ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
** أناشيد إسلامية للفتيان.. [ الكاتب : مصطفى السنجاري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     أنا والحزن [ الكاتب : أحمد بن محمد عطية - المشارك : أحمد بن محمد عطية - ]       »     يعني اية كلمة وطن ( شوقي حجاب) [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسين لون بللو - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     ذريني [ الكاتب : عبدالله يوسف - المشارك : عبدالله يوسف - ]       »     مكتبة عامة لتنزيل الكتب ... [ الكاتب : د. عبد الفتاح أفكوح - المشارك : د. عبد الفتاح أفكوح - ]       »     عقلي الآن يتحدث ..!!! [ الكاتب : صابرين الصباغ - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     عندما يهوي الغزال.. [ الكاتب : ريمة الخاني - المشارك : ريمة الخاني - ]       »     وَحـــــدة [ الكاتب : بابيه أمال - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     سيرة ظل 1 - الخفاش - [ الكاتب : محمد الشرادي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

أمي

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 30-06-2011, 11:40 AM   #1
أمي


وهذه لأحبابي الأطفال رجال المستقبل وسيداته علها تعجبهم فينشدونها أمام أمهاتهم

أمي
الدكتور عثمان قدري مكانسي
أمـي نـبـع من حنـانْ *** أمـي عـنـوان الأمـانْ
أمـي نبراس مضيءْ *** فيض من نور الرحمنْ
***
يـا أمـي أنت الخـَيــرُ *** مـنك الـفضل والبـِرُّ
أهـديـْتِ قـلـبي ســنـا *** مـنـه قـد شـعّ الطهرُ
***
يــا أمّـي ربّـيـْتـِنـي *** أخـلاقــاً عـلـّمتِـني
لـلوطن الحرّ المعطاءْ *** حـبــاً قـد زوّدتـِني
***
فـضلك يـاأمي غامرْ *** وعـليـْنـا د ومـاً وافـرْ

يـا ربّـي هَـبْ لـلأمّ *** أعلى الفردوسِ الزاهرْ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2011, 03:39 PM   #2


ابدعت استاذ عثمان
رائعٌ ادب الطفل الذي يحمل قيماً
يزرعها في قلوب و عقول اطفالٍ ما زالوا قيد التكوين
فتنغرس هذه القيم عميقاً في نفوسهم.
فإذا اقترن هذا الادب بتقدير اعظم انسانة في الوجود
وهي الام كان أرق و أروع .
جزاك الله كل خير
تحيتي و تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2011, 05:23 PM   #3


بارك الله في الدكتور عثمان الذي يصل لا يُحرم خيره أحد .

لا أشك أن صغارنا سيستمتعون بالقصيدة الجميلة التي نَظمت لهم ،

حياك الله .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2011, 06:03 PM   #4


يظل الرجل وتظل المرأة بين يدي الأم العظيمة الرحيمة يتعطشان ويأنسان للمسة الأم الحانية
أنا بين يديها طفل كبير يحتاج - رغم رجولته- بسمتها الملائكية ودعاءها الذي يكسب قلبي برداً وسلاماً
كنت وأنا في الإمارات وهي رحمها الله في حلب أتصل بها كل أسبوع أناغشها وأمازحها ، أستشيرها وأطلب رضاها ولا أترك الهاتف حتى أسمع منها كلمة أتزود بها إلى الاسبوع القادم ، ولا أقفل الخط قبل أن تقفله كي لا تعود إليها كلمة أحتاجها ، وكل ما عند الحبيبة أمي أحتاجه وألتمسه .
أمي نفحة ربانية أهدانيها رب الرحمة والغفران فنعم الهادي -سبحانه- ونعم الهدية رحمها الله وغفر لها .
أمي ضياء الدرب الذي كنت أمشي على هدى دعائه وبيني وبينها ثلاثة آلاف كيلو متر ، فقد منعني أنسها نظام الأسد الدموي لعنه الله وخسف به وأرانا فيه عجائب قدرته.
اللهم ارحم أمهاتنا وأدخلهن فردوسك الزاهر واحشرنا معهن ومع آبائنا في أمن وأمان من رب راضٍ غير غضبان
اللهم آمين اللهم آمين .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2011, 07:03 PM   #5


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د عثمان قدري مكانسي مشاهدة المشاركة
يظل الرجل وتظل المرأة بين يدي الأم العظيمة الرحيمة يتعطشان ويأنسان للمسة الأم الحانية
أنا بين يديها طفل كبير يحتاج - رغم رجولته- بسمتها الملائكية ودعاءها الذي يكسب قلبي برداً وسلاماً
كنت وأنا في الإمارات وهي رحمها الله في حلب أتصل بها كل أسبوع أناغشها وأمازحها ، أستشيرها وأطلب رضاها ولا أترك الهاتف حتى أسمع منها كلمة أتزود بها إلى الاسبوع القادم ، ولا أقفل الخط قبل أن تقفله كي لا تعود إليها كلمة أحتاجها ، وكل ما عند الحبيبة أمي أحتاجه وألتمسه .
أمي نفحة ربانية أهدانيها رب الرحمة والغفران فنعم الهادي -سبحانه- ونعم الهدية رحمها الله وغفر لها .
أمي ضياء الدرب الذي كنت أمشي على هدى دعائه وبيني وبينها ثلاثة آلاف كيلو متر ، فقد منعني أنسها نظام الأسد الدموي لعنه الله وخسف به وأرانا فيه عجائب قدرته.
اللهم ارحم أمهاتنا وأدخلهن فردوسك الزاهر واحشرنا معهن ومع آبائنا في أمن وأمان من رب راضٍ غير غضبان
اللهم آمين اللهم آمين .

======
كنت سأضيف في ردي أن أطفالي سيستمتعون بها كما استمتعت بها أنا ،

و لكن استحييت أن أبدو كأطفالي ، و لكن بعد الذي قرأت في تعقيبك ،

رأيتني أعود ،،،

نعم ، مهما كبرنا نظل في عين أمهاتنا صغارا ،

و نظل في أعيننا ذلك الطفل المشتاق لحضن والدته .

تحية لكل الأمهات ، و لوالدتي التي تبعدني عنها المسافات و المدن .

بارك الله في علمك و روحك .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2011, 08:31 PM   #6
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د عثمان قدري مكانسي مشاهدة المشاركة
أمي ضياء الدرب الذي كنت أمشي على هدى دعائه وبيني وبينها ثلاثة آلاف كيلو متر ، فقد منعني أنسها نظام الأسد الدموي لعنه الله وخسف به وأرانا فيه عجائب قدرته.
اللهم ارحم أمهاتنا وأدخلهن فردوسك الزاهر واحشرنا معهن ومع آبائنا في أمن وأمان من رب راضٍ غير غضبان
اللهم آمين اللهم آمين .

اللهم آمين
نؤمن على دعائك على الطاغية الظالم
ونؤمن على دعائك بالرحمة لأمهاتنا الحبيبات ... الأحياء منهن والأموات

"ست الحبايب" نور أيامنا ودفء قلوبنا وباب الرححمة الموصول بالسماء
يحلو بها الشعر وتحلو المعاني

أنشودة جميلة ايها الكريم

دمت بألق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 30-06-2011, 08:32 PM   #7
معلومات العضو
قلم فعال
الصورة الرمزية احمد خلف


أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرحم أمك وأمهاتنا وأمهات جميع المسلمين
وأن يجمعنا بهن في مستقر رحمته
إنه خير مسؤول
وأن ينفعك وينفعنا بما نعلم ونعمل ............
يوم لاينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 05:17 PM   #8


شكرا لأستاذنا الكبير الدكتور عثمان قدري مكانسي للقصيدة الجميلة

قراتها للصغار من حولي هنا فأعجبتهم
واعجبت الكبار أيضا

بوركت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 10:09 PM   #9


مضى رمضان وتبعه العيد مودّعاً ...
رأيت أمي في عينيْ قلبي يدعو للأخوات ربيحة الرفاعي ونادية بو غرارة ونداء غريب صبري ، ويدعو للأخ أحمد خلف ...
ورأيتني أقول آمين ،،، آمين يا رب العالمين فقد كانوا سبباً للعيش في محراب الوالدة رحمها الله تعالى سويعة أتذكر فيها فضل الأم وفضل الأب ... الله ...الله ....الله ...، ما أجمل أن يضع الولد الكبير قبل الولد الصغير رأسه في حضن الدفء والحنان ، وما أروح اللحظات التي تدني الإنسان من ذكرى الحبيبين الراحلين
فهل قبلتم الأرض بين يدي أبويكم
ليتكم تغتنمون الفرصة ما أمكن كي لا تندموا ولات حين مندم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة