ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : علاء سعد حسن - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     القِصَّةْ الشّاعِرةْ ... ما لَهَا وما عَلَيْهَا دَعوةٌ ... [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     حول عمل الظروف وما يرتفع ما بعدهن خلافا واتفاقا [ الكاتب : مزاري جابر الهاملي - المشارك : مزاري جابر الهاملي - ]       »     تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

دموعُ الكبرياء

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 14-03-2010, 10:22 PM   #1
دموعُ الكبرياء


دموعُ الكبرياءِ
أمامَ قبرِ "صلاح الدين الأيوبي" قربَ الجامعِ الأمويِّ ... في دمشق

صَدَحَتْ بمدحِكَ ألسنُ الشعراءِ
يا رافعًا للمجد خيرَ لواءِ
يا فارسَ الهيجاءِ، لولا أمةٌ
لهتفتُ أنَّك واحدُ الغبراءِ
ماذا عساني أنْ أقولَ، وأنت ذا
طودٌ يطاول أعينَ الجوزاءِ
كم ذا يُتيِّمُني اللقاءُ، وقد زهتْ
من حول رمسِكَ أعظمُ الشُّهداءِ
أهلُ العراقِ وهل وجدتَ أشاوسًا
في الحرب مثل الفتيةِ النُّجَباءِ؟!
يا أيَّها البطلُ الكبيرُ عزاؤُنا
في وقع سيفك، وهو خيرُ عزاءِ
"بغدادُ" تقرؤك السلامَ، و"دجلةٌ"
ترنو إليك بهمَّةٍ قَعْساءِ
يا أيَّها الثاوي، و"جلقَ" دارُهُ
قد هاجمتنا عصبةُ الجبناءِ
حلّتْ بأرضك بعد خزيٍ نالها
زمرٌ بكلِّ حضارةٍ رعناءِ
عاد الصليبُ بخزيه متجبِّرًا
كالذئب يبطشُ في القطيع النائي
أخفيتُ دمعي حولَ رمسِكَ عنوةً
كي لا ترى دمعي عيونُ الرائي
ومشيتُ أحمل فوق ظهري هاجسًا
وتركتُ كلَّ الكبرياءِ ورائي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-03-2010, 10:59 PM   #2


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود فرحان حمادي مشاهدة المشاركة
دموعُ الكبرياءِ

أمامَ قبرِ "صلاح الدين الأيوبي" قربَ الجامعِ الأمويِّ ... في دمشق

صَدَحَتْ بمدحِكَ ألسنُ الشعراءِ
يا رافعًا للمجد خيرَ لواءِ
يا فارسَ الهيجاءِ، لولا أمةٌ
لهتفتُ أنَّك واحدُ الغبراءِ
ماذا عساني أنْ أقولَ، وأنت ذا
طودٌ يطاول أعينَ الجوزاءِ
كم ذا يُتيِّمُني اللقاءُ، وقد زهتْ
من حول رمسِكَ أعظمُ الشُّهداءِ
أهلُ العراقِ وهل وجدتَ أشاوسًا
في الحرب مثل الفتيةِ النُّجَباءِ؟!
يا أيَّها البطلُ الكبيرُ عزاؤُنا
في وقع سيفك، وهو خيرُ عزاءِ
"بغدادُ" تقرؤك السلامَ، و"دجلةٌ"
ترنو إليك بهمَّةٍ قَعْساءِ
يا أيَّها الثاوي، و"جلقَ" دارُهُ
قد هاجمتنا عصبةُ الجبناءِ
حلّتْ بأرضك بعد خزيٍ نالها
زمرٌ بكلِّ حضارةٍ رعناءِ
عاد الصليبُ بخزيه متجبِّرًا
كالذئب يبطشُ في القطيع النائي
أخفيتُ دمعي حولَ رمسِكَ عنوةً
كي لا ترى دمعي عيونُ الرائي
ومشيتُ أحمل فوق ظهري هاجسًا

وتركتُ كلَّ الكبرياءِ ورائي

الأستاذ محمود فرحان حمادي

يوما ما وقبيل إحتلال العراق ربما بشهر أو أكثر قليلا ً..

كنت أزور دمشق للمرة الأولى وأنا أعود للديار من مكان قصي ..وكانت العودة من الشام إلى بغداد برا ً

وقفت أمام القائد العظيم ..وكان بجانبي شخص لاأعرفه وكان زائرا ً أيضا ً لهذا الرجل الباسل..

قال مخاطبا ً القائد صلاح الدين الأيوبي في ضريحه ..قم وأنهض هاهم قادمون ولهم عودة من جديد

كانت حشود الظلام ..على وشك الإطباق على نبراس بغداد فهزني ما قال ..وغلبني البكاء..

وأنا أقرأ رائعتك الآن ..كأني أعود لتلك الوقفة من جديد..وكأنك قلت ما كنت أروم قوله لو إستطعت حينها..

سلمت..وسلم مدادك ..

محبتي




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

الفكـرة ُ..العالـية ُ..
لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  رد مع اقتباس
قديم 14-03-2010, 11:12 PM   #3


ما أروعك ايها الكبير في العطاء
لقد اقشعرَّ جسمي وأنا أقرأ هذه الرائعة
ما أجمل حرفك وما أقوى عبارتك
وما أسمى دعوتك
أيها الشاعر لقد أنجبت المسلمات صلاح الدين
وهي قادرة على اإنجاب أيضا ولكن ليقضي الله أمرا كان مفعولا
دمت ودام نيضك الوطني
بأمثالك ترتفع راية الشعر ... الشعر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 02:09 AM   #4
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود فرحان حمادي مشاهدة المشاركة


يا أيَّها الثاوي، و"جلقَ" دارُهُ

قد هاجمتنا عصبةُ الجبناءِ
عاد الصليبُ بخزيه متجبِّرًا
كالذئب يبطشُ في القطيع النائي
أخفيتُ دمعي حولَ رمسِكَ عنوةً
كي لا ترى دمعي عيونُ الرائي
ومشيتُ أحمل فوق ظهري هاجسًا


وتركتُ كلَّ الكبرياءِ ورائي

ليس هذا بتحليق شاعر في فضاءات الكلمة ولا يمكن أن يكون
أصدق دموعك التي أخفيت عن العيون، وأدرك مرارة القهر التي تصف، فقد جعلتني كلماتك أبكي بلا خجل لتنفيس تلك الحرقة التي كوت صدري، ولا أداري دمعتي عن العيون ....
لنبض حرفك صدى يُسمع الصم.

شاعرنا الرائع
دام لك الألق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 05:37 AM   #5


شاعري ..
حياك الله وبياك ..
مشاعر صادقة متأججة وغيرة محمودة متوثبة ..
تستدعي الرجال .. و لا رجال .. فقد شحت الرجال
لكنك الرجل بقلبك الكبير .. تأبى لدمعك أن تراه العيون
ما أروعك وما أصدقك وما أنبلك
فلله حرفك القوي الباذخ ..

عجباً لقلبك إذ تفطر لوعة
عجباً يجالد كل ذي الأرزاء
تأبى مدامعك الهوان يشوبها
فانساب حرفك عاطر الأفياء
يا شاعري ولك البلاغة سلم
أفديك قلبي نابض بإزائي
بين الفرات وبين غزة روضة
أسرى إليها النور في الظلماء
أحيا بنا أملاً يشد جباهنا
نحو السماء لسامع لدعاء
رباه نصرك نرتجيه لأمة
هبنا الضياء .. سفينة الإنجاء


سلمت شاعري .. ورزقنا الله وإياك ما نرجوه لخير الدين و الأمة
دمت متألقا
تقبل مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 01:18 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثائر الحيالي مشاهدة المشاركة
الأستاذ محمود فرحان حمادي

يوما ما وقبيل إحتلال العراق ربما بشهر أو أكثر قليلا ً..

كنت أزور دمشق للمرة الأولى وأنا أعود للديار من مكان قصي ..وكانت العودة من الشام إلى بغداد برا ً

وقفت أمام القائد العظيم ..وكان بجانبي شخص لاأعرفه وكان زائرا ً أيضا ً لهذا الرجل الباسل..

قال مخاطبا ً القائد صلاح الدين الأيوبي في ضريحه ..قم وأنهض هاهم قادمون ولهم عودة من جديد

كانت حشود الظلام ..على وشك الإطباق على نبراس بغداد فهزني ما قال ..وغلبني البكاء..

وأنا أقرأ رائعتك الآن ..كأني أعود لتلك الوقفة من جديد..وكأنك قلت ما كنت أروم قوله لو إستطعت حينها..

سلمت..وسلم مدادك ..

محبتي

الاستاذ الفاضل ثائر الحيالي
تتزاحم المشاعر، ويحتبس اللسان، وتتكلم الدموع
في مشهد كهذا
بوركت غيرتك ومشاعرك وحضورك
لك مني كل الود



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 01:34 PM   #7



حين قرأت المطلع والله بدوون شعور

قلت أنت شاعر عراقي

وحين التفت إلى اسمك قرأت أنك عراقي

أمكتوب علينا الحزن وحدنا يا صديقي

قصيدة رائعة

تحمل ما تحمله من ألم وحسرة

أترك إعجابي وردة جريحة سيدي محمود

تحياتي

سراب
الوصول

زيد خالد علي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 04:32 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيد خالد علي مشاهدة المشاركة

حين قرأت المطلع والله بدوون شعور

قلت أنت شاعر عراقي

وحين التفت إلى اسمك قرأت أنك عراقي

أمكتوب علينا الحزن وحدنا يا صديقي

قصيدة رائعة

تحمل ما تحمله من ألم وحسرة

أترك إعجابي وردة جريحة سيدي محمود

تحياتي

سراب
الوصول

زيد خالد علي

كنت من فرط اعجابي بالقصيدة ومعناها رغم ان صلاح الدين قد تناوله كثير من الشعراء في التحدث اليه ومناجاته ومناداته

واخص منهم مصطفي الجزار في قصيدة بالعامية المصرية
من احب مراجعتها فهي في الواحة ...... هي باللهجة الصعيدية ... ولكن الحال هنا اختلف بقول الشاعر انه كان واقفا وجها لوجه مع صلاح الدين ( مجازا) اعني قبر صلاح الدين
وبعد ان خرت دمعتي تتهاوي من عيني علي الارض وهي عصية الا في الوطن
وجدت هنا جرحا اعمق واكبر وهو رد الاستاذ الشاعر زيد خالد علي
واقول له
متي يا اخي كنت وحدك
او لسنا معك بقلوبنا والله ان بغداد في قلوبنا والقدس مقلة عيننا ........
ولك الله له في الدهر تصاريف
فلتحتسب ما تعانيه لوجه الله
.......................
ووالله الذي رفع السماء بغير عمد ترونها انكم في قلوبنا واعيننا حتي يرث الله الارض ومن عليها


خالد الهواري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

انظر الي خيل هوارة تري عجبا _ في سيرها عندما يسري بها الساري لم تفخر الخيل قط براكبها_ مالم يكن فوق ظهر السرج هواري
  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2010, 05:10 PM   #9


لا فض فوك أيها الشاعر الكريم ، هذا هو الشعر الذي نريد ...لعل هذه الأمّة تستفيق من غفلتها .

شكرًا لك بكل لغات الأرض

تقديري واحترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 16-03-2010, 02:43 AM   #10
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


يا أيَّها البطلُ الكبيرُ عزاؤُنا
في وقع سيفك، وهو خيرُ عزاءِ

الله الله أيها الشاعر المبدع
ولديك الأجمل
تحيتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: دموعُ الكبرياء
الموضوع
ستار الكبرياء
عطش الكبرياء // وهاب شريف
دموعُ الألم
رحيل الكبرياء
حقيقة تحت أقدام الكبرياء ..!!!!



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة