ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تحليل نفسي للحالة الشعرية [ الكاتب : ثناء صالح - المشارك : ثناء صالح - ]       »     سنمضي للعلا [ الكاتب : محمود العيسوي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     أداري الهوى [ الكاتب : عبدالحكم - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     الحرف والليل . . [ الكاتب : ابتسام أبو اللبن - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     مقياس المستويات الإبداعية في الكتابة الأدبية [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     أصــداء الكــرامــة [ الكاتب : زاهرحبيب - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     البنت وصال [ الكاتب : عبدالناصر النادي - المشارك : د. سمير العمري - ]       »     ذاك المنهجُ [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     حنين [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     زمان العهر [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مُجَتَمَعُ الوَاحَةِ > الضَّبْطُ الإِدَارِي > أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

توضيح مهم

أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 25-06-2010, 05:16 PM   #1
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري
توضيح مهم


الكرام والكرائم أعضاء ملتقى رابطة الواحة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تحية كريمة طيبة وبعد ,

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=42605

فقد كان بلغني أن مجموعة من المغرضين قد دبروا أمرا بليل ويقومون بهجمة شرسة يقصدون منها الطعن في شخصي والإساءة للواحة من خلال اتهامي بسرقة أدبية لأبيات شعرية لشعراء قدامى. وهؤلاء ثلة نعرفهم بسيماهم وإسمائهم وهم من أحباب اجتبينا واحتضنا على مدى سنوات ليكون لنا منهم جزاء سنمار.

ولقد اشتغل هؤلاء بالأمر حدا عجيبا وانشغلوا في الطعن والتشويه يحسبون أن فعلهم هذا أكان من خبث أو جهل سينطلي على الكرام والعقلاء ممن يعون المواقف ويزنون الأمور فأقاموا الصفحات وألفوا الأفلام وتبادلوا الأدوار.

وكنت رجعت للموسوعة الشعرية حين بلغني ما يفعلون فتأكدت لدهشتي من وجود بعض قليل من هذا التشابه فيها فعلا في إطاره المحدود وليس بالمبالغة التي زينوها ليلبسوا على الناس ، ولست من السذاجة لأنسب لنفسي قولا يمكن حتى لغر أن يتأكد من نسبه لغيري وما كان الذي جاؤوا به بأفضل ما في شعري ولا أجمل ما في قصائدي ولا أرقى مما في أبياتي التي تعد بالآلاف.

وأنا أعلن لكم جميعا أنني لم أفعل شيئا من مثل ما قالوا وليس مثلي من يحتاج إلى أن يأخذ حرف غيره والكل يشهد بثراء مفردتي وطول نفسي الشعري والمنصف يعلم أنني لا أعاني من عجز في اللغة لا في الشعر ولا في النثر ولا حتى في أي صنف أدبي.

ونعم يصعب على بعض المتوجسين فهم كيف حدث هذا الأمر ولقد أسفت لحدوثه وبت أبحث عن تفسير مقنع فلم أجد إلا أن يكون كتبته وأنا أحسبه من بنات خاطري وليس من المحفوظ من أيام الصبا والدراسة الأولى ، ولست جاهلا لأنسب لنفسي ما هو معروف ومشهور النسب لشعراء كبار وقدامى خصوصا وأنا أعرف أن شعري مترصد منذ زمن بعيد ، فكيف يمكن لمثلي أن يفعل مثل هذا الفعل إلا أن يكون سهوا وعدم إدراك بأنه من المحفوظ وليس من بنات الخاطر. وإن ما حدث هو مما لم يسلم منه كبار شعراء الأمة في تاريخها لمن يعلم ويعي ورغم هذا فقد قمت ومن باب المسؤولية بنقل شعري لفحصه وتخليصه من أية أبيات يمكن أن تتشابه ولو من بعيد بأية أشعار أخرى وسنعيدها نقية من كل شائبة.

هذا أنا وهذا شعري ومن خال عليه هذا الكلام فله ما له وأما الكرام والعقلاء فهم من يهمنا في هذا الأمر ويعلم الكل أننا لا نولد شعراء وإنما يكون التعلم وهذا ما سبب الاختلاط واللغط.

أعتذر عن هذا السهو ، وليت المتباكين على الفضيلة شغلوا أنفسهم بغربلة أشعارهم أو بما ينفعهم بدل تفريغ هذه الأحقاد بزعم الحرص على الفضيلة.

هذا ما أحببنا أن نوجه إليه ونتمنى التفهم من الجميع والعمل بما ينفع الناس بدل تتبع السقطات والطعن في الذمم.


تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

 
قديم 25-06-2010, 11:19 PM   #2
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية حازم محمد البحيصي
هل من تفسير ؟!


هل من تفسير يوضح أين ذهبت راوبط الشعر الخاصة بالدكتور سمير العمري فأنا شخصيا لم أجدها في الواحة



شكرا لك أخي حازم على مداخلتك
وقد حذفت الروابط التي وضعتها لمقاطع الفيديو
ومن يسعى وراءها فليذهب إليها في مظانها فنحن لا نحتاج إليها هنا.
سالم العلوي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

 
قديم 26-06-2010, 02:11 AM   #3


ما بعد هذا ؟؟

إنها محاولة مكشوفة للتشهير بقامة شعرية و أدبية ، و النيل من واحة عطرة عامرة ،

كانت لها يد بيضاء على المغرضين أنفسهم ، و كانوا يسيحون في رباها ينهلون من خيرها

و أفضالها .

أهكذا يكون رد الجميل ؟

تتبع العثرات ، و إثارة الشبهات ، و نشر السوء في حلكة الليل ، و راء الحجب ، في الظلمات ؟؟

لكن هذا الكيد لا ينطلي على من كان له قلب أو ألقى السمع و هو شهيد .

شكرا لك دكتور سمير على هذا التوضيح الذي لست مضطرا إليه ،

و لا يحتاجه محبّوك ، كما لا يحتاجه أصحاب العقول الراجحة و النفوس الصافية .

نحمد الله على صمود الواحة و رجلها الأول ، و الذي لن تزيده مثل هذه المؤامرات إلا قوة و صلابة

و ظهورا .

إنا باقون على العهد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

 
قديم 26-06-2010, 02:28 AM   #4
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي



لقد سبق للدكتور العمري الاشارة للأمر في موضوعه المنشور في اعلانات الواحة يوم أمس
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=42563
ولا أدري ما الذي يضطر الكريم حازم البحيصي لارهاق نفسه باعادة طرح الموضوع
ووضع الروابط للاطلاع وكأن على الشابكة من يعجز عن الوصول اليها



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

 
قديم 26-06-2010, 02:32 AM   #5
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي



نشكر لشاعرنا حازم البحيصي حرصة ومتابتعته

يدمج الموضوعان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

 
قديم 26-06-2010, 03:07 AM   #6
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


ينقل هذا الموضوع للعام ويترك في قسم إعلانات الواحة كي يطلع عليه الكرام والكريمات في الواحة ولمن شاء.


تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

 
قديم 26-06-2010, 10:20 AM   #7


الأخ الدكتور سمير العمري

بداية أقولها ثقتنا بك كبيرة ولا يضيرك ما يفعلون أو ما يقولون
بالعكس ما حصل زاد من رصيدك أنت

وخاصة بعد أن اطلعت على كم التجهيزات المعدة تقنيا لشن
الحرب وتشويه قلم ملتزم وقدير مثل قلمك
واستغربت قلت في نفسي من يملك هذه القدرات ليته يوجهها لوجه أخرى
تجدي نفعا للصالح العام
وكان الحري بهم أن يبدوا النصيحة أولا هذا إن كانت نيتهم حسنة
وخاصة ممن يعرف من هو سمير العمري

وكما وضحت أنت بيت في قصيدة قد يكون محفوظا في الذاكرة
لا يستدعي هذه الهجمة
وأنصحك أن تعيد قصائدك الى الواحة
لأن هناك من اعتبر استبعادها ولو لحظيا نقطة ضعف بحقك ودليل


دمت شاعرا وأديبا كبيرا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

ـــــــــــــــــ
اقرؤوني فكراً لا حرفاً...
 
قديم 26-06-2010, 12:53 PM   #8
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
هل تتداخل النصوص حقا؟


كنت فيما مضى احفظ أبيات شعر جميلة من شعر الامام الشافعي رحمه الله، وفوجئت حين اطلعت في بعض الدراسات على من ينسبها لعلي بن ابي طالب كرم الله وجهه
ترى أيحق لإمعة من زماننا أن يقول في الشافعي أنه سارق؟؟؟

ويذكر أن "إسحاق بن إبراهيم الموصلي أنشد الأصمعي(من الخفيف)
هل إلى نظرةٍ إليكِ سبيلُ يُرو منها الصَّدَى ويشفى الغليلُ
إن ما قلَّ منك يكثُرُ عندي وكثيرٌ ممن تُحِبُّ القليلُ
فقال الأصمعي: لمن تنشدني ؟
قال :لبعض الأعراب،..
قال:والله هذا هو الديباج الخسرواني
فقال :فإنهما لليلتهما
قال: لا جرم والله إن أثر الصنعة والتكلف بيّن عليهما"
ويعقب الآمدي معلقا:"فالأصمعي في هذا غير ظالم،لإسحاق، مع علمه بالشعر، وكثرة روايته، لا ينكر له أن يورد مثل هذا، لأنه يقوم في النفس أنه قد احتذاه

وما أكثر ما قيل عن تناص بين نصوص لفطاحل الشعراء وآخرين سبقوهم

ولا أظن بيننا من لا يعرف معنى التناص سادتي الأفاضل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

 
قديم 26-06-2010, 12:55 PM   #9
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
التناص في الأدب


إليكم موجز لدراسة اعدتها ايمان الشنيني عن التناص في الأدب


إذا ما تتبعنا نشأة التناص وبداياته الأولى كمصطلح نقدي نجد أنه كان يرد في بداية الأمر ضمن الحديث عن الدراسات اللسانية وقد وضح مفهوم التناص العالم الروسي ميخائيل باختين من خلال كتابه (فلسفة اللغة) وعنى باختين بالتناص: الوقوف على حقيقة التفاعل الواقع في النصوص في استعادتها أو محاكاتها لنصوص – أو لأجزاء – من نصوص سابقة عليها والذي أفاد منه بعد ذلك العديد من الباحثين حتى استوى مفهوم التناص بشكل تام على يد تلميذة باختين الباحثة جوليا كر في الأدب العربي القديم والمعاصر:
وإذا ما انتقلنا لمفهوم التناص ونشأته في الأدب العربي نجد أن مفهوم التناص هو مصطلح جديد لظاهرة أدبية ونقدية قديمة فـ "ظاهرة تداخل النصوص هي سمة جوهرية في الثقافة العربية حيث تتشكل العوالم الثقافية في ذاكرة الإنسان العربي ممتزجة ومتداخلة في تشابك عجيب ومذهل" فالتأمل في طبيعة التأليفات النقدية العربية القديمة يعطينا صورة واضحة جداً لوجود أصول لقضية التناص فيه ، واقتفى كثير من الباحثين المعاصرين العرب أثر التناص في الأدب القديم وأظهروا وجوده فيها تحت مسميات أخرى وبأشكال تقترب بمسافة كبيرة من المصطلح الحديث، وقد أوضح الدكتور محمد بنيس ذلك وبين أن الشعرية العربية القديمة قد فطنت لعلاقة النص بغيره من النصوص منذ الجاهلية وضرب مثلاً للمقدمة الطللية ، والتي تعكس شكلاً لسلطة النص و"قراءة أولية لعلاقة النصوص ببعضها وللتداخل النصي بينها" فكون المقدمة الطللية تقتضي ذات التقليد الشعري من الوقوف والبكاء وذكر الدمن فهذا إنما يفتح أفقاً واسعاً لدخول القصائد في فضاء نصي متشابك ووجود تربة خصبة للتفاعل النصي.
وإذا استمرينا في تتبع أصول التناص في أدبنا القديم نجد أن الموازنة التي أقامها الآمدي بين أبي تمام والبحتري تعكس شكلاً من أشكال التناص ، وكذلك المفاضلة كما هو عند المنجم، والوساطة بين المتنبي وخصومه عند الجرجاني، ولما كانت السرقة كما يقول جينيت صنفاً من أصناف التناص فإنه بإمكاننا اعتبار كتب النقاد القدامى كسرقات أبي تمام للقطربلي وسرقات البحتري من أبي تمام للنصيبي والإبانة عن سرقات المتنبي للحميدي ، تظهر بشكل جلي مدى تأصل ظاهرة التناص في الشعر العربي ، وهذا لا يعد أمراً غريباً لأن التناص أمر لابد منه و"ذلك لأن العمل الأدبي يدخل في شجرة نسب عريقة وممتدة تماماً مثل الكائن البشري ، فهو لا يأن فراغ كما أنه لا يفضي إلى فراغ ، إنه نتاج أدبي لغوي لكل ما سبقه من موروث أدبي ، وهو بذرة خصبة تؤول إلى نصوص تنتج عنه".
ويشير الدكتور محمد مفتاح أن دراسة التناص في الأدب الحديث قد انصبت أول الأمر في حقول الأدب المقارن والمثاقفة كما فعل عز الدين المناصرة في كتابه (المثاقفة والنقد المقارن: منظور شكلي) ثم دخل الباحثون العرب في إشكالية المصطلح نتيجة لاختلاف الترجمات والمدارس النقدية فمحمد بنيس يطلق عليه مصطلح "النص الغائب "ومحمد مفتاح يسميه بـ "التعالق النصي" حيث عرفه فقال "التناص هو تعالق - الدخول في علاقة- نصوص مع نص حدث بكيفيات مختلفة" ، وقد أضاف النقاد العرب المعاصرين الكثير من الإضافات حول مصطلح التناص ضمن جوهره فعرفه محمود جابر عباس بإسهاب بأنه "اعتماد نص من النصوص على غيره من النصوص النثرية أو الشعرية القديمة أو المعاصرة الشفاهية أو الكتابية العربية أو الأجنبية ووجود صيغة من الصيغ العلائقية والبنيوية والتركيبية والتشكيلية والأسلوبية بين النصين" وقد توسع أيضا بذكر التحولات التي تحدث في النص الجديد نتيجة تضمينه للنص الأصلي مع احتفاظ كل نص منهما بمزاياه وأصدائه وتتركز قدرة الشاعر اللاحق على تعميق إيحاءات النص بحيث يعطيه أبعاداً جديدة، كما عرفه الدكتور أحمد الزعبي بأنه "أن يتضمن نص أدبي ما نصوصاً أو أفكارا أخرى سابقة عليه عن طريق الاقتباس أو التضمين أو الإشارة أو ما شابه ذلك من المقروء الثقافي لدى الأديب بحيث تندمج هذه النصوص أو الأفكار مع النص الأصلي وتندغم فيه ليتشكل نص جديد واحد متكامل" ، وتعريفات التناص كما بينها النقاد الحداثيون كثيرة جدا ومتشعبة وكلها تدول حول جوهر التناص الذي يصب في النهاية في كونه تأثر نص بنص سابق.

تقنية التناص وأشكاله:
تعتمد تقنية التناص على إلغاء الحدود بين النص والنصوص أو الوقائع أو الشخصيات التي يضمنها الشاعر نصه الجديد حيث تأتي هذه النصوص موظفة ومذابة في النص فتفتح آفاقاً أخرى دينية وأسطورية وأدبية وتاريخية عدة مما يجعل من النص ملتقى لأكثر من زمن وأكثر من حدث وأكثر من دلالة فيصبح النص غنياً حافلاً بالدلالات والمعاني، ويوضح الدكتور علي العلاق هذه التقنية "القصيدة باعتبارها عملاً فنياً تجسد لحظة فردية خاصة وهي في أوج توترها وغناها وهذه اللحظة تتصل على الرغم من تفردها بتيار من اللحظات الفردية المتراكمة الأخرى" وهذا ما يسميه أيضا عبدالله الغذامي بتناص النصوص فالنص ابن النص على حد تعبيره فكل نص هو إناء يحوي بشكل أو بآخر أصداء نصوص أخرى ولاشك أن الشاعر يتأثر بتراثه وثقافته ويبني عليها شعره ، فالتناص أمر لا مفر منه وهو موجود في كل نص شعري إذ إنه "لافكاك للإنسان من شروطه الزمانية والمكانية ومحتوياتها"
ويستقي الشاعر التناص من مصادر متباينة هي:
1- المصادر الضرورية: ويكون فيها التأثير طبيعياً وتلقائياً وهو ما يسمى بالذاكرة أو الموروث العام.
2- المصادر اللازمة : داخلية تتعلق بالتناص الواقع في نتاج الشاعر نفسه مثل قصيدتي السياب (أنشودة المطر) و (غريب على الخليج).
3- المصادر الطوعية : وهي اختيارية وتشير إلى ما يطلبه الشاعر عمداً في نصوص متزامنة أو سابقة عليه وهي مطلوبة لذاتها
وينقسم التناص حسب توظيفه في النصوص إلى:
1- التناص الظاهر: ويدخل ضمنه الاقتباس والتضمين ويسمى أيضاً التناص الواعي أو الشعوري.
2- التناص اللاشعوري: (تناص الخفاء) ويكون فيه المؤلف غير واعي بحضور نص في النص الذي يكتبه



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

 
قديم 26-06-2010, 12:56 PM   #10
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
مآخذ الآمدي على شعر أبي تمام


مآخذ الآمدي على شعر أبي تمام والتي أسمها البعض ب ... سرقات أبي تمام
اهتم الآمدي بموضوع سرقات أبي تمام، حيث جعلها في مائة وعشرين موضعاً، ذاكراً مصدر السرقة وطريقتها وتحليل ذلك وإعطاء الآراء النقدية فيها، وكمثال على ذلك:
"وقال الطائي:
وركــبٌ كأطراف الاسنّةِ عرّسوا//
على مثلها والليلُ تسطو غياهبه
لأمرٍ عليـــــهم أن تتــــــمّ صدوره//
وليـــسَ عليــــهم أن تتـــمّ عواقبه
أخذ صدر البيت الاول من قول كثير:
وركبٌ كأطراف الأسنّة عرّجــــــوا//
قــــلائصَ في أصـــــــلابهنَّ نحــــولُ
.. وأخذ معنى البيت الثاني من قول الآخر:
غـلامُ وغىً تقحّمـــــــها فـــــــأبلى//
فخــــانَ بــــلاءهُ الزَّمـــــنَ الخـــؤونُ
فكان على الفتى الإقدامَ فيــــــــــها//
وليس عليه ما جنت المنــونُ
وذكر الآمدي بعد ذكره سرقات أبي تمام بأنه وجد (ابن أبي طاهر) قد خرّج سرقات أيضاً، فذكرها في (46) ستة وأربعين موضعاً معلقاً عليها قائلاً:((فأصاب في بعضها، وأخطأ في البعض، لأنه خلط الخاص من المعاني بالمشترك بين الناس مما لايكون مثله مسروقاً"، وهي من السرقات المعلّلة التي ذكر مصدرها، كما ناقش الآمدي بعضاً منها واعتبره غير مسروق.
وكمثال على ما ذكره ابن أبي طاهر في قول أبي تمام:
لئن ذمّت الأعداء سوء صبــاحـــها//
فليس يؤدي شكرها الذئب والنــــسر
بأنه مسروق من قول مسلم بن الوليد:
لو حاكـــمتك فـــطالبتك بذحـــلها//
شـــهدت عليــك ثعالبٌ ونســـــورُ
حيث ذكر الآمدي بأن وقوع الذئاب والنسور وما سواها من الحيوانات والطيور على القتلى إنما هو من قبيل المعنى المتداول المعروف، كما ذكر بأن بيت أبي تمام يحمل معنى غير معنى بيت مسلم.
2 ـ أخطاء أبي تمام في اللفظ والمعنى:
قدم الآمدي لهذا الموضوع بمقولة ما سمعه من أبي علي السجستاني بحق أبي تمام: "انه ليس له معنى انفرد به واخترعه الا ثلاثة معان".
وقد رد الآمدي على السجستاني قائلا: "ولست أرى الأمرعلى ما ذكره أبو علي، بل ارى ان له ـ على كثرة ما أخذه من أشعار الناس ومعانيهم ـ مخترعات كثيرة، وبدائع مشهورة، وأنا أذكرها عند ذكر محاسنه باذن الله".



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

 
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: توضيح مهم
الموضوع
توضيح
توضيح فني



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة