ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     صراع (ق.ق.ج) بقلم منى كمال [ الكاتب : منى كمال - المشارك : منى كمال - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

وحيد الحقيقة

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 17-11-2009, 10:57 PM   #11
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


الحبيب أحمد جنيدو
جمال طرح وبديع حرف

تحيتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-11-2009, 05:51 PM   #12


اخي احمد جنيدو الشاعر المدهش المبدع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعذرني واسف اني لم ادخل الا الان ولكنا قرأتها وظننت اني رددت وعلقت
ففوجئت وانا اتأملها للمرة الثالثة اني لم ارد بعد
قصيد مدهش ومتوحد
تملك ناصية الابداع والدهشة والاصالة في آن واحد
دمت وعالمك المرصوص بصورك ايها المبدع الجميل
تقديري ايها السامق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-11-2009, 05:59 PM   #13
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar


باركالله فيك يا احمد
وحـيد الحـقيـقة



أحمد عبد الرحمن جنيدو-سوريا





وحيداً أخاطر في ضحكتي،

والأحاديث ملـّتْ ثياب الترجّي،

أدامل أفئدتي،

أنت صوت الحقيقة،

أبعد من حلمنا المستحيل،

تريدين قلبي؟!

أنا لا أريدْ.

وحيداً أجول بعالمنا،

والسجائر قد أيقظتني من الموت،

أفضي إلى الصمت جزءاً صغيراً لثورة عشق ٍ،

وبعض تراتيل حظـّي البليدْ.

سعالي يضجُّ بحانة تموز،

مرآة وقتي تحادثني عن مواويل جدّي،

وليلى على الدرب واقفة،

ترضع اليأس من شفتي،

أنجب الخوف نغلاً شديدْ.

أصابعنا لا تلامس وجه الطفولة

بين ذواكرنا الأبدية،

ليت السؤال يرافق صمتك،

سيدتي أبعد الوقت قافلتي

عن مدار السؤال

وما زال صوتي يعيدْ.

عرفت النواطير في ساحة الموت،

صفارة الـ (قفْ)

يداك مثبّتة ومقيّدة ومعلـّبة،

ويداه تغوص لعمق الوريدْ.

عرفت بأني شبيهٌ لما يشبه اللاوجود،

فباركت أمي على بيعها في سواقي الدم العربية

لست هناك،

ولا أنت أمي،

حليب التشرذم في جسدي،

رقصها أمرها سرها وجهها كأنين العبيدْ.

أحبك:

يطلق صرخته من توحّش وحدته،

لا صراخاً يدوّي،

ولا الصمت أعطى ثماراً،

وحيداً أبارك موت العصافير،

أشمل نفسي ،

وأرمي المرايا وأجني البقايا،

ليرنو تكلـّس أحلامنا للبعيدْ.

أطرّز وجه الصباح بإصبع ماء،

وأحلم فوق السرير وحيداً،

أعاشر عقد النجوم على السطح،

في المرتين تمرّين من رعشتي خيط نور،

ليبدأ حزني الجديدْ.
أعانقها والزوال يبوح بأسرارنا في الرجوع،

كأنك مني،

كأني أساوم عمري برقصة موت ٍ،

أتدري لماذا الشريد شريدْ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-11-2009, 08:21 PM   #14


الشاعر الغريد احمد
اي الق اوقدت قي عقد الحروف ايها العابق بالجمال
سأعود مرات استملي جمال روحك المنسكب في حشرجلت النشيد
انت شاعر عذب يا صديق الحرف
لك كل الحب والتقدير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 21-11-2009, 04:48 PM   #15
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
الحبيب أحمد جنيدو
جمال طرح وبديع حرف
تحيتي لك

صديقي حازم ألأف شكر لك يا صديقي الصدوق الرائع
مودتي لك وتقديري وامتناني وحبي الكبير
دمت بود وسلام ومحبة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

أسكنت الليل المجنون بعينيك، سرقت النجم المسحورْ.
ووضعت خلاصة أحلامي في حلم مكسورْ.

  رد مع اقتباس
قديم 22-11-2009, 02:35 AM   #16


عرفت النواطير في ساحة الموت،

صفارة الـ (قفْ)

يداك مثبّتة ومقيّدة ومعلـّبة،

ويداه تغوص لعمق الوريدْ.

عرفت بأني شبيهٌ لما يشبه اللاوجود،

فباركت أمي على بيعها في سواقي الدم العربية


****************

لغة فيها من الرمز مايزيدها جمالا

ومايضفي على بيانها إجلالا

ومايرقى بفكر معانيها إلى حد الروعة

التي تجعل المار بين سطورها يمعن التأني

لينهل من ورد عذوبتها الشجي الكثير

ويقطف من ندي زهور معانيها النضير

وليقف على أن الشعر الراصد للحقيقة له مهمته

وجماله ومتعته في أنه يثير في النفس مايثير 000

ولك شاعرنا أحمد جنيدو خالص تقديري

سكينة جوهر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-11-2009, 01:51 PM   #17


وحيداً أبارك موت العصافير،


أشمل نفسي ،

وأرمي المرايا وأجني البقايا،

ليرنو تكلـّس أحلامنا للبعيدْ.

أطرّز وجه الصباح بإصبع ماء،

وأحلم فوق السرير وحيداً،

أعاشر عقد النجوم على السطح،

في المرتين تمرّين من رعشتي خيط نور،

ليبدأ حزني الجديدْ.


أحمد أخي المكرم
أينما التقي لك قصيد أجدني أسرع لقراءته
دمت راقي الحرف بديعه
أختك
زاهية بنت البحر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

حسبي اللهُ ونعم الوكيل
  رد مع اقتباس
قديم 25-11-2009, 02:03 AM   #18
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطنطاوي الحسيني مشاهدة المشاركة
اخي احمد جنيدو الشاعر المدهش المبدع
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اعذرني واسف اني لم ادخل الا الان ولكنا قرأتها وظننت اني رددت وعلقت
ففوجئت وانا اتأملها للمرة الثالثة اني لم ارد بعد
قصيد مدهش ومتوحد
تملك ناصية الابداع والدهشة والاصالة في آن واحد
دمت وعالمك المرصوص بصورك ايها المبدع الجميل
تقديري ايها السامق

صديقي الطنطاوي الرائع ألأف شكر لك يا صديقي
دمت بخير وألف شكر لمرورك الراقي والجميل
ودي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-11-2009, 10:21 PM   #19
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طلعت عوادغنمى مشاهدة المشاركة
باركالله فيك يا احمد
وحـيد الحـقيـقة




أحمد عبد الرحمن جنيدو-سوريا





وحيداً أخاطر في ضحكتي،

والأحاديث ملـّتْ ثياب الترجّي،

أدامل أفئدتي،

أنت صوت الحقيقة،

أبعد من حلمنا المستحيل،

تريدين قلبي؟!

أنا لا أريدْ.

وحيداً أجول بعالمنا،

والسجائر قد أيقظتني من الموت،

أفضي إلى الصمت جزءاً صغيراً لثورة عشق ٍ،

وبعض تراتيل حظـّي البليدْ.

سعالي يضجُّ بحانة تموز،

مرآة وقتي تحادثني عن مواويل جدّي،

وليلى على الدرب واقفة،

ترضع اليأس من شفتي،

أنجب الخوف نغلاً شديدْ.

أصابعنا لا تلامس وجه الطفولة

بين ذواكرنا الأبدية،

ليت السؤال يرافق صمتك،

سيدتي أبعد الوقت قافلتي

عن مدار السؤال

وما زال صوتي يعيدْ.

عرفت النواطير في ساحة الموت،

صفارة الـ (قفْ)

يداك مثبّتة ومقيّدة ومعلـّبة،

ويداه تغوص لعمق الوريدْ.

عرفت بأني شبيهٌ لما يشبه اللاوجود،

فباركت أمي على بيعها في سواقي الدم العربية

لست هناك،

ولا أنت أمي،

حليب التشرذم في جسدي،

رقصها أمرها سرها وجهها كأنين العبيدْ.

أحبك:

يطلق صرخته من توحّش وحدته،

لا صراخاً يدوّي،

ولا الصمت أعطى ثماراً،

وحيداً أبارك موت العصافير،

أشمل نفسي ،

وأرمي المرايا وأجني البقايا،

ليرنو تكلـّس أحلامنا للبعيدْ.

أطرّز وجه الصباح بإصبع ماء،

وأحلم فوق السرير وحيداً،

أعاشر عقد النجوم على السطح،

في المرتين تمرّين من رعشتي خيط نور،

ليبدأ حزني الجديدْ.
أعانقها والزوال يبوح بأسرارنا في الرجوع،

كأنك مني،

كأني أساوم عمري برقصة موت ٍ،


أتدري لماذا الشريد شريدْ

الأستاذ الكبير طلعت الرائع القدير الشكر الكبير لك
والمودة والتقدير
دمت بود وخير وسلام
وكل عام ونت بخير أعاده الله عليك باليمن والبركات والخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-11-2009, 10:13 PM   #20
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية أحمد عبد الرحمن جنيدو


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى بطحيش مشاهدة المشاركة
الشاعر الغريد احمد
اي الق اوقدت قي عقد الحروف ايها العابق بالجمال
سأعود مرات استملي جمال روحك المنسكب في حشرجلت النشيد
انت شاعر عذب يا صديق الحرف
لك كل الحب والتقدير

أستاذ مصطفى الرائع ألف شكرلمرورك الجميل
مودتي وتقديري وامتناني وحبي الكبير لك
دمت بخير وكل عام وأنت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: وحيد الحقيقة
الموضوع
وحيد يتألم
حب وحيد وحيد ،، للشاعر : عبد الرحيم محمود
شئ وحيد
وحيد
وحيد الليل...



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة