ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أنا و هي و فلسظين [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أحبُّكِ [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     قَصَص الشعراء " 4 " [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     كُنْهُ الحُبِّ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : تفالي عبدالحي - ]       »     صفحة رضا التركي . شعر فصيح [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : رضا التركي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     القِصَّةْ الشّاعِرةْ ... ما لَهَا وما عَلَيْهَا دَعوةٌ ... [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     لا عَلَـيْـكِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : بشير عبد الماجد بشير - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

أكروبات بهلوانية اتجاه التغيير .

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 24-04-2010, 08:46 AM   #1
أكروبات بهلوانية اتجاه التغيير .


.
.[/URL]








مقطع دَخْل..
"حتى تفهم الحياة فعليك أولا أن تتأكد بأن كل شيء فيها له ثمن "



"هاااااه .... ما الأمر ..؟ "
ـ (منذ متى ونحن لم نتحادث.. ؟ أظن منذ تلك اللحظة التي حدثتك فيها عن حلمي إياه الذي كنت أتوق لتحقيقه ,
ونفختُ رأسك بالحديث عنه .. أتعلمين بعد أن تأكدتُ تماما أن حلمي أصبح وهما.. والله ما عدتُ أطيق ذكره , فالأحلام الهالكة كالصور البشعة التي لا نقوى النظر إليها .

لا أدري لمَ الآن أتحدث عنه ؟! لكن ما أريده بالضبط ..هو أن أكمل بناء أفكاري اتجاه الحياة القادمة فحسب ,فهي لاتتوقف لأجلي ولا لأجل غيري .. وعليّ أن أمضي كما تفعل ,وانفاق وقتي في شيء نافع , هذه قناعة تامة لي ,لكنّ المشكل الذي أعاني منه دوما .. أني لا أسطع إنهاء أزمتي بسهولة و من ثم البداية من جديد, فأنا لا أعرف كيف أتخلص من جثث الأحلام كما يجب , وتبقى غائرة في الذاكرة ومحفورة كجرح مؤلم,..رائحتها لاتزال تخنقني . فأراؤنا الخاصة تقف في وجوهنا أثناء سيرنا لطلب الحقيقة كإشارة حمراء وتُضيّع علينا وقتا ثمينا جدا من حياتنا . لو ننطلق نحو الحقيقة بأراء مرنة لوصلنا بشكل أسرع.

أزمة ..صح ؟!.. تريدين أن تعرفي كيف هي الحياة في نظري ؟
أراها كسلسلة من الأحلام المتتالية إلى أن نموت .. تخيّلي ..سلسلة من الأحلام ..لا أخفي عليك أن هذا يعني موات الحياة كلها في عيني وشيخوخة مبكرة إن انقضت عن التتابع وانقطعت حتى لو كنت في بداية العمر .
. لذا فالجنة حلمٌ ضخم و قوي يرفع منسوب الأمل لديك عند ارتفاع الإيمان في قلبك , والعالم اليوم بتركيبته وقوالبه الفكرية والسياسية والاقتصادية و... إلخ يُنهي ويُقطع حبل مشيمتك معه , ليصنع منّا عبيدا له .. فنظل نحلم في فراغات وفقاقيع لامعنى لها .عالم زائف وجعلنا مزيفين مثله .
هممم .. (أفكر مع نفسي * )
الدوران يزيدنا ألقا ..أليس كذلك ؟
*("طفلة الجديلة الطويلة لازالت تدور تحت المطر مباشرة ..ثوبها أصبح مبللا.
كم قطار عليّ ركوبه ليكون لي حلم واحد فقط حيّ . دون أن تفتك فيه أدنى أرضة فتزهقه ؟!
" ما عدت أيقن بأننا نصل للحلم بسهولة ودون أن تستنفذ كل طاقاتنا حد أن تسقط الطفلة من التعب ولاتعود تركز من كثرة الدوران ").

*(شيء ما داخلك مترجم بلغة المادة ينتفخ ويقتل لاماديتك , ولاتسطع أن تجبره على التراجع . كل ماتفعله أنك تُبطّئ من تضخمه . وكل ما في الحياة يساهم في إلتهابه.....كل شيء حولك مربك , شريط الأخبار لايتوقف عن مدك بالمزيد من التورمات , الشهيق والزفير يجلب لك أنفاسا موحلة في الحزن , لم يتبقى أي شيء إلا وزادك سوءا .
أين تذهب من كل هذا المرض الذي يهاجمك ويمد ذارعيه ليحتضنك .؟! سؤال صعب و لا إجابة عليه ).




بالمناسبة .. لم أعد تلك التي تعرفينها ..
تغيرتْ أشياء كثيرة داخلي وقناعات كنت أجزم بصحتها ,
لكنيّ الآن بت أُكذّبها بنفسي .. فالحياة لا ترتدع عن تتوهينا أمام أشياءها الجديدة,
كل مرة تأتينا بثوب وأنا تعبت من الاختيار. لذا أخذت لي مكانا قصيا عنها .
قد لايعجبك كلامي وقد تريني يائسة .. لكنيّ والله لا أعلم لماذا أبدو بهذا الشكل الذي لايصف للناس أني بخير .. وفعلا لا أطمح إلى أن يفهمني كل الناس .فهذا محال .,لكن ما يُأرقني حقا أن لا أرى أحدا بالباب مطلقا , وقتها أثور على نفسي وأغربلها, لعليّ أجد خطيئتي التي تقف في وجه وصولي للآخرين . ولكنيّ كل مرة أعود مثقلة بأفكاري والحقيقة الضائعة ..بلاجدوى .ولا أدري أيُنا مخطئ ؟!.
الذي أدريه أن كل شخص عليه أن يرتكب من الحماقات والأخطاء إلى أن يتعلم ومن ثم يُصيب في حياته .
بائسة هاه ..تظنين أني بائسة ؟لا تقتنعي بهذه الصورة ..
هي فقط تصوراتك التي قد تجعلك تظنين هذا فيني .وإلا أنا فهمت من الكون ما يكفيني حد أن رقيت
على حائط عاليا وبعيدا عن كل ما يدور تحته ,وما عاد يهمني منظري أمام الأخرين ولا حتى يهمني أن يثلموني ,فقد أصبحت بليدة في أي شئ يخصني .. " يعني تقدري تقولي أكله فول ومتنبلة " فالجروح حينما تتعاقب عليك مرة تلو مرة وتضرب إحداها في الاخرى . وقتها لن تشعري بأي ألم .
كورس جميل تدريبي على الحياة وصعوبتها ... هه ؟ همممم .
..." بصراحة " أولى لي فأولى هذه العزلة ..
فهي قرين مريح . فكونكِ تعيشين في مجتمع لا يوقن أن الإختلاف لايفسد للود قضية وقتها عليكِ أن تعتفسي عبارات طويلة وعريضة في كل مواجهة معهم لإقناعهم بأن لكل فرد بصمته الخاصة والتي يتوجب عليه إثباتها وإثبات أصالتها وإنتماءها لجذره ....بربك أما ترين أننا في مجتمعاتنا العربية والعالم الثالث نعيش القهقرى ..كله لأننا لا نؤمن بأن هناك أخر يجب علينا فهمه. الغرب فهمنا ,واستطاع أن يكسب النتيجة ,ونحن لازلنا نتجاهل فهمنا لبعضنا .وأنه يتوجب أن نكون دمغة واحدة .
مرة قال والدي لأخي الذي كان لتوه يتعلم قيادة السيارة:"تخيل أن كل قائدي السيارات مجانين ..لذا اجعل مسافة كافية بينك وبينهم حتى تسطع أن تتفادى أدنى تهور يبدر منهم ".

وهذا ما أفعله أنا بالضبط ..المحافظة على مسافة بيني وبينهم .فالحياة كلها مسرح قيادة كل شخص يمتطي قيادة أمر يظنه الصواب لذا يحاول أن يُخَطِئ غيره .ويستميت في ذلك.


أشعر أنني بحاجة أمامهم للتنظيف المستمر لواجهاتي . لابد أن يوجهوا لك توبيخا... وكأنهم ينكرون عليك بشريتك التي تنحو للخطأ .


يبدو أني قد نضحت وزاد كل شيء عن حده ..وأصبحتُ بشكل أخرق أثرثر عن سفاهة الحياة .
عموما كل الناس تتظلم لست وحدي . كلهم يرتاحون إن وجدوا من يسمع لهم ,وأظن من حقي أيضا أن تستمعي لي وأن أثرثر للثرثرة فقط .لكني فعلا لا أعرف مالذي سنجنيه من "اللت والعجن" في الماضي الذي قد لعننا ,فلن نحصل إلا على "وجع الراس" . ... "عندك حبة بندول إكسترا؟
..ضروري إكسترا , فالحياة تتعقد يوما بعد يوم لذا زادوا لنا جرعة المُسكن ولا أدري كم سيزيدونها بعد عشر سنوات .."

" أرجوك لاتنظري إليّ هكذا " ..يبدو أن الأمر أصبح مروعا جدا عندما تكون مكشوفا أمام أحدهم .. " أوه أسفة ..أسفة جدا لم أكن أقصدك .فلست أحدهم .. لكنه قد مضى وقت طويل بيننا لم نلتقي فيه "..الجو أصبح باردا صح أم أنه يُهيأ لي ؟ .



على أي حال ..كل ما ترينه باد عليّ ليس إلا حالة توتر تمر بي وبعدها سأعود " للمود" الطبيعي .كل الناس يمرون بهذا, لست وحدي... كلهم بحاجة لمن يسمع لهم و ليفرغوا شحناتهم السالبة التي علقت بهم . المسألة ليست طلب نصح.. مطلقا ليست كذلك .

"على فكرة " أكره الشفقة هذه التي أراها في عينيك ..أكرهها .., أفهمك جيدا جداً فلا تحاولي الابتعاد بنظرك عني .

.. عينيك وحدها تخبرني بكل شيءأنت صادقة معي جدا كل ما تبعثينه إليّ ألتقطه بوضوح تام كموجة الـ fm التلفزيونية .

ـ آه ..حتى لا أنسى .. أود أن أقول لكِ..أن فقدانك مر.. مر جدا .
لكن هذه الحياة وما تصنع !!,
كلٌ منا له طريقه الخاص قد نتقاطع فيه ومن ثم ننفصل وهلم جرا حد الوصول للنهاية /قبره ..
الآن توازينا ..هه ؟!




مقطع خَرْج :

يقولون:
أن تصل متأخرا خيرٌ من أن لا تصل , نعم ,ولكن.. حتما كلنا نصل ..لأننا نتغير .





اللوحة بريشتي على برنامج الرسام فقط .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-04-2010, 10:18 AM   #2


الأستاذة ضفاف أماني..

بين اللوحة التي رسمتها ريشتك ..وبين لوحة الحرف التي خطها قلمك كلمات هناك من العمق ما يستوجب العودة لحرفك السامق لأكثر من مرة ..

ربما لأنهل من موج يلامس ضفاف الروح ..بوداعة ...

سلمت ِ..وسلم دادك ِ..

محبتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الفكـرة ُ..العالـية ُ..
لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  رد مع اقتباس
قديم 24-04-2010, 10:25 AM   #3
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar


لصدى مشاعرك أختي
" ضفاف أماني"
صوتاً لايضاهيه صوت
وكم يعجبني التطلع في أسبار بئرك العميقة
والتلذذ من ماءه العذب
فأرتوي منه نبضاً صادقاً
يلامس الروح بصفاؤه
داعية لهذا البئر
التدفق الدائم
فلاعدمنا منهلك العذب
ياسيدتي العزيزه
تحياتي


اختك وفاء



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-07-2010, 06:51 PM   #4


يقولون:
أن تصل متأخرا خيرٌ من أن لا تصل , نعم ,ولكن.. حتما كلنا نصل ..لأننا نتغير .

صفاف الماني ..
وأتمنى أنها أماني عِذاب ..
وصلت متأخرة لكن خيرا من أن لا أصل أبدا ، وإلا كنت قد خسرت هذا البذخ من الفكر والفلسفة التي أتت بشكل حواري
أحسست فيه أن كل كملة موجهة إلي وعني ..
وكأني أحدث نفسي وأنا أقرأ أقول كيف عرفت وفهمت ما بي وما يدور في رأسي ..
هي الصدفة وحدها من قادني إلى هذه الصفحة وقد كان اختياري ارتجاليا ، صفحة قديمة وأي موضوع فيها كل ما سعي له لكن حظي كان وفيرا حين تعثرت بما هو أثمن من مصباح علاء الدين ..

نصك أقر للقصة منه للنثر ، لكنه جميل جميل جميل بفكره وتلقائيته والحكمة النابعة في كل فقرة جددت فيها اتجاه حرفك الذي أجبرني أن أرافقه من أول حرف حتى نقطة النهاية ..


الآن أرفرف بجناحي العزلة وأحلق بعيدا أبحث عن بقعة خالية هادئة أتفكر فيها بهذه الحياة التي أرهقتني ..

رائعة وأكثر أيتها الآماني .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

//عندما تشتد المواقف الأشداء هم المستمرون//
  رد مع اقتباس
قديم 29-09-2010, 09:21 PM   #5


وصلت لمحطتك متأخرا حيث أرهقت من طول السفر في خضم المحتوى
استمتعت بما تحمله من عمق ورقي فكر وحرف
لذا سيدتي الفاضلة سأقوم بتعليقها على مشجب النثر ليرتشف من بهاءها المارين
ولأعاود لها مرات أخر فزيارة واحدة لاتكفي
دام مزن الحرف تهرع إليه الألباب

ودمت بألف خير
تقديري الكبير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 10:28 PM   #7
معلومات العضو
شاعر
عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
الصورة الرمزية مصطفى السنجاري


جيلة باذخة وزاخرة
لا ينزفها إلاّ يراع ماهر
شكرا سيدتي الرائعة
تقبلي مروري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

مصطفى السنجاري

  رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 10:54 PM   #8
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


نص فلسفي الطرح أنيق اللغة وإنساني الحس بصورة ملفتة
أعجبتني هذه الحوارية التي غاصت حروفها في أعماقنا

عثرات قليلة واجهت لغتك أظنها سقطت سهوا
بانتظار هطولٍ غدقٍ من سحاب هذا البهاء

دمت مبدعة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 17-08-2011, 07:38 AM   #9
معلومات العضو
مفكر أديب
عضو الاتحاد العالمي للإبداع
الصورة الرمزية خليل حلاوجي


كيف افلت هذا النص من شرطة الابداع
ساعاقب كل القراء الذين شاهدوا البهاء في تلك السطور ولم يثوروا فرحا


الاحلام الجثث
الضفيرةالمبللة
البندول الاكسترا



المتلقي المتارجح
والنص المتناص مع فواجع اللحظة الراهنة
والمؤلف الذي يرفض التحنيط

يبدو المشهد

تتفتح الجراح

ولاتندمل


/

اسجل انبهاري واحتفالي بتلك الطقوس الباذخة في الروع

هنيئا لقلمك هذا البهاء


انتظر المزيد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الإنسان : موقف
  رد مع اقتباس
قديم 21-06-2013, 07:49 AM   #10


رسم بالريشة والألوان ورسم بالحروف
ودعوة للتأمل والقراءة العميقة في نثر رائع
أشكرك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: أكروبات بهلوانية اتجاه التغيير .
الموضوع
اتجاه
45 يوم..نحو اتجاه جديد في السينما المصرية
اتجاه واحدا فقط..
التغيير ومخاوف اعداء التغيير
التغيير



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة