ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     أصون كرامتي [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أبعِــد فمـكْ .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

في مثل يومك تسكب العبرات

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 10-01-2010, 09:45 PM   #1
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي
في مثل يومك تسكب العبرات


في مثل يومك تسكب العبرات

في يوم تأسيس الجيش العراقي الباسل الذي كان درع الامة و ذراعها الضارب, تمر الذكرى و الاحتلال الامريكي يقارب عامه السابع و تتطاول ايران على احتلال حقل الفكة و لا من مدافع من حكومة الدمى –حفظا لماء وجوهم- و لاحتى مستنكر. يتقطع القلب ويحزن و تسكب الدموع حرى. و لكن المقاومة الباسلة من ابناء اشعب العراقي الابي و جيشه الباسل رغم قلة ناصرها و مؤيدها في الداخل و الخارج ورغم كل محاولات الاحتلال و اعوانهم تشويهها بما اصطنعت من قتل المدنيين و الاعتداء على العراقيين و الصاق ذلك بالمقاومة الباسلة من ابناء شعبه الهمام وجيشه المغوار. و لا زالت تكيل لهم ما يرد كيدهم في نحورهم.

في مثل يومك تسكب العبرات=حزنا عليك و تطلق الآهاتُ
يبكي الأباة المخلصون بيومه=أكرمْ بمن تبكي عليه أباة
و ترى دموع الثائرين سحائبا= إن الدموع لثاكليك حياة
و مصيبة الحكماء فقد مثيله=أنى تعود بمثله الثكنات
قد كان سورا للعروبة شامخا=و على يديه تَحَطَّمُ الغزوات
أسد يهاب العابرون عرينه=يتهامسون و تخشع الاصوات
يخشى الغزاة الطامعون حدودنا=لا يجرؤون و تُحسَبُ الخطوات
و اليوم يعبث بالحدود أعاجم=و تطول حقل الفكة الحشرات
أمنت بك الصحراء كل خيانة=و تحصنت بوجودك الفلوات
قد كنت وحدك راية خفاقة=فتكاثرت من بعدك الرايات
لكنها ما ادركت ما كنت تفــ = ــعل بالوغى و الشاهد الصولات
يا أيها الاعداء لا تتسرعوا=ستنالكم من بطشه الفتكات
مكروا به حتى إذا ما استحكمت=من مكرهم في أمره الحلقات
نصبوا الشباك لكي يكون فريسة =و عليهمُ قد دارت الدورات
فتساقطوا مثل الذباب بفخه=و الطامعون تصيدهم شهوات
و تآمروا في حَلِّهِ فإذا بهم=قد أطلقوا موتا بهم يقتات
فأذاقهم من فنه ما راعهم=و تحدثت عن فعله القنوات
موت زؤام لا يرد ويُتَّقَى=كيف الخلاص و أحكمت هجمات
ينقض من كل الجوانب تاركا=أشلاءهم تزهو بها الساحات
جيش العروبة لا عدمْتَ مكانة=يسمو بها بين الرجال كفاة
اجمع فديتك ما استطعت من القوى=و أعدْ بناءك يحترِمْك بغاة
انت المؤمل في اقتلاع جذورهم =الحق انت و كلهم شبهات
يا أيها الجيش الأبي تحية=منا اليك تزفها الدعوات
لا تخش أمريكا و لا أعوانها=فمصيرهم للذاريات حداة
الجيش اطواد الرجال عماده=لثباتهم تستسلم الالات
احرقت دباباتهم و دروعهم=و أريتهم ما تصنع العبوات
لا تتركن قلاعهم وحصونهم=في كل حصن توجد الثغرات
و استعمل الاسباب حيث وجدتها=و اعددْ لهم ما تسمح القوات
ترهبْ عدو الله رغم قليلها=قد احكمت في ذلك الايات
د خليل ابراهيم عليوي
6/1/2010



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي و على والدي و أن أعمل صالحا ترضاه و أدخلني برحمك في عبادك الصالحين
  رد مع اقتباس
قديم 10-01-2010, 10:36 PM   #2


بوركت د/ عليوي

سعيد أنني هنا

وإن شاء لن تسكب العبرات إلا لفرحة بالنصر والتمكين

" بغداد مهما تلاقي أنت بغداد ** لابد يوما لك الأيام تنقاد"



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-01-2010, 10:58 PM   #3
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


أخي الحبيب
نص حارق جميل نزل كالصاعقة على المتآمرين الطغاة
أجدت وأبدعت
تحيتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-01-2010, 11:47 PM   #4


احرقت دباباتهم و دروعهم=و أريتهم ما تصنع العبوات
لا تتركن قلاعهم وحصونهم=في كل حصن توجد الثغرات
و استعمل الاسباب حيث وجدتها=و اعددْ لهم ما تسمح القوات
ترهبْ عدو الله رغم قليلها=قد احكمت في ذلك الايات


.............



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

انظر الي خيل هوارة تري عجبا _ في سيرها عندما يسري بها الساري لم تفخر الخيل قط براكبها_ مالم يكن فوق ظهر السرج هواري
  رد مع اقتباس
قديم 10-01-2010, 11:50 PM   #5


يا سيدي وماذ تفيد بولة كلب في نهر الفرات انها فقط تستغرق من الوقت قدر المسافة بين المنبع والمصب وهنا المصب مزبلة التاريخ ومن بعده جهنم وبئس المهاد .. فلا تخشي علي بغداد فهي قلعة الخلود .. وان لله رجال اصطنعهم لنصره
وهم كثر في العراق الان لانذكي علي الله ولكن نحسبهم كذ
لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 10:39 AM   #7
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وجيه محمد أبوالعلا مشاهدة المشاركة
بوركت د/ عليوي
سعيد أنني هنا
وإن شاء لن تسكب العبرات إلا لفرحة بالنصر والتمكين
" بغداد مهما تلاقي أنت بغداد ** لابد يوما لك الأيام تنقاد"

اخي الكريم وجيه
حياك الله و بياك
اسعدتني بمداخلتك
و بارك الله فيك و جعلك وجيها في الدنيا و الاخرة
د خليل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 10:42 AM   #8
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
أخي الحبيب
نص حارق جميل نزل كالصاعقة على المتآمرين الطغاة
أجدت وأبدعت
تحيتي لك

اخي الحبيب حازم
لقد افتقد لتك الجميلة في كثير من القصائد
احرق الله الباغين و المارقين و المفسدين
و نرى ان شاء اله فلسطين و العراق حريين ابيين
لك كل الحب و شكرا على الاطراء الجميل
محبك
د خليل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 10:45 AM   #9
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية خليل ابراهيم عليوي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الهواري مشاهدة المشاركة
احرقت دباباتهم و دروعهم=و أريتهم ما تصنع العبوات
لا تتركن قلاعهم وحصونهم=في كل حصن توجد الثغرات
و استعمل الاسباب حيث وجدتها=و اعددْ لهم ما تسمح القوات
ترهبْ عدو الله رغم قليلها=قد احكمت في ذلك الايات


.............

اخي الحبيب
شكرا على مرورك وهذه الروح الابية
اسعدتني زيارتك
دخليل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-01-2010, 11:34 AM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل ابراهيم عليوي مشاهدة المشاركة
في مثل يومك تسكب العبرات

في يوم تأسيس الجيش العراقي الباسل الذي كان درع الامة و ذراعها الضارب, تمر الذكرى و الاحتلال الامريكي يقارب عامه السابع و تتطاول ايران على احتلال حقل الفكة و لا من مدافع من حكومة الدمى –حفظا لماء وجوهم- و لاحتى مستنكر. يتقطع القلب ويحزن و تسكب الدموع حرى. و لكن المقاومة الباسلة من ابناء اشعب العراقي الابي و جيشه الباسل رغم قلة ناصرها و مؤيدها في الداخل و الخارج ورغم كل محاولات الاحتلال و اعوانهم تشويهها بما اصطنعت من قتل المدنيين و الاعتداء على العراقيين و الصاق ذلك بالمقاومة الباسلة من ابناء شعبه الهمام وجيشه المغوار. و لا زالت تكيل لهم ما يرد كيدهم في نحورهم.

في مثل يومك تسكب العبرات=حزنا عليك و تطلق الآهاتُ
يبكي الأباة المخلصون بيومه=أكرمْ بمن تبكي عليه أباة
و ترى دموع الثائرين سحائبا= إن الدموع لثاكليك حياة
و مصيبة الحكماء فقد مثيله=أنى تعود بمثله الثكنات
قد كان سورا للعروبة شامخا=و على يديه تَحَطَّمُ الغزوات
أسد يهاب العابرون عرينه=يتهامسون و تخشع الاصوات
يخشى الغزاة الطامعون حدودنا=لا يجرؤون و تُحسَبُ الخطوات
و اليوم يعبث بالحدود أعاجم=و تطول حقل الفكة الحشرات
أمنت بك الصحراء كل خيانة=و تحصنت بوجودك الفلوات
قد كنت وحدك راية خفاقة=فتكاثرت من بعدك الرايات
لكنها ما ادركت ما كنت تفــ = ــعل بالوغى و الشاهد الصولات
يا أيها الاعداء لا تتسرعوا=ستنالكم من بطشه الفتكات
مكروا به حتى إذا ما استحكمت=من مكرهم في أمره الحلقات
نصبوا الشباك لكي يكون فريسة =و عليهمُ قد دارت الدورات
فتساقطوا مثل الذباب بفخه=و الطامعون تصيدهم شهوات
و تآمروا في حَلِّهِ فإذا بهم=قد أطلقوا موتا بهم يقتات
فأذاقهم من فنه ما راعهم=و تحدثت عن فعله القنوات
موت زؤام لا يرد ويُتَّقَى=كيف الخلاص و أحكمت هجمات
ينقض من كل الجوانب تاركا=أشلاءهم تزهو بها الساحات
جيش العروبة لا عدمْتَ مكانة=يسمو بها بين الرجال كفاة
اجمع فديتك ما استطعت من القوى=و أعدْ بناءك يحترِمْك بغاة
انت المؤمل في اقتلاع جذورهم =الحق انت و كلهم شبهات
يا أيها الجيش الأبي تحية=منا اليك تزفها الدعوات
لا تخش أمريكا و لا أعوانها=فمصيرهم للذاريات حداة
الجيش اطواد الرجال عماده=لثباتهم تستسلم الالات
احرقت دباباتهم و دروعهم=و أريتهم ما تصنع العبوات
لا تتركن قلاعهم وحصونهم=في كل حصن توجد الثغرات
و استعمل الاسباب حيث وجدتها=و اعددْ لهم ما تسمح القوات
ترهبْ عدو الله رغم قليلها=قد احكمت في ذلك الايات
د خليل ابراهيم عليوي
6/1/2010

د. خليل بوركت وبورك نبضك الرائع
وسيظل رمح جيشنا شوكة في عيون الأعداء
ولن تغيب شمسه بغربال أوباش غرباء
لك المجد ياراية العراق الخالد
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: في مثل يومك تسكب العبرات
الموضوع
كيف تبداء يومك...؟؟



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة