ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : شاهر حيدر الحربي - ]       »     المرأة والعمل [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     حياة الوهم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     طال الغياب [ الكاتب : محمود العيسوي - المشارك : محمود العيسوي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

عندما تتزن قواك .. ستداهمك الراحة

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 05-06-2009, 08:24 PM   #1
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي
عندما تتزن قواك .. ستداهمك الراحة



قررت أن أكتبني في دفترك صمتا لا يقرأه أحد سواك , و سأتركني على سطورك حروفا مشفرة تعيد ذاكرة القارئ إلى زمن الحرب الباردة وحرب النجوم وزمن الآذان المجندة والجنود المنصتة , لا توجد وسيلة لتفكيك تلك الشيفرة إلا إذا تساقط عليها لآلئ أدمعك الغالية , هذا ليس إمعانا في استنزاف مشاعرك ولا لجر ذيول شهب ونيازك أحزانك , كلا وإنما كي لا تغرورق حبيبتيك عندما يمتطي النقاء والصدق راحتيك كحمامة تخفق في الطيران وترفض تقليد الدواجن ..

أتدري..؟
أعلم بكل صدق بأن دموعك ثروة وطنية ولو كنت أنت من الذين يسرفون في أخطائهم ويكررون أسفهم لكان الوطن اليوم يغط في ترف وبذخ ورفاهية حد الضياع , ولكن الحكمة في استخدام النفائس لهو أمر مرهون بمن خولت إليهم مسؤولية الحفاظ على الحياض وأنت أظنك مازلت كما كنت من هذا النمط ..

وأنا لا أتقن التظاهر بالضعف كي اقنع الطرف الآخر , بيد أني أعرف بأن عقارب الساعة لن تكذب الظل المتواري كما فعلت يوم اختبروا مسار الشمس وسقوط الظل لمعرفة الجهات كذلك ستعيد الأيام نفسها كما كانت وستأتي لنا بالهارب من بين أنظارنا خلسة بينما كان كل منا مشغول باتهام الآخر وكم سرق لص الوقت من ذرات الحقائق التي تُرى بالعين المجردة وتكبر تحت مجهر الوقت فتتنامى لتفصل بين الظالم والمظلوم ولو أن تقادم الزمن يجعل كلا الأطراف أقل إحساسا بتلك الوخزة إلا إن تذوق طعم الحقيقة لن يتقادم أمام حاسة الانتظار المحترقة على جمر الانتصار على الأقل من جانب الطرف الذي تضرر أكثر وتجرع كبسولات الإحتضار , ثمة زمن لا نعترف به لأنه مربوط بالصبر ونحن من أين سنأتي بصبر يقشر بطن برتقالة الحقيقة حتى نعترف لبعضنا بأننا كم أخطأنا في السابق وكانت الحقيقة مظلتنا التي ضللنا عنها ولأننا لا نريد مجرد النظر لمسافة أبعد من ظنوننا , لن أرتكب أي خطأ يحسب علي لأني لا أحب استعراض أوراقي أمام الرياح كزجاجة عطر بلا عطاء تراق في العراء ورائحتها محفوفة بعيون تندس في جيوب الطرقات ..

لذا سأظل حروفا تتحصن بالوفاء لعيون تتقن قراءة صدقها كما أنا دائما , سواء أكنت منتصرة أم كنت مهزومة ولو أن الهزيمة تزيدني بجرعات الشجاعة عكس الانتصار الذي يجعلني أبدو اقل احتواءا لـــ أعبائه ومسؤولياته , ألا تدري بأن الانتصار يحتاج إلى قوة تحميه و ان انتصرت لا املك من يحمي هذا الانتصار ؟

لم نفهم المغزى عندما قالوا لنا ..
when power is balanced you have peace

ربما هناك خيانة لغوية نحتاج الى قراءتها من حيث انتهت الجملة ..ربما

لهذا أخاف من آفة إنتصار تخفي الحقيقة و تقود إلى التكاسل والتواكل والنعاس ألقسري حد الأرق , أما الهزيمة تسلب من يديك ما لم تكن أمينا عليها فهي تعري فقط مستواك العسكري ومستواك ألاستنفاري ومحتواك الفكري ومعاييرك الذهني والى آخره وهي في النهاية تجعلك تعيد حساباتك في كل الأمور وتتأهل لدورك المقبل , لهذا لا تتعجب عندما أرفض أن تتراقص دموع الأنثى على أهدابي وكم أمقت رقة أهدابي عندما تذوب تحت وطأة دموع ساخنة وكم أخلع عني رقطاء الأنوثة عندما يرسم الظل على الجدار الجانبي جانبا من محياي ويرسم صورة ظلية جميلة كم هي جميلة الصورة الجانبية حتى أكاد أجزم بأنها لإمراة أخرى ,وأنصح ان تُلتقط لأي شخص صورة جانبية لأنها تظهر لك الجانب الأجمل وما خفي من معنى ..

إلا أن تلك الصورة تذوب مع حركة بسيطة مني لمجرد ان انسحب من مكاني تتعرض صورتي لاغتسال الذاكرة وظهور وجه جديد يسمى بــ النسيان , دعك من كل الظنون فالظنون أقسى من الهزيمة لأنها الشهادة الوحيدة على صاحبها وان كان بريئا من أي ذنب لأن الظن وحده ذنب ...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[/SIZE]
  رد مع اقتباس
قديم 05-06-2009, 10:17 PM   #2


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريفة العلوي مشاهدة المشاركة

قررت أن أكتبني في دفترك صمتا لا يقرأه أحد سواك , و سأتركني على سطورك حروفا مشفرة تعيد ذاكرة القارئ إلى زمن الحرب الباردة وحرب النجوم وزمن الآذان المجندة والجنود المنصتة , لا توجد وسيلة لتفكيك تلك الشيفرة إلا إذا تساقط عليها لآلئ أدمعك الغالية , هذا ليس إمعانا في استنزاف مشاعرك ولا لجر ذيول شهب ونيازك أحزانك , كلا وإنما كي لا تغرورق حبيبتيك عندما يمتطي النقاء والصدق راحتيك كحمامة تخفق في الطيران وترفض تقليد الدواجن ..
أتدري..؟
أعلم بكل صدق بأن دموعك ثروة وطنية ولو كنت أنت من الذين يسرفون في أخطائهم ويكررون أسفهم لكان الوطن اليوم يغط في ترف وبذخ ورفاهية حد الضياع , ولكن الحكمة في استخدام النفائس لهو أمر مرهون بمن خولت إليهم مسؤولية الحفاظ على الحياض وأنت أظنك مازلت كما كنت من هذا النمط ..
وأنا لا أتقن التظاهر بالضعف كي اقنع الطرف الآخر , بيد أني أعرف بأن عقارب الساعة لن تكذب الظل المتواري كما فعلت يوم اختبروا مسار الشمس وسقوط الظل لمعرفة الجهات كذلك ستعيد الأيام نفسها كما كانت وستأتي لنا بالهارب من بين أنظارنا خلسة بينما كان كل منا مشغول باتهام الآخر وكم سرق لص الوقت من ذرات الحقائق التي تُرى بالعين المجردة وتكبر تحت مجهر الوقت فتتنامى لتفصل بين الظالم والمظلوم ولو أن تقادم الزمن يجعل كلا الأطراف أقل إحساسا بتلك الوخزة إلا إن تذوق طعم الحقيقة لن يتقادم أمام حاسة الانتظار المحترقة على جمر الانتصار على الأقل من جانب الطرف الذي تضرر أكثر وتجرع كبسولات الإحتضار , ثمة زمن لا نعترف به لأنه مربوط بالصبر ونحن من أين سنأتي بصبر يقشر بطن برتقالة الحقيقة حتى نعترف لبعضنا بأننا كم أخطأنا في السابق وكانت الحقيقة مظلتنا التي ضللنا عنها ولأننا لا نريد مجرد النظر لمسافة أبعد من ظنوننا , لن أرتكب أي خطأ يحسب علي لأني لا أحب استعراض أوراقي أمام الرياح كزجاجة عطر بلا عطاء تراق في العراء ورائحتها محفوفة بعيون تندس في جيوب الطرقات ..
لذا سأظل حروفا تتحصن بالوفاء لعيون تتقن قراءة صدقها كما أنا دائما , سواء أكنت منتصرة أم كنت مهزومة ولو أن الهزيمة تزيدني بجرعات الشجاعة عكس الانتصار الذي يجعلني أبدو اقل احتواءا لـــ أعبائه ومسؤولياته , ألا تدري بأن الانتصار يحتاج إلى قوة تحميه و ان انتصرت لا املك من يحمي هذا الانتصار ؟
لم نفهم المغزى عندما قالوا لنا ..
when power is balanced you have peace
ربما هناك خيانة لغوية نحتاج الى قراءتها من حيث انتهت الجملة ..ربما
لهذا أخاف من آفة إنتصار تخفي الحقيقة و تقود إلى التكاسل والتواكل والنعاس ألقسري حد الأرق , أما الهزيمة تسلب من يديك ما لم تكن أمينا عليها فهي تعري فقط مستواك العسكري ومستواك ألاستنفاري ومحتواك الفكري ومعاييرك الذهني والى آخره وهي في النهاية تجعلك تعيد حساباتك في كل الأمور وتتأهل لدورك المقبل , لهذا لا تتعجب عندما أرفض أن تتراقص دموع الأنثى على أهدابي وكم أمقت رقة أهدابي عندما تذوب تحت وطأة دموع ساخنة وكم أخلع عني رقطاء الأنوثة عندما يرسم الظل على الجدار الجانبي جانبا من محياي ويرسم صورة ظلية جميلة كم هي جميلة الصورة الجانبية حتى أكاد أجزم بأنها لإمراة أخرى ,وأنصح ان تُلتقط لأي شخص صورة جانبية لأنها تظهر لك الجانب الأجمل وما خفي من معنى ..
إلا أن تلك الصورة تذوب مع حركة بسيطة مني لمجرد ان انسحب من مكاني تتعرض صورتي لاغتسال الذاكرة وظهور وجه جديد يسمى بــ النسيان , دعك من كل الظنون فالظنون أقسى من الهزيمة لأنها الشهادة الوحيدة على صاحبها وان كان بريئا من أي ذنب لأن الظن وحده ذنب ...

الأستاذة الرائعة شريفة العلوي

ربما ..تمرق الفكرة ...مروق سهم من قوس..

القليل من السهام..من يفري كبد الحقيقة بلمسة.. الجمال..!

سلمت..وسلم ألق مدادك..

محبتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الفكـرة ُ..العالـية ُ..
لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2009, 07:19 PM   #3
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر الحيالي مشاهدة المشاركة
الأستاذة الرائعة شريفة العلوي


ربما ..تمرق الفكرة ...مروق سهم من قوس..

القليل من السهام..من يفري كبد الحقيقة بلمسة.. الجمال..!

سلمت..وسلم ألق مدادك..

محبتي


أخي المبدع ثائر الحيالي
ما اسعدني بهذه القراءة الدقيقة وصفا للكفرة
وعبورا على جسر العبارة .
دمت بكل هذا العطاء .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 08-06-2009, 08:55 PM   #4


العزيزة شريفة عشت لزمن ابصرني من خلال عيون الاخرين وكلما ابصرت وجهي في عيونهم أذكر نفسي أنني خسرت الكثير ولكم وددت أن يقول لي من استنزف كل امكانية للربح في حياتي انه بامكاني ان اعانق طعما اخر بجانب طعم الخسارة الذي اصبح يؤرقني غير أن الاعتراف يحتاج لأكثر من طرف ...وفي غياب القول الصريح واعتراف ذلك الأخر أجدني مجبرة على تحمل خسارتي والعيش حياة لا تشبهني ...
للنسيان طعم الليمون الحامض لا تختفي مرارته مهما وضعنا فيه من قطعة سكر...
تذرين انني عندما قرأت عنوانك "عندما تتزن قواك ستداهمك الراحة" لربما فاتني أن اعانق تلك الراحة لأن التوازن اصبح شبه معدوم في محيطي
حرفك قريب لو تدرين ذلك أيتها العزيزة فهو يأخدني مني كلما حاولت أن أطيل البقاء معي أكثر
تقدري وامتناني لك




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللهم انفحنى منك بنفحة خير تغننى بها عمن سواك

  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2009, 12:28 AM   #5
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فدوى يومة مشاهدة المشاركة
العزيزة شريفة عشت لزمن ابصرني من خلال عيون الاخرين وكلما ابصرت وجهي في عيونهم أذكر نفسي أنني خسرت الكثير ولكم وددت أن يقول لي من استنزف كل امكانية للربح في حياتي انه بامكاني ان اعانق طعما اخر بجانب طعم الخسارة الذي اصبح يؤرقني غير أن الاعتراف يحتاج لأكثر من طرف ...وفي غياب القول الصريح واعتراف ذلك الأخر أجدني مجبرة على تحمل خسارتي والعيش حياة لا تشبهني ...
للنسيان طعم الليمون الحامض لا تختفي مرارته مهما وضعنا فيه من قطعة سكر...
تذرين انني عندما قرأت عنوانك "عندما تتزن قواك ستداهمك الراحة" لربما فاتني أن اعانق تلك الراحة لأن التوازن اصبح شبه معدوم في محيطي
حرفك قريب لو تدرين ذلك أيتها العزيزة فهو يأخدني مني كلما حاولت أن أطيل البقاء معي أكثر
تقدري وامتناني لك

الأخت الغالية
الأديبة فدوى يومة
أن ننظر الى انفسنا من خلال مرايا الأخرين ..مبلغ لا يصله الا الذين يمتلكون طاقة وتفوق عالي على الذات بشفافية توضح مدى ثقتهم بأنفسهم ..بحيث انهم لا يضعون الستار على أخطائهم لأنهم قادرين على مواجهة انفسهم وبالتالي الاخرين ...
نأتي لدور الاخرين , يفترض بهم ان تكون مراياهم صافية حتى تظهر الصور على حقيقتها بعيدا عن نرجسية ولا مازوخية ..وهنا الخطأ ليس في الحالة الأولى لأنها تبين الانسان الحقيقي ..
أما الذين يرون ملامحنا مشوهة بسبب مراياهم المسكورة لا يبعث على الندم بتاتا ..لأن الوضوح لم يكن يوما خطأ بل هو عين الصواب ..
اسعدني مرورك غاليتي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2009, 11:04 AM   #6


الإديبة الرائعة شريفة العلوي ..

لا يحتاج هذا النص لكثير من كلمات الثناء ..
فهو وحده شاهد على أديبة تعرف كيف تمزج الألوان لترسم صورة الواقع بلا زيف .

أقف في زاية المكان مصغية لصليل حروفك وأصفق لك ..

تحيتي ..



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 10:53 PM   #7


المورقــة / شريفة العلوي

العاطفة كحفنة تراب , نحاول أن نقبض عليها فتنساب ذرات التراب بين أناملنا مهما حرصنا على أن نحافظ عليها , و لذلك مهما بلغ العزم منا في أن نوفق بينها و العقل تظلُ موازاتنا رهينة اللحظة فقط , و لذلك أرى أن مبعث الراحة في ذواتنا آني لحظي حسب تصورات عقلية تفرضها رؤية ما أو حدث ما ثم لا نلبثُ أن نعود إلى حالة البحث عن الاتزان الحقيقي الذي لا يتحقق حسب ما أستشفه من نصك إلا بمعرفة الحقيقة و هذه الأخيرة قد تكون مظلة نظرا لنسبية أبعادنا الفكرية و الروحية , و بالتالي نحن في رحلة اكتشاف مستمرة و دؤوبة تفرض نقاط توقف معينة ( راحة آنية ) و لو كانت من منظور الهزيمة أو الانتصار لأن كليهما يفرضان رؤى أو شروط معينة تستوجب طاقة جديدة إما للإستمرار أو المحافظة على ما تم اكتسابه بغض النظر عن ماهيته أو أهميته .

تحيتي لك ...

إكليل من الزهر يغلف قلبك
هشــام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 24-06-2009, 08:41 PM   #8
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وفاء شوكت خضر مشاهدة المشاركة
الإديبة الرائعة شريفة العلوي ..

لا يحتاج هذا النص لكثير من كلمات الثناء ..
فهو وحده شاهد على أديبة تعرف كيف تمزج الألوان لترسم صورة الواقع بلا زيف .

أقف في زاية المكان مصغية لصليل حروفك وأصفق لك ..

تحيتي ..

الرائعة أدبيتنا الجميلة وفاء شوكت خضر
هذا النص وغيره بحاجة دائمة لعيونك التي تقرأه بكل عمق وجمال وبذائقة تتفوق على المعيار
دمت بكل هذا الألق.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-06-2009, 11:12 PM   #9


تذوب الملامح وتختنق في بالونة أكسجين
نتنفس برؤى جلية الألوان ونثق بجمعها
حينها لا نريد أن نرى ما يجول بداخلهم...فقط ما تؤمن به
أرواحنا... نص يشير لواقع مهزوم.
رائعة بفكرك.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2009, 12:21 AM   #10


أختي الكريمة إبداع رائع , وفكر نيّر
لامستِ شغاف القلوب بعفوية
شكراً لكِ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: عندما تتزن قواك .. ستداهمك الراحة
الموضوع
عندما أحب
عندما .............. ( ق ج ج )
عندما
عندما...
أرتحال بين الراحة والتعب



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة