ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
التطعيم الاجباري [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : رافت ابوطالب - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : عباس العكري - ]       »     يقول الشاعر النيجيري المجتبى محمد الثاني [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : ميسر العقاد - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     استراتيجي [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     كل أملي [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     فجعته الأحداث [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     ** أناشيد إسلامية للفتيان.. [ الكاتب : مصطفى السنجاري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     يعني اية كلمة وطن ( شوقي حجاب) [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسين لون بللو - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > أَكَادِيمِيَّةُ الوَاحَةِ لِلآدَابِ وَعُلومِ اللغَةِ > مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

مستقبل الشعر .. لندخل جميعا لإبداء الرأي

مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 28-05-2004, 07:49 PM   #21


ها أنا أرجع أخوتي

إذا نظرنا إلى الشعر في الوقت الحالي رأيناه يختلف عن العصور السابقة
نراه إلا في القليل قد فقد جزالته ، وبلاغته ، وتصاويره
نراه إلا في القليل قد فقد فخامته ، وقوته ، وعنفوانه

وهذا _بحسب ما أرى _يعود إلى أسباب منها :
1_إنشغال الناس بالأدب الساقط وما يسمى بالفن ،( الخليع)
2_دعاة التجديد (التخريب) من الحداثيين
3_ بعد الناس عن الفصحى في التخاطب
4_تبلد الحس الإنساني عند الكثير من الناس



لكن
نرى أخوة لنا بارك الله فيهم يساهموا في ابقاء الشعر العربي
مثل الأخ الدكتورأحمد فرح عقيلان رحمه الله صاحب كتاب "جناية الشعر الحر"
والأخ سمير العمري
والاخ جمال حمدان الذي يقول
في كل يوم كم تقال تفاهة ..... يدعونها شعرا وأنفك يرغم
ويروجون بضاعة مسمومة ...وترى من الجهلاء من يترنم
والشعر يندب ما أعتراه ويشتكي...قولاً يحاربه اللسان ويعجم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 28-05-2004, 07:50 PM   #22


ها أنا أرجع أخوتي

إذا نظرنا إلى الشعر في الوقت الحالي رأيناه يختلف عن العصور السابقة
نراه إلا في القليل قد فقد جزالته ، وبلاغته ، وتصاويره
نراه إلا في القليل قد فقد فخامته ، وقوته ، وعنفوانه

وهذا _بحسب ما أرى _يعود إلى أسباب منها :
1_إنشغال الناس بالأدب الساقط وما يسمى بالفن ،( الخليع)
2_دعاة التجديد (التخريب) من الحداثيين
3_ بعد الناس عن الفصحى في التخاطب
4_تبلد الحس الإنساني عند الكثير من الناس



لكن
نرى أخوة لنا بارك الله فيهم يساهموا في ابقاء الشعر العربي
مثل الأخ الدكتورأحمد فرح عقيلان رحمه الله صاحب كتاب "جناية الشعر الحر"
والأخ سمير العمري
والاخ جمال حمدان الذي يقول
في كل يوم كم تقال تفاهة ..... يدعونها شعرا وأنفك يرغم
ويروجون بضاعة مسمومة ...وترى من الجهلاء من يترنم
والشعر يندب ما أعتراه ويشتكي...قولاً يحاربه اللسان ويعجم
الشعر ذوق والبحور جمالها .....وزن وقافية ومعنى يفهم
والأخ عبد الوهاب القطب

وكل الأخوة الكرام

ولنا عودة إن شاء الله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-06-2004, 06:54 PM   #23


اخى الحبيب الدكتور سلطان شكرا لك على هذا الموضوع القيم ولى سؤال اريد ان اوجهه لابدا مشاركتى معكم
ما هو الشعر؟
سؤال لابد لنا ان نعرف اجابه محدده له لنستريح
هل هو الصوت المنفعل لانسان يتميز على الاخرين بقدر ما يتشابه معهم وهذا الانفعال هو عدته وهل ما نقرأه من انفعالات او تشنجات على صفحات اخبار الأدب الغراء والتى كادت ان تحملنى على ترك الشعر هو الشعر الحقيقى وهل لابد من تكثيف الصور والتراكيب اللغويه وتعقيد النص والاغراق فى الغموض والبحث عن رموز حتى لو كانت غريبه عن مجتمعنا،والزج باسماء غربيه كاليوت وبولدير وغيرهم ،أخى الحبيب لى صديق اتمنى أن يشاركنا فى هذا المنتدى الرائع يسمى ياسر أنور وهو شاعر جيد جدا وله ديوانين وهو مهندس شاب تأثر بما يدعيه الحداثيون حتى راح يكتب الشعر العمودى له بنفس الاسلوب الحداثى فنال اعجاب الحداثيين ولكن لف الغموض معظم ابياته وقصائده ، أخى الحبيب لقد اتيتكم احبوا وها انذا اشعر بأننى طالبا فى المرحله الثانويه لما اتلقاه كل يوم من معلومات غايه فى الروعه فى النقد والاوزان والشعر الجميل والمساجلات ونريد منكم مواصلة الجهد لتوضيح الهدف من الشعر الذى مازالت موسيقاه تسحر القلوب وما زالت هى اللغه المشتركه التى يفهمها الجميع ولكم منى جميعا خالص التحيه



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-06-2004, 01:42 PM   #24


أخى الحبيب د/سلطان بعد كتابة ردى السابق وبينما اتجول فى موقع أوزان الشعر مع أمثله مسموعه اذا بابنتى شروق التى لم تتعدى السنتين الا بأيام تمسك يدى كى لا اتحول بالفأره لشىء أخر وهى تستمتع بمثال بحر البسيط يا قومى أذنى لبعض الحى عاشقة والأذن تعشق قبل العين احيانا
وبعدها بفتره فوجئت بها تردد مستفعلن فاعلن مستفعلن فاعلن فحضنتها بشده وأنا اكاد أأبكى من الفرح ورددت فى نفسى سوف تظل دولة الشعر قائمة وسوف تبقى لغة القران تملك الوجدان برغم حقد الحاقدين



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-09-2005, 01:32 AM   #25
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية إبراهيم القهوايجي


الاخ د سلطان الحريري
تحية ود
الموضوع المطروح تتشعب جوانبه حتى تتوغل في كياننا ، ومادامت امتنا تعيش الخيبة تلو الاخرى ، والهزيمة تلو الآخرى ، لا نجد عزاءنا الآ في الشعر .. الذي نبني به واقعا نحلم فيه بعالم أسمى ..نصوغ به كياننا الممكن متجاوزين حالتنا الكائنة ، منزاحين عن حياتنا المألوفة ، ولعمري ، نستطيع القول إن الشعر هو الفيتامين الذي لا نحيا الا به ..نحن أمة الشعر .. والبلاغة ..والاعجاز القرآني...ثروتنا في لغتنا...ومع ذلك أخوف ما نخاف عليه هو تراجع دور الشعر عندنا ، فهل بالفعل انحسر دور الشعر و ارتد موقعه لصالح أجناس ادبية أخرى كالقصة والرواية ؟؟ نعم هناك مقتضيات جديدة تستجيب لتطور العصر، لأن تطور الاشكال الادبية يكون استجابة لهذه الظروف التي يستنفد فيها جنس أدبي مبررات وجوده ، والشعر عندنا مهدد بالنكوص بفعل العوامل التالية :
-تزايد ظاهرة العزوف عن القراءة في المجتمعات العربية...
-إغراق شعراء الحداثة الشديد في الغموض الشعري ، بل إن بعض المتشاعرين يؤلفون كلاما وهلوسات ما كانت يوما كلاما شعريا، ويحسبونها أشعارا حداثية.
-تزايد أزمة النقد نتيجة لازمات المجتمع المركبة ، مما يطرح القطيعة بين النظرية النقدية المتعيشة دوما على الفتات الغربي من المناهج والمفاهيم والتصورات، والممارسات الشعرية المختلفة..
-اختلالات سياساتنا التعليمية التي لا تشجع التلاميذ والطلبة على الابتكار والابداع الشعري، بل تخرج طابورات من الجيوش العاطلة عن العمل.
- عدم اهتمام الجهات المعنية /الحكومية بالشعر والشعراء، لتبقى اتحادات الكتاب والرابطات الادبية مجرد عصابات تتعامل بمسلكيات الزبونية والمحسوبية حتى تحافظ على امتيازاتها في الاقتراع والنشر وهلم شرا...ويقبع الشعراء المغمورون المجيدون في دائرة الاقصاء والتهميش... ولا يلتفت اليهم أحد...هذا غيض من فيض ما يعانيه ديوان العرب، الذي كان يوما ما إذا ظهر ونضج فيه شاعر تقام له الحفلات احتفاء بنبوغه في الساحة الثقافية...
لكم مني أطيب المنى.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-11-2005, 08:19 PM   #26


قديما كان الشعر ديوان العرب وشمسه الساطعة تملأ الأرجاء ومرت عصور وتطاولت عهود وهو لازال مشرق ثم بدأت شمسه تغرب ومهما دافعنا ونافحنا فهو ليس يقوته وفتوته الأولى وذلك لعدة أسباب منها ظهور الرواية والقصة والخطابة كلها قللت من شأن الشعر وخاصة الفصيح ..أما العامي فلا أسميه شعرا بتاتا وماهو إلا فضفضة ودردشة كلامية انتهى تأثيره بانتهاء الجلسة ....ومع هذا لاتعتقدون أني لاأحب الشعر بل العكس هو الصحيح تؤسرني الكلمة العذبة الجميلة الغير متكلفة السلسة ...وأخيرا رأيي صواب يحتمل الخطأ ورأي غيري خطأ ويحتمل الصواب ..وسلامتكم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-12-2005, 09:33 PM   #27


الأحبة : عدنان الإسلام ، وعلي درويش ، وإبراهيم القهوايجي ، وبنت بجيلة:
أشكركم على متابعة هذا الموضوع القديم المتجدد ، واعذروني فسألملم أفكاري المبعثرة ؛ لأعود معقبا..
دمتم بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 18-03-2006, 05:03 PM   #28


الأخ الدكتور سلطان الحريري
تحية حريرية تنبع من سلسلة جبال بصر الحرير ( لا جبال عندنا وأنت تعرف ) تتلوى بين تلال قرى الحب المزروعة في رياض قلب أحبه الجميع لتصب زلالا قراحا في ملتقى قلوب بحر الخير ابن العم سلطان
يبدو أنني أصل دائما متأخرا فاستقل سيارة عابرة تنقلني على جناح الأنين لأصل منهك الأوراق خائر القلم ذابل الفكرة تفاجأت بهذا الموضوع .
المائدة ما زالت عامرة والضيوف يتناوبون على نطع لغتهم بين حامد لمائدة الحريري وجاحد لرأي الخصم .
على كل حال لقد وصلت ودفعت أجرة سيارة الخدمة تنهدات صب عشق لغة فرَّجت عن مصائب الأمة وربما فعلت أكثر من السيف أحيانا، كانت لسان الحق ينطق بالكلم الطيب بردا تتنزل على قلب مؤمن وصرع رأي وزكام حجا على من يمسهم منسم رحلتها .
جاءت لغة قرآن حفظت تاريخ أمة نهلت من معين الحب العذري فسطر أسمى أنات القلوب بآهات الشكوى المصانة بالعفاف وتدرجت في مضارب البداوة نقية طاهرة السبك عذراء الوزن مدللة في قصر بيان حتى وصلت إلينا على هودج عيس الشعراء والأدباء ولا أتعصب لشعر على حساب نثر بل السؤال يقتضي ذلك ،
استغرب قطاع الطرق وصول رحلة الغيد الحسان إلى قرن الفوضى الأدبية فسنوا قوانين ودساتير فورية سميت قانون الطوارئ ولا تثريب إن قلت الضواري تجيز لهم مصادرة جواهرها ونبش تاريخها بمعاولهم دون رقابة ،هتكوا عرض الخزائن ومنحوا زناة الفكر حق الولاية عليها لكنها استعصمت على إفكهم وتجنيهم على خدرها المصان في بيت العزة فكان صناع الكلمة يذودون عن حياضها يتناوبون على حراستها فرسان ليل وبلغاء نهار يتسامرون بانين وجدانها فيصوغونه كلمات تقطر منا ، أنست بهم فحلت عكام خزائنها فإذا بكنوز هارون وأمية وأندلس .... بعد رحلة حميت بهم من الضياع فكانت دساتير بلاغية تحمي نفائس العظمة وبديع العنفوان في خزن المعرفة تفهرسها في ذاكرة الخلود ـ وأقصد المعاجم ـ تكنز حصاد السمان خوفا من تحقيق ظن بنات الهوى وتهويمات الخراصين ، ومر الزمن فبدأت أسئلة تلح لكن أين مكانة الفنون الأدبية اليوم لا ريب في أن سلطنة الشعر قد نالها هجر والسبب ضعف القدرة على مجاراة فنونها واعترف أن بواديها قد لحقها بعض القفر لقلة المنخفضات الهاطلة في موسم الحرث ولتسميد الأرض (ب زب ل )غربي يرون فيه مدعاة لتجديد دورة الزراعة العروضية وما وجدنا إلا هندسة فوضوية لها اسماء عبثية تورث العقم الفكري وتلوث أفكار الهدامين بديوثة أفقدتهم عذرية الغيرة فباتوا على قارعة الضياع ينعبون بما لا يسمعون يفتكون بقاعدة نحوية أو بيت شعر يتهكمون على أطلال ليلى وسلمى ودعد ويدعون زيزي وغيزي ـ لمعاقرة خمر الرذيلة على مضارب عبس وذبيان ومضر وقفا نبك ، ويا صاحبي
منضوين تحت لواء التجديد والحداثة هدما لبناء لغوي رفع من شأن أمة والطامة الكبرى وجود هؤلاء من أبنائنا الذين رضعوا لبان الغربة الروحية وانفصلوا عن صدر الحنان والهوية ، فكان لهم رأيهم في موضوع اللغة والشعر والمعاجم لم يتركوا دهليزا إلا دخلوا فيه مخنثين رأيهم بهجنة لغة اكتسبوا من خلالها بعض ما يسد العجز الفكري الذي يحملون ، وهذه سنة الحياة والتطور واللصوصية لأن الشجرة المثمرة هي مأوى العصافير وملتقى الأشقياء وموضع اهتمام الخيرين بها ،
والشعر ثمرة من تلك الشجرة نالها ما عنانا من نوازل ، ومرت بها سنوات غربة في وطنها لكن جنود حمايتها كثر فكل يوم يخرج لنا شاعر وأديب
ولي سؤال لماذا يحفظ الشباب شعر الغزل ويحاولون تقليده ؟ لو لم يكن للشعر مكانة لما تجشموا عناء حفظه ، وكذلك فالشعر حاجة غريزية فطرية لا يمكن التنازل عنها فهو رسول حرف .
وأنا متفائل ولست ممن يحملون عصا الترحال سأظل هنا
بين الروابي والحقول
بين المنازل والطلول
بين الأثافي والخيول
لأقبل الزيتون في ثغر السهول
لتقبل الشعر الجميل بثغرها
ليلى تغازل من حروف
العشق أبناء الخليل
ــــــــــــــــ

شكرا لك ابن العم الدكتور سلطان



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 01-04-2006, 07:01 PM   #29
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
ابراهيم خطاب غير متواجد حالياً


أيها الجميل البازغ من كبد السماء , الى مهابطنا الكالحة الأرض
/ د سلطان الحريرى
هل دولة الشعر إلى زوال 000؟؟؟؟
كم من العصور مرت على حركة الشعر العربى , من مهد التاريخ , وحتى هذه اللحظة المريرة التى نمر بها الآن , إلا أن الشعر هو الشعر يا سيدى الفاضل, بداخله_ الشعر _ مقومات الحياه والصيرورة والإستمرارية , كم من العصور الإستبداية التى أحرقت فيها لا أقول القصائد , بل الكتب والمدونات الشعرية العربية بالألاف , وذهب الظالم الى جحيمه وبقى الشعر متطلعا إليه مشفقا به وبجبروته الساذج , إذا كنا نمر منذ مائة عام ونيف , بقليل من ارهاصات زوال دولة الشعر , فإننى أطمئنك يا خال سلطان , أن مائة عام ليست باالعمر الطويل المديد , فى حياة الشعوب , ولن تكون حكما قويا على زوال دولة الشعر , ربما كما قيل _ بكل أسف _ جميع الحكومات العربية بلا إستثناء , لا تعطى للثقافة قدرها إعلاميا كما يجب , أسوة باالكليبات الغنائية لمعشر الفشلة والفاشلات , من مطربى الصف السادس والسابع والتاسع , من مطربى هذا العصر , ضف إلى ذالك حالة الصراع الكبير والمميت والقاتل بين مختلف الفضائيات العربية , على مثل هذه الاشياء , وكأننا نسرد تاريخنا العربى برموزه مثلا ونماذجة المشرفة , ورغم ذالك اقول لك يا خال سلطان , كل هذا لا قيمة له وإطمأن , ما الضير فى أن نتألم قليلا , أمام رسالة سامية , هى رسالة الإحاسيس والوجدان , كل شىء فى الوجود نسبى وقابل للتغير , إلا أحاسيس الإنسان ومشاعره , تجاه الحزن والفرح , السعادة والشقاء , الرضا والغضب , الحب والكره , أنا لا أرى _ حقيقة _ إلا اننا تمر بنا خلال هذه الفترة الوجيزة , والوجيزة جدا , سحابة صيف , سرعان ما سوف تنقشع سريعا , ويعود الفارس النبيل ممتطيا صهوة جواده , لا يحده حد , من المشرق , الى المغرب , وإن غدا لناظره قريب يا خال سلطان 000
مع محبتى الدائمة لكم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

هنا إصدراتى الكاملة


khtab_55@hotmail
khtab20042005@yahoo

  رد مع اقتباس
قديم 02-04-2006, 11:13 PM   #30
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
ابراهيم خطاب غير متواجد حالياً


الأساتذة الأفاضل / د/ سلطان الحريرى / د/ سمير العمرى / محبتى الخالصة لكما / أما بعد 000
بعد إطلاعى على رد من د/ سمير العمرى , على مقالة د / سلطان الحريرى ( مستقبل الشعر ) توقفت متأنيا فترة طويلة , أمام رد الصديق د / سمير , ثم رد د/ سلطان على د / سمير العمرى , وإسمحوا لى بسعة صدركم المعروفة عنكما , باالوقوف قليلا سويا , لنختلف , أو نتفق (ولعلي هنا أنتهز الفرصة لأعلن أن ما عجل بتأسيس رابطة الواحة كرؤية شاملة هي الحرص على أن نقف سداً حصيناً في وجه الحداثة الهدامة ) الأمر كان بحاجة إلى توضيح أكثر من ذلك , من قال أن الحداثة هدامة , وما هى أسس الهدم الموجودة بشكل عام فى شعر الحداثة , لسوف أضرب بعض النماذج لكتاب الحداثة شعريا على مستوى وطننا العربى , من المحيط الى الخليج , محمود درويش , عفيفى مطر , محمد أبو دومة , وديع سعادة , الراحلة نازك الملائكة , نجيب سرور , أمل دنقل , وغيرهم الكثير من شعراء الحداثة فى الوطن العربى , من قال أن أحدهم قد تخلى عن قضياياه القومية والوطنية والإنسانية , أظن أن هؤلاء قد أضافوا للحداثة برؤاهم الشاعرة والإنسانية , فأصبحت الحداثة للبناء وليست للهدم , أما إذا كان المقصود من كلامك أيها الجميل , أنك تعنى هؤلاء الشواز , كتاب السلام والمستنقعات , ودورات المياه العمومية , ومن يطلقون على أنفسهم بكتاب ( قصيدة الجسد ) فمن الظلم البين إضافة هؤلاء الى قائمة كتاب الحداثة , أو حسابهم على كتاب الحداثة , أو تصنيفهم ضمن قائمة الكتاب , هؤلاء حفنة من المهاويس والمتخلفين , مثلهم مثل من طلعوا علينا فجأة , بإسم عبدة الشيطان , سرعان ما سوف تندثر آثارهم وتزول , ولن تكون لهم علامات , أو شبه علامات فى قائمة الأدب آجلا أ, عاجلا 0000
يقول د / سلطان الحريرى فى رده على د/ سمير العمرى (إننا يا صاحبي نعيش في عالم قاتم، كأنه الكابوس المرعب، وإذا كان الشعر انعكاسا للحياة ، فلابد من أن يكون قاتما مرعبا، لأنه يكشف أذرع أخطبوط هائل، يطبق عليها ويوشك أن يخنقها، ولكن مادامت الحياة مستمرة ، فإن الأمل يحدونا إلى صياغة عالم عظيم ، باق ما بقيت الحياة، إنه الأمل في أن تستيقظ الروح الأصيلة فينا، وهذا ما أجده متجسدا في الواحة وشعرائها، ولا يكون ذلك إلا بأن يعيش الشاعر أوجاع أمته، و يعيش القصيدة روحا ، ولغة، وأصالة، لا أن يتملص من الواجب الكبير الملقى على كتفيه، والذي يتجسد في تغيير الصورة)
وآسمح لى سيادتكم بالإختلاف حول جملة عارضة داخل هذا السياق وهى ( ولا يكون ذلك إلا بأن يعيش الشاعر أوجاع أمته, ويعيش القصيدة روحا , لغة , وأصالة ) هذا يعيدنا يا سيدى إلى مقولة قديمة حديثة ( هل الفن للفن أم للفن للحياه ) أنا أرى وهذا ايى المتواضع , أن لا قانون فى الفن , وهذا لا يعنى الفوضى والعبث , ولكن ربما كان الشاعر فلان , من أفضل الشعراء فى القصائد الوطنية , وكأننا أمام أمل دنقل مثلا أو نجيب سرور أو محمود حسن إسماعيل , وهؤلاء الشعراء من أفضل شعراء عصرهم فى الرومانسية مثل إبراهيم ناجى , صالح جودت , مرسى جميل عزيز , عبد الرحيم منصور , أحمد رامى , وغيرهم , هل الشاعر الذى لا يكتب عن قضايا وطنة , هو شاعر خارج عن القافلة 00؟؟
هل المبدع الذى لا يستطيع فك قيد نفسه , يملك فك قيد أوطانه 000؟؟؟
أتصور يا سادتى أن الشاعر محكوم بضميره الادبى , وبحالتة الإبداعية , يكتب ما يشاء , وقتما يشاء , وعلينا أن ننظر فى إبداعة إما باالقبول , أو لفظه جملة وتفصيلا , لكنا لا نملك حق الإنتماء أو عدم الإنتماء إلى نهج أدبى , إلا من خلال شعرائه , أجادوا , أو , أساءوا , فليس كل شعراء العامود , هم المتنبى , وعنترة , والنابغة , وليس كل كتاب التفعيلة , عفيفى مطر , وبدر شاكر السياب , وصلاح عبد الصبور, وليس كل كتاب قصيدة النثر , بضاعة غربية مستوردة لنثر السموم بيننا , فلنترك لهم فرصة المحاولة , وليس لنا ولكن , للتاريخ الأدبى الحكم الفصل فى النهاية 00مع محبتى وتقديرى لكما , ,وأعتذر عن الإطالة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه للموضوع: مستقبل الشعر .. لندخل جميعا لإبداء الرأي
الموضوع
مستقبل النشر الصحفي
القط التائب ـ تجربة جديدة ودعوة عامة لإبداء االرأي
مستقبل الصراع بين الإسلام والغرب
... مستقبل الإنترانيت والتيار الكهربائي ...



Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة