ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
سـقـطـة [ الكاتب : الفرحان بوعزة - المشارك : الفرحان بوعزة - ]       »     لستَ سواك... [ الكاتب : عبلة الزغاميم - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     تنهيدات [ الكاتب : صادق البدراني - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصيدة نثرية [ الكاتب : زينب المالكي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أهمية الابتسامة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     مجتمع الجهل المركب [ الكاتب : حيدر عراق - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     اصلاح طريق الإصلاح [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

مصابيح تغني...ولاتضيء

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 22-01-2012, 10:10 AM   #171





112















أنا شهرزاد .. والخطأ فادح..!!










لن تُغْني كثرةُ الجوى عن الخطأ أيا " شهرزاد "
حتى أكتب لك ألف قصيدة
في ألف ليلة "شِعْرُها زَادْ" ترفع هذا
الحَرَج المزمن !!


أنا شهرزاد .. والخطأ فادح !!
ولساني في الحكاية طويل
وليل "شهريار" لن يموت أبدا
إنٌّ قلبي يقرع كطبل "المَاسَايْ"
آلة "الفوفوزيلا" تصيح بالحب
المبحوح
الذي سيُصاب بالصٌّمم
الذي سيقبر في جهة معزولة
بعيداً عن المقابر المشهورة
وهوَ يلوُك الموشحات الجنائزية
أكثرُ من عِشقٍ يرقد مُكفٌّنا بالصمت
والظلام
لا تُدركُه أمخاخٌ بمادة رمادية
ولا تصِلهُ إشهارات تلفزيونية
وأكثرُ من ماء يندلق منعشا
في الخفاء
في شوارع مُدُنه الموحشة


أيها الخطأ المُرَكٌّب !!
أنا كلامٌ جميلٌ من حُلم حَجَر
وثرثرثي لم تسْلمْ فاكهة من حلاوتها
خلقتْ من ليل الراوية حبّاً خالداً
وصامتاً
كصمتِ الحِلمان عند عودة العشية
إني أجلسُ بقرْب السلطان على عرشِ
الموت المؤجل
أنتظر الرغبة المؤجلة
كَ " أبي هَوْلٍ "في غفلة مهولة
وأحسُب ريش الأوزة كل ليلة
حِسابَ "لوغاريتماتْ" مُعقدة
وأعيد العدٌّ من جديد


تناسبني طرق حَوْسبة الجذور
التربيعية
وأقع في الخطأ !!
أكرهُ المسطرة التي تغير مواضع الخطوط
ولا أفهم مطلقاً الرياضيات البسيطة
ونقع في الخطأ !!
أضحك أمام قِلة حيلتي
عظمة الحب في مواقفي
التي يبدو أني استلفتُها من كبرياء قلبك
بفوائد ربوية


ومع ذلك فإني أعشقك بلا شفقة
ولا ندم
أحاربك لأفوز بك مبكرا
نحن عاشقان متحاربان أزليان
من فصيلة "السامورايْ"
نفهم الخطأ عند "شهرزاد"
ونضيف إليه السكر ليتجرعه شهريار
سِحْرا
وينام بدون ألم.
.
.
.
ولن نعرف أبدا حب الصواب
إلاٌّ من خلال آلاف الحكايا
يُِدفع ثمنها بألف قصيدة
وأخطاء القلم !!







بقلم / عمر امين





Spiritual Flute: The Beauty of Nature







المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 06:57 PM   #172






113















أعتذرُ لعينيكِ .. لأنّني أحبها ضرورة...!!






لا يمكن أن أحلّق بكِ،
وفي داخلي ضاعت السماء!!
ومع الحب الطائر, تنكشف الأجنحة غير
المرئية
ولن أفوز بالفضاء الأول في الجولة
الأولى
الطيران الحرّ الخارجي انتهى
أحسستُ بهبوطك الاضطراري
في مطاري
ولو أعْلناٌّ عن العشق المضطر
لكنا أسمى من البشر !!




توقٌّفنا عن الكلام...
كذلك نحن, بلا دردشة فورية
لم نعد نملك قوة الحب الكافي
لصعود جبل بطريقة عادية
والحسرة في ضياع الوقت
بدون فائدة
حزنك الأبدي, أعطاني ترخيصا من الجنة
مُصرٌّح به لأهتم بدموعك كثيرا
أعتذرُ لعينيك لأنّني أحبها ضرورة
أعتذرُ للحب إذا أخطأت !!
لن يتقلص الزمن ، لأنّني آخذك
كسيرورة
فليَنساك الروتين قليلا !!
لأنّه بالكاد تسرب بروتين الهوى تحت
جلدك الناعم
ليحتل مساماتك ببطء !!
نملك العالم المُهمَل بجدارة
أعتذرُ للقلب القديم
لأنّني أرى القلب الجديدَ هو الأوّل !!




سامِحْني أيّها التوت البري !!
لأنني أضحكُ أحياناً
لاأقدرعلى القطف المبكر
ولا على حَمْل سلة الخيزران
سامحني أيّها العطش !!
لأنّني لا أسقيكَ بملعقةِ ماء
جامدا بلا عفوية ولامبادرة
دائماً في النقطة ذاتها
أدور حول الصفر بغباء




ليس في وسعي أن أسعدك
ويوما ما سأرحل عنك
ولن أعود لأحبكِ بتكرار
لكن الحب لن يهزم هكذا !!
إنه يبقى بحلاوته الخاصة الصغيرة
يُلقم الحلوى في فم الأميرة
يقلص لها حبل الصباح
ويضغط لها الليل مكعبات
تفكر في الحب كما تشاء
يلهبها الصيف بكثرة الاستعمال
وتكاد تخرخر كالبحر
وحين تصمت مكيفات الهواء
يلفها الشوق في ضمادات
ويحتفظ القلب برسائله الأنيقة
في رزمة أنيقة تحت الوسادة

.
.
.

سيصعب عليٌّ أن أحبك أكثر
في الظلام الدامس
وهندسة تفاصيلك الصغيرة
أحلى من هندسة جسد "عشتارْ"







بقلم / عمر امين










المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 07:01 PM   #173






114















توقٌّفْ..!! لاتخدش البلوْر...!!




أن أكونَ عاشقا مُتخما
أو مُفلساً هائما
أو أكونَ دو حظ عظيم
عليكِ أن تعلمي ثمّة قلب
لن يطرق بابه غيركِ أبداً




غائبا عن الوعي قليلا
ماشياً على رأسي كثيرا
ليستْ لي رغبة في أكلة البطاطس ب "المَايُونيزْ"
وشربة ماء من جرة مقلوبة
أرى الحب يسطعُ خلال النافذة
ثمٌّة مَنْ يقف وراء نافذتي
منتصباً ينظف الزجاج
أمدكِ بالرغوة والإسفنج
ولي الآن رغبة في رسم خط تحتك
بأحمر الشفاه أو أعواد البنفسج
مستقيم بدون اعوجاج




ما زالتْ عيناي تنظران إليك بإسهاب
شديد !!
أراكِ كاللون الجديد
أسمعُ صوتكِ الجديد
أبدآ .. لم يكنِ العشق نفسُهُ
وبالإضطراب عينه
ربّما هناك نوعٌ مِن نبْض المبالغة
عن خافقي يُمْنع
لكن في استطاعتي العيش قربك
سبْع دورات حياة في سبْع
مع ذلك فأني لن أقنعْ !!




أن أعاتبك مِنْ حينٍ لآخرَ
تلك عُقدَتي..ولاشك فيها
أحياناً على العاشق أن يُظهِرَ العتاب
بدون عبث
لكنّي كل مرّة وأخرى أصرخ :
"توقٌّفْ..لاتخدش البلور
ولا تُعاتب الكريسطال !!
عليكَ أن لا تبالغ في قمْع دمْع
الحبيب
ولا تُسِلْ على عيونه الشمع
.
.
.
لذلك توقٌّفتُ عن الشكوى
وتحوٌّلتُ الى الدعاء !!
لكنّي بقيت أحلم بك
أرى فتحة باب العشق تكبُر
عيونٌ غابوية ذات مغامرة
مثل رحلات الصيد في سهول "ايرلندا" !!
مثل المنافي البعيدة !!
ويدٌ صقيلة بأصابع شفيفة
تشدّ عُنوة جلبابي القطيفة
تسكُبُ عليه شدة الحرارة
وكل الصحراء..وكل الجمر
كل شيء يمحوه العشق
عندما يلحس الماء الرمل







بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 07:04 PM   #174





115














سأطوي ماتبقى منكِ في ورق "السّوليفانْ"...!!








أنا متعبٌ من جنوني للغاية
عليَّ أن أربّي جنون "نيرُونْ"
في منطقتنا المحايدة
وآمرُ قلبك بالحب المحايد
ونعيشه بصرامة




أتبع فجأة ظلالا ليستْ لك
وألهث الأكسجين في مكان مُعْدٍ
موبوء بطاعون العشق
هل نقطف التخاطر في "الهايْدْ بارْكْ"
ويأتى اللوم فجأة من قوم شتى الأعراق
أم نجلس صامتين على المصطبة
نقضم أضافرنا ولانهتم بالجَلبَة ؟؟
عليّ إذن أن أكتب تقرير الحالة
إننا في كل الحالات أطفال براءة
نتعلم ألف باء الرومانسية
نريد الحلوى والدفء والنوم
وشلالات الشرب وعصير الفاكهة
لا يمكن أن أسمح لنفسي أن لاأحبك
بأجمل طريقة




لستُ لكِ العاشق الوحيد
في العالم
لازلتُ أمشي على قدميَّ
وليس على رأسي الخرِب
إنه عشقٌ يمكن إثباته :
أنا من قبيلة "قيسْ" القديمة
لديٌّ حرية التعبير
أقفُ وأستطيعُ أن أصرخ :
" إنه قرار قانوني تماما
أن أعشق تلك المرأة الليلية
التي تبلع حبوب النوم
أعشق ليلها الناضج كالليمون
أستخدمُ التعابيرَ المألوفة تماما
المناسبة لقوة الحب القصوى
أستطيع أن أتكأ على كتفها
وأصغي في حلقي لغرغرة نهر "الأمازون"




ضوضاء قلبي مُرعب
أكثر من اللازم
يُرعِب الجمهور الحالم
ولكن قرْبَ عنكبوتٍ وخيط حرير
تلك الخيوط الناعمة الرقيقة
أستطيعُ أن أكبّلكِ من جديد
بدون أن تُحدثي حركة
يمكنني دعوتكِ بكل بساطة
لمأدبة عشاء بشموع
أقدِرُ أن ألتهمكِ بسرعة
وبطريقة مهذبة
لن أستخدم السكينَ والشوكةَ
سأطوي ماتبقى منك في ورق "السوليفان"
الحافظ للحرارة وأحلامي
والمنديل الورقي أمسح به فمك الحلو
أو بأكمامي...!!








بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-02-2012, 07:10 PM   #175




116



















"Plastic boy" يبيع أكياس البلاستيك في السوق






هكذا رُحْتُ ألوم الفقر الشوكي
الذي تفتٌّح قبل أوانه
أيّها الصبي الجميل،
مِنْ أين أتيتَ بأكياس البلاستيك
تحملها بين يديك
تبيعها في السوق
مَنَحُوك درهماً للكيس
سرقوا منكَ الطفولة
وأصبحتَ سارقاً قابلاً للتٌّشكيك




لقد أَدِن بَشَرُ ال "plastic"
بسرقة البياض مِنْ لوْن عالمكْ
وأدِن الجوع بالسطو على بطنكْ
أمٌّا ال " gentlemen" فقد وقفوا خائفين من ردٌّة فِعْلكْ
ينظرون الى بدلاتهم الأنيقة
ويتحسٌّسون حافظة نقودهم
البلاستيك احْمَرَّ خجَلاً
والقلوب ابْيضَّتْ يأساً




امرأة أنيقة اقتربتْ من "Plastic boy"
لا حمراء ولا بيضاء
سَرقتِ القسوة من اللوْنين
ضمٌّتْ إلى غطرستها خوفكَ منها
فاستولتْ أيضا عليك
صاحتْ في وجهك :
ياصبي البلاء..هات كيس البلاستيك
ولاتنظرْ إليٌّ هكذا !!
فأنا أكره وجوه البلاستيك





وبسبب هذه الصرخة
التي اختالتْ بها بعد اكتِمال طاووسها
جاءتْكَ الدودة والدمعة السائبة
وظلتْ تأكلكَ حتى قضتْ عليك
ونِصْف درهم في يديكْ
يبكي عليكْ




Plastic boy !!
صَبيّ البلاستيك يبلع الرّيق
آه لو أنٌّ للفقر القدرةَ على أن يرفعكَ الى الغِنى
لِمَ هذا الظلم المُتوقد , عبثاً , في "Community" العَهْر والزنى
و لِمَ لاتمنحكَ الحياة فرصة عيْش كريمة ؟
أتراني أرى أمٌّة لم تتحرٌّرْ
من جُور المال بأمْر من الفقر ؟
أوَلمْ نفكر في سلْخ البلاستيك عن جلد الصبي
وبذلك نفخر ؟







بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-03-2012, 11:16 AM   #176

















أنا بائعة هوى...وأنتَ الدٌّعارة

117







أنا شِبْهُ "Woman" تبيع اللٌّحم
في القصْر، في ال "car" ، ووراء القصَب
وحتى عَبْرَ أثير هاتف الوَهْم
وحتى قرب النٌّمْل في الغار
سأُريكَ كيف تبلى أشيائي الجميلة
كيف تصدأ اَلْ "Meat" الطريٌّة
كما سأريكَ ورقة الدولار كيف تجلب العار
ثمَناً لبضع دقائقك الغالية
جلدي الأبيض يحمل عَبَث فكركَ المُقْرِف
ومِنْ هذا الجلد القابل للصٌّرف
ستتذوٌّق مُرٌّ المعارف والحَرْف



هزيمتي كبيرة أمامكْ
والخُبْث فيكْ
ستراه في وجهي مِرآتكَ بصِدْق
عَنْ جسدي الفاغر الأفواه، سيَحكي لكَ المأساة
وسَتَعْلمُ من حافِظة نقودكَ في حركة يدكْ
أنٌّ الفقر ينْسَلّ في اتجاه القهْر
يقتلني...ويُرضيكْ



أُنظرْ إلى ما فعَلْتهُ بذاتي
لا يستطيع الحيوان فيكَ أنْ يحْتويهْ
أحبّ اَلْ "Animal"
وكلْبي يصون كرامتي
وأنتَ بعيدٌ عنه في التٌّشبيهْ
الْتَحِمْ بهذا الجسد الباردْ
عندئذ سوف تجد العَفن الكَريهْ
حَمَلهُ عقلكْ رغبة
وأنجَبْتُهُ لكَ مُكْرَهة
والسماء بيننا شاهدْ
"I hate you" وأنا أتسوّلُ منكَ بعض "me"
والخير فيكَ لاأرجو
ياقصَبَ "البَامْبو" !!



هذه الهمجيٌّة اليومية التي تُمارسها
ولوْ أخذتُ منكَ كل الحَذر
ستُفيدني وتُصْلِحُ جَرٌّتي
ولوْ تُهينني إلى أبْعَد أثر



"your dirty money" لطٌّخ بالطين " my dirty body"
رغباتكَ التي علٌّمتْ بائعة الهوى
أنْ تُباع قطعة قطعة
في سوق روعة النخاسَة
وقِلٌّة حيلتي بالجهْل أن تطيرعالياً
أضافتْ لي رغبة في البكاء
ومَنَحَتْ قسوتكَ جَلالاً مُضاعفاَ



لِتكنْ إذن مُنتبهاً لبُؤْسي
حتى وإنْ أقلقكْ
والذي هو ثورة ضدٌّكْ
تضرب طولكْ في عرضكْ
أنتَ "virus" السّيدا
لنشْر العدوى في أجساد بائعات الهوى
مُجرمٌ بارتقاء الجريمة
وبدعارة فكركْ تنعُمُ الدٌّعارة وترْقى






بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-03-2012, 11:04 AM   #177





118








..I sleep
..you sleep
..we sleep












لا والله يافلورَا
إني أحبّ الطغاة منذ عصورَا ..
أمْنحًُهم حياتي
ورصيدي في البنك ولو كان قروشا
لو طلبوا مني شرابا
أسقيتهُمْ دمي في كؤوس البلور
ولن أصدِّقَ أنهم "Dracula" وحوشا
لو جَلَدوني صباح مساء كنتُ بَشوشا
لو سقوني السّمٌّ نثرْتُ على بدلاتهم الأنيقة
عِطر "Dior" مرشوشا






إني أحبّ الطغاة ...
ومالي لاأحبهم
وأنا صنعتهُمْ
وملأتُ كروشهم قوٌّة ًودبابات وجيوشا
أصفق لهم عندما يقتلون النمل والأطفال
والنساء والشيوخا
نحن صنعْناهم وأرضعْناهم حليبا مغشوشا
هم أطفالنا...نحن عبيدُهُم
والعَبْد يشرب البول
عندما يحمل الأطفال بدون حَفاظات
فوق العُروشا





أحب الطغاة ...
والمجانين،والمخبولين،والز نزانات
ومَنْ يلفني بقِماطِهِ بعناية
ومن يسحَقني ،مُبتسما، كذبابة
أنام كالأعمى، أحادث السماء كالأطرش
كالأخرس تحت لِسان البَهيمة
أنام في زنزانتي جيدا،
والطاغية الذي يستلذ بدمي
ينام في ذاكرتي
كيف سينام العبْد الذي سيشنق غداً
كيف يُكافأ الذي قتل ورْداً ؟
ودماغ العالم ، الذي خطٌّط المحاكمة
طِوال العام ينام





أحب الطغاة ... أكره الطاغية
وما عَفٌّ السٌّبُع ، والمُتردِّية
نملك روح العنف والذل والفرفشة
وكل الخيانة ، وكل الخيْبة
جميعنا نيام ؛ كلنا ذبابة "Tsé Tsé"
I sleep
you sleep
we sleep

أقف في الهَمّ، صَفا طويلا
خافضاً أذني وعيني
بالقرب من أولئك الذين ينامون
تحت الرٌّدم
أذهب من طاغية الى آخر،
أنام فوق النائمين
أحلم بأحلام ال "slaves" الآخرين





أحب الطغاة .. وأكره نفسي
I hate being a slave
I hate being me

ولكن ، لم أعد سوى عصا
هيا تهكٌّموا ، تنتابُني الحُمٌّى
وامْنحوني قطعة حلوى
أنا العربي الضٌّحكة المُزرية،
إنني الشفقة والنكتة الجديدة




I sleep / عمر امين









المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2012, 08:32 AM   #178









حبيبتي "شامة"

119







أنام لحظة ..
أرى حبيبتي "شامَة" في داخل غفوتي الجديدة
أعود لليقظة
مارّا ً على رصيف المهزلة
مُقرفٌ هو من يتحدٌّث عنها عبْر خطابات التلفزة
طويلٌ الرقبة، مئة وعشرون قدماً
أذنان منتصبتان
مُلتفٌ بشبيحة وفئران
أسودٌ
ذو رأس مُعوجّ كرأس الكلب "Doberman"







ينبح .. يعضّ
العضٌّة مؤلمة
النّباح لا يُعَدّ مَفخرة
"شامَة" لاتهاب Doberman
العالم السفلي بدون أرض مكورة
بدون مبادئ
الأرض الشرقية والغربية
شجَرُ بلوط ضخم
يُثمِر المهزلة
لاأرى طحينا ، وأسمع جعجعة







أفواجٌ من الدبابات تمرّ فوق جسَد "شامَة"
ورائحة دمّ تملأ الهواء عاما
الطٌّرَفُ الضعيف قويّ بالثورة
الخوف غير مرئيّ في قلب "شامَة"
أهذا هو قائد الوحوش الذي كنتُ أسمِّيه إنساناً؟
اذهَبْ إلى الجحيم !
Go to hell !
ستنتصرُ "شامَة"
والعَزْمُ ليس كلاما
"شامَة" ليستْ مملوكة لأحد
ولو دُمِّرتْ
ولو تذوٌّقت السّمّ
ستهرب منك!
لكن "شامَة" ستبصق داخلك
وستُصاب بالعمى



أنا سوري / عمر أمين
















المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 22-04-2012, 11:42 PM   #179






أحتفل بيوم الأرض




*****



Michael Jackson - Earth Song


thank you Michael Jackson



*****






أرض "ماريا" في...Earth Day








يطلبون مني أن أغني الأرض
وينتابني الشك
ليس هنا معجزات تلوّن الورد
انقضى زمن المعجزات
وانتهى العرض !!


What about sunrise
What about rain
What about all the things
That you said we were to gain...
What about killing fields
Is there a time
What about all the things
That you said was yours and mine...


بانتظار بشر ينتحرون في البحر
قام الدلفين من عمقه الأسود
يقفز في هواء الكربون
صفق البلاستيك لجبال القمامة
عندما رقصتْ المدن العارية
تراقص الروائح الزكية
ذراع الطبيعة يتألم
والبرية تأكل الحمام


ماذا أكتب بعد كل هذه الفوضى ؟
ظل أنيق لشكل أرضي أم شكلها المنقط
بالحببيات السوداء
بهواء الهوس والجنون
هل تتبعني أرضي كل هذه الأرض
و تأتي خلفي متعبة
أجرها بخيبتي الى بلاد البشر الملعون ؟



Did you ever stop to notice
All the blood we've shed before
Did you ever stop to notice
The crying Earth the weeping shores?


من أجل غموض الأخضر وهندساته
الطبيعة تقضم أصابعها
تراوح مكانها
تلعن لغتي الضعيفة
و تلطمني...
تعلق أسئلتها في الريح
لا بد أن أكتب سرابا كي يصدقني الطير
المهزوز
أحطه على غصن الشجرة التالفة
أو أصطاد أحلام الحيوان
وأزهار البرتقال المر


سأنتظر من مرارة الانسان
أن تقلع طائراتها من المطارات القديمة
كي أتشبث بزرقة السماء السعيدة
أدعو اللازوردي الى زرقته
ولا أفكر في العدم
الخضرة حرير العين
وحب الأرض في حدقتي
النحلة في أرض الله عسل الليل
من "فاس" الى "ألاسْكا"
و"الأمازونْ" توشم الأحياء بالندم



What have we done to the world
Look what we've done
What about all the peace
That you pledge your only son...



الأرض مريضة...!!
حرارتها مرتفعة
طبيبها أعمى وممرضتها في اجازة
جسدها مساحته بحجم الشمس
يتعارك مع الجنون
الاحتباس الحراري ليس للنسيان
والنسيان ليس حلا
والانسان المريض مُدان !!
القيامة هنا تتوحد مع موت الطير
ورحيل المطر وضربة الشمس
أين الأرخبيلات يا بني آدم ؟
أين الجزر المرجانية وبياض الحمام
أيها الواهم بعالم أفضل ؟


What about flowering fields
Is there a time
What about all the dreams
That you said was yours and mine...
Did you ever stop to notice
All the children dead from war


أين غزال ملكة سبأ أو غزال اليمن ؟
أين دب الأطلس وعيون "الكْوالا" ؟
أين حمام "موريشيوسْ" الأزرق
والنعامة العربية ؟
أين أبواب التصنيف وأقصد أبواب الجحيم ؟
كم هي بوابات الأرض هنا ؟
لماذا تتحسر البيئة في المحيط الهندي ؟
لماذا لم تعد تأكل سمكا في المحيط الهادي ؟
لماذا تقضم تفاحة الخيبة ؟
طالما الهمجية هي قاتلة الورد
حيث انتهى اليوم السرد
هل نعود مرة أخرى الى زمن الحجر
واكتشاف النار ؟
مثلما عادوا أولئك الى سيارة القصدير
يقودها عقل القصدير
والبترول الأسود


بماذا ستحلم وأنت على حافة القطب
المتجمد الشمالي ؟
سيضحك الدب الأبيض
ويرقص البطريق الأعرج
الكائنات هناك تجادل الانسان
ولاتهتم بالماء و الفاكهة
و "التٌّندرا" تنبت على شفاه "التندْرا"
و أنا وحدي أراقب الحمق
أمامي تنتحر حشود "الكنغر"
وتبكي صغار "الباندا"


Now I don't know where we are
I used to dream
I used to glance beyond the stars
Although I know we've drifted far




Earth / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-04-2012, 08:45 PM   #180




120






ولوْ كان غ-َ--رَقُ "Queen Mary" هو الحل...!!









آلة حب جاهزةٌ لتقسيم قلبها إلى
نصفين
تُحادثُ الورد في المَشتل :
إنها تزرع وردَ الجوري
بعض الحزنِ ومِسْك الليل
تلبَسُ أوراق الجوري قفطانا
تخبرني من خلال الإحساس
أن أشمٌّ بعضها
وأدَعَ جُلٌّها يظهر رمزا أمام الناس


شيئ آخر يميز حياة الجوريات :
الكل ينبهر بالألوان الخاصة
يتكلم عنها بنبرة خاصة
يجعلها في قلبه مَحضية خاصة
في مزهرية مثيرة للاهتمامات !!


أسَمّيها جورية فاتنة
عندما أقف كامل الدهشة
إلى جانب آخر من الفتنة
قمرُها أحمر يتصبٌّبُ عَرَقا
وترى النور يتصاعد فوق طبقة
بعد طبقة
أسمّيها حبا افتراضيا بأبعاد ثلاثية
عندما تتجوٌّل أفكاري في سوقها
ولاأشتري شيئا من "السوبرْ ماركتْ"
أتساءل عما يمكن أن يحصل
لو تذوٌّقتُ أصابع مِلحها
أخرجُ بعيدا الى المحيط
وأجلب عالمها في سفينة
ولو كان غرَق "Queen Mary" هو الحل


صوٌّرُ عشق سياحية من جزر
"الباهاماسْ"
أشواقٌ عارية، كفرصة أخرى
كمسافة آخرى ضوئية
أمَل ُحياةٍ مُعطر في الجهة الأخرى
مُنتظرٌ من قِبلِ امرأة جورية
عندما أقف أمامها
أضطرب مرتين ...
أخفق خفقتين ...
أحسّ بقدَمِها فوق عنقي
أقصُّ طولَها عَرْضا
تقصّني من فوق إلى أسفل
تشطرني نصفين ...
لم يعدْ هناك أي شيء عادي بقرْبها
هي ترى ذلك وتبتسم !!
هي تعرف أني مشلول !!
تمدّ لي الكرسي المتحرك
كمْ أعشق هذا العطف !!
الخوف بسبب الخوف من الحب
وسيدتي الجورية تداعب أوراقها
وأكثر حذرا في الخلف
في عُمْق عينها زهرة برية
ولا أحد يستطيع مَنع يدها من أن
تضربَ في قلبي ألف ألف دفّ
.
.
.
أثناء ذلك الحب القادم
تتغيرحالة الطقس
وفي ثنايا الجدران المتشققة
يتسرب النمل بعُمقٍ
كأني شخص آخر
جاء وجدَّدَ أوراق الجورية بالهمس







بقلم / عمر امين









المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة