ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
سـقـطـة [ الكاتب : الفرحان بوعزة - المشارك : الفرحان بوعزة - ]       »     لستَ سواك... [ الكاتب : عبلة الزغاميم - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     تنهيدات [ الكاتب : صادق البدراني - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصيدة نثرية [ الكاتب : زينب المالكي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أهمية الابتسامة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     مجتمع الجهل المركب [ الكاتب : حيدر عراق - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     اصلاح طريق الإصلاح [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

مصابيح تغني...ولاتضيء

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2010, 12:16 PM   #1
مصابيح تغني...ولاتضيء



رقم / 1

















Marie Laforêt - Je Voudrais Tant Que Tu Comprennes


أريدك أن تفهمي...رغم أن الفهم مصيبة...

















مِنْ خَوابي مدينة الظلام..!!










I so want you to understand
بأنه مِنْ خَوابي الظلام
تَنْعَتِقُ مصابيح "النيون"
وتنير صالون الحب
أيتها الجالسة تحت الشمس
أيها المرتعش مع طقطقة الجمر
بنار الهمس
أيتها العابرة للطرق بنخوة
من خلال الرعود والقسوة
أنا عاشق بريء
أنا شهيد الحب في معركتك الخاسرة
أنا الاّن ضمير ذابل

That you can have trouble
And appear not to have



تعال إذن...!!
أيها النور الذي يكتسح مصباح الزجاج
تعالي أيتها الفاكهة المختبئة
واسمعي صرخة شجرتي
الغابة من وراء اللوحات الزيتية

Apparently indifferent
مرعبة الظمأ
وهي في احتياج
تعال ياحب مهرولا
كي لا تدوسك الأقدام الغبية
قبل أن تتكسر على صخرك الأمواج
ابق ماءا ، حرارة في بخار
الى أن ترن ساعتك
يبدأ زمانك
فأنت اللذيذ ونحن مَرَق الصبار
وكأنك مجرد نور أخير
في ليلة مظلمة أخرى

For the last words, he must write
When a romance ends badly




أريدك أن تفهمي...

Chanter des larmes plein les yeux
Et dans un univers de glace
Donner l'impression d'être heureux
L'âme éperdue, sauver la face










بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:19 PM   #2



رقم / 2












L'INDIEN......Gilbert Bécaud


عندما أسمع الأغنية تثير في مخيلتي قضية...وهذه من أروع الأغاني / القضية














هندي أحمر...في أغنية /Bécaud /
















The first great leader of my tribe
Name - black eagle -
هندي أحمر...نسي حمرته
يجلس في ظل سنديانة
أمامه المروج الممتدة
حيث تمدد فيها قبله رجل
أبيض
وامرأة بيضاء
تتحرك ريشته فوق رأسه
تنتظر طرف الظل
يتحرك قلبه للمرأة
ولكن يريدها حمراء
تطلق شعرها في الريح
هكذا يجري الماء
في قبيلة الهنود الحمر


خيال هندي طويل...
على طول شجرة عجوز
يرى نفسه تصل الى الشمس
ومع ذلك يكره نفسه تدبّ
على الأرض كالنمل

War after war, the whites moved
And changed to the names of men
سرقوا مرجه الأخضر نهارا
ودفنوه في مدينتهم ليلا
لا كل فؤوس الحرب
ولا الممرات البرية
ولا الحصون العالية
ولا حتى السهام المسمومة
تقدر أن تحرر
ماتقدر أن تحرره رقصة الشمس
حول خيام القبيلة


Our small village called Yucatapa
Yucatapa, Green Island
والرجل الأبيض يرتدي قبعة
مربعة
يفكر في غابة الهندي الأحمر
في انتزاع ريشته الملونة
من بين عشرة جبال ثلجية
الشيء الوحيد المُتحرّك
كانت عين الاستيلاء على القمة
والثلج
الهندي الأحمر بثلاثة قلوب
مثل شجرة
يكون فيها ثلاثة تفاحات
لم يبقيها الأبيض حيث هي معلقة
And sometimes I feel a bow in my hands
And I'm on top of a building
Mr. Rockefeller, my arrow
And Mr. Rockefeller fell from the top of his empire
My arrow in his eye
The blind eye of Mr. Rockefeller
Falls and falls

.
.
.
عندَ رؤيةِ النسر الأسود
يُحلّقُ في ضوءٍ أزرق
فوق مروج الهندي الأحمر
انتابتني موجة بكاء
حتّى رخَامَة Gilbert Bécaud الصّوتية
ترغب في البكاء بحدّة

And me, they did not attach
With their gold chain and steel chain
And sometimes I dream





هندي أحمر في مهب رياح بيضاء
يموت ببطء في شوارع نيويورك
وأحمر شفاه - Time Square -
وضاعت "يوكاطابا"

Nobody looks at me
Nobody sees me
I am Indian, I do not exist
It does not meet an Indian without feathers
And yet they are my brothers home
They are among my brothers
A Yucatapa to Yucatapa






بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:21 PM   #3



رقم / 3












MARIE LAFORET " EMPORTE MOI"


احملني...حيث تريد..












انتظرتك على رأس زقاق...!!






I just
The great country of my childhood
With its soft gardens
With its rivers of innocence

انتظرتك على رأس زقاق
كأن ليس في هذه الأرض أماكن
جميلة
من لا يجيد البحث عن أماكن
ظليلة
سوف تجيء شمس الظهيرة
تشويه مرة
وتفحمه مرة
حتى يستوي على نار هادئة
وحتى لهفة الحب عليه
عاجزة عن انتشاله


انتظرتك على رأس زقاق
تقبلين بلباس "مُوديرنْ" وأقراط
اعتليتِ حذاء ً مرتفعا طوال الطريق
كاحلك يؤلمني
والحذاء الذي في قدميك
صَنعَتْه الخبرة العشقية
لايذهب بك بعيد عني
الى الزهر المُتعَب في البرية
لقاء حار كالحمى
ماكنا ننتظره
فكنا نحن الاثنين نضبط ساعة
واحدة
نتعانق في ساحة عمومية
واحدة
حب هو ذاك...!!
أحيانا كان يحلق


And when evening came
I was afraid of the dark
And if you want to know
I was lost like a flower in the storm
And since my wild heart

.
.
هيا الى مقهى ثلاث وردات
نتجول في فناجين القهوة
وأقبل يديك بنشوة

Take me...
If you love me take me, save me, invents me
Be magician
Who can do anything
I am affectionate and obedient to you
But fragile







بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:27 PM   #4



رقم /4












Mon amie la rose // Rita Tabbakh

صديقتي الوردة تسقط...ببطء











لقد كان حلم يقظة... فنام...!!







There are very few things.
And my friend Rose told me this morning.
Behold the god who made me.
Made me bow my head

كانت رحلتي الى غابة "الأمازونْ"
والخُضرة بدونك غير كثيفة
زرقتكِ الخجولة تحضن البحر
وخلف أشجارك الورد التقيتُ شعوبا
غريبة
على طول نهر 'إينفيرا' حلقتْ مروحيتي
حيث قبيلة "شونْجا بونْجا"
تصنع لي قوسا بسهام الحب
فأيقنتُ إذ ذاك كم، يا "أمازونة"،
لغابتك أحملُ عشقاً ممطرا وطيورا
عجيبة


لقد كان حلم يقظة فنام
وعدتُ إلى أرضك لننام
تحت الخيام البدائية نجني فاكهة
استوائية
غابتكِ لستُ أبارح، كلا
فحبك يكبر ألف مرة
كل عام

And I feel that I fall.
And I feel I'm falling
my heart I was almost naked foot into the grave


متعةُ رغبتي فوق عينيك
كَبُرتْ
أشعلتِ لها نارا قرب الموقد
نهارك بين يدي
وشمسك أكاد أخفي
لعل الحب في ليلك يستيقظ






بقلم / عمر امين







المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:37 PM   #5



رقم /5












Céline Dion _ Mon ami m'a quitté

صديقتي رحلتْ...كما رحلت "فينوس"











أراقب "فينوس" على وجه المريخ..!!












He left me
At the end of the summer
He left me

كان وقتُ الحب قد اقترب
الحب شيءٌ بشريّ
والموائد يجب أن تمتلئ بالفاكهة


في قلب ينمو البسيط فيه
أجلس على شرفته ليلاً
أراقب "فينوس" على وجه المريخ
صارت "فينوس" غامضةً جداًّ
بعيدةً جداًّ
أشبهَ شيءٍ بسنوات ضوئية مضطربة
أشبهَ شيءٍ بالضوء المحتجز في الثقب الأسود
يحملُ بذرة فناءه

My boyfriend left me
I tell you
Yes it happened to me too
I stopped dreaming at least for today

التأمّلاتُ فقط لاتحقق شيئا
والحياة تزداد ثُقلا
طلعَ قمرُ "فينوس" كأنّه حجر
تملّص من مداره
تجنّبَ الدوران حولي
كان جزءاً من تفوُّقٍ الحلم

Me I see the waves
With which the sea crushes the rocks
And I would want that the calm
Come to fill my loneliness




"فينوس" ، بضحكة المُهرّج ، لكنّها ليست مضحكة
تضحك الناس في السيرك
توصل الهزل طوْرَ الكمال
وبعدَها تنسحب
تنتابها غيبوبة كاملةٍ
لكنّها تظلُّ تشتهي غيبوبة الحب

So me I look at the waves
In my heart something moved
He was tender and wild
And now he tells about himself





بقلم / عمر امين







المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:51 PM   #6



رقم 6





******


[
مجرد صرخة...في برميل...



******





أيا فقر... !! لاألومك...






عندما يركب الفقر دراجته
يلتزم بأقصى اليمين
يتجاوزه الحمار راكبا طائرة A380
على عينيه نضارات RAYBAN
ويهتف له :
HAY !! كم أنت رائع تسير الهوينا
ولكنك لاتحترم حق الأسبقية
لا تحتار...!!
سأجدد لك العجلات لتُسرع
قليلا
وتنعم بالهواء العليل والحرية


أيا فقر...لاألومك!!
كان وقتُ الجوع قد اقترب
والفقر شيءٌ بشريّ
كان فينا شعور بالقهر
و "لاسْ فيغاسْ" يحتلها ديوك العرب
يقامرون بالبيض الذهبي
وينتفون ريش الدجاجات البيضاء
يغمسون المال في "الفودْكا"
والنساء في "الويسكي"
و"الويسكي" في الدولار
ويشعرون بالفخر "الهايْ كْلاسْ"
وعندما تمتد لهم يد العوز
ينفحونها "الكُونياكْ" ويضحك


أيا شوارع الأطفال!!
حتى لانقول أطفال الشوارع
ماحجم الكارثة ؟؟
وَضّحَ الفقر حقيقةَ الكارثة
لولانا نحنُ الفقراء، لأفنى الأغنياء الأرض بنار حاميةٍ
وما عرفوا ألما
بغضِّ النظرعن لياليهم الحمراء التي توقظنا فجرا
نصلي الغبن جماعة لنموت حسرة
هذا جانب من الكارثة نَنفرُ منها
ومع هذا ، لولاك ، لما شعر الضمير بالحدث
ولولاك ما قرأ الأمير الجريدة ليتسلى بمأساتك
وهو يحتسي فنجان "الكابوتشينو"
وهو يدخن السيجار الكوبي بألف دولار
عَطبُ القلب لايُصلح عندما حاقه الدمار


أيا " أحمد" الصغير !!
في بلدنا ينمو الفقر واللامبالاة
انتظرْ منا الفاجعة بألوان السلبية
اسْتلقي الآن تحت الأرض
ولاتفكر في الإنسانية
لقد انتحرت الإنسانية !!
سقطتْ من شرفتها ليلاً
صارت القلوب غامضةً جداًّ ، قاسية جداًّ
أشبهَ شيءٍ بالحجر
رغم أن الحجر ينبع من خلاله الماء
إنّه القلب الذي لايعبأ بالسماء
على الرغمِ من كرم كالمطر ينزل
من السماء
إنهُ لا يعتبرُ هذه القوة فوقه
هذا التفوّق
وفي غروره لا يرى قطُّ أن اللاٌّحب
سيسدد ثمنه غاليا في النهاية


أيا " فاطمة " ...!!
بائعة الخبز واللحم الطري في الدكاكين الخلفية
لاألومك...
ولن أسدد تجاهك السهام
لو عرفكِ "بيلْ غيتسْ" لأطعمكِ بيديه
"بيلْ غيتسْ" هو الإنسان
وَهَبَ ثروته للخير
أعطانا Microsoft والحاسوب
وأعطى الفقير جمعيته الخيرية
مؤسسة "بيلْ وميلندا جيتسْ"
أكبر جمعية خيرية في العالم
للرعاية الصحية
والحدّ من الفقر المدقع
ماأحوجنا الى " علقة ساخنة"...والسلام !!
.
.
ولازال عندنا الحمار يشتري A380
أعمى بنضارات RAYBAN
ويدخن "كوبا" في السيجار


بقلم / عمر أمين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-12-2010, 09:54 AM   #7



رقم / 7





هان الود عليه...






هانْ الود عليه...!!







قولولى هان الود عليه
ونسيك وفات قلبك وحدانى
رديت وقلت بتشمتو ليه..ليه
هو افتكرنى عشان ينسانى


آه منك يامحمد عبد الوهاب...!!
أخبرها أن تكتب رسالة
بين رسالة وأخرى فقرات عن
حب النسيان
أخبرها أن تكون ممتعة وهي تجلس الى
الطاولة
وتكتب بقلم ممتع
هل تستطيع أن تصف لي هول الهذيان
لأن الهذيان في النسيان أصبح
عتيقا
هل تحاول أن تعيد للكلمات بعض
الألم المسموع
وتنقي الملح من الشوائب في
الظهيرة
عندما تصرخُ فهي تضحك
ويديها تعبث بالضفيرة
أخبرها...أن تشفق عليٌّ شفقة
عظيمة


انا بحبه واراعى وده
ان كان فى قربه ولا فى بعده

مُفرط بشفافيتي مُفرط
قريب القسوة للذات
يبدو كأن الأقراص المهدئة
لاتنفع
كأن حب القُرْب قد أُنهِك مرات
قد اختفى في البعد
انّه ذلكَ الحب ، ذلكَ الألم في النّفس
الذي فيه تتربى الشوائبُ
في تربة مهجورة


خلونى احبه على هوايه
واشوف فى حبه سعدى وشقايه

دعوني أقترب منها أكثر
ألمس يدها والخد
رغبةٌ في عِبارات نُطِقتْ مرتين
مرة من الشفتين
ومرة من لبّ الأرض


بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-12-2010, 06:33 PM   #8



رقم / 8





آه لو تعرف...

لما عرفتك...فقدتك...






آه لو تعرف...!!





آه لو تعرف...!!
كلُّ أنواع الحب . ذلك المخملي
عندما أهديته البيانو نقر العاج
وأبدعَ
سمعتُ فيه صوتكَ الشفيف
يعزفَ كلَّ أنواعِ النوتات
في عزف واحد تغني الرغبة فى نشوة
وتصيح في نبراتِ صوتٍ مُنفرد
آه...لقد تحسٌّن المزاج !!


آه لو تعرف...!!
آه لو امتلأ البرميل بسرعة ...!!
لاأستطيعُ أن أتصوّر حبا أقلَّ من ذلك
كل طريق اليكَ سالك
أرفع من أجلكَ الشعارات السامية
ولاأهتم ببسيط الاشياء المعلنة
ستأتي العاطفة حقا برفق
دون خادمات خِدْمة
ولاسلاسل الرق
في نطاق مانريده
في نطاق الممكن الدافئ



آه لو تعرف...!!
آه لو تتآثب البرية ...!!
قلبكَ هو البرية حيث ماحلٌّتْ
يبدو وردا متجنبا اللون الأسود
عدمُ مبالاتكَ بالحب العميق راحة
مبالاتي بك نعاس عميق
ودنياك حولي تتسع دوما ولا تضيق
الشوق كان كارثة على الخيال
قضى عليه بخنقه
ومعه قضى على نيران حمراء
عديدة
ولم يكن ذاك على البال
وكان الحب شادّا !!


آه لو تعرف...!!
من الأفضل أن لا تعرف
عندما المعرفة تُغلق .. ما أشدّ فراغ القلب

آه لو نموت سوية...!!
من الأفضل أن لا نموت سوية
أبقى أعُدّ الأيام قبلك
وأكمّل العدٌّ بعدك
!! ما أروع حسابات القلب



بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-12-2010, 07:55 PM   #9



رقم / 9






Where does my heart beat now - Celine Dion

الأغنية تثير في قلبي قضية "ماريا" ...






جبل "الآيْسْ" قام يتكئ عليٌّ وعليك...!!






Where does my heart beat now

قلبي سوف يجد نفسه مالحا
بكلّ ما في البحر من ملوحة
مجهولة
لكن لا أحد يقترب ليتذوق الموج
الذي يبدو في العيد يتيما فرحا


كنْ ياخافق ساكنا في تلك البرودة !!
التي ما هي الا وحشة
لاتجد ماتأكله بمنقار النسر
جبل "الآيْسْ" قام يتكئ عليٌّ وعليك
هي...انتصبتْ أمامك
هي... في الموت حولك
و إرادة "الآيْسْ" سوف تظلّك
فكنْ هادئا ياقلب !!


Where does my heart beat now
لاأومن بالتوهان في الوقت المناسب
حتى شعرتُ برغبة ملحة في عينيها
ما فكرتُ يوما بالانسحاب
فأرضها لم تكن مزروعة بالالغام
ولم تكن "سويسرا" محايدة
تزرع الغابات بالعذاب
لا أعلم كيف القلب برغم ذلك يتجهم
والحب يرى أرضا
من الملأ الأعلى المُعَتم
من الممكن أن أغادر ميناءها
دون أن أترك أثرا
أو زورقا
أين سترحل القلوب المجمدة ب "الآيْسْ"؟؟


Where does my heart beat now
هل خفق قلبي الآن ؟؟
هو قرع الطبل منذ الحلقة الأولى
لكنه يخشى المطر
يختبئ من البرق
يترجى الرعد يأتي وينقذ
مايمكن انقاذه
بدافع من الجوع الطعام لايأتي
بدافع من العطش الأحلام لا تنتهي


هل خفق قلبي مرة وانتهى الأمر؟؟
هي مجرد دردشة تبحث عن يد ناعمة
تستطيع الاستمرار
وتحمل اليٌّ الجمر


بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2010, 11:37 AM   #10



رقم / 10






فين طريقك فين - محمد عبد الوهاب

من فضلك !! الطريق الى روما...






كل الطرق تؤدي الى "روما" / كْ...!!






فين طريقك فين ويروحوا له منين
ربما كان الطريق الجديد اسفلت قديم في الزمن الماضى
غير موجود في مستقبل الزمن
إذا كنتِ ماضيا فالزمن الماضى أبدا لم يكن ليُستعاد
ولتبقيْ حيث أنتِ في الشتات
فقط ورقة شفافة عليها قطرات مداد
وليبقى مايجب أن يكون
احتمال حالة حب سرمدي
مجرد
فى قلب مقلوب بالتكهنات



يا قريب وبعيد شوقي لك بيزيد
عندي لك مواعيد
وأنت معاي مش داري فين فين

لاأريد أن أسبك لكِ الحديد
حتى ولو بألف زخرفة
حبي له مؤشر قوي
حبي يشير الى نهاية واحدة
هى بوصلتك دائما
تتردد أصداء بحر فى الذاكرة
تلومني..تشدني شدّا
على الطريق الذى لم أسلكه بعد اليك
والباب الذى لم تُفتَح لي أبدا
على خارطة مدينتك تتردد علامات فى عقلي هكذا ألوان
ولكن لماذا أنا أعمى لايميز بين بيتك
وبيت الجيران ؟؟
لا أدرى...!!



قلبي لك ميال وانت خالي البال
لي فيك آمال بس فين تنطال
روحي عايشه معاك بس مش لقياك

منعرجات أخرى تسكن الخارطة، هل أتبعها ؟
قال العرٌّاف: أسرعْ والْحقْ بها
هي وراء الناصية، قرب الباب الأول
في الشارع الأول
مُحال ياعرٌّاف محال !!
هي ليستْ العالم الأول
هل أتبع خداع الحقيقة الى سوق
الجدال ؟
لاأستطيع احتمال كثير من الحقيقة
سأصعد أعلى شجرة في الغابة
لتظهر لي غبارا في طريق
وستتحرك الشجرة المتحركة
عبر ضوء الأوراق الرقيقة
وهي تغني :

فين طريقك فين ويروحوا له منين






بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة