَفَّهَا إِطْرَاقُ
فَالدِّينُ عِزٌّ والتِزَامُ حُدودِهِ = فيهِ النَّجَاةُ مَتَى الغُفَاةُ أَفُاقُوا
تِلْكُم حِكَايَةُ أُمَّتِي .. فَفُصُولُهَا = قِصَصٌ تَضِيق بِذِكرِهَا الأورَاقُ
1423 هـ
من ديوان ذكرى ..نشرت بملحق الأربعاء الثقافي بجريدة المدينة ، ونشرت بمجلة المنهل ، وألقيت في عدة أندية ومنتديات أدبية
هل من ينسقها ويكسب أجرها
..........فجهاز حاسوبي به إخفاقُ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

يقول أبو الطيب المتنبي :
عجبت لمن له قد وحد
وينبو نبوة القضم الكهام
ومن وجد الطريق إلى المعالي
ولم يذر المطي بلا سنام
ولم أر في عيوب الناس عيبا
كنقص القادرين على التمام

  رد مع اقتباس
قديم 21-03-2009, 01:50 AM   #2
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


لا عليك يا رجل والف طلب مثل هذا الطلب
فهى قصيدة شامخة استحقت ان ترتدى اجمل الحلل
تحيتى لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-03-2009, 09:29 AM   #3


الأخ الشريف آل جاز
أحسنت أخي ، لا فض فوك
نعم هذا حال الأمة ، ولا عزة لها إلا بالعودة إلى نهج الحق ، والمحجة البيضاء التي ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمة عليها .
أدامك الله بإبداعك أخي الشريف ، ولك مني الحب والتقدير .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

[IMG]

[/IMG]
  رد مع اقتباس
قديم 22-03-2009, 11:04 PM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
لا عليك يا رجل والف طلب مثل هذا الطلب
فهى قصيدة شامخة استحقت ان ترتدى اجمل الحلل
تحيتى لك

أخي الحبيب حازم البحيصي


ازدادت شموخا وجمالا بمرورك الكريم

و بما زينتها به من تنسيق


لا عدمتك أخا وصديقا ..




تقبل شكري وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-03-2009, 07:54 PM   #5


أَ وَلَسْتُـمُ خَلَفًـا لخـيـرِ أَرُومَــةٍ
عَزَّتْ .. فَسِلْمٌ عَمَّهَـا ، وَوِفَـاقُ ؟!
عَـزَّتْ بحفـظِ كِتابِهـا ، وشَريعـةٍ
تَسمـو بِنهـجِ رسولِهـا الأخـلاقُ
جِبريلُ يشهـدُ ، و الملائِـكُ حَولَـه
وسَرَى بِـهِ عَبْـرَ السَّمـاءِ بُـرَاقُ
هَـذا النَّبِـيُّ محـمـدٌ ، فَبنهـجِـهِ
نُشِـرَ السَّـلامُ ، وَرَفْـرَفَ الخفَّـاقُ
لَمَّـا ابْتَغَيـنَـا عِــزَّةً وَكَـرامَـةً
مِـن أُمَّــةٍ لِهَلاكِـنـا تَشـتـاقُ
أَخـذَتْ تَسـوسُ حياتَنـا وتَقودُنـا
حَكَمَتْ .. وَطَوعًـا سُلِّمَـتْ أَعْنـاقُ
اخي الشريف آل جازان
لقد اسمعت لو ناديت حيا
ولكن الامة ما تودع منها فرغم الظلام هناك فجر فترقبه ان شاء الله
تركت روحي وعيوني تعيش مع قصيدك ومعلقتك
طنطاوي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-03-2009, 11:52 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مازن لبابيدي مشاهدة المشاركة
الأخ الشريف آل جاز
أحسنت أخي ، لا فض فوك
نعم هذا حال الأمة ، ولا عزة لها إلا بالعودة إلى نهج الحق ، والمحجة البيضاء التي ترك رسول الله صلى الله عليه وسلم الأمة عليها .
أدامك الله بإبداعك أخي الشريف ، ولك مني الحب والتقدير .

أخي الحبيب

الأستاذ مازن لبابيدي


سعيد بمرورك الكريم

وأشكر لك ما نثرت من طيب حرفك

ودعائك




تقبل تحيتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2009, 09:28 PM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة
أَ وَلَسْتُـمُ خَلَفًـا لخـيـرِ أَرُومَــةٍ
عَزَّتْ .. فَسِلْمٌ عَمَّهَـا ، وَوِفَـاقُ ؟!
عَـزَّتْ بحفـظِ كِتابِهـا ، وشَريعـةٍ
تَسمـو بِنهـجِ رسولِهـا الأخـلاقُ
جِبريلُ يشهـدُ ، و الملائِـكُ حَولَـه
وسَرَى بِـهِ عَبْـرَ السَّمـاءِ بُـرَاقُ
هَـذا النَّبِـيُّ محـمـدٌ ، فَبنهـجِـهِ
نُشِـرَ السَّـلامُ ، وَرَفْـرَفَ الخفَّـاقُ
لَمَّـا ابْتَغَيـنَـا عِــزَّةً وَكَـرامَـةً
مِـن أُمَّــةٍ لِهَلاكِـنـا تَشـتـاقُ
أَخـذَتْ تَسـوسُ حياتَنـا وتَقودُنـا
حَكَمَتْ .. وَطَوعًـا سُلِّمَـتْ أَعْنـاقُ
اخي الشريف آل جازان
لقد اسمعت لو ناديت حيا
ولكن الامة ما تودع منها فرغم الظلام هناك فجر فترقبه ان شاء الله
تركت روحي وعيوني تعيش مع قصيدك ومعلقتك
طنطاوي

أخي الحبيب

الأستاذ الأديب الطنطاوي الحسيني


أرى أن الأمة بدأت تفيق ببطء من غفوتها

فكل حدث يمر بها يجلي لها الحقائق لتتلمس طريقها نحو وحدة

عربية إسلامية حقة ..



أخي سعدت بمرورك الكريم ، ونبضك الذي تركته هنا ..





تحيتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2009, 09:39 PM   #8


ما شاء الله تبارك الله
رائعة من روائعك الشعرية الجميلة
بارك الله في مدادك الصادق الصدوق يا بن الأشراف .
للتثبيت
تقبل تحيتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 28-03-2009, 11:36 PM   #9


أخي الحبيب الشريف عبالله آل جازان
تشخيص موفق وفي محله ولاخلاص للأمة
إلا بالعودة إلى جادة الحق والصواب والعودة
هدي الأمة وشرعها ونهجها الصحيح.
لك كل الشكر أيها الجميل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

محسن شاهين المناور

  رد مع اقتباس
قديم 30-03-2009, 05:02 AM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشريف عبد الله آل جازان مشاهدة المشاركة
إني أرَى في ذا الزَّمانِ عجائبًا = كيفَ الحقيرُ يطيعُه العِملاقُ؟!
أَمَّا الذينَ وجُوهُهُم قد نُوِّرَتْ = بِالدِّينِ زَادَ عَليهِمُ الإطْبَاقُ
عاشُوا عَلى شَظَفٍ وضِيقِ مَعيشَةٍ = مَا فَرَّقَتْ أَعْلامَهُم أَعْرَاقُ
كَم حَاوَلوا إِيقَاظَ غَفوةِ أُمَّةٍ = في غَفلَةٍ قد حَفَّهَا إِطْرَاقُ
1423 هـ
[/color]


تعم أيها الشاعر القدير / الشريف عبد الله آل جازان ..

قد انقلبت الموازين وأصبحت السيادة للحقير و العملاق مسودا

لكن عمر الباطل قصير وإن طال وللحق الديمومة والبقاء

بارك الله فيك وجزاك خيرا على هذه الكاملة الشاملة


ولك مني أخلص الود .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

ملايين شعبي على موعدٍ
مع الفجر ، يا أرضنا فاسعدي !!
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة