ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
ماذا فعل الشيخ ابن باز عندما نسي قراءة الفاتحة في ركعة ... [ الكاتب : أبوأحمد الخثعمي - المشارك : أبوأحمد الخثعمي - ]       »     درس الحبيب [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : أحمد العكيدي - ]       »     كبْرياء العطش [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     العاقبة [ الكاتب : خالد صبر سالم - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : خالد صبر سالم - ]       »     ما بين العربية والرياضيات [ الكاتب : ميسر العقاد - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     مَعْبَر " بزيبز " [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مُجَتَمَعُ الوَاحَةِ > الضَّبْطُ الإِدَارِي > أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

شارك بقصيدتك في ديوان شعري مميز وشامل

أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 30-09-2010, 12:08 AM   #1
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري
شارك بقصيدتك في ديوان شعري مميز وشامل


الإخوة الكرام والكريمات شعراء وشواعر ملتقى رابطة الواحة الثقافية:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يقوم الأخ والصديق أ. د. موسى إبراهيم أبو دقة أستاذ النقد الأدبي الحديث والمقارن في كلية الأداب والعلوم الإنسانية بجامعة الأقصى بجمع ديوان مميز وشامل بعنوان

فرسان تركيا الأحرار يكسرون الحصار

نصرة و انتصاراً للعدالة قضيتنا الفلسطينية، وعرفانًا و وفاءً للدماء التي أصبحت حكاية، فدمهم تحيتُهم .. رسالتُهم إلى فلسطين والأمة ، دمهم حكايتُهم .. وخوفهمُ على شعب غزة البطل المحاصر...


والديوان يتم جمعه من أفضل القصائد عرفانًا و وفاءً للشعب التركي الأصيل وقائده الحقيقي رجب طيب أردوغان؛ ليتسنى طباعتها في ديوان شعري واحد ؛ و نشره و توزيعه على المؤسسات الثقافية العربية والعالمية المهتمة بنصرة قضيتنا ، لذا نهيب بكم جميعاً، المشاركة الفاعلة في هذا المشروع وإسناده بقصائدكم حتى يمكن إخراجه للنور مساهمة بناءة و كريمة نستطيع من خلالها خدمة قضية الأمة المركزية العادلة.

هذا وسيقوم أخي أ. د. موسى بالإشراف على إخراج الديوان وطباعته ثم نشره وتوزيعه على المؤسسات والمراكز الثقافية المهتمة بنصرة قضية فلسطين ، ونرجو من كل شاعر كريم راغب في المساهمة في هذا المشروع ونشر قصيدته مع النخب الشعرية في الوطن العربي أن يقوم بنشر قصيدته أو قصائده في هذا الموضوع الذي سنجعله تجميعا لكل ما نشر من قبل ولكل ما لما ينشر.


ننتظر مساهمة فاعلة في هذا المشروع راجين السرعة والتزام المطلوب وبالطبع نشر القصائد منقحة.



تحياتي




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 12:14 AM   #2
معلومات العضو
المؤسس
مدير عام الملتقى
رئيس رابطة الواحة الثقافية
الصورة الرمزية د. سمير العمري


أسطول الحرية
شعر د. سمير العمري


طَعَنُوكَ مِنْ قُبُلٍ وَقَالُوا اخْتَارَا=هُوَ مَنْ أَثَارَ أَبَى الحِوَارَ وَثَارَا
لَو كَانَ أَمْطَرَنَا السَّلامَةَ لاتَّقَى=لَكِنَّهُ مَلأَ العُيُونَ غُبَارَا
أَمُغَامِرٌ وَرَدَ الهَلاكَ وَسَادِرٌ=فَقَدَ الشِّرَاكَ وَخَاسِرٌ يَتَبَارَى
وَعَلَى اخْتِبَالاتِ التَّطَهُّرِّ مِنْ دَمٍ=شَقَّ الصُّفُوفَ وَخَالَفَ التَّيَّارَا
هَلْ يَنْفَعُ العُصْفُورَ هَدَّدَ عُشَّهُ=ذُو مِخْلَبٍ أَنْ يُشْهِرَ المِنْقَارَا
أَمْ هَلْ تُصَدُّ الطَّائِرَاتُ مُغِيرَةً=إِنْ أَطْلَقَتْ تِلكَ البَنَادِقُ نَارَا
قَتَلوُكَ فِي زَيفِ الحَقِيقَةِ وَادَّعَوا=أَنَّ التَّوَجُسَ يَدْفَعُ الأَخْطَارَا
إِذْ أَخْرَجُوا مِنكَ الدِّيَارَ وَأَمْعَنُوا=فِيكَ الحِصَارَ وَيفْتَدُونَ أُسَارَى
أَفَيُؤْمِنُونَ بِبِعْضِ مَا شَرَعَ الهُدَى=فَضِّ النِّزَاعِ وَيَكْفُرُونَ جِوَارَا
مَاذَا الإِخَاءُ إِذَا تَبَزَّلَ خِنْجَرًا=فِي القَلْبِ غَدْرًا يَسْفِكُ الأَعْمَارَا
لَيسَ الذِي اتَّخَذَ الإِخَاءَ شَعِيرَةً =مِثْلَ الذِي اتَّخَذَ الإِخَاءَ شِعَارَا
كَمْ جَارَ فَوقَ العَرْشِ مِنْهُمْ خَائِنٌ=رَفَعَ العَبِيدَ وَحَقَّرَ الأَحْرَارَا
وَمَتَى انْتَشَى بِالكَأْسِ قَالَ فَأَمْسَكَتْ=كَفُّ الفَسَادِ الدُّفَّ وَالمِزْمَارَا
نَامَتْ عَلَى شَفَةِ المُرُوءَةِ هِمَّةً=وَاسْتَيْقَظَتْ عِنْدَ المَوَاقِفِ عَارَا
قَدْ أَذْعَنُوا لِلأَوْلِيَاءِ وَأَتْقَنُوا=فَنَّ الثُّغَاءِ وَنَافَسُوا التُّجَّارَا
بَاعُوا ضَمِيرَ الحَقِّ وَاتَّبَعُوا الضَّلالَ=وَقَبَّلُوا الأَقْدَامَ وَالأَدْبَارَا
وَتَطَاوَلُوا مِلْءَ الهَوَانِ جَلالَةً=وَتَنَادَلُوا مِلْءَ الطِّعَانِ خُوَارَا
وَإِذَا الأَئِمَّةُ أَسْرَفَتْ فِي سَكْرَةٍ=فَعَلامَ تَتْبَعُهَا الشُّعُوبُ سُكَارَى
نَمْ يَا عَدُوُّ قَرِيرَ عَينٍ إِنَّنَا=قَوْمٌ نُحِبُّ الدَّنَّ وَالدِّينَارَا
بِالأِمْسِ كَانَ الشَّجْبَ كُلُّ سِلاحِنَا=وَاليَومَ لا شَجْبًا وَلا اسْتِنْكَارَا
وَلَقَدْ يَذُودُ البَأْسَ عَنْكَ خَوَارِجٌ=مِنَّا وَيَبْنُونَ الصُّرُوفَ ضِرَارَا
إِنِّي لأُبْصِرُ أُمَّةً بَينَ الوَرَى=هَمَلا وَبَينَ الكَائِنَاتِ حِمَارَا
وَمَضَلّلا بِالأُنْثَيَينِ سَرَى بِهِمْ=أَوْرَى العَدَاوَةَ بَينَهُمْ وَتَوَارَى
زَعَمُوا اتِّبَاعَ الحَقِّ نَهْجًا وَادَّعَوا=شَمَمَ الإِبَاءِ وَخَالَفُوهُ مَدَارَا
وَتَذَرَّعُوا بِالعَجْزِ حَتَّى لَو سَطَا=هِرٌّ لَقَالُوا: اللَيْثُ ثَمَّ أَغَارَا
فِيمَ التَّعَلُّل وَالعُيُونُ شَوَاخِصٌ=وَالحَقُّ قَدْ فَضَحَ الظَّلامَ نَهَارَا
مَنْ يَدَّعِي ثَنْيَ الشُّعَاعِ مَتَى سَرَى=نُورًا يُعَانِقُ بِالرُّؤَى الأَبْصَارَا؟
أَمَّنْ يَصُدُّ قِوَى الشُّعُوبِ إِذَا أَبَتْ=وَيَرُدُّهُنَّ إِذَا اجْتَمَعْنَ مَسَارَا؟
هِيَ هِمّةُ الإِنْسَانِ مَا تَرْقَى بِهِ=إِلا إِذَا جَرَّ الهَوانَ وجَارَى
وَلَئِنْ تَخَاذَلَتِ الجُيُوشُ بِنَصْرِهَا=فَاللهُ رَبُّكَ يُرْسِلُ الأَنْصَارَا
جَاؤُوكَ بِالأُسْطُولِ وَفْدَ تَضَامُنٍ=مِنْ مُسْلِمِينَ وَشِيعَةٍ وَنَصَارَى
مِنْ كُلِّ مَنْ رَكِبَ السَّفِينَةَ نَاجِيًا=مِنْ عَارِ مَنْ سَكَبَ الضَّغِينَةَ قَارَا
النَّاهِضِينَ إِلَى الفَضِيلةِ وَالنَّدَى=النَّاصِرِينَ الحَقَّ وَالأَبْرَارَا
الحَافِظِينَ مِن الحَيَاةِ كَرَامَةً=لِلأَبْرِيَاءِ ، المُحْسِنِينَ كِبَارَا
جَاؤُوا بِأَشْرِعَةِ التَّحَدِّي كُلَّمَا=عَرَضَ العَدُوُّ تَشَبَّثُوا إِصْرَارَا
رَفَعَتْ لَهُ الأَتْرَاكُ رَايَةَ عِزَّةٍ=تَهَبُ الأَمَانَ وَتَرْدَعُ الأَغْرَارَا
وَسَأَلْتُ: أَيْنَ بَنُو العُرُوبَةِ عَنْ يَدٍ؟=أَيْنَ الرِّجَالُ قُضَاعَةً وَنِزَارَا؟
قَدْ فُقْتَهُم يَا أَرْدُغَانُ مُرُوءَةً=وَبُطُولَةً وَكَرَامَةً وَوَقَارَا
مَنْ ذَا يُجَارِي فِيَ الإِبَاءَ عَلاكُمُ=هَيْهَاتَ كَيفَ المَجْدُ فِيكَ يُجَارَي
أَدْرِكْ بِهِمَّتِكَ الأَبِيَّةِ أُمَّةً=مَا عَادَ فِيهَا فِي المُلُوكِ غَيَارَى
أَدْرِكْ فَإِنَّ شِعَابَ مَكَّةَ قَدْ عَفَتْ=وَالنِّيلُ غَارَ فَأهْلَكَ الأَزْهَارَا
هَذِي كِلابُ الأَرْضِ أَخْبَثَ نَابُهَا=شِيَةً عَلَى نَفْجِ السُّعَارِ جَهَارَا
وَلَغَتْ بِقَانُونِ التَّحَضُّرِ وَاعْتَدَتْ=صَلَفًا عَلى البَشَرِيَّةِ اسْتِصْغَارَا
وَسَطَتْ عَلَى الأُسْطُولِ تَسْفَحُهُ دَمًا=فِي مَشْهَدٍ يَذَرُ العُقُولَ حَيَارَى
فَإِلامَ أَمْرِيكَا وَمَجْلِسُ أَمْنِهَا=تَحْمِي الشِّرَارَ وَتَظْلِمُ الأَخْيَارَا
شَهِدَتْ عَلَيهِمْ فِي البِلادِ جَرَائِمٌ=فَبِأَيِّ آلاءِ الهُدَى تَتَمَارَى
شَرُّ المَمَالِكِ مَنْ تَجُورُ وَتَزْدَرِي=قَدْرَ الرِّجَالِ وَتَصْلبُ الأَفْكَارَا
أَمِن الحَضَارَةِ أَنْ تَسُودَ فَتَفْتَرِي=حُجَجًا لِتُمْعِنَ فِي الوَرَى اسْتِعْمَارَا
أَمِن العَدَالَةِ أَنْ يُعَرْبِدَ مُجْرِمٌ=فَيَذُودُ عَنْهُ البَاطِلُ اسْتِكْبَارَا
أَمِن البُّطُولَةِ أَنْ تُهَيمِنَ قُوَّةٌ=حَتَّى يُرَاق بِهَا الدَّمُ اسْتِهْتَارَا
إِنْ كُنْتِ فِي دُجَجِ السِّلاحِ كَبِيرَةً=فَاللهُ أَكْبَرُ نَاصِرًا قَهَّارَا
فَتَرَفَّعِي يَا تِلْكَ عَنْ سُبُلِ الخَنَا=إِنَّ المَثَالِبَ تُذْهِبُ الأَقْدَارَا
يَا مِصْرُ أَنْتِ الأُمُّ لا تَقْسُو عَلَى=أَبْنَائِهَا فَتَدَارَكِي الآثَارَا
قَدْ عِشْتِ رَاسِخَةً عَلَى قِمَمِ العُلا=وَاليَومَ قَدْرُكِ فِي الوَرَى قَدْ بَارَا
سَالَتْ دِمَاءُ الأَبْرِيَاءِ عَلَى يَدٍ=سَالَتْ عَلَى جِيدِ الزَّمَانِ نُضَارَا
يَا مِصْرُ يَا أَرْضَ الكِنَانَةِ مَنْ لَنَا=إِنْ لَمْ تُقِيلِي لِلإخَاءِ عِثَارَا
إِنْ كُنْتِ أَنْكَرْتِ الأُخُوَّةَ مَنْهَجًا=هَلا حَفِظْتِ الجَارَ والأَدْوَارَا؟
فُكِّي الحِصَّارَ فَلَيْسَ يُعْقَلُ كَي نَرَى=فَكَّ الحِصَارِ بَأَنْ نَخُوضَ بِحَارَا
يَا شَعْبَ مِصْرَ أَلَسْتَ أَكْرَمَ مَنْ أَبَى=فَلِمَ التَّخَاذُلُ لا يَزَالُ سِوَارَا
إِنَّا عَهِدْنَاكَ المُقَدَّمَ فِي الوَغَى=لا خَائِنًا وَجِلا وَلا خَوَّارَا
يَومَ الجَزَائِرِ أَبْرَزَ الأَنْيَابَ فِي=الكُرَةِ الجَمِيعُ وَأَنْشَبُوا الأَظْفَارَا
وَعَلَى حِصَارِ أُبَاةِ غَزَّةَ أَخْبَتُوا=فَمَنِ الذِي قَدْ غَيَّرَ المِعْيَارَا؟
إِنْ كَانَ مُحْتَزبُ الحِصَارِ وَبَأْسُهُ=فِي شِعْبِ مَكَّةَ زَلْزَلَ الكُفَّارَا
فَعَلامَ صَمْتُ السَّادِرِينَ كَأَنَّمَا=بَاتَ التَّوَاطُؤُ فِي الفُجُورِ فَخَارَا؟
هُبُّوا إِلَى رَفَحِ الكَسِيرَةِ وَارْفَعُوا=رَايَاتِ حُبٍّ وَاهْدُمُوا الأَسْوَارَا
إِنِّي أَرَى الظُلُمَاتِ أَوْشَكَ فَجْرُهَا=وَأَرَى عُيُونَ النَّصْرِ تَحْضُنُ دَارَا
وَأَرَى رِكَابَ العَدْلِ شَدَّ رِحَالَهُ=فِي المَشْرِقَينِ وَنَحْوَ غَزَّةَ سَارَا
إِنْ كُنْتَ فِي خَتَلٍ فَإِنَّ قَصَائِدِي=سَوطٌ يُذِيقُ المُرْجِفِينَ تَبَارَا
يَنْثَالُ مِنْ قُلَلِ المَشَاعِرِ مَادِحًا=صِيدًا وَمُخْزِي الخَائِنِينَ ذِمَارَا
لا كَانَ مَنْ يَرْضَى الهَوَانَ لأَهْلِهِ=أَوْ لَيسَ عَنْهُمْ يَدْفَعُ الأَضْرَارَا
إِنِّي أُهَادِنُ لا أُدَاهِنُ مَنْهَجِي=بِالحَقِّ يَقْضِي مَا دَرَى أَو دَارَى
إِنْ قَامَ يَعْذلُهُ الِلَئامُ فَإِنَّهُ=عِنْدَ الكِرَامِ يَزِيدُهُمْ إِكْبَارَا
لَنْ يَجْحَدُوهُ وَلَنْ يُكَلَّلَ بِالرِّضَا=لَكِنَّهُ فِكْرٌ جَرَى أَشْعَارَا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 01:31 AM   #3

 

 

 

 

 

التوقيع

الكلام اللطيف ينبئ عن الفهم الكثيف
  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 03:17 AM   #4


الشاعر القدير د سمير العمري ،،

دعني أقدر هذا المهجود و المشروع الثقافي القيم
الذي تولونه خاصية نضالية مشكورة
بمعية أ. د. موسى إبراهيم أبو دقة
نثمنه و نشارك فيه للأمانة الفكرية ،،

لدي سؤال عن إجناس القصائد
التي تودون إدراجها في هذا الديوان
حتى نتمكن من المشاركة ،،،

مع محبتي
و تقديري ،،

الحمصـــــــي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

هل جنيت على أحد و أنا أداعب تفاصيل حروفي http://elhamssia.maktoobblog.com/
،،،؟؟؟؟؟؟؟
  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 08:19 AM   #5


الاستاذ الكريم
د سميرالعمري

بورك هذا النبض بقلبك

لكم كانت سعادتي حين طالعت هذا الخبر لانه يعبر عن صدق نوياكم التي اثبتموها في كل مناسبه وصدق عزيمتكم في نصرة قضايا الامه وعلي رأسها قضيتنا المحوريه

الاقوال كثيره لكن اصحاب الافعال قليلون واحمد الله انكم هنا من اصحاب الافعال لا الاقوال

طبعا انا لست بشاعر فلن استطيع ان اشارك في هذا الديون
لكني اردت ان اقف بجانب هذا الجهد الطيب واثمنه واشد علي ايدي كل من شارك وسيشارك فيه

ومن هنا من الدوحه في قطر لي استعداد لتقديم اي عون فيما يخص هذا الكتاب سواء بإيصاله لدور الصحافه او اي مؤسسات او جهات هنا

كل التحيه والشكر

اشرف نبوي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.hdrmut.net/up/uploads/94a94ab6e8.bmp[/img][/url

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 11:43 AM   #6
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو


فاطمة الفلاحي غير متواجد حالياً


الشاعر الدكتور سمير العمري

قوافل من الفل والكادي تغادر واحتي ، لتلقي التحية وتشيد بمجهودكم الرائع

سيدي الكريم :
هل لشخصكم الكريم تحديد جنس القصيدة ، لنتمكن من المساهمة .

احتراماتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 11:58 AM   #7
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
بدرالسلام موفق غير متواجد حالياً



هو البحر يقذف منه عبابــــــــــــا =يبــــــــرّز سنا ويظهــــــــــــــر نابـا.
ويروي أحاديث كالسحر تلقــــــى=تمائـم تشفي الجبان المصـــــــــــــابا.
عيينا بما قد روينــــــــا وإنــــــــا=لقوم نرى الحــــــــــــق يطـــرق بابا.
فنغلق دونــــــــــــــــه كل الدروب=ونفـرض بينــــا عليــــــــه الحجــابا.
ونحســــــــن يوم الخطابــــة قولا=نسيجـــــه كان صــــدا وســــــرابـــا .
ولولا عصائـــــــــب مجد من التر=ك تحكي الأســود الضواري غضابـا.
بقايا لعصمـــــــــــان سادات حق=مخالــــــــب صــدق ،رجـــــالا غلابـا.
لداس بقية ما حرم الــــــــــــــل =ه جحفل هـــــــــــــودا ،وعاد يبابـــــا .
مواخـــــر سارت إلى الله باعت= ه أرواحـها واشتــــــــــرت مستطـــابا.
رياضا بجنات عدن ،ومجــــــدا=لمن خلفهم.... ملهما ومهــــــــــــــابا.
تنام البراكين دهرا وتحـــــــــيا=كذا الترك قاموا، وألقـــــــوا النــــقابا.
فبرّز وجه يظـــــــــن -لفرط ال= جمـال- لخيــــــــــــــر المزايا كـــتابا.
دعا العربيّ فصــــــــــــمّ أخوه=ووحـده رضـــــــــــوان من قد أجـــابا.
أبونا هو الدين عز بنــــــــــوه=ونأبـى لغيــــــــــــــــــره بعد انتســـابا.
فما ظلم الترك لكن ظلمـــــــنا=بجعل القضــــــــــــــــايا خلوصا عرابا.
نعرّب كل الهمــــــــوم وننفي =بني الديـــــن عنا و نشــــــكو اغترابا.
إلى أن علتنا الهزائم تتـــرى=وصــــــرنا لكل الكـــــــــــلاب كــــــلابا.
يعيـــــــــــرنا بالمذلــــــة كل =جبان فنحنـــــــي لـــــديه الرقــــــــــابا.
ومن عبث الدهر فينا تســـلّ=ط من لا يـــــرى العز يومـــــــــــا طلابا.
ولا ندرك السامقات العوالي=إذا لم نرم في التعالي الســــــــــــــــحابا.
شقينا بمن ملكونا فهـــــــلا =كرضـــــوان فينا مجـــــيبا مجـــــــــــابا.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 12:14 PM   #8


الأخ الفاضل الدكتور سمير العمري
لمثل هذه الأنباء التي تثلج الصدور تطرب الروح
أحيي كل شاعر وشاعرة يشاركان في هذه الملحمة الوطنية
بارك الله فيهم وفيكم وفي أ.د. موسى إبراهيم أبو دقة وجزاكم الله جميعا كل خير.....



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 02:16 PM   #9


بسم الله الرحمن الرحيم
القصيدة الأولى
هذي حكاية مرمرة
جهاد إبراهيم درويش
قطاع غزة ـ فلسطين
( متفاعلن )


يحكون في عجبٍ أطَلَّتْ ( مَرْمَرَة )
فعدا عليها غِرْقدٌ ..
نشب الأظافر والمخالب مُشْهرة
ولُعابه مدداً جرى ..
جمراً تَوَقَّدَ في أتون مجمرة
فبُغاثه ملأوا الْفَضَا ..
وذئابه ..
سَدُّوا فجاج البحر شَدُّوا المقصلة
لكأنها ..
لكأنها قامت هناك الزلزلة
تجتاح أسراب الحمام الْقَلْقلة
مع كل خطوٍ قُنبلة
يعلو هدير الولولة / الزغردة
****

عاد المغول بِقَضِّهم وقضيضهم ..
عادت فصول المهزلة
مدنيـــةٌ ..!!
ثوب التحضر تَدَّعي
مدوا قرابين الهوى في ودِّها
تجري ومن رَحْمِ الوريد دماؤنا متسلسلة
( يأجوج ) حَطَّتْ دارنا ..
( مأجوجُ ) أطْفَتْ نارنا ..
هذا مدار السلسلة
( من كُلِّ حَدْبٍ ينسِلُونَ ) لأمر حق قد جرى ..
آياته طيَّ الكتاب مُنَزَّلَة
****

هذي حكاية مرمرة
أناتها وجراحها ..
ودماؤها الْحَرَّى هنالك قَنْطرة
ترنو عناقاً نحو ( غـــــــزة ) مرسلة
يا غُــرَّةً للمجد أنتِ البوصلة
ريحانةٌ للخُلْد دربك مُوصِلة
هذا الحصار إلى متى .. ؟!
حَتَّامَ تُرْهقك الرزايا في حصارك مُوغِلة ..؟!
حتام شمسك أن تَغِبْ ..
أفديك قلبي .. مَنْ لِيَرْوِ السُّنْبُلة ؟؟
أيُبَادُ زَهْـرُ الروض في جنبيكِ حقدٌ غَيَّبَهْ ..؟!
يحيا على شِفْرِ الهلاك عيونه مُتقلبة
سلب العناءُ وميضها ..
تحيا الفناءَ مُعَذَّبة
مع كل ثانيةٍ تَنِزُّ جراحها مُتَصببة
تجري شِلالاً في خريف العولمة
مشلولة أوصالها ..
جُدُرٌ أوتها في دياجٍ معتمة
بُوركتِ ( غَـــزة ) للحياة وللتصبر مُلْهمة
****

حُــــــــــــــرّيةٌ ..
مرحى لها قد أقبلت ..
مثل العروس .. لها السفين مُحَمَّلة
تزهو بأحـــرار الدُّنا .. كل الدنا ..
من كل روضٍ زهرة ..
من كل أرضٍ بالعبير مُرَجَّلة
تأتي إلينا مع نسيم الفجر تشدو لحنها
تبني لنا جسر العبور ومرحلة

إيه أسود الترك قودوا ركْبها ..
هذي الدِّمَا ..
عَمَّتْ مرافي البحر ليست مسخرة
يا ( أردُغَان ) العِـزّ أنت وَلِيُّها ..
فَالْحَقْ لها بالثأْرِ سَطِّرْ مفخرة
لا تنتظر عرباً تَقَلَّصَ عَرْشهم ..
فعروشهم نوماً تبيت مُخَدَّرَة
لا أمْـن .. لا
غال الأمان حُماته ..
من كل لونٍ بالأتون مُسَعَّرَة
وجيوشنا ..
خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ هَوَتْ
كَبِّرْ عليها أربعا ..
لا تنتظر غيثاً بأرضٍ مُقْفِرَة
****
مرحى سليل العز مجدك مؤثل
فانهض لها ..
وانثر على هام الزمان قرنفلة
فَجِّـرْ رعاك الله قلباً نابضا ..
بالحب .. بالحق الصُّرَاح وسنبلة
وأعِـدْ لنـا ..
مجـــــــداً لعثمانٍ مضى
بالدين أرسى للفضيلة جوهـرة
سارت على في ِّ الزمان خيولها
في كل فج بالقلوب مُطَهَّرة
فتعانقت روح الصفاء لباسها ..
عَمَّ الرياض عبيرها
بالحب دانت مُزْهِــــرَة



القصيدة الثانية
بسم الله الرحمن الرحيم
همُ الْعشرين أقمار الدياجي

مهداة إلى أبطال أسطول الحرية


فِدَى للدَّمِّ نعم الدم تاجٌ = أبيٌ صادحٌ خفقت سماه
نَما حُبَّاً ومثل الزرع أربى = فشاد ملاحماً أعْلَتْ سناه
أتى سعياً َنَسْيم طاف بحرا = سما نُبُلاً تسامى مُبْتَغَاه
يُسَابقُ غايةً .. يختالُ طَلْقَا = يُغَرِّدُ بلبلاً .. تغلي دِمَاه



فَيَصْدَح لا احتلال ولا قيود = فِدَاهَا راية .. أضْحَتْ لِوَاه :
" إلام حصاركم بغياً تمادى = وطال الزهر ( في غـلٍّ ) سباه
إلامَ الْحُـرُّ مرْهُون بقيدٍ = وما للرزق : قَطَّعْتُمْ عُرَاه "



***** = ******
فدى للبحر كان بنا حفيا = تدانى وُدُّهُ .. وهمى نداه
فيا للموج رقراق سني = تكسَّرَ ماؤه .. وَصَفَا مَدَاه
ويا للريح قد هَبَّتْ إلينا = ففاضت رقةً .. لَبَّتْ صَدَاه
تُجَاوِبُهُ كأنَّ بها حنين = تُجاذبه الهوى حَطَّتْ فدَاه :
" أ إنسان بلا قلب وَحِس = حريصٌ عُمْرُهُ سُحْتٌ قِـرَاه ..؟!
بِرَحْمٍ قد نَشَا ماءً مَهِينَا = تناسى أصله .. وَنَسَى عُرَاه ؟!



ظلومٌ عاتيٌ .. بالجور أربى = أضَلَّ الْعَـدْلُ .. أم بُتِرَتْ يداه ..؟! "


***** = ******


فدى للفجر ضَمَّخَنَا سناه = أهذا خيطه .. عطرٌ شذاه
لصوص الليل ما انْفَكَّتْ إلينا = وجَلْجَلَ صدرهم نَضَحَتْ وِِعََاه



قراصنةٌ عَدَوْا بالإفك لَجُّوا = تنامى إفكهم مَسَّاً أتاه


تغذَّى غرقداً .. سُحْتا تَعَشَّى = تَدَفَّقَ نَيْره .. عَمِيَتْ رُؤَاه


تَعَدَّى البر جاب البحر ركضا = وفي كبد السما ألقى عصاه


ودودٌ .. لم يَصُنْ أبداً ودادا = يُجافي خِلَّه .. غدراً .. قلاه
فلا عهداً يصون .. ولا جوارَا = كأنَّ الأرض مُقْفِرَةٌ إلاه !!



***** = *******
فَدَيْتُك غزة جاءوكِ زحفا = أطَلَّ الفجر وَائْتَلَقَتْ سماه



فيا لله .. هذا اليَمّ عُرْس = بِتَسْبيح السما .. خفقت مياه


زحوف كالنجوم أتوك حُبا = فباغتها الردى وَافْغَرَّ فَاه


بغدرٍ دَكَّهَا جواً وبحرا = يُحَطِّمُ قلبها يعلو رُغَاه
تَدَجَّج بالسلاح يتيه زهوا = تَأجَّج كيده .. غـلاً وآه
ألا درعٌ .. وحَسْبُ الصدر درعٌ = سما تاجاً .. يُتَوِّجهم بهاه
ملاحم عِـزة .. لضميرِ حَيٍّ = نواميسٌ : تُصَانُ بها الجباه



***** = *****
مواطن أُنفةٍ سَطَعَتْ شموسا = وكم حَنَّ الأباة لها وتاهوا
كرامٌ من خيار الناس خُلْقا = نجومٌ لِلسَّنَا حَسَبٌ وجاه
تباروا من شَتَاتِ الأرض خَفْقَا = أما قطعوا الْفلا لهباً ثَرَاه
قوافل للإباء بنين عِـزَّا = فما لِلْغِـرِّ مركبها إزْدراه
فِدَى لِلْبَرِّ ضَنَّ لهم أنيسا = فيا للبحر أُنْسُهُمُ اشْتَرَاه
حباهم موجه فَعَلَوْا نجوما = وجابوا متنه .. شَقُّوا ذراه
فديتك غزة عهداً قطعنا = ومبدأُنا السني نرعى حِمَاه



****** = ****
فِدَى الْعشرين أقمار الدياجي = تَوَقَّدَ زَيْتُهَا .. أحْيَتْ رُباه :
جراحٌ زَغْردتْ فارْتَجَّ قوم = وعانق ثغرها روحاً حباه
فبان الزيف وانْهَدَمتْ حصونٌ = من الكذب الصراح أوتْ خِبَاه
فدى للتُّرْكِ : إنَّ التُّرْكَ شعبٌ = عريقٌ أصله .. نبضت دماه
فجادت بالوفا مخرت عُبابَا = تروم الْعَـدْلَ أنفسها فداه
وأما الْعُرْبُ فاسْوَدَّتْ وجوهٌ = وهم شَدُّوا الحصار عَلوا بِنَاه
عبيدٌ .. يحسبون الْمُلْكَ سوطا = أفي رِقِّ الشعوب يُرامُ جاه ؟!



القصيدة الثالثة :
تجدها في مشاركة مستقلة تحت نفس الصفحة لضيق المساحة هنا

خوضوا ذرا التاريخ في الزمن الأخير







المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-09-2010, 02:23 PM   #10


تحية للدكتور العمري ، و لكل من سيساهم في هذا العمل الكبير .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَخْبَارٌ وَإعْلانَاتٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة