ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
عروبتنا [ الكاتب : حسين العلي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     عيون الرَّيم [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عصام فقيري - ]       »     وجه آخر [ الكاتب : فارس جميل الهيتي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ليالي السهد [ الكاتب : نافذ الجعبري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     شراع البوح [ الكاتب : أحمد مانع الركابي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ستعيش رغم هراوة الحكّام [ الكاتب : جلول بن يعيش - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     إني على كف الزمان ضحيةٌ [ الكاتب : ثروت محمد صادق - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     سهام لا تخطئ [ الكاتب : بسام سلامه - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     تأملات وخواطر ... [ الكاتب : بهجت الرشيد - المشارك : بهجت الرشيد - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

نعمةُ الأقدار

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 07-07-2009, 02:42 PM   #1
نعمةُ الأقدار


ملأتْ فؤادَك نعمةُ الأقدار = بمودةٍ حرَّى قضاها الباري
هيَ رحمةٌ تُجزى وفيضُ سعادةٍ = وملاذُ نفسٍ من أذى الأكدارِ
وهديّةُ الرحمنِ حينَ أرادها = سكناً لروحِك بهجةً للدارِ
وظِلالُ بيتكَ لو أتيتَ مهاجراً = من حرٍّ يومٍ عاتيَ الإعصارٍِ
وحديثُ أنسٍِِ بالحلالِ تُصيغهُ = تلقيهِ سحراً منْ سنا الأشعارِ
ولباسُ دفءٍ بالعفافِ مطرَّزٌ = يحميكَ منْ بردِ الشتاءِ الضاري
وهجٌ بديعٌ في الحياةِ كأنما = شمسُ الصباحِ تُطلُّ بالأنوارِ
بــرُّ النساءِ فضيلةٌ نبويَّةٌ = والخيرُ دوماً في رُؤى المختارِ
لا تعطِ قدراً للذينَ توارثوا = قهرَ النساءِ وحِدةََ الأفكارِ
يرضونَ منْ بعضِ الجمالِ قشورَهُ = ويُروِّعونَ شقائقَ الأحرارِ
الوردُ يذبلُ إنْ منعتَ رُواءَهُ = ويزيدُ حسناً في النسيمِ الجاري
والنفسُ تخبو حينَ تُسقى علقماً = فاروِ النفوسَ بهمسةِ الأبرارِ
وانعَمْ بوردتكَ الجميلةِ واسقِها = غيثاً هنيئاً طيِّبَ الأوطارِ
هيَ منْ أتاكَ بزينةِ الدنيا فكنْ = للقادمينَ سفينة الأخيارِِ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 02:54 PM   #2


الله الله
ما أروع هذا البيان
لا فض فوك أيّها الشاعر الإخديد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 03:08 PM   #3


أخى الكريم عبد الملك الخديدى
تحية خالصة لهذه القصيدة التى امتزجت فيها ألوان الطهر والعفاف بلون الشعر الفريد
قصيدة بها ما لذ وطاب
ولكن
حبُّ النسـاءِ فريضـةٌ نبويَّـةٌ
هذه لم تقبلها نفسى فماذا لو تحول المعنى إلى (الرفق بالنساء) مثلا؟؟
أظن هذه ستحمل المعنى المراد ولن توردنا موارد الشبهات (رفقا بالقوارير)
وأظن المعنى فى الأولى (حب النساء فريضة نبوية) تدعم قولهم أنه صلى الله عليه وسلم كان مزواجا
وفى الثانية يعتمد على الحديث النبوى والقرآن الكريم ذلك أنه صلى الله عليه وسلم كان رؤوفا رحيما
هو معنى وقفت عليه فى القصيدة والأمر لك
تقديرى
وائل القويسنى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 03:09 PM   #4


أحجز مقعدي في الصفوف الأولى

ممتاز وأكثر أيها الشاعر الباهر الجميل
بورك فيك

جميل والله ونصائح ذهبيه

وياليت من ناديت حياً ....

محبتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 04:48 PM   #5
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


الحبيب الشاعر
عبد الملك الخديدي
جميلة بديعة قوية رفيعة وحكمٌ على القهر منيعة
أجدت بها قولاً وشعراً
لا تعطِ قدراً للذيـنَ توارثـوا
قهرَ النساءِ وحِـدةََ الأفكـارِ

بل هم أقل من أن نعطيهم القدر أصلا
تحيتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 05:00 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالملك الخديدي مشاهدة المشاركة
الوردُ يذبلُ إنْ منعتَ رُواءَهُ = ويزيدُ حسناً في النسيمِ الجاري

صورة جميلة ومعبرة أخي عبد الملك.
كنْ كالنسيم الجاري تكنْ هي دائما وردة يانعة متفتحة.

أدعم رأي أخي وائل .فالصورة تحتاج إلى إعادة نظر .
خاصة أن الحب هناك غريزي (غريزة بشرية).

فاروي= فاروِ


مودتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 05:04 PM   #7


بوركتَ بوركتَ ..
نص سامق كشاعره ..
يحمل معنى رفيع ..
و إنّما الأدب رسالة ..
بوركتَ أيها الحبيب الرائع



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

كلَّ السقوطِ صعدتُّ القلْبَ منكسراً=على عُلوّي مليئاً بالمـدى الخالـي
  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 05:59 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم السليمان مشاهدة المشاركة
الله الله
ما أروع هذا البيان
لا فض فوك أيّها الشاعر الإخديد

بارك الله بك اخي الكريم هيثم السليمان
لك مني أجمل التحايا وأطيبها.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 06:07 PM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وائل محمد القويسنى مشاهدة المشاركة
أخى الكريم عبد الملك الخديدى
تحية خالصة لهذه القصيدة التى امتزجت فيها ألوان الطهر والعفاف بلون الشعر الفريد
قصيدة بها ما لذ وطاب
ولكن
حبُّ النسـاءِ فريضـةٌ نبويَّـةٌ
هذه لم تقبلها نفسى فماذا لو تحول المعنى إلى (الرفق بالنساء) مثلا؟؟
أظن هذه ستحمل المعنى المراد ولن توردنا موارد الشبهات (رفقا بالقوارير)
وأظن المعنى فى الأولى (حب النساء فريضة نبوية) تدعم قولهم أنه صلى الله عليه وسلم كان مزواجا
وفى الثانية يعتمد على الحديث النبوى والقرآن الكريم ذلك أنه صلى الله عليه وسلم كان رؤوفا رحيما
هو معنى وقفت عليه فى القصيدة والأمر لك
تقديرى
وائل القويسنى

بورك فيك أخي وائل وأشكرك جزيل الشكر على حرصك على نقاء سيرة رسولنا صلى الله عليه وسلم ولعل المعنى جاء في غير مكانه.
محبة النساء وردت في حديث نبوي شريف ، ولكن منعاً لمن يريد أن يتخذ الشبهات طريقاً فقد تم تغيير المعنى ..
تقبل تحيتي أخي الحبيب.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-07-2009, 06:08 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد موسي مشاهدة المشاركة
أحجز مقعدي في الصفوف الأولى
ممتاز وأكثر أيها الشاعر الباهر الجميل
بورك فيك
جميل والله ونصائح ذهبيه
وياليت من ناديت حياً ....
محبتي

بورك فيك يا أحمد
أنت الأجمل أيها الشاعر الجميل
تقبل مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: نعمةُ الأقدار
الموضوع
أيها الأدباء : هل يجوز قول ( شاءت الظروف أو شاءت الأقدار )؟
لقاء الأقدار !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة