ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
المبني للمجهول التعبير الزائف [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     متى الأقصى يعانقه أخوه [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     قَصَص الشعراء " 4 " [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     دَوْحَةُ الشَّوق [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     عند ضفة حزني [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

زمن الرحيل

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 15-06-2010, 05:12 AM   #1
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ
زمن الرحيل


بت أسأل نفسي :هل نعيش زمن الرحيل؟
هل هذا الوقت الذي تبدو فيه أرواحنا كأحصنة جامحة في فضاء رمادي من فوقه سحاب بنفس لونه ، وتغدو تائهة تبحث عن بصيص نور أو شعاع أمل فلا تجده. يتدافع الراحلون إلى الغياب ، كأنهم يفرون به من وطأة هذا العالم الذي غدا نفقاً يكتم أرواحهم ويملؤها ألماً ، ىأفلم يعد هذا العالم قادراًعلى
استيعابنا؟ أم لم نعد نحن قادرين على فهمه و إحساسه؟
هل الموت وحده طريق الخلاص من نزق هذه الدنيا ،أم إن إصلاح العالم مازال ممكناً ؟ وهل سنبقى كأشجار بغابة مهجورة في ليلة شتائية يكسوها الضباب نرتقب رحيل غيرنا ،وننتظر ان يحين رحيلنا دون رغبة ولا شعور؟
هل قدرنا أن نضيع؟ وهل قدر الآخرين أن يغيبوا؟ وهل مشكاة نور المحبة ستظل وحدها منير حياتنا أم ستغلق هي الأخرى كغيرها ،ونبقى نحن في الانتظار.
أيهاالأمل... يا تلكالشعلة النورية التي تتفتح وسط ظلل الغمام، يا إشراقة السعادة التي تبدد الرماد المكدس فوق خرائب قلوبنا هل تؤول حقيقة يوماً؟ أم ستبقى تغريراً نبتدعه لئلا تقصر أعمارنا فنخدعها بتعليلنا .
ويا روحي المتعبة ...أيتها الحسناء الممتطية صهوة حصانها الفائق القدرة، يا من تحوطك سباع الشياطين ورماح الكارهين، وتحميك منها حمائم السلام الصغيرة المبعثرة، وتاج الزهور الألق المتربع على هامتك، سأظل أحرص على ألا يصيبك ما يريدون ، ولا ينالك ما يرغبون ، وأن تهزمي وحشتك وآلامك وأعداءك، وينتصر ألمك السعيد وكآبتك الوادعة فلا تموتي و إن مات جسدي الذي تسكنين أطرافه، فأحيا بك وإن قتلوك ألف ألف مرة، إذ بك وحدك أكون...وبك وحدك أموت.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الأدب شريعة ربانية لا يصلح لها إلا المصطفون من أرباب القلوب

  رد مع اقتباس
قديم 15-06-2010, 07:26 AM   #2


هل الموت وحده طريق الخلاص من نزق هذه الدنيا ،أم إن إصلاح العالم مازال ممكناً ؟ وهل سنبقى كأشجار بغابة مهجورة في ليلة شتائية يكسوها الضباب نرتقب رحيل غيرنا ،وننتظر ان يحين رحيلنا دون رغبة ولا شعور؟

الأستاذ القديرعبد الله راتب نفاخ

الخلاص الحقيقي هو بالتجرد عن الأهواء بحافز حقيقي تقربا ً لما إرتضاه الله.
والعالم لايمكن له أن يُصلح لمجرد أن هناك من يرغب بإصلاحه وكل ما يحيط بنا لايخضع
لمنطق التوازن في مقومات بناء المجتمعات .والشرقية منها خاصة .
نص جميل ..يفتح نافذة الحوار بين العقل ..والمحيط

ملاحظة عابرة أخي عبد الله أرجو أن لا يكون لك أكثر من موضوع في آن واحد على الصفحة الأولى وفي زمن متقارب
لمنح مساحة أكبر لبقية الأخوة الكتاب وكذلك لإعطاء فرصة أكبر للآخرين في المرور على موضوعك الذي نشرت.

سلمت ..وسلم مدادك

محبتي..واحترامي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

الفكـرة ُ..العالـية ُ..
لا تحتاجُ.. لصوتٍٍ..عـال ٍ..

  رد مع اقتباس
قديم 15-06-2010, 10:46 AM   #3
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ


حياك الله وسلمك أستاذي ... و شكراً لمرورك العطر ..... و رأيك الجميل
وسأعمل بملاحظتك الطيبة بإذن الله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 01:12 PM   #4
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ


حياك الله وسلمك أستاذي ثائر الحيالي
... و شكراً لمرورك العطر ..... و رأيك الجميل
وسأعمل بملاحظتك الطيبة بإذن الله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 02:25 PM   #5


اقتدار واضح في أداء الحرف الجميل
وتصوير مهذب لما يجول في الخاطر من خلجات
أحييك على هذا البهاء
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 02:58 PM   #6


الراقي عبد الله راتب نفاخ
تأملات وجودية جميلة ذكرتني بكتابات لي في نفس الموضوع..

ما أفضع القلق الوجودي الذي يتحكم في فلسفتنا للحياة وبالتالي نظرتنا للموت
فالموت إشكال ربط المبدعين والمفكرين برباط وثيق وهم يحاولون تفسيره على ضوء المعيش وما تدركه الحواس والوعي... والحيرة أمام سلطان الموت لا تنتاب فقط الممسكين بأقلامهم لمحاكاة الحياة وما يكتنفها من غموض وإبهام لأن الكل يعلم بأن صفة الفناء ملازمة لطبيعة الأشياء كطبيعة جوهرية في لب تكوينها حتى من دون معرفة قول أنكساندرس
وبما أن الحياة مصيرها الزوال والإنسان وجد للعدم والفناء فالأجدى أن نموت بهدف ولهدف .لنترك ذكرا طيبا يجيز الترحم على أرواحنا...

لك الشكر والتقدير على طرحك الراقي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 03:45 PM   #7


القدير عبدالله راتب نفاخ
لا شيء اسمى من تعلق الانسان بانسيايته التى فطرها الله عليه والانقياد وفق مرضاته والى ما اوصى به
الله سبحانه وتعالى لا شك ان من يقود هذا الجسد في عقل يسموا الى اسعاد البشريه وانقاذها من مرديات الفكر والانحراف
سوف يسدد الله خطاه و يكون نموذجا"فذ ليكسب رحمة الاخرين عليه ورساله ساميه خالده .
لكَ و الى خطاك موائد الدعاء تتلى بوافر الود و التقدير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 06:47 PM   #8
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ


اقتدار واضح في أداء الحرف الجميل
وتصوير مهذب لما يجول في الخاطر من خلجات
أحييك على هذا البهاء
تحياتي

سلمك الله و حياك و بارك بك أستاذي الفاضل .....
أخجلتموني و الله .......
نحن تلاميذكم الصغار المتلقون عنكم .....
دمتم بألف خير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 06:50 PM   #9
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ


الراقي عبد الله راتب نفاخ
تأملات وجودية جميلة ذكرتني بكتابات لي في نفس الموضوع..

ما أفضع القلق الوجودي الذي يتحكم في فلسفتنا للحياة وبالتالي نظرتنا للموت
فالموت إشكال ربط المبدعين والمفكرين برباط وثيق وهم يحاولون تفسيره على ضوء المعيش وما تدركه الحواس والوعي... والحيرة أمام سلطان الموت لا تنتاب فقط الممسكين بأقلامهم لمحاكاة الحياة وما يكتنفها من غموض وإبهام لأن الكل يعلم بأن صفة الفناء ملازمة لطبيعة الأشياء كطبيعة جوهرية في لب تكوينها حتى من دون معرفة قول أنكساندرس
وبما أن الحياة مصيرها الزوال والإنسان وجد للعدم والفناء فالأجدى أن نموت بهدف ولهدف .لنترك ذكرا طيبا يجيز الترحم على أرواحنا...

لك الشكر والتقدير على طرحك الراقي


بل الراقيان قراءتك و ذوقك أستاذتي .......
حياك الله و بارك بك للأوصاف التي وصفتني بها و لا أرى أني أستحقها .......
كلماتك في غاية العمق ...... و غاية الوضوح كذلك ......
حياك الله و بارك بك




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2010, 06:54 PM   #10
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ


القدير عبدالله راتب نفاخ
لا شيء اسمى من تعلق الانسان بانسيايته التى فطرها الله عليه والانقياد وفق مرضاته والى ما اوصى به
الله سبحانه وتعالى لا شك ان من يقود هذا الجسد في عقل يسموا الى اسعاد البشريه وانقاذها من مرديات الفكر والانحراف
سوف يسدد الله خطاه و يكون نموذجا"فذ ليكسب رحمة الاخرين عليه ورساله ساميه خالده .
لكَ و الى خطاك موائد الدعاء تتلى بوافر الود و التقدير


ألف شكر لمرورك و كلماتك الرائعة أستاذي الفاضل ........
و في غاية الجمال المعاني التي أشرت إليها ثمة ........
حياك الله و بياك و بارك بك و سلمك ......
و دمت بألف ألف خير




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: زمن الرحيل
الموضوع
عزف الرحيل
الرحيل
سبب الرحيل أهم



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة