ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
زمان العهر [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أغنية المساء .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     بقايا الأمس [ الكاتب : عيسى سلامي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     لِمَ [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : محمد سمير السحار - ]       »     مــتـــاهـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     ذريني [ الكاتب : عبدالله يوسف - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

الكثبان الهائجة

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 07-11-2009, 01:04 PM   #1
معلومات العضو
قلم منتسب
الصورة الرمزية معاذ طه
الكثبان الهائجة




الكثبان الهائجة

تنعم واحة من النخيل والأشجار بالحياة الهادئة المثمرة في الصحراء ، تـُسقى من بئر عميقةٌ، ويجد ساقي الواحة صعوبة كبيرة في إخراج الماء منها بدلو قد يسع عشر لترات في كل مرة ، ليسقي أشجارها ونخيلها الكثير نسبياً مقارنة بدلو الماء الصغير ، إلا أن الساقي رغم هذا كله يجهد نفسهُ في سبيل إعطاء النخيل والأشجار الماء ، لأنهُ سوفَ يجني منها الرطبَ والثمار والتمر والتي تعد المصدر الرئيسي لعيشه .
العجيب في الأمر أن هذا الساقي رغم تعبهِ الكبير في السقاية والعناية فهو يستمتع كثيراً أثناء مزاولة عملهِ إلى درجة أنهُ يعشق عملهُ الشاق ، ومن شدة عشقهِ لعمله نسى المجهود الذي يبذله من أجل هذه الواحة الكريمة .
وخلال فترة من الزمن وإذا بالكثبان الرملية تتهاوى نحو الواحة لتبدأ بطمر معالم تلك الواحة الجميلة شيئاً فشيئاً ، عندها سألت الواحة الرمال:
- لماذا تقسين عليَّ أيتها الرمال؟!! أجابت الكثبان :
- لا تسأليني يا عزيزتي ، فلست أنا المسؤول عن تحركي باتجاهك ، هناك عوامل تجبرني على أن أتقدمَ نحوَكِ وأن أمحو معالمك شيئاً فشيئاً .
- من الذي يدفعك أيتها الكثبان؟!!
- إنها الريح هي التي تقوم بإجباري على التحرك باتجاه معين .
- فهمت، حكايتك أيتها الكثبان.
وعندما بدأت الريح هبوبها لتحرك النخيل والأشجار الموجودة في الواحة، بادرت الواحة الريح بسؤالها :
- لماذا أيتها الريح تجبرين تلكَ الكثبان للتقدم نحوي وإنهاء آثاري؟!!
قالت الريح بدهشة :
- أنا يا واحتنا الجميلة أجر الكثبان على إنهاء وجودك ؟!!
- نعم .
- وكيف حصل هذا ؟!!
- عندما تبدئين بالهبوب وتبدأ أشجاري بالتحرك ، تبدأ معها الكثبان بالتحرك أيضاً ، مما يؤدي بها إلى التقدم نحوي..
فقاطعت الريح الواحة وقالت :
- أنا لم أفعل هذا بقصد إنهاء وجودك إنما أقوم بالتحرك من أجلك !
- من أجلي؟! كيف ؟!
- نعم من أجلك ، لكي أمدك بالهواء النقي الكافي ، ولتأخذ أشجارك الهواء الضروري لعملية البناء الضوئي ، ولأحرك أوراقها وسيقانها فتذهب عنها الأتربة والملوثات ، وليستمتع الساقي بالنسيم العليل في واحته ، فيزداد حُبُها في قلبه ، وتزداد عنايته بكِ!!
- هذه نيتك إذا ، وذلكم هو تفسيري ، المعذرة أيتها الغالية !



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-11-2009, 03:19 PM   #2


السلام عليكم ورحمة الله

نسج جميل وموضوع طيب ودرس وعبرة لابنائنا يتعلموا منه

ان لكل شيئا سببا ولكل شئ سلبياته كما ان لها ايجابياته فيكف يفكروا في التخلص من السلبيات

اجاد القلم في اطاعة فكر محركه

شكرا جزيلا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

صاحب البسمة والنسمة
تقيمك بمشاركة مطلوب كما انت تحتاج فلا تبخل
  رد مع اقتباس
قديم 09-11-2009, 06:40 PM   #3
معلومات العضو
قلم منتسب
الصورة الرمزية معاذ طه


اشكرك على المرور الجميلِ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة