ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : عباس العكري - ]       »     يقول الشاعر النيجيري المجتبى محمد الثاني [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     استراتيجي [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     كل أملي [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     فجعته الأحداث [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     ** أناشيد إسلامية للفتيان.. [ الكاتب : مصطفى السنجاري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     يعني اية كلمة وطن ( شوقي حجاب) [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسين لون بللو - ]       »     ذريني [ الكاتب : عبدالله يوسف - المشارك : عبدالله يوسف - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

مصابيح تغني...ولاتضيء

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 27-01-2011, 10:58 AM   #21





رقم / 19


















Sinead O'Connor....Sacrifice

عندما أسمع الأغنية أحب التضحية...













كيف نحفظ كراسينا في الجنة ؟؟












sacrifice...
لقد تغيرتْ مفاهيم الأرض
هل نحن من تغير قبل الأرض ؟؟
وإنْ لم تتغير التضحية في القلوب
بحفنة ماء ورغوة الصابون
تحت وقع ضميري الذي يواقع الحب ليلاً
وتحت إناء الحليب الذي لايروب
نحمل شعارات النخوة
وفي الصباح نلعن المساء
ونحسب أن الدنيا حلوة

إنه انفصام الشخصية التي لم تتعلم الأدب
في مدارس الحب/الضحية
كيف نفهم التضحية ؟؟
كي نحفظ كراسينا في الجنة
أيتها المرأة النقية !!
التي غامرتْ ببياضها كي تفض بَكٌّارة سوادي
لم يكن في السواد جمال كما تعلمين
كان فيه أنْ أحبك بقذارتي
أن أكون فيك مُتسِخا
حتى تكفّ النقاوة عن الضحك



sacrifice...
حين هبطنا من الجنة
أحببتكِ حواء عارية..
ثم غطيتكِ بزهر ال "sacrifice"
سوف تفهميني.. أعرف !!
لكنني لن أتمكن من صياغة قوانين للناس
مرة أخرى
إلا في خيال تكونين فيه امرأة العالم
لم يبهرني في الحقيقة غيرُ حب الموت
الذي أحببته من أجلك
لكن الحياة منهمكة في صنع الخبز الحافي
الذي لايؤكل بسرعة
.
.
.
تبتسمين لقلبي الذي يفهم التضحية
أبتسم وأرد التحية
ثم أفتح بابا لدخول بحر أزرق
يقود المحيط إلى عينيكِ
أساعد قلبك على شرب الماء
أود أن أراه يرتوي
وفي قميص حبي يلتوي
J'ai donné mon coeur
I gave my heart





بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-01-2011, 05:11 PM   #22


مصابيح تغني ولا تضيْ / و / عمر أمين


ما هذا ؟؟ حياة أخرى لم اعشها ... لقد ظلمت نفسي
وظلمتك حين أبتعدت عن هذه التي أرها أضاءت
دواخل مظلمة في نفسي
تابعتها
واحدة تلو الأخرى وكم آلمني أنني لم أدخلها
وأعودها بين الفينة والأخرى

مساحات مليئة من كل لون ابتداء من اللون الوردي حتى الرمادي وربما الأسود

من لم يعرف الحب بأشكاله فقد عاش تحت خط الحياة
أو لم يعش أصلا
صنعت هنا للحب لونا مختلف وطعما لم أتذوقه قبل الآن

مترف أنت في أحاسيسك حين تسكبها حرفا وموسيقى


لك الود والإحترام



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

آخر تعديل محمد ذيب سليمان يوم 28-01-2011 في 12:11 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 28-01-2011, 10:43 AM   #23


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
مصابيح تغني ولا تضيْ / و / عمر أمين


ما هذا ؟؟ حياة أخرى لم اعشها ... لقد ظلمت نفسي
وظلمتك حين أبتعدت عن هذه التي أرها أضاءت
دواخل مظلمة في نفسي
تابعتها
واحدة تلو الأخرى وكم آلمني أنني لم أدخلها
وأعودها بين الفينة والأخرى

مساحات مليئة من كل لون ابتداء من اللون الوردي حتى الرمادي وربما الأسود

من لم يعرف الحب بأشكاله فقد عاش تحت خط الحياة
أو لم يعش أصلا
صنعت هنا للحب لونا مختلف وطعما لم أتذوقه قبل الآن

مترف أنت في أحاسيسك حين تسكبها حرفا وموسيقى


لك الود والإحترام

مرحبا سيدي محمد ذيب سليمان

كما ترى...عندما نمزج الموسيقى بالكلمة بالقضية تكون الخلطة غير منتظرة وعجيبة...
أبتعد كثيرا عن الروتين في الكتابة...فلايفيد شيئا أن نكرر نفس الكلام بنفس الطريقة...
ولك الحق...فمن لم يعرف الحب بأشكاله فقد عاش تحت خط الحياة
أو لم يعش أصلا ...
فالحب ليس هو الحبيبة فقط...ومن يعتقد ذلك يفقد الحب والحبيبة في يوم عاصف...

سعيد أنك معي هنا سيدي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-01-2011, 10:50 AM   #24



رقم / 20















Pink Floyd - Another Brick in the Wall


عندما أسمع الأغنية أفهم كيف يُطحن اللحم الطري...










كنتُ طفلا ...أخاف من الحائط...!!







كنتُ طفلا ...أخاف من الحائط
وراء الحائط رجل بسوْط
وقبعة قش تحميه من الشمس
ولاتحميني...


عندما ينعكس ضوء الآجور الأحمر
لمدرسة قصديرية في الذاكرة
الحمراء
يحملني لأيام بعيدة
حين كنا نلبس لباسا موحدا
كخرفان الصوف في يوم العيد
حين كانوا يصبون الزيت في براميلي
البلاستيكية
ويختطفون براءتي بقبلة ناعمة
أو تمسيدة على الرأس من أيادي
غريبة
حين كنتُ أبحث عن نظرة حب
في دقائق صباحات مؤلمة
تلك الصورة تصبح حاضرة
الصورة التي اعتقدتها منسية
منذ زمن...


كنتُ طفلا أسمرا يحمل محفظة
كبيرة
شعري الفاحم ذو قصة قصيرة
فجاة..!! أصطدم بالحائط
وكرسي الخشب يهتز تحتي
أحس الخوف على وجنتي
ورجلاي النحيفتان تبحثان عن الوراء
عن هروبي من الحقيقة
إلا صوتا مجلجلا في فصلي
وكأنه في النادي الليلي
لاأحبه كثيرا
وأقف أمامه كأسا فارغا
أصطك.. وأبلل سروالي


لستُ في حاجة الى التربية
لسنا في حاجة الى معلمة غبية
ليتوقف بلل الليل في ليالي الحمى
وأصبح طفلا بفكر أعمى
يترقب الحرية كالماء والخبز
ولم يعثر الا على جراح الملح
أين هو العِلْم الأسمى ؟؟
فقط ( محشور ) في الزاوية
أين اليد التي تسوق الحب ؟؟
.
.
.
ناظرا في عيون أصدقائي
أرى آلة تطحن اللحم
وتستخرج طري الكفتة
لم أعد أدرك النوم ولا الحلم الذي يفترسه
القوم
بحجابين مرتجفين لم يأتيني الظل بالنور
وأصبحت مجرد آجورة في الحائط

another brick in the wall

******

- Daddy, what d'ya leave behind for me?
- all in all it was just a brick in the wall






بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-01-2011, 07:04 PM   #25



رقم / 21
















راح خد قلبى وراح...


عندما أسمع الأغنية أفكر كيف يكون الوداع...












لماذا الوداع يتم هكذا ؟؟








يقصيني الرحيل المتسرع
الى نقطة اللاعودة
يرحل بي الوداع النصفي.. كأمْر واجب
إلى حافةِ الحزن الذائب
لقد شجَّ الحب رأسي
وكيسُ الملح المثقوب لاينفع !!
جرحي غائر لايبدو عاديا
وجذع مخي يستوعبك جيدا
ويصبح العمود الفقري جبلا عاليا
يحمل أثقالك
ويحثني أن نرحل سويا
كيف للشجرة المِلحية
أن تصمد أمام عوامل التعرية ؟؟

كان قلبي مطاطياً..
له مقاسات خاصة في التمدّد
يتخثرُ دمه بدون أوكسجين
كلما حاولتُ إفراغكِ منه
في الحقيقة.. أنا خائف من عقل
يفكر فيك كثيرا
الذي يبدو كسقيم مُصابةٍ بالربو
يُسرع في العَدْو
يلتقط الأنفاس مسرعا
في المحاولة الثانية
يفرغ من فمه مستنقع دم
دفعة واحدة !!

لماذا الوداع يتم هكذا ؟؟
كأن الالتصاق أصبح مُحرَّماً بقرار دولي
وكأن البقاء لايترسب في قعر الكأس في صمت
وبكاء
أحتسي فناجين قهوة صباحي
أراقب يدكِ تُرفع في الهواء
كأنها تخطّ خطابات سوداء
ضلٌّـتْ الطريق إلى صدري
كل رحيل يشبه جنازة تمنع نفسها
على الرحيل ليلاً إلى المقبرة
كلُّ فاكهة تبدو مُتعفنة
إلى الدرجةِ التي أصبحنا نشتاق فيها
الى حلاوة القبُلات
مع أن القبُلات ضرورة للرحلة بدون عودة
في الطرق الخالية
تملأ الحسرة حقائبك الجلدية
.
.
.
لا قبُلات إذن ولا دمع..
ولا حتى زيت يقلي قلبي
كشريحة لحم طرية
أرفع لكِ يدي من شمع
أودعكِ كآخر باخرة ترحل
كلها أيام ويرحل الحزن
أطبق عيني على صورتك
فتتسرب بملحها إلى الذاكرة
تلعب بها كالدمى
أبتلع ريقي مرةً
هل كان مُرَّاً ؟؟
هل أحببتك بمرارة ؟؟
مؤكد أني كنتُ شغوفا بالحلوى
مؤكد أني الآن بعيد عنكِ
وتسلقني الحمى








بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-01-2011, 07:10 PM   #26




رقم / 22













Lara Fabian - Adagio

عندما أسمع الأغنية أفكر في كم أنت بعيدة...في السماء

Buenas noches, Maria









Je ne sais pas où te trouver
لاأعرف أين أجدك
Je ne sais pas comment t'atteindre
لاأعرف كيف أصل اليك
J'entends ta voix dans le vent
أسمع صوتك في الريح
Je te sens sous ma peau
أحسك تحت جلدي
Dans mon coeur et mon âme
في قلبي...في روحي...
Je t'attends
أنتظرك...
Adagio
أداجيو
lara fabian











احتمال القرب لذة كبيرة...!!







أتخيلكِ الآن في مكانٍ ما
في صحبةِ عالم ما
سوى عالمي طبعا !!
ولنفترضْ أنه عالمٌ ليس من خشبٍ
ولا أرضيته من رُخام
ولم يَصفه كلام
يعني:
جنة أخرى !!
حين أطلبُ منها أن تفتح أبوابها
تبتسم...
تطيعُك ولاتطيعني
أخلعُ حذائي قبل أن أطأ عُشبَها
وليس فيها غرفة تخصني
مثل التي فرشتها لي أمي
يوم مولدي

عقلي أيضا طويل!
يتبعك كظل كلب تحت شمس
وقلبي يحكي حكايا كثيرةً
عن :
غرائبي
قسوة أبي
لامبالاة أمي
وفورة دمي
أريد أن أسجنك في غرفتي القديمة
وليس في الجنة
مزينة بالعقيق والتعب
وعشق خاص لا ينتهي !!

حلُمتُ أن أكون لكِ رجلا
يتسلل داخل امرأة
لكني أخفقتُ في الدخول
فكيف لي بالخروج
ولما حاولتُ مرة أخرى
قصَُُُّتْ خيوطي
وتفككتْ أوصالي
ولعَنتني كل الأبواب
.
.
.
يا جارة الوادي المقدس
كُوني شاهدة على عجزي !!
يا كأسَ البرتقال المثلّج
كُن شاهدًا على حلاوتي!!

اصْمُتي لحظةً سيدتي !!
حتى أُكمل القصيدةَ
وبعدها اسْمحي لي أن أتخيلك عالما
ينفجر تحتي
دهشتي في المد البحري
حيث مجرتي ليست "دَرْبُ التبانة"
وأنت بعيدة
واحتمال القرب لذة كبيرة
وأنت لذتي !!




بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-01-2011, 08:11 PM   #27


مفردات لك وحدك
تدق بكبرياء عالم الموسيقى
سنبقى هنا على ضفاف
البوح. سلمت لنا.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

لا ليل يكفينا لنحلم مرتين / محمود درويش

  رد مع اقتباس
قديم 29-01-2011, 10:23 PM   #28


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمى ناصر مشاهدة المشاركة
مفردات لك وحدك
تدق بكبرياء عالم الموسيقى
سنبقى هنا على ضفاف
البوح. سلمت لنا.

مرحبا سيدتي لمى ناصر

استمتاعك بالموسيقى والكلمة يسعدني جدا...
لازلت السلسلة طويلة...ومرحبا بك


مع اللافندر سيدتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-01-2011, 10:28 PM   #29



رقم / 23















The First Time - Celine Dion

أتخيل وجهك...ربما أصبحت بدون وجه...

The first time ever I saw your face
ماريا







أربكني وجهك...!!






ماريا...
The first time ever I saw your face
أربكني وجهكِ ..
مرة واحدةً..
لولا صلاتي المتكررة كل يوم
لتعلق قلبي في الغيم
لنتفتُ روحي من جذرها
واستلفتُ من عينيك الدهشة
ولولا خوفي من البلل
عند حضور المطر
لسكبتُ فوق رأسك الحليب
ألتقيه نازلا
أشرب منه قطرة
وأمسح عنكِ كل أثر


أربكني وجهك
ودارتْ الأرض بي سبع دورات
في سبع ..
ولولا ابتهالات أمي
لكنتُ على مفترق الطرق
لكنت ما بين قافلتين
يتبعها كلبين غاضبين
من صوت ينبح في العروق عشقا
وتترجى لحما ومرقا


أنظر إلى أول النهر
حيث يغفو مائي على الصلصال
كنت ستشهرين الحب المبلل
بماء الورد
في منتديات الكلام
لسانكِ بحيرات من الشهد
أو موسيقى من الرخام


The first time ever I saw your face
أربكني حريق غاباتك
كان شررها عروسا ترتدي الأحمر
يمرّ علي ساخنا.. مرور الصيف..
فيغمى علي واقفا
لاأدري كيف ...؟؟
يتعرى زمنك واقفاً
في ألف سنة ونيْف
فتشهق أصابعنا عجبا
تتشابك لحظة
ويغمى عليها في السرير
.
.
.
أربكتني شفتاك..
تفاحاتها تطرق الباب
أفتح الباب وكل الأبواب
تنسلّ ما بين شفاهي خيط ضوء
وأحْمرُ خدٌّيك غاب
تعجن ارتباكي
وتخبز في ثغري ما تيسر من حلوى

المساء
The first time ever I kissed your mouth
I felt the earth move through my hand
Like the trembling heart of a captive bird
That was there at my command my love







بقلم / عمر امين






المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011, 08:38 PM   #30



رقم / 24















كلمات...ماجدة الرومي

أهمس لك : "أهواك ...فانْسَيْ الحرف "...










كلمات...ليست ككلمات نزار قباني




أحلم كل ليلة بامرأة لا تسمع
لا أحب أن أخاطبكِ بنفس الكلمات
التكرار معكِ عادة سيئة
وكل صباح أعود الى عاداتي القديمة
بنفس الليل..بنفس النزوات
شديد الولع بالتجديد
وببعض القيَم التابعة له
كالابداع لامرأة هي كل نساء العالم
عندما أصوم عن الكلام
أخترع لك لغة أخرى
تكتب بالحرف اللذيذ


أمسك بلسانكِ عنوة
فتنقلب المعاني على بعضها
وتخور التفاسير رخوة
بينما يؤلمني لساني
ويسكت عن الكلام المباح
وأمور أخرى ثانوية
لا تبرح ثرثرتي غير العادية
تعودت أن أكلمك في الليل
وأحبكِ كلمات في الصباح
تحبين هدأة الليل بجواري
تمضين في غيبوبة
فأغفو على إيقاعك السري
ويظل صمتي معك عند حدود الحب
الصامت
يحدث هذا كل يوم
بنفس الإتقان وبنفس الطيبوبة


أحيانا أجدكِ قرب المدفأة تبتسمين
وتتعمدين الحب في الثرثرة
وأخترع لك الصمت
لماذا لا ينتظم إيقاع الكلام؟؟
لماذا يعلو صوتك فوق النار؟؟
لماذا تسبقين الموسيقى
وتردّدين كثيرالكلمات؟؟
!! لن أسمعك الآن، ربما فيما بعد
ابْتعِدي بفمك الحلو عن أذني
دعيني أتنفس بعمق
سآخذك الآن بداخلي
لتسمعي كلمات قلبي
.
.
.
الآن هل فهمت الكلمات؟؟
ماذا لو جعلناها ألف ألف كلمة؟؟
ماذا لو توقف الكون بعد عشر دقائق
لأهمس لك : "أهواك ...فانْسَيْ الحرف
وكل المخطوطات...







بقلم / عمر امين





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة