ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
إذا قال الحمار [ الكاتب : غلام الله بن صالح - المشارك : غلام الله بن صالح - ]       »     يوم حافل. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أخبار طريفة [ الكاتب : بشرى العلوي الإسماعيلي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     وطن من الدموع [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     كبْرياء العطش [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     قصة الصمت [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     إكسير الشمس [ الكاتب : محمد نعمان الحكيمي - المشارك : محمد نعمان الحكيمي - ]       »     الدعاء للدكتور أحمد رامي [ الكاتب : نادية بوغرارة - المشارك : بشرى العلوي الإسماعيلي - ]       »     الحبّ دليــلُ الطـُهـــر [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

هذيـان عـاشق

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 30-01-2010, 10:36 PM   #1
هذيـان عـاشق




هذيان عـاشق



ليتَ اللغة كانت في يدي كهذه البرتقالة، فأعصرها لكِ ماءَ أدب تشربينهُ هنيئا مريئا، يُغذي أوصال ذوقكِ، و يهذبُ تفاصيلَ حسك، فتنعمينَ بسحر البيان،و تعرفينَ معنى دقات الحروف،و مدى تأثيرها بالنفس و الوجدان.

ليتني كنتُ أستطيع أن أشكّل من ملامح الحروف وجها جديدا فترتضينه بدل هذه التفاصيل البلهاء ، ليسدل رونقهُ على محياك ، فتغدينَ كما رسمتكِ في حلمي ذات مساء !!.

أيتها المتكونة خارج نطاق الحلم، أما عرفتِ أن ّ الجمال عندي لا تفرضهُ المساحيق أو تخطهُ الأقلام لتعتدي به على الحقيقة و على الأحجام !!أما عرفتِ أنّ سرّ انجذابي نحوكِ هو انعكاس الطبيعة على غدير روحكِ المورقة بالعطاء، و تحمّلكِ لجنون عاشق افترستهُ ذئاب الشوق و مزّقت أوتار أغنيتهِ القديمة ، ليصدح بموّال ما اعتقدَ يوما أن يدغدغ مخارج الحروف بحلقهِ ليحترف بعدها فنّ الغناء !!.

هيّأتُني عند المساء ، قطعتُ النور عن حينا لأنعم بالهدوء ، اشتريتُ من سوق العصر شمعدانا جديدا و شموعا مختلفة الألوان ، و احتفظتُ بلحن " السنباطي " بمخيلتي ، و سجنتكِ بصومعة أفكاري ، و هيّأتُ كل العصافير لتزقزق في شرفتي عند الصباح ، و انتظرتُ الفاضلة " إلهام " علنّي أسترقُ منها السمعَ و هي تضاجع جنون الشعراء ، فأقتنصَ كلمة ما ، عبارة ما ، صورة ما تليقُ بحضرة مقامكِ في ضلوعي ، و أبدي دهشتي بامتداد جذوركِ في أحداق منديل أتعبهُ البكاء.

من ألف عام و هذي الرؤى تشربُ من دمي و ما جفت الأقاحي، ما زال في الشريان نبض يا حبيبتي، و ما زال في القلب متسع ليستقبلَ الوجع من جديد !! ها هو الحرف يعلنُ توبته و يُقدّم عند جفنيكِ اعترافا صادقا بهشاشة عظمه و فجيعة ضعفه أمام روعة عينيك. ما زلتُ أحاول أن أستجيب لصوت هاتف صرخ فجأة من هناكـ، من ركن غرفتي المظلم يـا عاشقُ نَـمْ، إنكَ على وشكِ الهلاكـ !!.

و لكنّ بنّ قهوتي يذهلني في تمددهِ بين اليقظة و الغفلة ، فأستحضرُ رؤاكِ و الكلمات ، ثم أمزج اللحظة باللحظة و أرجهما لأرتشف رغوة حضور ملامحكِ فوق فنجاني المعتق بالحكايات ، أبتلع طعم أمنيتي فقد تأتي التي تحتوي غربتي قبل أن أذبل كالعشب و أسلّم مفاتيح روحي للممات .

أمعنتُ في وجه برتقالتي التي ما زالت تنتظرُ مصيرها المجهول، و أحسستُ برعشة جسدها في كفي، سألتها من ذا يخلصني سواكِ من شقاء سكرات النوم ؟ !! و رؤى قصيدتي تنمو الآن على جسد السطور !! تدحرجت من كفي و سقطت على الفنجان ،و بدورهِ سقطَ الفنجان على أوراقي .. !! آآآهٍ يا قصيدتي أعرفُ عصيانكِ !! فأنتِ ماكثة ماكرة لن تخرجي يوما من أعماقي !! .

30/01/2010




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 30-01-2010, 10:56 PM   #2


يالهذا الضعف العذب .. يالهذه القسوة المربكة .. يالهذا الجوع الحلو

تتعانق حروفي على شفتي

تتعانق أحلامي في صدري

تختلط مع ذاك الصوت الشهي

أغمض عيني

أتمتم بقدسية

آه كم أعشقك أيتها العابثة ... أحبك أيتها القاسية .. انصتي فقط


هشام :

أجدني مجبرا على الاعتراف أخيرا أن لحرفك حضور أصدق بكثير من إحساسنا ..

دمت سيدي نقيا أميرا لحرف نقي وإحساس وفي ..





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 01:17 AM   #3


السيد هشام عزاس

طاغية الجمال حروف تولد من رحم الالهام بعد مخاض عسير ارهق بوحنا وانهك مشاعرنا فتصببت عشقا


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
أيتها المتكونة خارج نطاق الحلم

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
يا قصيدتي أعرفُ عصآآآهٍ يانكِ !! فأنتِ ماكثة ماكرة لن تخرجي يوما من أعماقي !! .



سيدي اسمح لي بان اتسائل عن تناقض البوح في كلا الجملتين
ففي الاولى تقول ان واقع الحبية قد فاق حدود الاحلام معنى ذلك انها ظهرات واقعا

عدت في الثانية فاشرت ان القصيدة والتي اعتقدها تمثل الحبيبة لا تزال باعماقك اشارة بانها لم تتجسد بالواقع بعد
فكأنك اظهرتها ببداية النص واخفيتها باخره وبتنا لا نعرف مكان تلك الحبيبة امام العين ام في الاعماق

ربما قلب العاشق فيك يخفق باتجاهين على مرأى امواج زلزالية عشقية بطاقة عالية , قاعها فوق الحلم وقمتها الاعماق


فبدىاعترافك الشفاف مغلف بالغموض

دمت عاشقا

آآآهٍ يا قصيدتي أعرفُ عصيانكِ !! فأنتِ ماكثة ماكرة لن تخرجي يوما من أعماقي !! .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 11:57 AM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هشام عزاس مشاهدة المشاركة


هذيان عـاشق



ليتَ اللغة كانت في يدي كهذه البرتقالة، فأعصرها لكِ ماءَ أدب تشربينهُ هنيئا مريئا، يُغذي أوصال ذوقكِ، و يهذبُ تفاصيلَ حسك، فتنعمينَ بسحر البيان،و تعرفينَ معنى دقات الحروف،و مدى تأثيرها بالنفس و الوجدان.

ليتني كنتُ أستطيع أن أشكّل من ملامح الحروف وجها جديدا فترتضينه بدل هذه التفاصيل البلهاء ، ليسدل رونقهُ على محياك ، فتغدينَ كما رسمتكِ في حلمي ذات مساء !!.

أيتها المتكونة خارج نطاق الحلم، أما عرفتِ أن ّ الجمال عندي لا تفرضهُ المساحيق أو تخطهُ الأقلام لتعتدي به على الحقيقة و على الأحجام !!أما عرفتِ أنّ سرّ انجذابي نحوكِ هو انعكاس الطبيعة على غدير روحكِ المورقة بالعطاء، و تحمّلكِ لجنون عاشق افترستهُ ذئاب الشوق و مزّقت أوتار أغنيتهِ القديمة ، ليصدح بموّال ما اعتقدَ يوما أن يدغدغ مخارج الحروف بحلقهِ ليحترف بعدها فنّ الغناء !!.

هيّأتُني عند المساء ، قطعتُ النور عن حينا لأنعم بالهدوء ، اشتريتُ من سوق العصر شمعدانا جديدا و شموعا مختلفة الألوان ، و احتفظتُ بلحن " السنباطي " بمخيلتي ، و سجنتكِ بصومعة أفكاري ، و هيّأتُ كل العصافير لتزقزق في شرفتي عند الصباح ، و انتظرتُ الفاضلة " إلهام " علنّي أسترقُ منها السمعَ و هي تضاجع جنون الشعراء ، فأقتنصَ كلمة ما ، عبارة ما ، صورة ما تليقُ بحضرة مقامكِ في ضلوعي ، و أبدي دهشتي بامتداد جذوركِ في أحداق منديل أتعبهُ البكاء.

من ألف عام و هذي الرؤى تشربُ من دمي و ما جفت الأقاحي، ما زال في الشريان نبض يا حبيبتي، و ما زال في القلب متسع ليستقبلَ الوجع من جديد !! ها هو الحرف يعلنُ توبته و يُقدّم عند جفنيكِ اعترافا صادقا بهشاشة عظمه و فجيعة ضعفه أمام روعة عينيك. ما زلتُ أحاول أن أستجيب لصوت هاتف صرخ فجأة من هناكـ، من ركن غرفتي المظلم يـا عاشقُ نَـمْ، إنكَ على وشكِ الهلاكـ !!.

و لكنّ بنّ قهوتي يذهلني في تمددهِ بين اليقظة و الغفلة ، فأستحضرُ رؤاكِ و الكلمات ، ثم أمزج اللحظة باللحظة و أرجهما لأرتشف رغوة حضور ملامحكِ فوق فنجاني المعتق بالحكايات ، أبتلع طعم أمنيتي فقد تأتي التي تحتوي غربتي قبل أن أذبل كالعشب و أسلّم مفاتيح روحي للممات .

أمعنتُ في وجه برتقالتي التي ما زالت تنتظرُ مصيرها المجهول، و أحسستُ برعشة جسدها في كفي، سألتها من ذا يخلصني سواكِ من شقاء سكرات النوم ؟ !! و رؤى قصيدتي تنمو الآن على جسد السطور !! تدحرجت من كفي و سقطت على الفنجان ،و بدورهِ سقطَ الفنجان على أوراقي .. !! آآآهٍ يا قصيدتي أعرفُ عصيانكِ !! فأنتِ ماكثة ماكرة لن تخرجي يوما من أعماقي !! .

30/01/2010


أخي الرائع الأستاذ هشام عزاس

لازال.. نهرك دفاقا ً..

تحمل موجاته من العذوبة والنقاء ..الكثير والكثير..

رائع..

سلمت..وسلم مدادك..

محبتي ..واحترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الفكـرة ُ..العالـية ُ..
لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 11:59 AM   #5
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الرحمن الكرد


الجميل هشام
أستمر أيها المبدع في هذيانك
فهو ينسكب شلالات يسكر وجداننا
ويدغدغ مشاعرنا
وتطوع الحرف كصياد يجيد أقتناص البرهه
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 12:25 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
أما عرفتِ أنّ سرّ انجذابي نحوكِ هو انعكاس الطبيعة على غدير روحكِ المورقة بالعطاء، و تحمّلكِ لجنون عاشق افترستهُ ذئاب الشوق و مزّقت أوتار أغنيتهِ القديمة

أخي العزيز هشام /
أبحرت بنا إلى عالم جميل فاسمتعنا بهذه الجولة
قلمك جميل وانا أحب القراءة لك دوماً
كن بالف ألف خير ولك تحية



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 01:54 PM   #7


هذيان احتل مساحة رائعة من الخيال ..
هذيان كان الأجمل في حالات الصحو الفكري والشعوري ..
نص فيه الكثير من الجمال واللغة الأنيقة الراقية عفوي في التعبير عن المشاعر لدرجة الصدق
وأسلوب أدبي ارتقى فوق سطور ليمتد جمالا من أول حرف حتى آخر حرف ..

طوق الياسمين يكلل جبينك ايها العزاس ..
لك كل الود بني والتقدير لهذا الارتقاء الجميل في نصوصك ..


احترامي الكبير وتقديري .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 01:57 PM   #8


الرائع المبدع هشام عزاس
أخي الحبيب ، حلقت في سماء نصك المترامي الأطراف بأجنحة الدهشة والمتعة ، فأرتفع حيناً حتى يحتبس نفسي وأنخفض بعدها بسرعة مغموراً بلذة الحرف وتلون المفردات .
لك التحية مع فنجان قهوتك ورائحة البرتقال .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[IMG]

[/IMG]
  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 08:51 PM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
آآآهٍ يا قصيدتي أعرفُ عصيانكِ !! فأنتِ ماكثة ماكرة لن تخرجي يوما من أعماقي !!

ليست عصية ولا ماكرة ولاماكثة
فها هي تخرج منك أجمل الكلمات
لتسطر أجمل القصائد تتباهى بها الصفحات

أستاذ هشام عزاس

هناك من يكتب لنفسه وهناك من يكتب للآخرين
أنت رجل تكتب لنفسك فيسعد معك الآخرون
لأنك تعيشهم اللحظات التي تعيشها
بأجمل تفاصيلها
رجل يعرف ماذا يكتب ومتى يكتب

ولست بحاجة لمن هم مثلي ليقيمك
فأنت تعرف نفسك جيدا

أهنئك على حسك وعلى قلمك المترجم لهذا الحس
ودمت كما أنت ودام هذيانك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 31-01-2010, 11:06 PM   #10



وارف الإحساس ومشاعر الحرف
أستاذ هشام عزاس
وماأجملَ العشقَ وهَذيانه
وماأَرَقَ عبيرَحرفُكَ بِصَخَبه من بين مشاعرِ وجدانك
حاولت الإقتباس ولم أفلح
فكل كلمةٍ كانت تخترق الروحَ من مآقي القلب وهي تقرأ
أُعذرني سيدي
أنا عاشِقة للحرف،
لجمال شَهدٍ تَقَطَر من حنايا كلِ صورةِ شِعر
وقصيدةٌ بها تعبيري لم يفلح
عن إيجاد أبجدية تُعبر عن رجْفَة الكلمة وإحساسها
يوم كانت بين أسْطُرك تمرح
فقط أقول لابارحت تلكُ من سَكنت أحلامكَ مكانها
حتى نرتوي من عبق الجمال
ومكنونات قلبك بحب ترتلها
سلمت للأدب والشعر بصمةٌ لاتُمْحى

نجــوى الحمصي




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: هذيـان عـاشق
الموضوع
(هذيـان البعـد)



Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة