ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قِفِوا نَبْكِكُمْ [ الكاتب : حسن سباق - المشارك : حسن سباق - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أم القرى [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     قصة الهرة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أمي [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     نشاط الأداء القرائي يغيب عنه منهج الأداء القرائي [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

وداع مهجتي

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 16-07-2009, 01:29 PM   #1
وداع مهجتي


وبعد فراقهـا أغلقـت بابـي = وقُدِّرَ لـي بدُنيـايَ اغترابـي
ينوح الشعر منكسـرا بقلبـي = ويبكي ما أراهُ مـن العـذابِ
أزور القبر كي أنسى لهيبـي = فألقي الحزن في قلب السحابِ
إرادة خالقي ما لـي احتجـاج = وهل بيديّ ردعٌِ للمُصـابِ
ألم يكف الفؤاد تُراهُ حزني = على من فُضِلَتْ فوق الصِحابِ
على مـن ألهمتـك بحسنهـا في الـ = ـهوى معنـى التفـاؤل والتصابـي
كأني الآن منكسـر المعانـي = كأني شبتُ رغماً عن شبابـي
كأني الآن أشكـو مـرَّ بثـي = لما ألقاه مـن مـر الصعـاب
فما جدواك شعـري حين تبكي = أهل ستعود من تحت التـراب
ألا يا شعر فلتصمـت فإنـي = ألفتُ العيش في حضن اكتئابي
فصرت بهذه الدنيا كفيفا = أرى الأنوار فيها كالضباب
كأني مثل داليةٍ سجاها = أزيز الريح غُلاً فـي الرقـابِ
أغني لحن أحزانٍ كوَتني = كطفلًِ راح يطرب بالعذاب
رسمت لها الصباح سواد ليـلٍ = وغاص الصبر ميتاً في يباب
ختمت قصائدي بفراق شوقي = ورحت لطيفها ابكي ربابي

خالص الشكر والتقدير لأستاتذتي الكرام على المساعدة في ضبط الأوزان
التي بها خلل عروضي ..

والشكر الخالص للأستاذ القدير / صابر أبو سنينة على ما تقدم به
من مساعدة كبيرة في رقي القصيدة فأكرر الشكر له ثانية..

محبتي للجميع

تلميذكم / أحمد موسى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-07-2009, 02:22 PM   #2


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد موسي مشاهدة المشاركة
وبعد فراقها أغلقت بابي = وقُدِّرَ لي بدُنيايَ اغترابي
ينوح الشعر منكسرا بقلبي = ويبكي ما أراهُ من العذابِ
أزور القبر كي أنسى لهيبي = فألقي الحزن في قلب السحابِ
إرادة ربي وما لي احتجاج = وهل بيديَ من ردعِ المُصابِ
أيا قلبي ألم يكفيك حزني = على من فُضِلَتْ فوق الصِحابِ
على من ألهمتك بحسنها = معنى التفاؤل والتصابي
كأني الآن منكسر المعاني = كأني شبتُ رغماً عن شبابي
كأني الآن أشكو مرَّ بثي = لما ألقاه من مر الصعاب
فما جدواك شعري إذ تنوح = أهل ستعود من تحت التراب
ألا يا شعر فلتصمت فإني = ألفتُ العيش في حضن اكتئابي
غدوت ببعدها أشكو الحياة = وعمري قد تلَثََّم بالضبابِ
فكأنني أرجوحة قد صابها = أزيز الريح غُلاً في الرقابِ
تجتاحني الأحزان أنشد لحنها = طفلاً يغني حاله وبلا ربابِ
فرسمت الصبح ليلاً بائساً = والصبر ورداً ميتاً كسرابِ
وقد اختتمت قصائدي بفراقها = وجلست مكتئبا وراء البابِ
كتبت هذه القصيدة -ارتجاليه- منذ فترة ليست قريبه وبها أخطاء كثيرة
فأرجو المساعدة في ضبط الوزن والعروض
تقديري واحترامي
أحمد موسى

إرادة ربي وما لي احتجاج = وهل بيديَ من ردعِ المُصابِ
على من ألهمتك بحسنها = معنى التفاؤل والتصابي
فكأنني أرجوحة قد صابها = أزيز الريح غُلاً في الرقابِ
تجتاحني الأحزان أنشد لحنها
طفلاً يغني حاله وبلا ربابِ
فرسمت الصبح ليلاً بائساً

أخي الحبيب الشاعر المبدع : أحمد موسى
والله قصيدة رائعة جدا بمعناها وبأسلوبها الممتع وقد جاءت على بحر ( الوافر ) ولكن اختلف البحر في بعض الأبيات.
الأبيات والأشطر الموضحة باللون الأزرق أبيات وأشطر غير موزونة وتحتاج إعادة بناء لتكون على وزن الأبيات الأولى من القصيدة.
ملاحظات عجلة واعذرني في التقصير نظراً لسوء الاتصال في مكان إقامتي.
بورك فيك على هذا البوح الشعري الجميل .. وإلى الأمام ان شاء الله.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-07-2009, 05:51 PM   #3


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي المبدع احمد موسى
قلب ملئ ابداعا وروعة
القصيدة جميلة من بحر الوافر
وبها صور جد جميلة وحديثة
ولكن لو تتحرك من خلف الباب لابدعت اكثرههه
اراك هذه المرة اقل جودة من سابقتها
اعط نفسك والقصيدة وقتها لتنضج وتخرج بهية جميلة على بحرها وسحرها
تحياتي ودعواتي لك بالتوفيق واشكرك على جمال عنواين قصائدك فهي مختارة بعناية



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-07-2009, 07:52 PM   #4
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar


جميل أخي أحمد
دمت ودامت ابداعاتك
والى الأمام
الرفاعي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-07-2009, 03:05 PM   #5

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالملك الخديدي مشاهدة المشاركة
إرادة ربي وما لي احتجاج = وهل بيديَ من ردعِ المُصابِ
على من ألهمتك بحسنها = معنى التفاؤل والتصابي
فكأنني أرجوحة قد صابها = أزيز الريح غُلاً في الرقابِ
تجتاحني الأحزان أنشد لحنها
طفلاً يغني حاله وبلا ربابِ
فرسمت الصبح ليلاً بائساً

أخي الحبيب الشاعر المبدع : أحمد موسى
والله قصيدة رائعة جدا بمعناها وبأسلوبها الممتع وقد جاءت على بحر ( الوافر ) ولكن اختلف البحر في بعض الأبيات.
الأبيات والأشطر الموضحة باللون الأزرق أبيات وأشطر غير موزونة وتحتاج إعادة بناء لتكون على وزن الأبيات الأولى من القصيدة.
ملاحظات عجلة واعذرني في التقصير نظراً لسوء الاتصال في مكان إقامتي.
بورك فيك على هذا البوح الشعري الجميل .. وإلى الأمام ان شاء الله.

دعيت فأجبت فكل الشكر لك على هذا المرور الجميل
وأكرر الشكر على هذه الملاحظات القيمه

والله هي قديمه بعض الشئ وكانت ارتجاليه

وأعدك بالتنقيح القريب

محبتي

أحمد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-07-2009, 09:04 PM   #6

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي المبدع احمد موسى
قلب ملئ ابداعا وروعة
القصيدة جميلة من بحر الوافر
وبها صور جد جميلة وحديثة
ولكن لو تتحرك من خلف الباب لابدعت اكثرههه
اراك هذه المرة اقل جودة من سابقتها
اعط نفسك والقصيدة وقتها لتنضج وتخرج بهية جميلة على بحرها وسحرها
تحياتي ودعواتي لك بالتوفيق واشكرك على جمال عنواين قصائدك فهي مختارة بعناية

حبيبي وصديقي الغالي
وأستاذ قبل أي شئ / طنطاوي

مرورك يكمل ما نقص من القصيده
وهي هكذا قصيده رااااااائعه لأنك تركت بصمتك عليها

ولكن سأعود قريبا بالتنقيح بإذن الله

أما عن موضوع الجوده فوالله كانت ارتجاليه من فتره بعيده بعض الشئ
وسابقتها كانت من فترة قريبه

وأنا حاليا متوقف تماما عن الكتابة لأسباب معينه
وكل ما سيأتي هو من قديمي

ولكن سأعود للكتابة بإذن الله قريبا

وماذا تقصد بقولك
" من خلف الباب " ؟؟

محبتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-07-2009, 08:38 PM   #7
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


إن أول الخطوات يا أحمد في الكتابة هو أن تتقن أدواتها وأهمها اللغة ، وانظر لردودك مثلا تجدها لا تخلو من أخطاء سواء في الرسم ككتابة شيء شئ أو شيئ وكتابة التاء المربوطة هاء وغير ذلك في مواضع أخرى.

إن الاهتمام باللغة ومحاولة الرقي بها هو الذي يميز عادة الأديب عن الأديب ، وإما الوزن والجروس فهي على أهميتها إلا أنها ليست وحدها الشعر ، والاهتمام بالعروض مهم أيضا ويحتاج للممارسة والمدارسة وقراءة نصوص جيدة لشعراء مميزين.

أما نصك هنا فرغم أنه قديم ويحمل العديد من الأخطاء إلا أنه جيد بشكل عام وواعد جدا ، وسأقوم رغم ضيق وقتي بالإشارة إلى بعض ما شاب النص لغة ونحوا وعروضا في محاولة لإضاءة الطريق لك.

إرادة ربي وما لـي احتجـاج
وهل بيديَ من ردعِ المُصـابِ
كسر في الوزن والصواب لو قلت مثلا:
إرادة خالقي ما لي احتجاج
وهل بيديَّ ردعٌ للمصابِ

أيا قلبي ألـم يكفيـك حزنـي
على من فُضِلَتْ فوق الصِحابِ
ألم يكيفك ... ألم يكفك إذ إن لم حرف جزم والحل في فعل غير ناقص.

على مـن ألهمتـك بحسنهـا
معنـى التفـاؤل والتصابـي
البيت مسكور صدرا وعجزا ورغم ذلك يتم جبره بكلمة واحدة تدور البيت وتوضح المعنى كأن تقول مثلا:
على مـن ألهمتـك بحسنهـا في
الهوى معنـى التفـاؤل والتصابـي

فما جدواك شعـري إذ تنـوح
أهل ستعود من تحت التـراب
لا يجوز عدم إشباع العروضة ، وغير محبذ أيضا استعمال أداتي استفهام لسؤال واحد (الهمزة وهل). ماذا لو قلت:
فما جدواك شعـري حين تبكي


ألا يا شعر فلتصمـت فإنـي
ألفتُ العيش في حضن اكتئابي
جميل هذا البيت حقا.


غدوت ببعدها أشكـو الحيـاة
وعمري قد تلَثَّـم بالضبـابِ
هنا مشكلة العروضة أيضا.

فكأنني أرجوحة قـد صابهـا
أزيز الريح غُلاً فـي الرقـابِ
الصدر خرج من بحر الوافر ليغرق في الكامل.

تجتاحني الأحزان أنشد لحنها
طفلاً يغني حاله وبلا ربـابِ
وهنا غرق الصدر والعجز في الكامل.

فرسمت الصبح ليـلاً بائسـاً
والصبر ورداً ميتـاً كسـرابِ
وهنا خرج إلى جزيرة نائية لا شعر فيها.

وقد اختتمت قصائدي بفراقها
وجلست مكتئبا وراء البـابِ
وهنا عاد لبحر الكامل.


أهلا ومرحبا بك دوما في أفياء واحة الخير.



تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 19-07-2009, 02:54 PM   #8


أشكر الجميع وأتمنى دوام المتابعة لي عسى أن أكون ...... يوما ما

أبدأ بالتنقيح معكم وأريد الرد

نبدأ بالبيت التلي

غدوت ببعدها أشكـو الحيـاة
وعمري قد تلَثَّـم بالضبـابِ

نقحته ليصبح هكذا :

فصرت بهذه الدنيا كفيفا *** رأيت النور فيها كالضباب

هل يستقيم وزنه هكذا ؟؟

أم أعيد التنقيح مرّة أخرى ؟؟

تقبلوا ثقل طلبي فأنتم أساتذتي
وأريد الإرتقاء بينكم

تلميذكم / أحمد موسى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-07-2009, 10:48 PM   #9
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو


هانيال محمد غير متواجد حالياً


نصك رائع وممتاز
والصور حقاً رائعة ومعبرة

دُمت بإبداعك ياشــــــاعر
وننتظر الجديد دائماً

تحياااااتى وتقبل المرور

هـــــانيــــال محمـــــــــــــد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-07-2009, 01:50 PM   #10
معلومات العضو
شاعر

No Avatar


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد موسي مشاهدة المشاركة
[poem=font=",6,,bold,italic" bkcolor="transparent" bkimage="http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/mwaextraedit2/backgrounds/13.gif" border="double,4," type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black""]
وبعد فراقها أغلقت بابي = وقُدِّرَ لي بدُنيايَ اغترابي
ينوح الشعر منكسرا بقلبي = ويبكي ما أراهُ من العذابِ
أزور القبر كي أنسى لهيبي = فألقي الحزن في قلب السحابِ

كتبت هذه القصيدة -ارتجاليه- منذ فترة ليست قريبه وبها أخطاء كثيرة
فأرجو المساعدة في ضبط الوزن والعروض

تقديري واحترامي

أحمد موسى


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قصيدة جميلة رغم ما فيها من أخطاء لغوية أو عروضية والتي قد علق عليها الإخوة الكرام فأوفوا ، لكن رغم هذا سأزيد عليهم ببعض النصائح ما دام قلبك رحب يتسع للجميع .

أولا أعلق على الارتجال : أخي أحمد الارتجال الشعري له أصحابه وأوقاته : فمثلا نرتجل لما نُستعجل لشيء كإلقاء قصيدة في مناسبة لم نُعطَ فيها وقتا للتحضير ، وكذلك يكون الارتجال من الذين تمكنوا من القصيد وأبدعوا فيه. أما أمثالنا فحريٌّ بهم أخي أن يكتبوا بروية وبتركيز ، وأن ينقحوا القصيدة المرة بعد الأخرى ولا ينشروها إلا بعد ذلك كله لِيُقَوِّمَ هنا غيرهم الأخطاء التي غابت على أعينهم . فأعط القصيدة حقها أخي كي تعطيك هي الاخرى فضلها .

ثانيا : أراك أخي دائما تبدأ قصيدتك ببراعة ثم ما تفتأ تنحدر بالتدريج حتى نراك تختمها في النهاية ببحر آخر وبلغة غير التي بدأتها بها ، وكأني أراك تمل قصيدتك سريعا فتسعى جاهدا لإنهائها بأي طريقة كانت ، فحذار أخي فغيرك أولى بالملل منك فاحرص على أن تهب غيرك من خير ما تملك – لن تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون – .

أخيرا:هذه بعض المواضع التي أحببت أن أحاورك فيها :
إرادة ربي وما لي احتجاج = وهل بيديَ من ردعِ المُصابِ
هذا قد علق عليه وقومه أستاذنا سمير العمري وليس بعد تعليقه تعليق

أيا قلبي ألم يكفيك حزني = على من فُضِلَتْ فوق الصِحابِ
ما رايك لو كان هكذا:
ألم يكف الفؤاد تُراهُ حزني

فما جدواك شعري إذ تنوح = أهل ستعود من تحت التراب
قومه أستاذنا فأحسن بارك الله فيه.

غدوت ببعدها أشكو الحياة = وعمري قد تلَثََّم بالضبابِ
ضع حياتي بدل الحياة يستقم الوزن ولكن البيت الذي اقترحته أفصح بكثير وأقوم وزنا
فصرت بهذه الدنيا كفيفا *** رأيت النور فيها كالضباب = رائع
أما الأبيات الاخرى فعليك محاولة تصويبها بنفسك لأنك لم تنصفها حقها في المرة الأولى فخرجت بها إلى بحر آخر بالمرة فاعدل أخي بين أبيات قصيدتك فأنت لها كالأب لابنائه ولي عودة بعد التقويم إن شاء الله.

كل الحب والمودة ولنا عودة في المقابلة المقبلة يا ابن مصر
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: وداع مهجتي
الموضوع
حبة مهجتي = رد الاب للتربية
وأعصر مهجتي سُحُبا
هو مهجتي
رأيتُ دمعتها فأشجت مهجتي
على صدرها مهجتي تحتضر



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة