ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     ويُنشد كلّ هذا الكون ،، تأبيني [ الكاتب : عبدالحليم الطيطي - المشارك : عبدالحليم الطيطي - ]       »     قدّيسة [ الكاتب : عبدالسلام حسين المحمدي - المشارك : عبدالسلام حسين المحمدي - ]       »     السلم ق ق ج [ الكاتب : محمد الطيب - المشارك : محمد الطيب - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ياسر سالم - ]       »     الصراع على سورية (مقالات ملفقة 162) [ الكاتب : محمد فتحي المقداد - المشارك : محمد فتحي المقداد - ]       »     الشباب وعدم الانتماء [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الشجاعة الأدبية عند الأطفال [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : شاهر حيدر الحربي - ]       »     المرأة والعمل [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

كل النساء أنت

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 07-05-2011, 11:59 AM   #1
كل النساء أنت


كل النساء أنت
حين نبحر في كتب العشق ونقرأ عن قصص العشاق تخاطفنا الكثير من التوجهات وتتحكم في نظرتنا ثوابتنا التي هي إرث ثقافتنا بكل من تحمله من نظرات متناقضه تتفاوت في تفاعلها مع ما يطرح من رؤى ، فنر يالذي تحكمة توجاهت دينيه صرفة قد أدان العشق ووصم العشاق بكل تهم التي تخرجهم من المله وتطرحهم في غيابات الضلال ، اما الذي تحكمه توجاهات وثقافات ماديه بحته فهو ينظر باستعلاء إلي العشق ويري إنه من ضروب السفه واختلال التفكير ، وعلي النقيض نجد الشعراء والأدباء قد غالوا في وصفهم للعشق أثره ومآثره .
ولنكن منصفين فالعشق او الحب كمشاعر جبل عليها بني البشر يظل الأحساس الأسمى والراق ، والرابط الأقوى بين خلق الله طلما كان هذا في سياق شرعي طبيعي وطالما ساهم هذا الشعور برقي في التعامل واتباع المنهج القويم في سلوك طريق العشق ومجانبة تخطي الحدود شرعا في كل ما يتعلق به وبأطرافة .
وأنت حين تسأل أي عاشق بصدق عن محبوبه فهو يكيل لك من صنوف المديح ما قد لا تصدقه او يستوعبه فهمك ، لكن اعلم أن هذا هو شعوره بحق ، وان أحساسه بالحب يسيطر علي كل ذرات جسده وتفكيره ، وهو لا يكاد يري في محبوبه أي عيب أو فيما يفعل أو يقول أي نقيصه .
المحب ذكر كان او أنثي يري من يحب قد ترقى ليقترب من حد الكمال بنظره ، وأنا اري ان هذه نعمه من نعم الله علينا ، ذلك لأن الإنسان بطبعه يميل إلي الانحطاط ببشريته ونفسه الاماره بالسوء ، أما حين يعشق ويحب فأنه يحاول أن يسموا بذاته مرتين مره لأن عاشقه يراه في مراتب أعلي بكثير من حقيقته فيحاول ان يتسامي ليلحق بتصور الحبيب ويزيد من العشق ، ومرة لأنه يريد أن يكون أفضل من أجل حبيبه ، ويظل هذا الأضطراد طالما بقى العشق متأجج في القلوب فتتسامي الأنفس وترتقي ببهاء .
والجميل أن العاشق لا يري في الكون سوي محبوبه فيصبح جمال حبيبه وعقله واخلاقه هي الميزان الذي يقيس من خلاله باق البشر ينعدم المطلق ليحل محله مقاييس الحبيب ويري الوجود من خلال مايراه في محبوبه ، وكم من مره سمعنا او قرأنا من يتغزل في محبوبته بقوله كل النساء انت ، فكأنه أختزل النساء جميعا رغم الأختلاف البين بين نساء الأرض في هذه الأنثي التي يري فيها كل النساء ، والحال كذلك لكل انثي عاشقه فهي تري كل الرجال فيمن عشقت وتكتفي بهذا الرجل عن كل رجال الأرض لانها حين تعشق وتصدق تسموا بمشاعرها لتصبح هي الأنثى الأنموزج للرجل الفذ الواحد علي ظهر الارض



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.hdrmut.net/up/uploads/94a94ab6e8.bmp[/img][/url

  رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 12:25 PM   #2


الاستاذ الكبير اشرف نبوي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
وأنا اري ان هذه نعمه من نعم الله علينا ، ذلك لأن الإنسان بطبعه يميل إلي الانحطاط ببشريته ونفسه الاماره بالسوء ، أما حين يعشق ويحب فأنه يحاول أن يسموا بذاته مرتين مره لأن عاشقه يراه في مراتب أعلي بكثير من حقيقته فيحاول ان يتسامي ليلحق بتصور الحبيب ويزيد من العشق ، ومرة لأنه يريد أن يكون أفضل من أجل حبيبه ، ويظل هذا الأضطراد طالما بقى العشق متأجج في القلوب فتتسامي الأنفس وترتقي ببهاء .

رؤية ايجابية للعشق ومنظور جميل , وتوجيه صالح واحساس سام منصف للعشق .

سلم نبضك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 12:40 PM   #3


أستاذي الكريم / اشرف نبوي
مررتُ من هنا ولامَسَتْ حروفك شئ ما في صدري ؛ حين خطفتني هذا العنوان ؛ كل النساء أنتِ ؛

واقع نقلته بعين مفكر ناصف ؛ واحساس أديب منصف ..

طوق الياسمين ودمتَ بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

هي سـَافَرَتْ كالعادة .. ولن َتعُودَ علي غيرِ عادةِ .. كالعادةْ .

  رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 01:49 PM   #4


أخذني هذا النص
وابحرت فيه
فوجدت أنك مبدعاً
يشرفني مروري من هنا ايها القدير
حروفك من ذهب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-05-2011, 03:26 PM   #5
معلومات العضو
شاعر
عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
الصورة الرمزية مصطفى السنجاري




لذيذ هو الحديث عن العشق

وأنت أخي تتقن أبجديته

وتتفقّه معانيه

دمت سامقا حييا

تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أُحِبُّكّـ فَوقَ حُـبِّ الذّاتِ حَتّـــــى
كأنّ اللهَ لَمْ يَخلقْ ســـــواكـ

مصطفى السنجاري

  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2013, 04:21 PM   #6
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اشرف نبوي مشاهدة المشاركة
المحب ذكر كان او أنثي يري من يحب قد ترقى ليقترب من حد الكمال بنظره ، وأنا اري ان هذه نعمه من نعم الله علينا ، ذلك لأن الإنسان بطبعه يميل إلي الانحطاط ببشريته ونفسه الاماره بالسوء ، أما حين يعشق ويحب فأنه يحاول أن يسموا بذاته مرتين مره لأن عاشقه يراه في مراتب أعلي بكثير من حقيقته فيحاول ان يتسامي ليلحق بتصور الحبيب ويزيد من العشق ، ومرة لأنه يريد أن يكون أفضل من أجل حبيبه ، ويظل هذا الأضطراد طالما بقى العشق متأجج في القلوب فتتسامي الأنفس وترتقي ببهاء .

فهم جميل لمعاني الحب تسمو به وتنتصر لجمالياته وتحرره من ما ألصقت به بعض الأدبيات مما تدنى به

نص كان يستحق مراجعة لضبط هناته

دمت بخير أيها الكريم

تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2013, 07:23 PM   #7


جولة جميلة في رياض العشق،و طرح شيّق و بهي لولا تلك الهنات التي قد تشوش ذهن القارئ. لكن يبقى النص جميلا أدبيا .
راق لي ما سطّرتهُ أناملك.
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  رد مع اقتباس
قديم 26-02-2013, 08:16 PM   #8


أعجبني نصك بصدق , ولكنيقد أوضح أمرا م فيحنما يحب او يعشق أحهما كلنا نعلم أنه بلا إرادة منه سيفتح صفحات لاتنتهي في المديح للمحبوب , ولكني ارى المبالغة والتعلق الزائد قد يودي إلى جنون يهلك به
لاباس ن يحب ويعشق ويتلق بإنسان فالحب لااد ينكر منا ن يسمو بنفس الإنسان وتحلق روحه ويصبح أكثر توازنا وسعادة سواء بمحبة محبوب ام بمحبة عامة للجميع دافعها البذل والعطاء والطيبة والتضحية
ولكن لابد أن أن يعيد النظر ويعف أن من عشقه يبقى غسانا يأكل ويشرب حتى لايصل إلى درجة عبوديته وهذا قد يحصل كثيرا مم لم يض حدا فأحب محبوبه كحب الله أو أكثر دون شعور وإدراك منه
شكرا لمقالك الجميل أخي الفاضل
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
  رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 11:43 PM   #9


أحسنت عزف أنغام الحب على أوتار صدقه وجماله
شكرا لك اخي

بوركت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 04-04-2013, 08:49 AM   #10


تحليل رائع لفلسفة الحبّ وحيثيّاته

استمتعت بالمكوث برفقة بوحك أخي

مودّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة