ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     صراع (ق.ق.ج) بقلم منى كمال [ الكاتب : منى كمال - المشارك : منى كمال - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

عيون المها

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 20-08-2009, 12:17 AM   #1
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي
عيون المها


كتبت في الذكرى الخامسة لسقوط بغداد على يد الامريكان
عيون المها
عيونُ المها غابتْ عن النهْرِ و الجسْرِ=فما عادَتِ الأجواءُ خلْواً من الغدرِ
و لا عادت الشطآنُ ورداً لظامئٍ= و لا عادت الساحاتُ أمناً لذي وِطْر
صواريخ أمريكا و غاراتُ قصفها=(جَلَبْنَ الردى من حيث ندري ولا ندري)
و روَّعَتِ الغاراتُ حبلى فأجهضتْ= و قدْ أحرقتْ أرضَ العراقِ بلا عُذر
و قد أرعبَ القصفُ الصغارَ و راعَهم= كثيرٌ من الأطفالِ يبكي من الذُعرِ
يلوذُ بمن ترعاه مرتبكا كما =تلوذ بغاثُ الطير من هجمة الصقر
و يقفز مفزوعا من النوم صارخا= سيذبحني المحتلُّ ذبحا من النحر
و تنهض أمٌّ لا تزال دموعُها= تبدِّدُ أستارَ الظلامِ من القهر
و قد حاولت إخفاءَ آثارِ خوفها =و قد ضمَّتِ المسكينَ ضماً إلى الصدر
و قد راعَها ما كان روّعَ طفْلَها= و لكنّها أبدت جبالا من الصبر
إذا حاول المحتلُّ تحطيم عزمِها= أرتْهُ ثباتاً لا يلين مع النقر
و قد جفت الآمال و هي عريضة=و أورق يأس في مرابعِنا الخضر
فثارت قوافي الشعر و هي عنيفة= تذيقهُمُ الويلاتِ من لعنةِ الشعر
إذا الشعر يوما شاء شيئا فإنه= يقيم له الدنيا و يحييه كالقطر
فينهض ثوار و يرجز فارس= و تنتفض الأرجاء كالموج في البحر
و قد سقطت بغداد وهي عزيزة= و قد كان أبناء العروبة في سكر
و قد أصبحت بغداد رغم عراقة= خرائبَ فيها البومُ ينعب للفجر
و قد حام في بغداد غولٌ من الخنا= و قد عاثَتِ الأشرارُ في ربعِها الطهر
و سارع فيها من تأبط شره= و أثبتَ في إيمانِها خنجرَ الكفر
و لم تنفع الأعذار من هد مجدها= فقد أُخُذِتْ بغدادُ جوراً على جور
و ما زالت البلواء تطحن أهلها= كما تطحن الطاحونة الصخر بالصخر
غرائبُ لم تسمع شعوب بمثلها= و لا خطرت يوما ببال ولا فكر
قد امتلأت خوفا وكانت أمينة=تسير بها الركبان في النهر و البر
و تدخل ما قد شئت منها مُكرَّما= و تفرح فيك الأرض قبل الذي يقري
تنام قرير العين في جنباتها= و تنعم مسرورا بآلائها الكثر
تمر بك الأيام فيها سريعة= و لم تدرِ كم يومٍ قضيت من الشهر
تطوف بها سكران من فرط حسنها= و تسعد فيها لا تمل من السير
فلا الأنس يحلو في مرير احتلالها= و قد حالت الأحوال طورا على طور
و لا الود يصفو للذي خان أهله= و من عاون الأعداء ليس بذي عذر
جراح العراق لا يزال نزيفها=-وقد اتعب الآسين- مندفعا يجري
و قد جرب الغازي وسائل خبثه= ليثنِيَ عزمَ الثائرين عن الوطر
فخاب و لم تفلح حبائل مكره= و كيف يهون الاحتلال على الحر
ستبقى ليوث الرافدين تذيقهم= من الحرب ألوانا من الكر و الفر
و قد مرت الخمس العجاف ولم تزل= ثقالاً و مازالت تعضُّ على الجمر
تتابعت الأحلامُ فيها كريهةً= ببغداد روح للتحدي و للنشر
و كم حاول العدوان فكّ أواصرٍ= تشدُّ زمامَ الشعب في السرِّ و الجهر
و قد قسّموا شعب العراق طوائفا= ليزرعَ في تفريقِهم بذرة الشر
فقد أفشل الأبطال مفعول سحره = و راح هباءً ما أحاكوا من المكر
ستلفظ هذي الأرض من خان أهله= و يطعمه التاريخُ مزبلة الدهر
و بغداد كالعنقاء تبعث نفسها= و تنهض من بين الرماد على الفور
متى تقلبين الأرض فوق رؤوسهم= و نرفع أعلام التحرر و النصر
د خليل ابراهيم عليوي
9/4/2008



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه و أدخلني برحمك في عبادك الصالحين
  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 02:14 AM   #3


د.خليل
لعمري انها أجمل من عيون المها
رائعة أجدت يادكتور
أحييك من مطلع القصيدة
حتى مطلع الفجر
دمت مبدعا أخي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 07:14 AM   #4


د.خليل العزيز
مرة أخرى تتحفنا برائعة مجاريا قصيدة شهيرة
تحياتي القلبية اليك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 09:39 AM   #5
معلومات العضو
مشرف عام
الصورة الرمزية عادل العاني
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
عادل العاني غير متواجد حالياً


نصر من الله وفتح قريب


بارك الله فيك , وحفظ الله العراق وأهل العراق , وكتب لهم النصر المؤزر والذي بانت راياته خفاقة في الأفق.

تحياتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 09:43 AM   #6


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قصيدة تأريخية ووصف حالي وحياتي لما يحدث في العراق
ورصد الحالة من ابن من ابناء العراق لعمري لهو اصدق فليست النائحة الثكلى كالمستأجرة
اخي الحبيب د خليل قصيدة رائعة رصينة متألقة
تقبل تحياتي ومروري المتواضع على حرفكم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 12:25 PM   #7


(و قد سقطـت بغـداد وهـي عزيـزة)

أغالب ما أثارت من الدمع
قصيدة رائعة بيد أنها توجع القلب يا أخي
أعزك الله وأيدك
أيها المرابط
تقبل كامل احترامي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 12:37 PM   #8
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد موسي مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لي معها عودة ولكن دون مجاراة
فبحرها كبير على أمثالي
تقديري

اخي الحبيب الشاعر المبدع احمد موسى
اهلا و سهلا طلة جميلة و ستجاري الاكبر منها
تحياتي
خليل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 12:48 PM   #9



دمت أيها الطائر الجميل
المغرد في سماء الشعر
صادحا بأناشيدك العذبة
ومشاعرك الرقيقة
ودمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنا إنْ أصبتُ هنا فمن ربي وإنْ
أخطأتُ إنَّ اللهَ كان رحيما
  رد مع اقتباس
قديم 20-08-2009, 12:52 PM   #10
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معتزابوشقير مشاهدة المشاركة
د.خليل
لعمري انها أجمل من عيون المها
رائعة أجدت يادكتور
أحييك من مطلع القصيدة
حتى مطلع الفجر
دمت مبدعا أخي

حبيبي و اخي الشاعر معتز ابو شقير
اشكر لك هذا الاطراء و الاعجاب الذي طوقتني به و حييت من مطلع القصيدة حتى مطلع هلال عيد التحرير
تحياتي

د خليل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: عيون المها
الموضوع
عيون
مقتولةٌ عينُ المها
عيون
عيون
عيون عبلة ( معارضة لقصيدة عيون عبلة للشاعر / مصطفي الجزار )



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة