ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
سـقـطـة [ الكاتب : الفرحان بوعزة - المشارك : الفرحان بوعزة - ]       »     لستَ سواك... [ الكاتب : عبلة الزغاميم - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     تنهيدات [ الكاتب : صادق البدراني - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصيدة نثرية [ الكاتب : زينب المالكي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أهمية الابتسامة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     فضل العشر من ذي الحجة لغير الحاج [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     مجتمع الجهل المركب [ الكاتب : حيدر عراق - المشارك : عبدالله علي باسودان - ]       »     اصلاح طريق الإصلاح [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

مصابيح تغني...ولاتضيء

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 06-02-2011, 06:42 PM   #31



رقم / 25















مع الجريدة...ماجدة الرومي

لازلت أتذكر مقهى " ثلاث وردات "...









هل راق لك أن نقرأ الجريدة ؟؟





كل الجرائد من ورق...
وجريدتكِ لها كلّ الألق
تحمل العطر والصورة
وأنا...وأنت
المداد يسيل على الأرض
والحب دائم، يدقّ عميقاً
في الرطوبة والليل
وأنتِ الطيف.. تقفزين فوق الجريدة
كل صباح...مع فنجان "أرابيكا"
طوال الصيف
أحاول بسهولة أن أسعدك
هل راق لك أن أحبك بعجالة ؟؟
أو أقرأك على الجريدة
بلغات عديدة؟؟


ربما، لأنّنا جلسنا يوما في مقهى :
"ثلاث وردات"
وشربَتْنا القهوة المُرٌّة
فالمقاعد الخشبية لن تتذكر
تقرأين الجريدة بقربي
صفحة "جمال المرأة"
تساعديني في حل الكلمات المتقاطعة
نستمر ساعة في المحاولة
بينما عقلي يتنزه في الحديقة
أفكر في "تورتة" الحب
وكيف سأغمسك الليلة في "الكراميل"
كيف يشتغل دماغي في المقهى
في أوقات الحب الأشد حرارة ؟؟



دماغ المقهى القوي
يحتفظ بالأسرار
وحتى الكرسي يعرف مادار
في الركن حب عجيب وهناك مبخرة
وهناك رائحة العود الحرة
وألف قبْلة...وألف قنبلة !!
جريدة "التايمز" تحفظ مايخصنا من
فانتازيا
رُحتُ الآن أقلب صفحاتها
أفتش محتواها
بعد أن دلقتُ فوقها ماء الذكرى
أفلّيها على مهلٍ
كأنْ قد أضعتكِ هنالكَ
في ليلة ممطرة
وكل شيئ تم على عجل








بقلم / عمر امين





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-02-2011, 10:40 PM   #32


لمصابيحك ضوء وموسيقى

تدخل زواريب النفس فتضيء اماكن لم تكن
قد اضيئت من قبل
لك الود



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 09:47 AM   #33


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
لمصابيحك ضوء وموسيقى

تدخل زواريب النفس فتضيء اماكن لم تكن
قد اضيئت من قبل
لك الود

مرحبا سيدي محمد ذيب سليمان

سعيد جدا أني جعلتك تحب الموسيقى وتتذوقها بطريقة أخرى
في آخر المطاف هذه المصابيح تحكي حكاية حب عجيبة انتهت نهاية مأساوية
ومرحبا بك مرة أخرى سيدي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 09:52 AM   #34



رقم / 26















Jacques Brel /// Les Vieux

the old people
عندما أسمع الأغنية أفهم كيف يقتلنا الزمن...











يغمسنا الزمن في ماء الزعفران...!!







يجب أن نهدأ قليلا ...
هل يمكن أن نهدأ كثيرا
ونحن في سن متقدمة ؟؟


قد نضج الزمن كما نضج الخبز
ولم نعرف بعد نعمة الشبع...
سوف يُطلّ الحب بوجهه علينا مُشاكساً
كعادته في رشقنا بالموت
ببقايا التوت اليابس
قبل أن يغمسنا في ماء الزعفران
هل تحبين الأصفرعزيزتي؟؟
لم أفهم يوما اللون الأصفر
وتلك الألوان التي يبٌّستْ عظامنا
لقد أحالنا الحب إلى التقاعد..
ويحيل ماتبقى منا الى رماد نار
نارٌعاطلة عن العمل


نجلس على الأريكة الهرمة
نهرم معها ببطء شديد
لا نحسّ بالعطش
لسنا أحمقين !!..
ولكن باردين !!..
نشرب القهوة الباردة
ونلعن الشمس التي لا تُحيي العظام
نعرف أن امتلاء جسدينا بالفاكهة القديمة
سيدفئ غرفة الجوع
حتى ولو بعد حين !!


أنظر إليكِ...تنظرين إليٌّ بخيبة !!
أراكِ في مقام الوجع..
هذا الذي يلتهم أطرافنا المهترئة
اهْدأي عزيزتي !!
لافائدة من التوتر
حان وقت البلوط وتقشير الشفاه من الحب
كانتْ لنا في زمن قريب ثمار ملتهبة
تنمو في الجزر الاستوائية
كانت بطراوتها.. تدسُ رائحة البرتقال فينا
ولاتطفئ الجمر بعد أن ننام
.
.
.
الآن ننام بدون عشاء..
لن نبحث في الصباح عن فطور مغذي
سنجد برودة جائعة
نغمسها في فنجان قهوة باردة
سوف نأكل برضا العشبَ اليابس
في المراعي اليابسة
ونجترّ وجوهنا العابسة


*****

Les vieux ne parlent plus,
ou alors seulement parfois du bout des yeux
Même riches ils sont pauvres
ils n'ont plus d'illusions,
et n'ont qu'un coeur pour deux



The old people no longer speak,
or only sometimes after eye
Even rich they are poor
they have no illusions
and have a heart for two



Jacques Brel





بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 08-02-2011, 08:45 PM   #35












تمنيت أن أقبل يدك...





ياليْتَ أمي تُشبهك... !!








لِأتابع جسدكِ قطعة قطعة !! :
في الجانبين لم يعد هناك جناحان
في الخطوط الثلاث الأولى الدهشة الكبرى
حوْلكِ الرشاقة ترقص على رجلين
والقلب وضّاء الحب
يشير الى الإكتمال الناقص بنقطتين
والإكتمال عند الآخرين مسألة نسبية
ضجيج القوة يجللها العجز
والبربرية


فيَمٌّمتُ صوب منزلكِ العجيب
والقدم تعمل باتزان
لاتنتبه للمكاسب والخسائر
الغرفة ملأها النشاط وكلّ زهر وثمر
ومن حدائق قلبك الكبير سال الحلو
يسقي القريب قبل البعيد
ياليت شعري من تكون هذه المرأة !!
أهي المعجزة ، أم super women??
ياليت أمي تشبهك !!
أمي أنت الأقوى بذراعين كاملتين !!
لم أرضع من حبك الحليب ولو يومين
ولو قطرتين...


أقول لكِ : خذيني الى عالمك
فتحتجزني يدُك بدون يد
أقول لك : هذه جورية لك
فتعطيني يدُك بألف يد
تقولين لي : إليك إليك !!
فيسبقني دمعي وأقول لبيك لبيك
أقول لطفلك المبتسم :
اصعدْ إلى سماء أمك قمراً
وأنتَ تنظر لي وتمرح
فتتفتح السماء وتفرح
فوق رأس الطفل النائم


أبتلع حروف التعجب
أحدّق في وجهك/الأفكار
لا نهاية لهذا الحنان غير العادي
لاتحتمل رفوف قلبي الدهشة من تخمة الانبهار
أنت امرأة لها مُحيا من ملاك
لم يعد ثمة روح في الأخريات
القلوب المزعجة للشفافية اختفتْ
مع أن العمل المعتاد من القلب الكامل أن يؤدي الى الجنة والمتنزهات
الحب ليس له موضوع
المفاتيح لا تفتح أية بوابات
.
.
.
سيدتي...فاقدة الجناحين واليدين !!
ما هو ضعفٌ يصدر قوة
وماهو قوة كاملة يتحطم كما الزجاج
يا لِحكمة هذه الحالة !!
هذا الحب الطافح لحب
هذه الأنثى غير العادية
للبحر تبتلع الموج والحصى
أرفع قبعتي لك
وأشعر بضعفي في الاكتمال
وعند الحاجة
تمنيتُ أن أقبّل يدك...!!





بقلم / عمر امين





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-02-2011, 12:37 AM   #36



رقم / 27















Imagine - John lennon

عندما أسمع الأغنية أفهم الخيال...












أعرف جيدا هؤلاء.. الخيَال وأتباعه...!!







Imagine...
أعرف جيدا هؤلاء.. الخيال وأتباعه
يركبون الخيْل في الليل
يُحوٌّلون كُحْلَ الواقع إلى وصايا معلقة
فوق العيون الحالمة
ونتبعهم منتشين الى سدرة المنتهى


Imagine..
تحت رأسي.. وفي يدي بضعة قروش
أريد أن أصرفها على الخيال
أن ألُمَّ معانيه ثم ألفها حول عنقي لأنتحر
حتى أرى كيف يلد لي الجبال
لن أخرج للعالم شاهراً أحلامي..
ولن تتبعيني حافية القدمين إلى الشارع
لنمارس حرفة التسول
نتسول حُلمين أنيقين !!
يلبسان حذاءين قديمين !!
ونصيح :" please...des cornichons" !!


Imagine...
إننا في حالة شبع قصوى..
تَشَبٌّعَ الخيال بنا كإسفنج منتهي الصلاحية
نَعِظ الجائعين..
ونحتفظ لأنفسنا بزيتون أمي وخبز المحرومين
هكذا تتم الأشياء في عالم المجانين
نبيع الحلم للآخرين
لنحصل على سيارة BMW ذات أجنحة مذهبة
وعجلات رباعية تسحق عظام المسحوقين


هل بلغتِ أشدَّكِ في الخيال ؟؟
أم أنك تنتظرين العطار فيخبرك
أنَّ خيالك كان طويلا جدا
يصل قبة السماء
ولم يعد عندك ما يكفي للجري وراءه
الخيال معطاء وما يعطي.. من شحنات كهربائية
ومن صور إلكترونية
ولا تعتقدي أنَّ انصرافك إلى العالم الآخر
يعني أنَّك نقية والآخرون أتقياء
الوقت فات على ترك مُخنا مُلتصقاً بشاشة الخيال


Imagine...
يمكن أنْ نتخيل أي شيئ
ولانحصل على أي شيئ
نفعل هذا.. حتى يشمٌّ المحرمون الجالسون
على حوَّاف الحرمان رائحة الأمل
مُعطر بالقرنفل..
أم تظنين العطر غائباً عن ضميرك
وأنت تسدين الحكمة إلى عالم
مجنون لم يبلغ بعد سن الرشد ؟؟








بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-02-2011, 03:59 PM   #37



رقم / 28















في يوم..في شهر..في سنة


عندما أسمع الأغنية أعاتب القدر...












حياتي ليست في جُرٌّتي...!!







حياتي ليست في جُرٌّتي
فلأبْحَثْ عنها في مكان آخر
وعَدْتكِ بأني سأفعل من أجلك
كل شيء غداً
والغد ليس من غدي
ولايَدُكِ الناعمة في يَدي
أعتذرعن المبالغة في التمني
والعدّ بكثرة الأصفار


كان القدر فظا لامباليا قليلاً
كان قاسيا وللحظة
كنت ليِّنا معه للغاية
أقام كومة من الزبٌّالة بجوار بيتي
تدخٌّل كثيرا في قراراتي
من أجل سلامتك
أوقفت عروض ثورتي المنفردة
ركعتُ أستجديه أن يمنحك بعضا من أيامي
ولو يوما..ولو شهرا..ولو سنة
كان قدرا بطيء الوقع
سريع الهيجان
أطبق بسرعة على نفسي
وأنزل دمعة من عيني
ولكنه قهقه..ولم يسمعني !!


يمكن بالطبع لرجل أن يفقد امرأة
ببساطة شديدة
أنْ لايرتديا قميصَيْ نوْم
من لون واحد
أن يُباع سريرهما في سوق الخردة
يمكن بالطبع أن تختلط الأصوات
فلا نفرق بين صيحة الموت
والدعوة إلى العشاء !!
وحتى يصبح القدر ذو جدوى
من الأفضل أن يرحل الرجل وتبقى المرأة
أمام الجدار
أو ترحل المرأة ويلعن الرجل القدر
والجدار
وتتحول الحياة إلى فوران حليبٍ فوق
النار...







بقلم / عمر امين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-02-2011, 04:03 PM   #38



رقم / 29















Michael Jackson ... 《Heal the World》


عندما أسمع الأغنية أبكي أرضي...











الأرض تعرف أني هنا
ولم أولدْ في السماء
لذا تركَتْ لي فرجةً في الستائر
أرى من خلالها ما لايعجبني
وما يودي إلى دهشتي
تركتني عُرضة للخيبة
ولنوايا العراءْ


أرضي جلستْ في مواجهتي
القرفصاءْ
راحت تمرّر يدها على جبيني
ابتعدَتْ مبتسمةً وهي ترمقني
فلمحتُ المأساة في عينيها يانعاً
وشعٌّ عليّ الحزن
بعد أن دلقْتُ من أجلها دمعة
أصلها ملح وماء


رُحْتُ في أرضي أبحث عن الانسان
وأفلّي على مهلٍ...
فما وجدتُ هناك ماهو أفضل
من الحيوان
وحتى الحشرات لا تُدانْ !!
كأنْ قد أضعتُ هناكَ نفسي
أو شيئاً ثمينا يشبه غرسي
ليتني لم أشارك في البحثَ، قلتْ !!
لكنتُ وجدتُ ماهو أجمل من القبح
وعُنف البشر في أجمل صبح


أنا الذي أعاني من ضعفِ بَصَر مزمن
أتمنى أن أصبح أعمى
حتى لا أراهم يغتصبون أرضي
ويحرقون الأطفال والدمى


لا يظن أحدكم أنَّ الأرض امرأة جميلة
إلاٌّ أنْ يجلس على أريكةٍ واسعة
ثم يبدأ في غنج بها يتسلى
ينتهي الأمر باغتصابِها يوميا
في غرفِ النوم السفلية
وننزلق الى مايحطم الذوق العام
والأخلاق العامة...




Heal the world
Make it a better place
For you and for me
And the entire human race
There are people dying
If you care enough for the living
Make a better place
For you and for me


M. Jackson

*****

بقلم / عمر امين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-02-2011, 04:40 PM   #39
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


بالفعل هذه القناديل تغني ..والحروف هنا تضيء ..حروف تضيء وقناديل تغني .
صفحات جمعت بين الأدب الراقي وومضات غائرة في عمق الإنسانية الحالمة.


تقديري واحترامي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[/SIZE]
  رد مع اقتباس
قديم 14-02-2011, 09:20 AM   #40


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شريفة العلوي مشاهدة المشاركة
بالفعل هذه القناديل تغني ..والحروف هنا تضيء ..حروف تضيء وقناديل تغني .
صفحات جمعت بين الأدب الراقي وومضات غائرة في عمق الإنسانية الحالمة.


تقديري واحترامي.


مرحبا سيدتي شريفة...

كان لابد أن أتطرق الى مواضيع حب وانسانية يتجاهلها الكثير...
حتى يشتعل الفكر لابد أن تضاء مصايح ولو من زيت...


مع اللافندر سيدتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة