ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     صراع (ق.ق.ج) بقلم منى كمال [ الكاتب : منى كمال - المشارك : منى كمال - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : هَنا نور - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     لقاء يتيم!!!! [ الكاتب : د. سلطان الحريري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > أَكَادِيمِيَّةُ الوَاحَةِ لِلآدَابِ وَعُلومِ اللغَةِ > مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

شعراء الواحة رقميا

مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 20-04-2011, 12:02 AM   #1
شعراء الواحة رقميا


أتمنى أن يكون هذا الموضوع صلة الوصل بين شعراء الواحة الكرام ومدرسة الرقمي، وأتمنى مشاركة الجميع، وشيئا فشيئا ستزداد تطبيقات المشاركين مع تقدمهم في الدروس.

وأقترح أن يشار إلى رابط القصيدة التي يتم التعليق على شيء منها، وأن يتم كذلك نشر رابط التعليق في موقع القصيدة.

اخترت ( رقميا ) بدل عروضيا لأن المواضيع قد تشمل موضوع م/ع أو القافية وكلاهما ليسا من مدلولات لفظ العروض. وقد يشمل سواهما كذلك.


أول ملاحظة عروضية هي التالية

خشان محمد خشان

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...09&postcount=2

يا سيدي لأراك في بيتين ...... قدمت وصفا مدهشا للزّينِ
2 2 3 1 3 3 2 2 2 .......2 2 3 2 2 3 2 2 2
= 4 3 ((4) 3 4 2 .......4 3 4 3 4 2
أحتار أي الحسن أبدعه ......قمرين أم خدين أم شفتين
4 3 4 3 ((4) ..........((4) 3 4 3 ((4) 2

البيتان أصلا على ثاني الكامل

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/adhrob

ووزنه 4 3 4 3 4 3 ......... 4 3 4 3 4 2

نهاية صدر البيت الأول جاء ت 4 2 على سبيل التصريع
وأما نهاية الصدر الثاني فجاءت على صدر رابع وخامس الكامل وتنقص عن صدر ثاني الكامل وتدا ( وإذا نقص شطر الكامل وتدا من آخره سمي أحذّا )

ولا يستقيم الوزن إلا بإعادة ذلك الوتد

يا سيدي لأراك في بيتين ...... قدمت وصفا مدهشا للزّينِ
4 3 ((4) 3 4 2 .......4 3 4 3 4 2
أحتار أي الحسن أبدعه هنا ......قمرين أم خدين أم شفتين
4 3 4 3 ((4) 3 ..........((4) 3 4 3 ((4) 2

بقي أن أفتخر بأن إحدى أستاذاتي الدارسات في مدرسة الرقمي هي التي نبهتني للخطأ فلها الشكر.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2011, 12:26 AM   #2


الشاعرة مرشدة جاويش

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...5&postcount=25


لــم يَعُــدْ بيننــا مــا يُغنــِّي ...
أيُّهــا الزهر ُيا سِــرَّ حـزني

ضاقت الأرض ُ بي يا حبيبي
واستراحَ الــرّدى فوق َجفني

كنتَ روحي و عرّاب َعمري
مـا الذي زلزلَ الكـون َ بيني

مَنْ يا تُرى جَرَّحَ العِطرَ فينا
ونعى حُبَّنــا .... و التَّمنّــي



أستاذتي الشاعرة الكريمة :

نالت القصيدة ما هي جديرة به من ثناء، وهنا نظرة إلى وزنها الفريد :


لــم يَعُــدْ بيننــا مــا يُغنــِّي .... أيُّهــا الزهر ُيا سِــرَّ حـزني

لم يعد بي ننا ما يغن ني = 2 3 2 3 2 3 2
أي يهزْ زهـْ ريا سرْ رحزْ ني = 2 3 2 3 2 3 2

ولئن كان هذا الوزن معروفا في المطلع على أنه مجزوء المتدارك المرفل عروضا وضربا على سبيل التصريع فهو غير معروف في سائر الأبيات كما في قصيدتك هذه.

ورد بيت يتيم في كتب العروض على هذا النحو أو قريبا منه هو :

دار سعدى بشحرِ عمان........ قد كساها البلى الملوان


وإليك ما كتبته في هذا الصدد :


http://www.alfaseeh.net/vb/showthrea...l=1#post278357

" وبمعزل عما تقدم فقد حاولت أن أجد الأبيات التي ينتمي إليها هذاالبيت :

دار سعدى بشحرِ عمان........ قد كساها البلى الملوان

فلم أهتد إليها، وخطر لي سياقان أرفقهما هنا

الأول:

دار سعدى بشحرِ عمان...... قد كساها البلى الملوان
2 3 2 3 1 3 2 .......... 2 3 2 3 1 3 2

ليتنا نلتقي مرة .....في لقاء ولو لثوان (ي)
2 3 2 3 2 3 .... 2 3 2 3 1 3 2

وإذ ذاك يكون المطلع مصرعا

الثاني:

دار سعدى بشحرِ عمان...... قد كساها البلى الملوان
2 3 2 3 1 3 2 ..... 2 3 2 3 1 3 2

ليتنا نلتقي ذات يومٍ ..... في لقاء ولو لثواني
2 3 2 3 2 3 2...... 2 3 2 3 1 3 2
وأجد هذا من حيث وقعه العام بالنسبة لمجزوء المتدارك كقصيدة ( إنما بدر بن عمار سحابُ ) بالنسبة للرمل
وإذ أن الصدر في الرمل هو فاعلاتن فاعلاتن فاعلاتن
فإن القياس يغري باعتبار هذا الوزن فاعلاتن فعل فاعلاتن
وإن صح ذلك ولانعدام صورة المتدارك التامة ربما اعتبرت هذه التسمية لهذا الوزن أكثر تمثيلا له من مجزوء المتدارك.
لا أقرر بل أقيس وأفكر بصوت عال."
إنتهى النقل


وربما ينطبق عليه ( فنيا ) – على افتراض تعميم الحذذ خارج إطار الكامل - وصف ( أحذ المتدارك ).

وهذه أول قصيدة أطلع عليها على هذا الوزن في سائر أبياتها صدورا واعجازا. وربما تكون أول قصيدة في العربية على هذا الوزن الخارج على ما ورد في شعر العرب في هذا الباب كما حددته لنا كتب العروض.

على أني أراها تبدو ذات صلة ما بالخفيف وقد لحقه بعض ( الخلل المطرد أو التخليع ) ، ومن السهل نقلها له على النحو التالي :


لــم يَعُــدْ بيننــا هنا مــا يُغنــِّي ..... أيُّهــا الزهر ُيا شذا سِــرَّ حـزني


2 3 2 3 3 2 3 2 ............. 2 3 2 3 3 2 3 2


ضاقت الأرض ُ بي أنا يا حبيبي .....واستراحَ الــرّدى ضُحىً فوق َجفني
كنتَ روحي وكنت عرّاب َعمري .....مـا الذي تُرى زلزلَ الكـون َ بيني
والله يرعاك.




ملاحظة
ورد في ( أهدى سبيل ) حول البيت ،

دار سعدى بشحر عمان........ قد كساها البلى الملَوان

ما يلي:

الضرب الثاني :" مجزوء مخبون مرفل تصير فيه فاعلن [2 3] إلى فعلاتن [1 3 2 ]

ويلاحظ هنا أن العروض جاءت مرفلة وليس ذلك فيها إلا من ناحية أن البيت مصرع، فالشاعر سيترك الترفيل [+2] بعد مطلع القصيدة، ويلتزم في العروض شرطها وهو الصحة "

وهذا يطرح سؤالين

أ- لم اشتراط الخبن ؟
ب- قوله "الشاعر سيترك"، فهل ترك الشاعر حقا الترفيل؟ وهل سمع أحد ببقية الأبيات ؟



المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أبو ستة مشاهدة المشاركة
أقترح أن يسمى هذا البحر "المرشد" نسبة إلى صاحبة أول قصيدة نظمت عليه، وهي الشاعرة السورية مرشدة جاويش. وقد وردت القصيدة في ديوانها "دار الضياء" الصادر عن دار نون 4 للطباعة والنشر، وقد صدر بتاريخ 31/12/2009.
وهذا البحر من الدائرة السابعة التي تضم عددا من البحور المستعملة والمستدركة. فمن المستعمل من هذه الدائرة ثاني المديد بأعاريضه وضروبه المختلفة، ووزنه :
فاعلاتن فاعلن فاعلن
ومنها المستدرك ، وقد ذكره الجوهري ومثل له بالبيت التالي:
يا من يلوم فتى عاشقا * لمت فلومك لي أعشق
ووزنه : مستفعلن فاعلن فاعلن ، وقد أطلقت عليه نازك الملائكة اسم الموفور.




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2011, 02:40 AM   #3


سلام الله عليك
دائم العطاء أنت أيها الكريم خشان..
أسأل الله لك الخير ومسيرة موفقة في مدرسة العروض الرقمي أرجوها لك.. تلك التي ناضلت من أجلها زمنا ولم تيأس من مجيء طلاب جدد إليها أحسن منا.. ينهلون من علمها ما يوصلهم إلى فكر شمولي يرون من خلاله ما يكف عنهم عناء التوهان ما بين معاني صور الحياة..
الآن فقط عرفت لم كنت أقول لك أيها الكريم نادني بآمال فقط.. لأن اسم أستاذة بعيد بعد الجوزاء عني.. واكتفيت من عطاءك لنا بالفكر الشمولي تاركة الشعر لمن يجيده أكثر..

أترك لك هنا أول أبيات كتبتها على يدك راجية لك الخير عطاء لا ينضب معينه..


يا زمانا قد عجبت له = فيك يعلو المرء أو يهن
جلنا يقضي تجارته = بين زاد الخير والعفن
وحدها الأخلاق ترتفع = يوم يأتي العرض بالعلن



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

التوقيع

سنبقي أنفسا يا عز ترنو***** وترقب خيط فجرك في انبثاق
فلـم نفقـد دعـاء بعد فينا***** يــخــبــرنا بـأن الخيــر باقــي

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2011, 09:32 AM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابيه أمال مشاهدة المشاركة
سلام الله عليك
دائم العطاء أنت أيها الكريم خشان..
أسأل الله لك الخير ومسيرة موفقة في مدرسة العروض الرقمي أرجوها لك.. تلك التي ناضلت من أجلها زمنا ولم تيأس من مجيء طلاب جدد إليها أحسن منا.. ينهلون من علمها ما يوصلهم إلى فكر شمولي يرون من خلاله ما يكف عنهم عناء التوهان ما بين معاني صور الحياة..
الآن فقط عرفت لم كنت أقول لك أيها الكريم نادني بآمال فقط.. لأن اسم أستاذة بعيد بعد الجوزاء عني.. واكتفيت من عطاءك لنا بالفكر الشمولي تاركة الشعر لمن يجيده أكثر..

أترك لك هنا أول أبيات كتبتها على يدك راجية لك الخير عطاء لا ينضب معينه..



يا زمانا قد عجبت له.........فيك ينجو المرء من وهَنِ
جلنا يقضي تجارته........بين زاد الخير والعفن
وحدها الأخلاق سامقةٌ ............يوم يأتي العرض بالعلن


ألف أهلا وسهلا وشكرا

كلي تفائل بعودتك لمدرسة لك فضل كبير في تأسيسها وإدارتها وأرجو أن تقبلي هذه التحية المتواضعة.


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...881#post599881

يرعاك الله



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2011, 10:03 AM   #5


وطرحت على أستاذي سليمان أبو ستة هذاالسؤال حول وزن قصيدة الأستاذة مرشدة:

خطر ببالي سؤال أتوجه به إليك انطلاقا من عزوفي عن القول بوجود (بحور جديدة) والسؤال :

ما رأيك بدقة وصلاحية تسمية هذا الوزن ..دار سعدى بِـ ( أحذ المتدارك ) توسيعا لمفهوم الحذذ.

يرعاك ربي.

******

وذكر أستاذي د. عمر خلوف :


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عمر خلوف مشاهدة المشاركة
لا يمتنع عندنا في الشعر اشتقاق الأوزان بعضها من بعض، الأمر الذي دأب عليه الشعراء منذ القدم، حتى أصبح لدينا مما تشقق عن بحر واحد يقارب عدداً ما أحصاه الخليل من صور البحور مجتمعة.
كما لا يمتنع أيضاً نشوء بحر جديد، مولود من رحم الأوزان العربية، كالذي حصل فعلاً في بحر المتدارك، وبحر الخبب، وبحر الدوبيت، والبحر اللاحق..
ولا شك أن كل صورة لأي وزن، إنما هي بمثابة بحر قائمٍ بذاته، لا يجوز أن يخلطها الشاعر بصورة شقيقة أخرى لذات الوزن، في قصيدة عمودية واحدة.
ويقتضي التصنيف المنطقي، أن يُنظر في الصورة المستجدة. فإذا أمكن إدراجها تحت مظلة وزنٍ معروف لم يجز أن نفردها بحراً قائماً بذاته.
وهذا ما دأبتُ على اتباعه في النظر إلى كل المستجدات الوزنية في الشعر العربي، والتي تجاوزت عندي كل الاحتمالات والتوقعات.
وصورة القصيدة المدرجة هنا، لا يمكن بحال من الأحوال أن تقومَ بحراً قائماً بذاته، لأن من السهولة بمكان أن تندرج في وزن البحر المستجد (المتدارك)، بحذف الوتد الأخير من كل شطر:
فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن ** فاعلن فاعلن فاعلن فاعلن
فاعلن فاعلن فاعلن فا ... ** فاعلن فاعلن فاعلن فا ...
والذي يساوي:
فاعلن فاعلن فاعلاتن .... ** فاعلن فاعلن فاعلاتن ...
-----------
وكنت قد أدرجتُ هذا القالب تحت مظلة البحر المتدارك، وكتبتُ فيه:

فاعلن فاعلن فاعلاتن *** فاعلن فاعلن فاعلاتن

ذكره الحنفي، ولكنه عدّه مرّةً من البحر المديد!! معتمداً كما يقول على أذنه الموسيقية التي ترمي به إلى ساحل المديد، وذلك على الرغم من أنه أورد نفس الأمثلة ساكنةَ الروي مع المتدارك، بل إنه دمجه مرة ثالثة مع بعض صور الخفيف!!، فقدّره مرةً بتفاعيله ذاتِها، وقدّره مرة أخرى هكذا ( فاعلاتن فعولن فعولن )، وهي الصورة ذاتها كما هو واضح !!
ومما مثل به الحنفي لها قوله :
إنَّ ليلي لَلَيلٌ عميدٌ ** بكَعابٍ وأيُّ كَعابِ
آهِ لو تعلمينَ بما في ** كبدي من جَوىً وعذابِ
ثم وجدت شاهده في قصيدةٍ ليوسف أبو سعد في ديوانه المنشور عام 1408هـ، يقول فيها:
أيقظَ الجرْحَ هجْرُ الحبيبِ ** فادمعي يا عيوني وذوبي
قد تلاشتْ طيوفُ الأماني ** ونَما الشوكُ فوقَ الدروبِ
إنَّما الهجْرُ ليلٌ كئيبٌ **لُفَّ في ثوبِ صمْتٍ رهيبِ
تاهَ فيهِ فؤادي المُعنّى ** واعترتْني طيوفُ الشحوبِ
تَمتِمي يا شِفاهي حَيارى ** أينَ مني المنى يا حبيبي؟
أينَ مني مجالي جمالٍ ** عبَقَتْ في التداني بطيبِ
أينَ دنيا رضعْنا هواها ** ثمَّ عشنا بروضٍ خصيبِ
يمرحُ الطيرُ فيهِ اختيالاً ** بينَ ماءٍ وغصْنٍ رطيبِ
كمْ سعدْنا بدنيا التلاقي ** وانتشينا بشمِّ الطيوبِ
وسهرْنا وللحبِّ كأسٌ ** قد شربْناهُ ملْءَ القلوبِ

ووجدت على الشابكة قصيدة لعامر الرقيبة بعنوان لاجئ يقول فيها، نشرت في 27/6/1428هـ:
لابساً صمتَهُ باحتشامِ ** مُطْرِقاً رغمَ عُرْيِ الكلامِ
ماشياً فوق جمر المآسي **يمضغُ القهرَ دونَ انْهِضامِ
هارباً، فوضويَّ التشظّي ** فالوَرا عندهُ كالأمامِ
ناقماً من حروبٍ أظلّتْ ** تأكلُ الناسَ مثلَ الطعامِ
ثاوياً في براري التلاشي ** فارشاَ صبرَهُ في الخيامِ
في مآقيهِ يحتالُ حُزْنٌ ** كيْ يُداريهِ بالإِبتسامِ
رغم كلّ الجراحاتِ يبقى ** قلبُهُ مفعَماً بالسلامِ
وربما كان هنالك من كتب على هذه الصورة سواهما.
فهل نسمي هذا الوزن بالبحر اليوسفي، أم الرقيب، أم المرشد؟؟





المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة