ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     نشيد الملتقى [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : رياض شلال المحمدي - ]       »     تهنئة لحصول الدكتور إبراهيم أحمد مقري لدرجة الأستاذ ال... [ الكاتب : حسين لون بللو - المشارك : عبد السلام لشهب - ]       »     عســى وصالـك [ الكاتب : عبد السلام دغمش - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبد السلام دغمش - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : نزهان الكنعاني - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ > بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

مجانين في زمن عاقل جداً !

بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 08-03-2012, 11:12 PM   #201


في اتصال هاتفي جرى بيني و بين الأستاذ جميل السلحوت من زهرة المدائن"القدس" و التي أخبرني من خلالها أن ندوة اليوم السابع و التي سوف تنعقد بإذن الله يوم الخميس القادم الموافق 15/3/2012 لمناقشة كتاب "أوراق مهربة من الأراضي المحتلة" و عليه إن شاء الله سوف أنقل إليكم بعض الصور من هناك و ملخص رأي الأساتذة بقلم الأستاذ جميل أو أستاذ آخر من الحضور الكريم،



حقا إنها مشقّة بعد نضوج تلكم الأفكار و احتراقها،
أدرك أنني سوف أكون محاصرة من الجهات الأربعة ،ما الذي سيثمرعن تلك الندوة؟

فلمن راغب هو ،هي بالحضور أهلا به، بها كثيراً و أسعد بدوري كثيراً.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

التوقيع

لا يكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك, عليك أن تخطو تجاهها , و التوقف عن الإختباء خلف الزمن,امرأة محتلة
  رد مع اقتباس
قديم 12-03-2012, 03:35 AM   #202


لسوف نموت بهدوء، تمام السكون ملء تخاذل العالم لسوف نموت،

أعجب من الجبناء كيف لهم القدرة ، يستنسخون منا ملايين البشر ثم ،يقتلون!
ما لديه، بحوزتي وإن أنتم قتلتموه لسوف أكمل عنه ورب الكعبة، ولسوف يبصق في وجوهكم التاريخ،
أما كفاكم منفاه ؟ كفِّنوه بدمي وأنزلوني قبله القبر.

تذكروا هذا اليوم جيداً، حين آتيكم معلنة مقتله،حينها سوف أكرهك بغداد حتى النخاع سوف أكرهك، و ربما أكره العالم بأسره، لكني سوف أكرهك أبي قطعاً،





جاء اليوم بعد غياب، يخبرني أن موعده مع الموت بات قريب!


شكراً يا وطن




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-03-2012, 12:24 AM   #203


لا تجعل في حياتك مساحة مخصصةً أكبر من مساحة،
بعبارة أخرى لا تترك البياض في رؤيتك يغلب على رأيك و قرارك وثم موقفك.
كذلك لا تجعل المساحة السوداء تكبر إلى أن ربما تفقدك البصيرة، و بالتالي فلن تستطيع بناء موقف مبني على قرار سليم تم بناؤه على أساس رأي واضح و صريح.
و إياك أن تتخذ من قولي هذا دعوة لتوسيع المساحة الرمادية فهي أخطر من الثانية و أشد خطورة من الأولى،

إذا كبرت المساحة البيضاء فإنك تضع نفسك هدفا لِمن هبّ و دبّ ،في الخلف و من الخلف كلهم لحمك ينهشون،
و إذا كبرت المساحة السوداء فإنك لسوف تسقط في براثين سوء الظن في الجميع.

أما إذا ما كبرت المساحة الرمادية فغلبت على الأولى و الثانية فإنك لسوف تفقد كل ملامحك، و لسوف تكون الــ"بدون" بدون تاريخ ،بدون ملامح، بدون هوية، بدون كرامة.


كنتُ أعتبُ على بعض أحاسيسي التي تخصص تفاعلها مع ما يروق لها، وتتجاهلُ تماماً ما راق لي.
اليوم صرتُ أشبهها،أتفاعل مع ما يروق لي وأتجاهل تماماً ما يروق لها.

يا نفس يا أمّارة بالسوء أقول لكِ اليوم"كما تدين تدان".(1-1_ تيكو).

ألا يشبه مجموع "أحاسيس" البيوقراطية القائم عليها أي نظام،نظراً لإدارتها لشؤون الدولة"نحن"والتي تعمل على استفزاز الفِكَر و التي تعمل بدورها على استمرارية واثبات وجودنا؟

سؤال آخر يجول الآن فوق قبة رأسي والذي أتمنى لو أن أنزعه من مكانه يوما ما وأن ألقيه في اليَمّْ،السؤال: من يأتي أولاً الفكرة أم الإحساس.؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-03-2012, 02:34 PM   #204


ما أصعب عقلية العرب،يا الله ما أصبر العرب ما أصبر العرب..!!!

أنا عربية ،وإللي يقول غير هيك أقلع عينه.
أنا عربية وإللي يعترض انسفه نسف،

من منطلق أن كل فرد يؤمن برأيه المستقل و بداية من حقه في الاختيار وإنتهاء بمعلم هزّ الخصر وحالات تسمم الشعور و هبل المساطيل وجنون الفكرة وتأخر إلى جانب تأزم العلاقات الدولية الغير شرعية،ومع التخلف الحضاري والأخلاقي أرى أن في زخم هذا كله بتنا نجهل ما هو حق لنا قبل أن يكون حقا علينا.

تثخن الحروف بالجروح لو أسهبت وتعمقت في التفكير بشكل أوسع لأن قلبي سيؤلمني دون أن أجد جوابا لسؤالي اليومي، ما الذي يدور حقا على أرض !

ما أصعب عقلية العرب،يا الله ما أصبر العرب ما أصبر العرب..!!!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-03-2012, 10:09 AM   #205


طفنا بذي البلاد وبذي المساءات وبذي الصباحات وضقنا بذي العباد وعدنا لنجد مليارات القلوب شاغرة تغطي عين الشمس، و أنا واقفة أرقب قوافل البؤس،ألغيتُ قوائم الانتظار،ذهب الصبر بحثاً عن غار،وبقي الأمل جاثما عند أطراف الشواطئ المهجورة يندب الحظ تشفٍ بانتظار ما هو آت!

مليارات القلوب شاغرة،من يملؤها بــحفنة ولو حفنة "فرح"من؟

بقي القول: أيّها الفُضلاء.. بعد كلّ هذا، لا أملك إلا "نحن جيل حزين باحتراف"،ذهبت أعمارنا هباءً منثوراً!

لا تسل عن الأحلام ،فنحن نمثّلُ مخلوقاً نصفه رمل و نصفه الآخر حجارة انقاض، لا توقظ الأموت،لطفا بذي العقول المرهفة بخرائب أدغال كثيفة الظلام صنيعة خفافيش الزمان.

هكذا يأتي البوح ،فجأةً ،يقيم على رأس القلم مساحة انكسار،و ما أن يفرغ كامل الطاقة،يرحل ..هكذا دون سابق إشعار.

سأشعل سيجارة أولى لهذا الصباح مع فنجاني الثاني لهذا البوح.

صباحكم...ماذا لوأسعدتم طفلا؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-03-2012, 04:49 PM   #206


سأشعل سيجارة عاشرة ربما العشرين ماعدت أذكر يا رفيق.

من الطبيعي جداً جداً أن يؤلم طعن الفخ أكثر من طعن المواجهة،فما بالك بمن وقف يدافع عن بوابات العرب إذ طعن في فخ نذل! .
قالت آن ذاك سعاد الصباح:"أعطني خوذة جندي عراقي و خذ ألف أديب." ماذا عساها تقول اليوم؟
أنا لا أؤمن بالموت الرّحيم،فهو انتحار واستسلام وخنوع ورضوخ وجبن وهروب من مواجهة،فلو كنتُ لطلبت منك أن تهبه ميتة رحيمة،لكني أكره موت الرجال خارج ساحة النزال،يا حسرتاه لا موت مشرف ولا نوال.

أليس من العجب ،تسع عجاف غيّرت ملامحهم و ما كسرت رؤوسهم!

سيجارتي أين سيجارتي، سأشعلها لهذا الصباح مع فنجاني المليون لهذا البوح.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-03-2012, 10:50 PM   #207


صباح اليوم ،بدأ من حيث أنهيت عملي،
لحظة جاءت أمي لتعيدني إلى البيت بدلا من أن أعود مستخدمة "الباص"

ليلة اليوم عملت على الاتصال بالرفيق الشاعر فريد مسالمة كي أبلغه بتحديد موعد لحفل توقيع"أوراق مهرّبة" و الذي شاء الله أن اتفقنا على أن يكون في 14-4 بحول الله في عمان،
إلا أنني اضطررتُ لقطع المحادثة معه لفض خلاف بين المرضى والذين علت أصواتهم مما حال بيني و بين السمع،

وبعد فضّ الخلاف عاودتُ الاتصال بفريد لأجده في حالة صعبة تم نقله على أثرها إلى المشفى لتلقي العلاج في السعودية حيث يقيم هناك للعمل،
بالطبع فريد مثله مثل العديد من الفلسطيين المهاجرين أوالمنفيين العامليين في دول "الخليج".ساءني حاله وهو وحيد في بلد يعد فيه غريب،

قيل لي عندما سألت عن أسباب حمل صفات غريبة من قبل بعض أولائك الفلسطينين ،قيل: إن من شروط العمل في دول الخليج والظروف التي يعملون تحتها تجبرهم على الاختيار ما بين وبين.
تساءلت بالطبع عن المراد من ما بين وبين؟ فقيل لي:" الكرامة أو الإقامة."

فعلت شتيمة "سحقاً"


قرأت في يوميات المربي الأديب ابراهيم جوهر ابن القدس، حديثا له حول وطن من ربّاطات العنق فتذكرت أمثال فريد،
ثم قرأت له حول وطن من الرمال و أيضاً تذكرتُ أحلام أمثال فريد بالعودة،

اتساءل مثل غيري من الحمقى:ما الذي قدّمناه لهم في المنفى،وما الفرق ما بين الوطن قبل العودة والفرق بعد العودة"أقصد عودة ما يسمى بقادة الأحزاب"
أين حق هؤلاء بالعيش بكرامة.؟ أم تراهم باتوا خارج الحسبة الضيزى؟


عرجت على صفحة الرفيق عدي حاتم فقرأت له : لا اريد لهذا الليل ان يجيء لا جدوى من الاشياء بوجود الظلام ، سوى انها تضفي الكثير من الظلال .. على الظلال.
أردت القول له :بقي صوت الظلام يرتفع و يهوي في الأعماق يا عدي. لكني ما قلتُ.

ثم حاولت جاهدة العودة للرد على جملة اسئلة أرسلها إلي الصحافي وحيد تاجا ،إلا أنني فشلت ..

ثم قلت لأمي الجالسة إلى جانبي الأيسر لتفسح لي المجال بالاقتراب من المدفأة أكثر منها "هكذا هنّ الامهات عطاء وترفع و تفاني بلا حدود " تمنيت لو أن لنا وطن يشبه في عطاءه الأمهات، قلت لها :سوف أكمل الإجابة إن شاء الله غدا تعبت تعبت....

ثم دخلت حائطي بعد عتاب شديد اللهجة وجهه إليّ أستاذ اعتز به ،فكتبت " مرّ الخريف و أخذ معه كل مقتنياتي الثمينة،أبقى لي لسان حال يقول: إذا تخلّف أحدهم عن الموعد ،فإن أمراً خارجاً عن الإرادة و قوة الرّغبة حال بينه و بين الحضور، و أحياناً كثيرة لا أجده لأمارس الكذب عليّ وحدي!
أكلت خفافيش الليل الحمراء أحلام البنات،و النسيان يرأس جلّ أفكار العجائر اللواتي يعانين وحدهن من إفراغ الذاكرة.

وحدها تقف إزاء شطّ مقفهرّ مقطّب الأمواج ،
وحدها من وقفت بمحاذاة وجه الرمال وجهً لوجه.


ما أرخص كرامة العرب!!!!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2012, 10:30 PM   #208


سأفترض من باب الافتراض أن أطرح ما بحوزتي من مدّخرات،سواء كانت ثمينة بعين تقديري،أو رخيصة بعين المشاهد،و بعضها وكي لا ننكر تبدو جميلة ساحرة تثير في نفوسنا احتقار الذات.

حين تفعل ما للتوي فعلتُ سوف تطرح على نفسك السؤال:ما الضير في الإيمان في المبادئ السوية من غيرها؟وهل هنالك مبادئ ليست سوية!!!
ولأن بعض اللصوص لهم مبادئهم و للقتلة أيضا مبادئ،حتى العهر فيه مبادئ"كل حسب نظريته للحياة و للمهنة التي يزاول"إذا شئنا رؤية تلكم المساوئ كــ"مهنة"!!!

لكن المبادئ أمور لابد أن يتفق عليها سلفا ،من النظرة الاجتماعية و العقائدية،فهي أشياء تشبه الأخلاق ،وإن لم تشابهها فهي أشياء مستمدّة منها.

لكم أن تتجولوا بين الحروف.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2012, 10:32 PM   #209


حضارتنا نستمدها من ماضينا،لكننا أبدا لا يمكن أن نربط الحضارة أوالحاضر بأمجاد ولّت.





التوقيع: حمقاء تحاول عقلنة علائم المرحلة!



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-03-2012, 10:45 PM   #210


الأديبة الجميلة مرمر القاسم ،،،


كل الود والمتابعة لقلم فلسطيني ينزف دمًا عفوا أقصد حبرًا سوريا

تقديري لكل حرف تخطه نبضات قلبك والوجع.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: بَرْقُ الخَاطِرِ وَبَوحُ الذَّاتِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة