ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أفعال لا يجوز بناؤها للفاعل [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : د عثمان قدري مكانسي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     ويُنشد كلّ هذا الكون ،، تأبيني [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : عبدالحليم الطيطي - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > الشِّعْرُ الفَصِيحُ

تحولات (حارة وِداد)

الشِّعْرُ الفَصِيحُ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 26-03-2010, 08:24 PM   #1
تحولات (حارة وِداد)


تحولات (حارة وِداد)



محمد نديم



لم تجمع حارتنا يوما ،
رنة عرس مع صرخة مأتم.
كانت بكرا حارتنا ….و(وداد ) أيضا
والشيخ ( سعيد ) … كان فتيا.
والعم (ربيع) ، بقال الحارة … لايغضب.
************
في قلب الحارة مسجد ….
كان الشيخ جهوري الصوت
وحين يؤذن …كان يمامُ الحارةيسجدْ.
يتلو للصـِبـْيَةِ، ويراجع حفظ ثلاثة أجزاء في الدرس ...
ويحنو ..
يشتد عليهم ..
يصرخ… يقرص
يضرب.
لكن الحارة لا تغضب.
************
في بدء الحارة صنبور للماء …
وكان المورد.
كان محط نساء الحي
(حديثا ، وغناء ، ثرثرة ، وعراكا ،ونميمة)
(وداد) , ابنة سقانا الأوحد،تسقي الناس جمالا.
وأبوها يسقي ،الناسَ ، ،الماء.
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
هرج قدام الدكان،و مرج ،
- زدني حلوى … و ( توصَّ)
- خفض سعرا …
- زن لي رطلين من السكر ..
- أجـِّلْ ديني …
- ناولني شايا …
- لا لن أدفع ..
- أين الحناء ؟
- عبئ زيتا ..
(العم الطيب لا يتعب)
- يطلع ما بين الأرفف ، ينزل ،
- يقعي بين الأجولة ،
وعند الميزان، يـَكِـيل
، يغلف … ،
ويدون أسماءً (بسجل الدَّين) ، المُشـْبـَع ِ زيتا.
- يهجع في الليل وحيدا …
يتحسس كيسا…..
(وينام ليحلم الكعبة) .
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
(، مُد إلى حارتنا السِّـلْكُ)
وفقا للمرسوم الأعظم
ما عادت حارتنا خجلي ….
(أعواد النور) مشانق ، لليل وللأسرار.
بانت فئران، وانتشر بعوض لايرحم.
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
صنبور الحارة يتناسخ ليلا
صار صنابيرا أصغر ..
تسكن كل بيوت الحي
مرض السقا ، صُبْحا، قهرا
رحل السقاظهرا ..
لم يتبعه غيراثنين
(كان البرد شديد الصفع وكان السيل يعم البلدة)
جرف السيل (ودادا) ،
أكلتها الغيبة..
مضغتها أنياب النسوة
..وبلاد الغربة..وقناديل الحي الأفخم
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
جاء الحاوي
ترك الصِبْية حفظ الدرس ،وهرعوا
- ثار الشيخ
- وغضب الناس ..
( عجبا …..
ما اعتادت حارتنا أن تغضب!!!)
- غاب الشيخ طويلا ..
- فانتشرت فاكهة فجة …
- ألعاب الحاوي …
- صيحات الملعب …
- أدخنة الشيشة ..
- أحجبة السحر ..
- وإعلان مكشوف العورة.
- وانتشر ذباب لا يرحم.
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
- عاد (سعيد) من رحلته (خلف الشمس)
- كان نحيلا طمس الماء الأزرق نورالعين ..
************
راح العيد وجاء العيدْ .
ما بان ( ربيع ) بين حجيج عادوا
لم يقرأ فوق جدار البيت تهاني عن ( الحج المبرور) ،أو ( ذنب مغفور)
لم يشهد بعض رسوم ساذجة للكعبة ..
قيل سجينقيل شريد ..
قيل غريق قيل وقيل ….
قالوا : ( موعود إذ دفن هناك)
وقيل التزم الكعبة.
(أما الورثة
لم تسترجع نتف الدَّينْ .
حين التهم اللهب الطائش
ورق الصك المُشـْبَ عزيتا)
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
صار الأمر طبيعيا في في حارتنا :
رنة عرس ، صرخة مأتم.
والنسوة إذ يطبخن الشوك سويا:
رحن يثرثرن :
عالية البطن (ودادٌ)….
هل تلد الليلة؟
والشيخ (سعيد) يتعثر فجرا في حفرة …..
ترك الصبية در س اليوم .
وساروا خلف الحاوي..
دكان العم (ربيع) يحمل اسما إفرنجيا
والنسوة ما زلن يثرثرن :
لن تلد (وداد ) أبدا .
هل تضع الحـُبـْـلى ..
إذ مر الشهر التاسع بعد الألفْ؟
فدعوها تجتر الذكرى
وتبيع بأقساط للنسوة ..
(وتوفق رأسين)،وتخطبْ.
************
قامت حرب … نامت حرب.
************
مُـدََّ مزيدٌ من أسلاك في حارتنا ….
وتضخم عدد الفئرانْ
،وانتشر وباء لايرحم.
(في شارعنا الرحب الأكبر :
(رجل مرور ) قزمٌ ، أعمى
يثبت إخلاصا مهنيا
بشهادات الصدر الأعظم…
ينتصب الحيُ كنيشان أسودْ)
************
حارتنا تقتات على الشوك
وتشرب ماء السيل الآسن … ..
والصبية شابوا..
والحاوي ما زال يغني ..
ونساء الحارة مازلن يثرثرن
على الطرقاتْ ..
في زحمة سوق ..
، في ليلة عرس ،
في جلسة مأتم ْ،
يسكبن الملح سؤالا في جرح العين .. ….
هل تلد (وداد ) يوما؟
هل تلد (وداد ) يوما؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

التوقيع

مدونتي
  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2010, 09:31 PM   #2


الله .. الله
لله درك ..
ها أنت تغوص بنا عميقاً عميقاً حيث البداية ..
كأني بك تشدو على أنغام الربابة وتحدث السامعين
بقصة أبو زيد الهلالي والزير سالم وعنترة ...
يجول حرفك في رحم بلدتنا .. قريتنا .. مخيمنا
ليصف لحظات التحول المادي التي جاءتنا بها المدنية الحديثة
ويصول كاشفاً تداعياتها في معزوفة جميلة تتثاءب على أنغام الرباب
شاعري ..
حرفك البهي يشدنا لنشدو معك ..
موسيقاك تتسلل إلى آذاننا وقلوبنا سلسة آسرة
لا فض فوك
رائع هذا النبض والسبك الجميل

دمت متألقا
مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2010, 09:35 PM   #3


امتداد الماضي بالحاضر وتشعبات غير مألوفة
في طيبة متناهية وحيرة غريبة
يتناثر في قصيدتك ألم لقلوب موجعة
ويضوع منها مسك رائحته تتلون في مرايا العيون
لقد أشبعت التناص والمرجعيات تمحيصًا بين عهدين
الروعة تتفجر من بين كلماتك المثلى
والرصانة الألقة لحرف مقتدر تتبختر في حرفك الأصيل
بورك هذا البهاء سيدي
تقبل خالص ودي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2010, 09:58 PM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جهاد إبراهيم درويش مشاهدة المشاركة
الله .. الله
لله درك ..
ها أنت تغوص بنا عميقاً عميقاً حيث البداية ..
كأني بك تشدو على أنغام الربابة وتحدث السامعين
بقصة أبو زيد الهلالي والزير سالم وعنترة ...
يجول حرفك في رحم بلدتنا .. قريتنا .. مخيمنا
ليصف لحظات التحول المادي التي جاءتنا بها المدنية الحديثة
ويصول كاشفاً تداعياتها في معزوفة جميلة تتثاءب على أنغام الرباب
شاعري ..
حرفك البهي يشدنا لنشدو معك ..
موسيقاك تتسلل إلى آذاننا وقلوبنا سلسة آسرة
لا فض فوك
رائع هذا النبض والسبك الجميل

دمت متألقا
مودتي

أ.جهاد إبراهيم درويش
الحارة أمة ... بكل تفاصيلها ... وتاريخها ....وما الحرافيش المكتظة في علب الحارات حيث كثير من الملح والعرق والأمل ،وقليل من الخيز، إلا كتبة التاريخ بجهدهم ودمائم وآلامهم، ومسطري المجد الذي تتخاطفه أيادي المنتفعين ليتصدروا الشاشات والصحف ، لنا الشعر ياسيدي والبهاء ولهم غثاء السيل.

دمت بألق يا سيدي الراقي. .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2010, 10:01 PM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود فرحان حمادي مشاهدة المشاركة
امتداد الماضي بالحاضر وتشعبات غير مألوفة

في طيبة متناهية وحيرة غريبة
يتناثر في قصيدتك ألم لقلوب موجعة
ويضوع منها مسك رائحته تتلون في مرايا العيون
لقد أشبعت التناص والمرجعيات تمحيصًا بين عهدين
الروعة تتفجر من بين كلماتك المثلى
والرصانة الألقة لحرف مقتدر تتبختر في حرفك الأصيل
بورك هذا البهاء سيدي
تقبل خالص ودي


أ.محمود فرحان حمادي
أهلا بك في متصفحي يا صاحب القلم الرائق ، وما نكتب إلا ألمنا الذي أصبح وجدا مقدسا .
ربما سنظل نغني به حتى تفيق الحارات من سباتها العميق.
ربما.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-03-2010, 10:43 PM   #6
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي


الحبيب محمد نديم
نص له وزنه وحرف له عبقه وأريجه
دم مبدعا
تحيتي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2010, 12:20 AM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حازم محمد البحيصي مشاهدة المشاركة
الحبيب محمد نديم
نص له وزنه وحرف له عبقه وأريجه
دم مبدعا
تحيتي لك


أخي أ.حازم محمد البحيصي
لك الود باقات ، امتناني لرقيق حرفك وودك الآسر.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: الشِّعْرُ الفَصِيحُ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: تحولات (حارة وِداد)
الموضوع
حارة الغلابه
حارة البلوط
تحولات الأمكنة ومكائد الزمن..
زفرات حارة جدا ،،
تحولات طفلة



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة