ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : عباس العكري - ]       »     يقول الشاعر النيجيري المجتبى محمد الثاني [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     استراتيجي [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     كل أملي [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     فجعته الأحداث [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     ** أناشيد إسلامية للفتيان.. [ الكاتب : مصطفى السنجاري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     يعني اية كلمة وطن ( شوقي حجاب) [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسين لون بللو - ]       »     ذريني [ الكاتب : عبدالله يوسف - المشارك : عبدالله يوسف - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

مصابيح تغني...ولاتضيء

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 06-06-2011, 10:04 PM   #101



رقم / 76













Rajesh Khanna & Asha Parekh

يوم رقصنا على ايقاع أغنية هندية...












رقصة على السطر.. وهذا كل شيء..!!






كعاشق مضطرب بأيْدٍ ممهّدة
أفتتح ليلة الرقص
تُشاهد السماوات بعض رقصِنا
وتضحك علينا
بخطوات مضطربة
وخائف أبحث عن كفك متلمّساً عطرك
في عطر الحب والتربة
تتحول حلبة الرقص إلى حقل حراثة
لزرع التوت والعرق والفانيلا
حسبتُ نفسي Rajesh Khanna
حسبتكِ معي Asha Parekh


عليّ اغراق الذكرى المكروهة
في مياهها الصافية
على ظهر البلاطات الرخامية
ورنين كعبك العالي
سأولّد آهات أرجوانية
سأحاصر شقوق المساءات
في اللامبالاة الصلبة
حتى لاتتسرب الذكرى وتغرقني


بيني وبين ليلة رقصنا تقف
سبع مائة حسرة كسبع مائة جدار
وسيكون عرقنا المسكوب كبحر بيننا
لن يكون لي إلا أنتِ
ترشّين عصير الليمون على أرضية
بلون الليمون
ونلعق ماتبقى من الليمون
يا حب بعفوية مستحقة
أن أتذكر جنونك ، أمُلّ حياتي
دوران بفستان مبلل وشعر طائر
لحظات وحيدة، سماءٌ واحدة
أستعيدها ...أفقدك وأفقدها
غيابك كورد بلاد بعيدة
بُعْدك سَيُحزن حدائق أخرى


لماذا النحيب وثم البكاء على السهرة المفقودة ؟
والرقص يحكي مغامرته الجميلة في راديو المدينة
وضعية صعبة جدا أن أبقى واقفاً
على رجْل واحدة
في انتظار أن تمنحيني عكازة ورق
وضرورة أن أهيئ دفتر حسابات
أدوّن فيه عدد الرقصات
وأن أغسل فستانك الأزرق قبل رحيل الليل
وأن أجمع كل قشور المكسرات المرمية على الطاولة
وأسقي إناء الزهور الذي يحتوي على عطرك المصبوب
وبدِفق شهي فوق دلالك المقلوب
.
.
.
الحب الكبير يستمر
كرقص "التانغو" المستمر
والرٌّقَصات المتشابكة أكملتْ مُهمتها
والفجرعند نصف غفوتك ينسحب بهدوء
رقصة على السطر.. وهذا كل شيء







بقلم / عمر امين





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 11-06-2011, 09:39 PM   #102



رقم / 77













Put your face in space

ابتسمي سيدتي...!! لقد أرسلت صورتك الى الفضاء...












صورتكِ في Discovery.!!










your face in space
.
.
أريد أن أحوّل صورتك بطاقةَ سفر في Discovery
إلى الفضاء
أريد أن تدوّي ملامحك كانفجار في مَجَرٌّة التبانة
أريد انجازعَمَل فريد في ورشة الحب
أريد أن تبرئ صورتُك المريض
الذي بالكاد يتجاوز رغوة فنجان القهوة
الذي بدونكِ يحتسيه
حافة الفضاء عند قدميك خلخال
يدق الطبلة
لم أتحرّر بعد من النجوم الأربعة والعشرين
من تلك العيون المعجونة كفطيرة الفراولة
أريدك أن تمسحي بسرعة سبورة كوابيسي الليليّة


Discovery تحمل صورتك تدور وتدور
فيما قلبي يتسلّق السماء
يبحث عن كوة نور
وهي آلة حب تقرّر يوميّاً
إمّا أن أكون متيما
وإمّا أن تكوني لي زادا وأياما
أَنتظر منك ابتسامة رضى
تعلّمُني ما هو الفرق
بين إشارات الصبر
وإشارات الشوق
تضغط على ضعفي أصوات كثيرة
ولن أدّعي حيازة الحقيقة


سيّدتي Discovery !!
لم أفهم الفضاء يوماً
ولا الحاجة إليه
أنا المُشبع بالحب والعاري
أريد أن أخبركِ شيئاً عن هذه الفرصة
اعْتني بصورة حبيبتي
أجدَها هناك بعد مماتي
أريد أن أصف قلب/بيانو يعزف مقطوعة احتراما لك
وكيف يدغدغ هذا الحلم أضلاع عاشق حزين
وأن أصف كيف أعوم سعيدا مبتعداً عن باقي الناس
وعندما تسقط صورتها في الفضاء ماذا سأقول للكون ؟؟


بفضلك NASA...
ينطلق معتما من جسدي عطرها المكثف
الصاعد من الأرض !!
يبدو أن شيئا مهما حدث ‏ !!
الأشياء القوية على ما يبدو، تتعلق بنا نحن فقط‏ !!
الحب يخصنا نحن فقط !!
صورتك في الفضاء لنا نحن فقط‏
الموت ذو الطبيعة القسرية‏ !
لايهمنا قط !!
فقط يهمني your face in space


*****

ملاحظة :
لمن يريد أن يبعث صورته أو صورة من يحب الى الفضاء في المركبة "ديسكوفري" هذا هو الرابط http://faceinspace.nasa.gov/index.aspx







بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-06-2011, 09:54 PM   #103




78



















"عائشة" ... الخادمة...





ماذا أكتبُ عن "عائشة" الخادمة
بطبشورة الإنسانية المقيتة
قدَرُها الأزلي في بيت البرجوازية
أكتبُ في الفقر عن الفقر
"servant" هنا تُهان كل يوم
حَوْلها الكلّ يشبع
وهي تُكرّرُ حِصَص الصوم



سَيّدُ "عائشة"...سيّدة "عائشة"
قوْمٌ سعداء بالخِدْمَة الممتازة
والمنزل المُرَتٌّب
وأكلات "شُوميشَة"
وعيون "Aicha" تبتلع دمْعَها والظلم
طفلة تأكل مُخلٌّفات البشر
وتنام مُكَوٌّرة في الرّكن
لاتفهم معنى الحلم



مِنْ ال " Kitchen" الى " Kitchen"
مِنْ عالم الأواني الى عالم الأواني
و العَرَق يجري تارة في البالوعات
وأخرى في الأجْرَة الهزيلة
بالدينار أو الدريهمات
الى السٌّبّ والشٌّتْم والكَيّ بالنار
والتحَرّش الجنسي و سماء العار
الى القهر المتواصل
الى الرماد في الإهانة
و الفقر لوحده يُرَتب كل الجهات
الى متى تُدَمّر البرجوازية هنا الخادمات ؟
على ارتفاع 10000 قدم نخوة
و ال "boss" يشرب "الفوُدْكا"
وصاحبة الدار تصبغ الأظافر
وتتابع "لميسْ" و"مُهند"
تبْلع "popcorn" البلاهة و المسلسلات



أكتبُ بالفحْم حكايات الخدَم والحَشَم
وبجَمْر روحي تاريخ ال "Slavery"
عن الإنسان وما بعده
الذي لا يزال يُؤمن بالعبث
ويستغل منجم "عائشة" قرْبَه
الإنسان هنا في مستشفى المجانين تلفظه القمامة
والكل يغيب في حبٌّ الذات
مثلما كُنا نغيب في مجتمع السياط
ونتلذذ بفاكهة "Aicha" في مطبخ السادية
نرميها بقية عَظْم للقطط





بقلم / عمر امين





Léo Ferré - La servante au grand coeur (Baudelaire)
الخادمة ذات القلب الكبير // شارل بودلير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-06-2011, 10:08 AM   #104



رقم / 79













Happy Feet



يُحكى أنه كان يوما عيد ميلاد مميز...












Buena Aniversario " MARY"..!!







وتلك ذكرى الميلاد
تلقي بي دوما نحو حب جديد
وفي الليل الأزلي أرقص لوحدي
ويأخذني الحنين بدون رجعة !!


ولكنْ، عبثا أتذكركِ كل الوقت
وأسألكِ بعض الوقت: هل من مزيد ؟
ويفلت السكر مني، ويفر
أقول لهذا الحب: تمهٌّلْ !!
والميلاد لا محالة سيبدد الموت
فلنعشْ إذا ! فلنعشْ ..!
ولاتعجلْ يازمن..لاتعجلْ !!


مثل حزن كبير، لا يُقسَمْ
أشعر بك في الوحدة !!
كبئر مثقوب لايهتمْ
أعطش !!..
مثل طفل بريئ ينظف أسنانه
أحتج !!..
كرجل دون أدنى خجل
كعاشقة تنتظر حظها خلف الحائط
كصغار ال " Pingouin " ترقص
فوق الجليد الأبيض
أحس بالإحباط وقلة الحيلة
لأني عاجز عن ذرف دمعة
أو فِعل شيء دو أهمية !!


أصبحتُ قزما برأس ممتلئ بك
وبأحلام أخرى
أتخيلكِ كَ "جَانْ دارْكْ" تبتسم
يوم عيد ميلادها
أتخيل أعيادا بها أقامر
أحلم بحقائب ملأى بأثوابك المعطرة
ورقصٌ تتبعُهُ هزّات أرضيّة متتالية
أحلم بشهامة النهاية العجيبة
بالقدر الذي اخترع لنا الحب
والنابالم !!


ظِل يجلس في ظلِ امرأة
هربَتْ بكل الظلال الى الصين
يراها للحب قرين
يرى ماتبقى من زهرةَ
بلون واحد
على طرفِ جريد النخيل
تتمايل في الريح
يتحرك عقلي في الريح
ينصرف عيدها مع الريح
هكذا يقام الحفل في المنزل المهجور
على العشب المقهور
.
.
.
أضع قلبي
على طول شجرةٍ ألفية
فأراك أطولَ منها جدا
ذاك لأني أصلُ اليك بعيني
وأصلُ ضوضاء البحر بأذنك
مع ذلك أكره الشمس التي ترحل
بظلك
ولا تدعه يرافق ظلي







بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 09:39 AM   #105




80










اهتمام إعلامي فرنسي بفضيحة ممارسة وزير فرنسي سابق الجنس مع أطفال مغاربة بمدينة مراكش




















"ماتقيشْ" أطفال مراكش...يا وزير !!









"do not touch my child" سيدي الوزير
لماذا زُرتَ "مراكش" في يوم جميل
وجَعَلْتَ الطفل في أحضانكَ دون ضمير
وتركتَ السحاب الأسود يُغطي المدينة
حاجباً إنسانيتك خلْف دولارتكَ العَفِنة؟



يكفي أن تطلٌّ من نافذة الطائرة إطلالة قصيرة
لترى أجساد أطفال لفحَها الفقر والعاصفة
فلن يستطيع أحد أن يجد لكَ العُذر
وأنتَ تُداعب البرعم الصغير بقوة "الأورُو"
وتحكي عن ال "ordre"
تظن أنكَ الأقوى
لكنْ تجعل العار لكَ مأوى



"do not touch my child" سيدي الوزير
حتى خجلكَ لا يمنح الطفل الخبز وبعض الحلوى
ورغم أنكَ نادم، فإنكَ ما زلتَ مُنْحطا
لأنكَ آثِمٌ أفهم أنكَ ضعيف
لذلك فأنتَ تُلقح "مُرٌّاكش" سُمٌّ الإثْم العنيف
أوّاه، إنها قذارة ال "minister" تلك التسمية التي تلتصق بك
لن تغنيك عن ممارسة أعمال الشر



أواصِلُ حزني العميق على ذلك الذي فَعَلْتَ :
لِقُبْحِك مُرّ البصَل،
وللشخصية المُتمدّنة وَحَل
السّلطة و ال "money" تُدَنّسُ الطفل والبراءة
والدودة الكريهة تعيش في أجمل تفاحة



"I hate you" وزير جمهورية "La Marseillaise "
طفل "مراكش" يبصق عليك
وأرفع في وجهك : "do not touch my child"
c'est dégueulasse !!





بقلم / عمر امين

Touche Pas à Mon Enfant // ماتقيش ولدي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-06-2011, 10:35 AM   #106
معلومات العضو
قلم نشيط
الصورة الرمزية إيمان نور


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي الاديب الراقي عمر أمين

توهج نادر على الصفحات

تحيك الكلمه من فم زهرة نادره زرعت بقلب الشمس

لأسلوبك بهاء أوحد ليس له مثيل

رائع انت سيدي

راقتنى مصابيح بوحك

لله درك من ألق تمردت على الكلمه فانحنت لك

تحياتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-06-2011, 09:44 AM   #107


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إيمان نور مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيدي الاديب الراقي عمر أمين

توهج نادر على الصفحات

تحيك الكلمه من فم زهرة نادره زرعت بقلب الشمس

لأسلوبك بهاء أوحد ليس له مثيل

رائع انت سيدي

راقتنى مصابيح بوحك

لله درك من ألق تمردت على الكلمه فانحنت لك

تحياتي وتقديري

مرحبا سيدتي إيمان نور

كلماتك طيبة جدا تسعدني...
هذه فقط محاولات للكتابة بطريقة أخرى تبعدني عن التكرار والروتين...
باقة جورية لك سيدتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-06-2011, 10:01 AM   #108



رقم / 81













DESSINS DE SABLE

يُحكى أني رسمتك يوما فوق رمل البحر ...












وأنتِ تخطين بأصبعكِ : We love..!!








ولو تهوٌّر الحب ما بقيَ منه
سوى الماء المالح
ورسومات على الرمل
ألا أيتها الغائبة
صُبّي لي غياباً آخر
لقد تمكٌّن مني الصيف الفارغ
بحزن آخر !!


ولو تهوٌّر...كنٌّا نستعد للسفر
نحزم حقائب الظهر
وننتعل "الباسْكيطْ"
كنتُ أقارنكِ بأحد أيام ِ الصيف
كنتُ أقارنكِ بأيام قرب البحر
كنتِ أكثر بللا وأكثرُ اعتدال
ورياح ُ "طنجة" تهزُنا في عنف
ويوم ُ هرولة في المدينة القديمة
في ذكراه سريعُ الزوال


خيْمتُنا لم تكنْ كاملة السواد
حتى لا تحجز كامل الحرارة
وحبّنا كان كامل البياض
لايعترف بقليل مرارة
بل هما خليط مندمج
وجنونٌ صوٌّرناه بأنفسنا
أحتاج إلى نسيانه الآن
و إنْ لم أجدْ عذرا
فسأقوم بتمثيل مسرحية بسيطة


الساعة الواحدة ليلا...
حفرنا حفرة
أشعلنا نارا والبحر غير بعيد
"جاكْ بْريلْ" يغني ne me quitte pas
وعيوننا معلقة بالسماء عمَدا
لا يوجد إلا الحب بعد منتصف الليل
عُشاق يمرون أمامنا غير عابئين
والموج يبتسم !!
مواضع الرمل تتغير في هدوء
وأنتِ تخطين بأصبعك : We love
لعل الفجر سيأتي مسرعا
في حضن شمس الكرب
أو في أعشاب البحر التي لامسناها
وكانت في غاية التعب


أوشكتِ أن تنامي على صدري
الذي يعاني من الأرق
نامي ، نامي أيتها الحرة
على أعشاب لينة !!
خلال رياح الحب التي هبٌّتْ بين الجبال
عندما يجزر البحر في هدوء
سأحملكِ الى الخيمة
أضعكِ على الفراش الاسفنجي البسيط
وأعود الى البحر العذب
أفكر في الموت
و أنا أشم رائحتك في رماد النار
وماتبقى من الخشب







بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-06-2011, 12:32 AM   #109


أكتبُ بالفحْم حكايات الخدَم والحَشَم
وبجَمْر روحي تاريخ ال "Slavery"
عن الإنسان وما بعده
الذي لا يزال يُؤمن بالعبث
ويستغل منجم "عائشة" قرْبَه
الإنسان هنا في مستشفى المجانين تلفظه القمامة
والكل يغيب في حبٌّ الذات
مثلما كُنا نغيب في مجتمع السياط
ونتلذذ بفاكهة "Aicha" في مطبخ السادية
نرميها بقية عَظْم للقطط




السلام عليكم
أشكرك أخي عمر أمين لايقاظ هذة المسألة
في الحقيقة أن خدمة المنازل عار في بلادنا لكثرة الأهانة التي يتعرض لها الخدم
وفي الحقيقة أن خدمة المنزل عمل عادي شريف,,لأن هناك من يحتاجه,, لو اتخذت فيه الإجراءات اللازمة لحماية الخادم أو الخادمة
مثل العمل لمدة ساعات معينة
عدم السكنى في بيت المخدوم
الأجر الذي يستحقه الخادم
عدم استغلال الخدم بأي شيء أو إهانتهم
توفير الحماية ,,ومزاولة حق الشكوى
لكن للاسف مجتمعاتنا فيها الغنى الفاحش وفيها الفقر المدقع ,,وهذا سبب الجريمة الكبرى حيت يُعتبر الخادم عبدا من ممتلكات اهليهم
وأي بلد ترى فيها الغنى الفاحش ,سترى بالمقابل الفقر المدقع,, وسوف ترى بعدها ما هو أفظع وأشد إيلاما
مسكينة عائشة وأمثالها
إنهم ضحايا هذا النظام وجبروته
لو كان الفقر رجلا لقتلته
صدق سيدنا علي كرم الله وجهه
عد يا سيدنا محمد ,,عد يا سيدنا علي ,ويا سيدنا عمر ,,يا سيدنا يسوع ,,وانظروا ما جرى في بلادكم ,,لشعبكم
شكرا لك أخي عمر
أنا أتابعك دائما
شعرك جميل جدا
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-06-2011, 08:47 PM   #110


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
أكتبُ بالفحْم حكايات الخدَم والحَشَم
وبجَمْر روحي تاريخ ال "Slavery"
عن الإنسان وما بعده
الذي لا يزال يُؤمن بالعبث
ويستغل منجم "عائشة" قرْبَه
الإنسان هنا في مستشفى المجانين تلفظه القمامة
والكل يغيب في حبٌّ الذات
مثلما كُنا نغيب في مجتمع السياط
ونتلذذ بفاكهة "Aicha" في مطبخ السادية
نرميها بقية عَظْم للقطط




السلام عليكم
أشكرك أخي عمر أمين لايقاظ هذة المسألة
في الحقيقة أن خدمة المنازل عار في بلادنا لكثرة الأهانة التي يتعرض لها الخدم
وفي الحقيقة أن خدمة المنزل عمل عادي شريف,,لأن هناك من يحتاجه,, لو اتخذت فيه الإجراءات اللازمة لحماية الخادم أو الخادمة
مثل العمل لمدة ساعات معينة
عدم السكنى في بيت المخدوم
الأجر الذي يستحقه الخادم
عدم استغلال الخدم بأي شيء أو إهانتهم
توفير الحماية ,,ومزاولة حق الشكوى
لكن للاسف مجتمعاتنا فيها الغنى الفاحش وفيها الفقر المدقع ,,وهذا سبب الجريمة الكبرى حيت يُعتبر الخادم عبدا من ممتلكات اهليهم
وأي بلد ترى فيها الغنى الفاحش ,سترى بالمقابل الفقر المدقع,, وسوف ترى بعدها ما هو أفظع وأشد إيلاما
مسكينة عائشة وأمثالها
إنهم ضحايا هذا النظام وجبروته
لو كان الفقر رجلا لقتلته
صدق سيدنا علي كرم الله وجهه
عد يا سيدنا محمد ,,عد يا سيدنا علي ,ويا سيدنا عمر ,,يا سيدنا يسوع ,,وانظروا ما جرى في بلادكم ,,لشعبكم
شكرا لك أخي عمر
أنا أتابعك دائما
شعرك جميل جدا
ماسة

مرحبا سيدتي فاطمة

القانون يطبق فقط على الضعفاء...
فعندما تثور خادمة في وجه "سيدتها" يعتبر ذلك جريمة وقلة أدب...أما عندما تكوي السيدة خادمتها بأسياخ الحديد نعتبر ذلك أمرا عاديا في عالم السادة والعبيد
عندما أقرأ أن الخادمة في بلاد الغرب لها كافة الحقوق وتعتبر عاملة تسدي خدمة للمجتمع..أقف احتراما
أما عندما أقرأ أن الخادمة في بلاد المسلمين تكوى بالنار وتغتصب وتأكل بقايا الطعام وتهان طول الوقت...أشعر بالخجل

شكرا لك سيدتي الكريمة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة