ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أغنية المساء .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     غروب في وطني ....... [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     حزن ،، في رمضان [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     مكتبة عامة لتنزيل الكتب ... [ الكاتب : د. عبد الفتاح أفكوح - المشارك : د. عبد الفتاح أفكوح - ]       »     خروج [ الكاتب : سلوى سعد - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     خطأ العلامة المركبة (:-) إن لم توجد أجزاء ولا أقسام [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بوح القلم [ الكاتب : محمد الفاضل - المشارك : محمد الفاضل - ]       »     حتى تختفي كل الأحزان ........... [ الكاتب : حسنية تدركيت - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : حسين الطلاع - ]       »     صراع [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

ملحمــة غــــــــــــزة

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2010, 09:15 PM   #11


[
quote=ناصر البنا;490328]قريحة سيالة ، ونفس شاعري طويل ، وشعر جميل ، وإن كان قد أصابه العديد من الهنات العروضية .
وكنت أفضل لو اختصر بأقل من ذلك الطول لتفادي الوقوع بتلك الهنات ، ولسلامة النص من التكرار في المضمون .

أتمنى لك المزيد من التوفيق ولك خالص تحاياي انهمارا[/quote]

[center] بسم الله الرحمن الرحيم

[size="4"]أستاذي الكبير الشاعر ناصر البنا حفظه الله
أعتذر ابتداء لتأخري في الر د على ملاحظاتك القيمة وأسجل في ذات الوقت سروري وسعادتي الغامرة بها لأنها تزيد علمي وتدفعني إلى البحث..
أستاذي الكبير :
أما هنات العروض فأوافقك فيها وقد قمت بتصحيحها ..
وأما التكرار فلعلي أخالفك الرأي حيث ابتدأت القصيدة بالنداء لأمة التوراة مستدعية التلمود والحاخام ليجلوا للناس خبيئة طباعهم وأخلاقهم ..
وبين أريحا وغزة وقبية ودير ياسين وحيفا ويافا محطات تاريخية مصبوغة بلون الدم .. لتعود غزة إلى الواجهة تحتضن المفتاح وتستشرف العودة حلماً وأملا متحدية أنواء الحصار تخوض بصمودها ملحمة دامية قل نظيرها في التاريخ تتفاعل معها القصيدة ترصد أحداثها وتجلياتها من البدء إلى الختام ..
أتمنى أن أكون وُفقت فيما رميتُ إليه ..
حبذا لو شاركني بحارة الواحة وقباطنتها بملاحظاتهم فما أنا إلا طالب يسترشد برأي أساتذته ..
وكلي أمل بالتواصل الدائم
دمت بكل الود
تقبل مودتي
ملاحظة :
أكون شاكراً وممتناً إذا تكرمت بنقل النص المصحح أدناه إلى صدر الصفحة ..
وجزاك الله خيرا [/
size][/center]



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2010, 09:26 PM   #12


ملحمـة غــزة ..!!


يا أُمّـة التـوراة ..
هاتي لنا التوراة نقرأ ما سُطِرْ
وأْتي لنا التلمود يُفْتِـينَ الورى ..
يُجْلي لنا الحاخام ما بين السُّطُرْ
نحن الأمم ..
نحن الذين تخندقوا .. في البذل .. قد بلغوا القمم
هذي أريحا موطنٌ ..
هي موطئٌ ..
دارٌ لنا ..
ومنارةٌ منذ الْقِدَمْ
وهناك كانـوا رهطنا .. مَـنْ شُرِّدُوا ..
شَرَّدتموهم بغتةً ..
في جوف جُبٍ تحت سوط القهر في ليل ادْلَهَمْ
سَعَّرْتمُ وجه الدجى .. لهباً تعالى يَضَّرِمْ
يغلي بمعمعة الفناء يُزَغْرِدَنَّ أزيزه ..
يغتـال ناصية وفم
هذي قبية , دير ياسين خوتْ ..
حيفا ويافا بين أظهرنا هوتْ ..
أطلال عَمَّتْ ثوبها ..
شبح المنية لفَّها سيلاً عَرِمْ
لنهيم في وادي الأسى ..
لا ملجأٌ ..!!
عبثاً .. أتؤوينا الْخِيَمْ ؟؟
واسْتَقْبَلَتْنَا غـزة ..
هي مرفأٌ للآجئـين قلوبهم ..
شَدَّ الحنين رباطها فيها ازدحم
ورثوا العراقـة والأصالة والْقِيَمْ
وحموا المبادئ لم تَزِلَّ بهم قدم
يُحْيُون شمس الطهر يُعْلون الشمم
يهوون مهوى الروح .. يرعون الشيم
صانوا لنا المفتاح ما عرفوا السأم
يروون للأحفاد قصة فجرنا .. عَبْقَ النّسَمْ
من أي طينٍ أنتم ..
يا من غصبتم أرضنا وقتلتم شمس الظهيرة تستجم ؟!!

الليـل من حولي تَفَحّمَ لونه ..
يمتد مثل جدائل العـذراء في شَبَقٍ يئنْ
وسفينتي بالعشق بَرَّحَهَا النَّوَى ..
تجري بنا في موجه العاتي تُصَارِعْنَ الْمِحَنْ
سارت بنا ..
تُحْيي بنا الآمال تختزل الزمن
فإذا بزهري قد غدا مُتَضَوِّعَا ..
وتنفس الصبح الأغر على شواطئنا سَكَنْ
حَلَّ الربيــع بروضنا ..
رغم الحصار ترنمت أطياره ..
هذي الطلائع تَغْزِلَنَّ الْعَـوْدَ جافاها الْوَسَنْ
تشدو البلابل للهوى فينا اختزنْ
راحت تشدُّ على القلوب ـ قلوبنا ـ
تُحْيي الرميم قد اسْتَبَدَّ به الْحَزَنْ
يا من أسَرْتَ الْحُلْمَ يملأ مقلتي ..
وَاغْتَلْتَ أنوار السناء به تضن
حَتَّامَ نحيا في حصارٍ .. نفتقد معنى الحياة ..
فلا هواء ولا شموع ولا غذاء ولا كساء سوى المنايا نحتضن

حَـلَّ الدُّجَى ؟؟
ما سِرُّ هذا الْغيم يخترق الْمَـدَى ..
غشى السماء .. همى .. انْسَدَلْ ؟؟
ما للسما ترمي اللهيب صواعقاً .. مطراً نزلْ ؟؟
والتُّرْبُ من حولي تَخَضَّبَ لونه ..
جمراً بلون الدم .. مأْساتي اخْتَزَلْ
أهي القيامة قد أتت ؟؟
قل لي بربك أيها الحاخام من بدمائنا قُرْبَى اغْتَسَلْ ؟!!
أهو الصليب تمددت حلقاته ..
وتحالف القسيس والحاخام من لهلاكنا صلى احتفل ؟!!
أهي الشريعة ..؟ أي شرع شرعكم ؟؟
أشريعةٌ هذي تُبيح جريمةً ..؟!
ما قالتِ الألواح ؟ من لنبيه منكم قتل ؟؟
أهي الحضــارة .. وَيْحها ..
ما للحضارة ..؟ هل أُصيبتْ بالشَّلَلْ ؟؟
أتَكَلَّسَ الإنسان بين ضُلُوعكم ..
ماتت ضمائركم .. أتندبها الْمُقَـلْ ؟؟

هذي المآذن بالثرى قد سُوِّيَتْ
ضَمَّتْ حشاشة مُؤْمِنٍ ..
رفع الأكف تضرعاً لما هَوَتْ
تُؤْوي الجباه الساجدات بها ثَوَتْ
حاكتْ براءة يوسفٍ منها ارْتَوَتْ
فإذا اللهيب صواعقاً .. حمماً غَلَتْ
وانْهَالَتِ الجدران فوق ربوعها وتفجَّرَتْ
ما للبيوت الآمنات ؟ بأي ذنبٍ أجْرَمَتْ ؟؟
يجتاحها الطوفان ينسف زهرها .. ماذا جَنَتْ ..؟؟
وربيعها الفينان في مهدٍ ذوى ..
مُسْجَى على صدر الأمومة أُزْهِقَتْ
بالزمهرير تَصُبًُّه ..
حِمَمٌ من الفسفور ـ يا لله ـ كيف تلونت ؟!
وتجملت ..!!
عبثاً تُذِيبُ الجلد تفتك ما وَنَتْ
تَسْلِبْنَ أنْسَام الحياة .. بها الحياة تَبَدَّدَتْ
وَتَلَفَّتَتْ ..!!
وتلفتت صوب النجاة جـدائلٌ ..
حيرى تدق الأرض أدمعها جرت
فإذا الردى وحشٌ يُبَاغِتُ حُلْمَها ..
جَفَتِ الْمشاعر قلبه فتحجرت
جمع الأيامى في صعيدٍ واحدٍ ..
في غرفةٍ .. في شارعٍ .. في خيمةٍ بهم انْزَوَتْ
وانْهَال في نهمٍ بألْفِ صَلِيَّةٍ ..
عبثاً يعيد الرَّدْعَ أعْصره خَلَتْ
وبحثت عن لحـدٍ يضم رُفاتنا ..
فرأيتها الأشلاء تبكي حسرةً ..
ووجدتها مـلء الفضاء تبعثرت
غَـرْقى تُغَسِّلُ بالرماد دموعها
تشكو إلى رب السماء ضلوعها ..
دَكَّ العـدا أكفانها فتبددت
هل حرمة الأمـوات يُهْتَكُ عرضها ..
يَنْدى لها الأحيـاء أعظمها بَلَتْ
يَمَّمْتُ مدرسة المخيم صاديا ..
أمَّتْ حيارى الناس أعينهم هَمَتْ
شَدُّوا الرِّحَال يناشدون أمانها ..
فإذا المدارس كالبيوت على الرءوس تهدمت
دوليةٌ ..!!
وهموا الحضانة دارها
مكفولة ..!!
بِعُرَى الحصانة طُوِّقَتْ
وأمينها الهمام حَطَّ رِحَالُه ..
أتجير هيئته الْمنايا طَوَّفَتْ ..؟!!
وَشَخَصْتُ مَشْفَى الحي أنشد ظِلَّه ..
فوجدته طللاً عيـونه أُعْدِمَتْ
يهوي بأجنحة الملائك قلبه ..
مِزَقَاً على خد الأسِرَّةِ خُضِّبَتْ

هل هذه حربٌ .. فديتك غـزة ..
شُقِّي أوار الصمتِ عيناً تأْتَلِقْ
حربٌ على وهج الأثير لحافها ..
تنعي الحضارة والمبادئ والْخُلُقْ
تنعي القرابة مُزِّقَتْ أرحامها ..
وتبددت سُبُلُ المحبة تفترق
نفسي الفـدا ..
فهنا بغـزة للبطـولة آيـة ..
تَحْدو الصمـود شكيمةً ..
علماً سَمَقْ
أحْيا الجهـاد عزائماً من أهلها
شَقُّوا غبار الأفق .. في ساحِ الْوَغَى .. كل سبق
شَقُّوا بملحمة الجهاد قَنَـا الْعِـدَا ..
فَارْتَدَّ في جُبْنٍ يُلَمْلِمُ ما انْفَتَقْ
وَانْهَال في هَلَعٍ بِقَصْفٍ أرْعَـنٍ ..
غَشَّى وجوه الكائنات لها سحق
أرَأيْتِ يا أُماه أشجار الْحِمَى ..
والتُّرْب غازله الردى وبه مَحَقْ
يحنو على الزيتـون ضَمَّ جذوره ..
يرمي مسوخ الخلق يلتحم الشفق
أرأيْتِ يا أُماه أشباح الدُّجَى ..
حملوا البشائر .. ما لقلبك قد خفق ؟!!
لم يُثْنِهم أبداً تخاذل إخْـوةٍ ..
خارت عزائمهم .. يُوَالُون الْعِِـدَا .. جُـلٌّ مَـرَقْ
كلا .. ولا موت الضمائر جُمْـلةً ..
بخساً تُبَاع بكل ناصيةٍ تُرَقْ
شمطاء ..!! في قلب الْمُعِـزِّ عُـروبة
بُسِطَتْ لها الأيدي : تُبادئنا الوعيد على جماجمنا تُدَقْ
وعلى الحدود تَوَاكَبَنْ أشباهها ..
حشدوا لنا الرشاش يَفْقَأْنَ الْحـدقْ
رفعوا لها الرايات حُمراً أشْرعوا
وتداعت الأحْـزاب ـ في مَـدٍ لها ـ من كل عِـرْقْ
لولا الدماء تدفقت غُدْرانها
أحْيَتْ موات الناس رقاً تُسْتَرَقْ
أحْيَتْ شعوب الأرض يخفق قلبها
سبحان ربك إنَّ ذا عجبٌ مُحِـقْ

أبْدَيْتِ غـزة بالجهاد جواهرا ..
ديست على وَقْعِ الهزائم نُسْتَرَق
وصمدتِ رغم الهول أرْهَبْتِ الْعِـدَا ..
فصنعتِ ثوب النصر فُرْقَانَـاً نطق
وأعدتِ ( بَـدْرَاً ) في العوالم حيـة
( إنْ تنصـروا )
قسماً سيأْتي النصر في مَـدٍ صَدَقْ
وكشفتِ غزة زيف طَوْقِ السلم خادع ربه
عَرَّيْتِ أذناب الذئاب بهم رَمَـقْ
وهتفتِ ملء الكون ينشد عـزة ..
أبداً يسود السِّلْم إن وهن الجهاد أوِ افْتَرَقْ
ـــــــــــــــــــــــــ ـ
" أهلكوا .. أحرقوا كل ما في المدينة ( أريحا ) من رجل وامرأة وشيخ وطفل , حتى البقر والغنم والحمير بحد السيف , وأحرقوا المدينة بالنار مع كل ما بها , إنما الفضة والذهب فاجعلوها في خزانة بيت الرب " التوراة .. في التوصية ليوشع بن نون
المصدر : جهاد شعب فلسطين خلال نصف قرن ( تاريخنا المعاصر ) ص 390 تأليف صالح سعود أبو بصير بيروت 1968 م.[/size]


[size="5"]الأخوة المشرفين .. حفظكم الله
أعتذر للإزعاج ..
حبذا لو نقل أحدكم هذه الصفحة إلى صدر الصفحة الأولى بسبب تصحيح العروض ..
وجزاكم الله خيرا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-02-2010, 07:45 AM   #13


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصلح أبو حسنين مشاهدة المشاركة
مشكور أخي جهاد على هذا الجهد الرائع ولا شك

ومن باب تبادل المنفعة والنص

أضم صوتي لما أتى به الأخ ناصر البنا

مع التقدير لك ولقلمك المعطاء

مودتي

أستاذي القدير حياك الله
الشكر لك أستاذي ولمرورك العطر
تسعدني وتغبطني ملاحظاتكم وتوجيهاتكم
وما تأخري في الرد إلا بسبب إعادتي لتقييم القصيدة في ضوء ملاحظاتكم السديدة
وقد قمت بمعالجة العروض ..
في تصوري أن هذا الأليق بهذه اللوحة أن نقدمها لقراء الدوحة سليمة بديعة تليق بهم
الشكر موصول لك ولأستاذنا البنا ولكل غيور على اللغة حريص عليها

تمنمياتي لك بكل الود والحب
تقبل مودتي
جهاد درويش



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-03-2010, 09:07 PM   #15
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية عبد الكريم العسولي



الأخ الفاضل جهاد درويش

نشكرك على هذه المطولة الجميلة والمعبرة عن عذابات أهلنا في الوطن

وتحية لكل مناضل شريف ولكل كلمة توقظ الضمائر وتحيي القلوب

دام نبضك الشعري وبارك الله فيك .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 09-03-2010, 11:12 PM   #16


اخي وصديقي جهاد
داخلك بركان ولا بد من خروجه
وما أجمله حين يخرج شعرا
تحكي من خلاله هموم سعب لاقى من العنت
والهموم على يد جلاد وآخر .. ندعوه أخا وابن جلدتنا
أعان الله هذا الشعب ويسر له سبيل الخروج من هذه الأزمة
بأمثالك يشتعل القتيل الذي -بإذن الله -يفجر الأرض تحت أقدام الغزاة
دمت مبدعا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: ملحمــة غــــــــــــزة
الموضوع
قصيدة.... "ملحمــة التـابوت "



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة