ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : هَنا نور - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     لقاء يتيم!!!! [ الكاتب : د. سلطان الحريري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الاستنصار بالدعاء وعشر ذي الحجة [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     مراحل النمو العقلي [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     نظرات .. من ثقب ذاتي ! [ الكاتب : ياسر سالم - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     اليأس والأمل [ الكاتب : محمد على مؤيد شامل - المشارك : محمد على مؤيد شامل - ]       »     قِفِوا نَبْكِكُمْ [ الكاتب : حسن سباق - المشارك : حسن سباق - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > مِنبَرُ الفِكْرِ وَ المَعْرِفِةِ > مَكْتَبَةُ الوَاحَةِ > قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

كتاب اخرج من المطبخ

قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 26-07-2011, 06:20 AM   #1
معلومات العضو
قلم فعال
الصورة الرمزية احمد خلف
كتاب اخرج من المطبخ


عنوان الكتاب:
إذا كنت لا تتحمل الحرارة فاخرج من المطبخ
المؤلف: نيلا أ. كوزز
الناشر: مكتب التربية العربي لدول الخليج 14٢٩ / 2008
ترجمة: د. خليفة علي السويدي / د. علي الهاشمي بن النوي رداوي
عدد الصفحات: 22٣
عرض: سعيد الدوسري
مؤلفة هذا الكتاب ليست طباخة، ولا صاحبة مطعم وجبات سريعة، ولا رئيسة جمعية خيرية، بل هي أستاذة مختصة في التربية والإدارة, وإذا كنت تريد اقتناء هذا الكتاب لمعرفة أفضل الوجبات المفيدة للمعلمين، أو أفضل أنواع الإفطار الجماعي فيبدو أنك أسأت فهم محتوى الكتاب.

هذا الكتاب نابع من تجارب ميدانية شاهدها معلمون وإداريون في ميدان التربية، وليس موجهًا للقراء الذين يحبون الإحصاءات ولغة الأرقام والمسوح الميدانية، بل هو دليل عملي واضح يحوي مجموعة من الوصفات الناجعة التي يمكن تطبيقها في الميدان التربوي.

في الفصل الأول من الكتاب،
تحت عنوان قائمة الطعام تقرر نيلا كوزز أن سر المدارس يكمن في
القيادة الناجحة، بدليل أنه حين تتغير هذه القيادة بأخرى متواضعة القدرات،
تتحول المدرسة مباشرة إلى معقل للفشل،
ولذا فإن الإدارة الناجحة هي التي تغذي المعلمين باستمرار لتضمن أنهم لن يتغذوا على الطلاب.
وتحت عنوان الحاجة إلى التغذية
في الفصل الثاني تقرر كوزز أن القائد الناجح هو الذي يهيئ بيئة يظهر فيها المبدعون،
وهو شخص يغذي المعلمين بصورة مستمرة.
وتذكر بعض المؤشرات على القيادة التربوية الناجحة
مثل تدني نسبة تغيب المعلمين،
واشتراك القائد في الحوار وتحميسه للمعلمين،
ومناقشته للقضايا الخلافية مع المعلمين،
وحرصه على تعرف آراء العاملين معه،
وإبدائه عناية شخصية براحة العاملين،
بالإضافة إلى إشعار المعلمين بالتقدير وتناوله الطعام معهم.
تخيل المشهد التالي:
دعاك أصدقاؤك للعشاء في المطعم،
وقاموا بكل الترتيبات، وحضرت إلى المطعم،
وكان الجو داخل المطعم كئيبًا،
ولفت انتباهك كثرة التعليمات التي تمنعك من القيام بعدة أمور،
وكان طلاء الجدران سيئاً، والستائر بالية،
وجاء أحد النزلاء وأعطاك قائمة بالتصرفات الممنوعة،
وأخبرك أن لديك سبعًا وأربعين دقيقة لتناول الطعام الذي تم اختياره سلفًا،
وأخبرك أنه ليس مسموحًا لك استخدام دورات المياه.
هل تذكرك حكاية هذا المطعم بتجربة مررت بها في المدرسة؟
في الفصل الرابع
تتناول كوزز صفات الإداري الناجح،
ومنها الالتزام، والانسجام والحماسة، الالتزام بهدف معين، ورسالة واضحة ورؤية سليمة..
سمعت إحدى المديرات الناجحات شخصًا يقول أنه ليس بوسعه أن يتخيل نفسه أعمى لأنه لا شيء أسوأ من ذلك
فقالت له: هل تعرف ما هو أسوأ من العمى؟ أن تكون مبصرًا دون رؤية!!
وفي الفصل الخامس
تتعرف على مقومات المدرسة الناجحة، وفلسفة الـ 59٪ - 5٪ حيث يمكن
أفضل القادة هيئة التدريس من قضاء 5٪ من أوقاتهم في التشكي
و59٪ في البحث عن الحلول.
أحد أكثر التعريفات صحة لكل جنون:
هو أن تقوم بنفس الشيء مرارًا وتكرارًا وأنت تتوقع نتائج مختلفة،
وكثيرًا ما نكرر في مجال التربية الأخطاء ذاتها ونريد نتائج جيدة.
هذا ما تحدثت عنه المؤلفة تحت عنوان
(إذا كنت لا تتحمل الحرارة فاخرج من المطبخ
ومعنى أنك إذا كنت لا تتحمل ضغط العمل في التعليم
فالأفضل لك البحث عن عمل آخر.
في الفصل السابع
عدة طرق ناجعة لرفع معنويات المعلمين منها :
أن يقدم لهم المدير دعوات غداء أو عشاء،
وأن يخصص سبورة لإسداء الشكر لهم أو تهنئتهم بمناسباتهم الخاصة،
وأن ينصب أحد أعضاء التدريس مديرًا في أحد الأيام،
وتنظيم مباريات بين الطلاب والمعلمين،
ومنها إطلاق أسماء المعلمين على بعض مرافق المدرسة
، وألا يعقد أي اجتماع لا يتخلله وجبة فطور أو غداء.
في الفصل الأخير
تحت عنوان فاتورة النجاح تسوق كوزز عددًا من النصائح للنجاح
كالاعتناء بالصحة الشخصية واللطف،وتجنب اللوم،
وأن يضع القائد نصب عينيه رسالة قوية..
وتروي لنا أنه سئل ذات يوم بطل لسباق السيارات لم يكن قد ارتطم بأي حاجز عن سبب نجاحه الباهر
فقال: لأني أفكر في المسار وليس في الحواجز التي يمكن أن أرتطم بها.
الكتاب ممتع ومفيد ومكتوب بلغة سلسة، وهو خلاصة تجارب ميدانية،
وأرجو أن يمتد العمر بالمؤلفة لتكتب لنا كتابًا موضوعه:
أطعموا الطلاب قبل أن يأكلوا المعلمين!
منقول بتصرف



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

التوقيع

كن ابن من شئت واكتسب أدبا....يغنيك محموده عن النسب
  رد مع اقتباس
قديم 18-09-2011, 02:18 AM   #2


"تتحول المدرسة مباشرة إلى معقل للفشل، " صدقت تحولت مدراسنا الى بؤر فسادج و تخلف لسوء الادارة و عدم الاهتمام
"ولذا فإن الإدارة الناجحة هي التي تغذي المعلمين باستمرار لتضمن أنهم لن يتغذوا على الطلاب."عبارة رائعة
"أطعموا الطلاب قبل أن يأكلوا المعلمين! "
ما احوجنا الى اعادة النظر في اسلوب الادراة في مدارسنا لو اهتممنا بالمدراس لكنا اللآن كما وصفنا الله تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس"
دوماً تُتحفنا بالنفيس من الكتب بوركت وبورك عملك .
"وتروي لنا أنه سئل ذات يوم بطل لسباق السيارات لم يكن قد ارتطم بأي حاجز عن سبب نجاحه الباهر
فقال: لأني أفكر في المسار وليس في الحواجز التي يمكن أن أرتطم بها" لو كانت هذه الجملة شعار كل فرد فينا للامسنا عنان السماء و كنا من دول العالم الاول و ليس الثالث _تلطفاً حتى لا نُسمى بدول العالم الأخير _

تحيتي و تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-02-2012, 12:25 AM   #3


كتاب لا شكّ أنه يستحق أن نقتنيه للقراءة ،

و قد شوقنا عرضك الشيق لتصفحه .

الأخ أحمد خلف ،

دمتَ و الخير يجري من يديك .




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  رد مع اقتباس
قديم 25-05-2012, 09:19 PM   #4
معلومات العضو
قلم فعال
الصورة الرمزية احمد خلف


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صفاء الزرقان مشاهدة المشاركة
"تتحول المدرسة مباشرة إلى معقل للفشل، " صدقت تحولت مدراسنا الى بؤر فسادج و تخلف لسوء الادارة و عدم الاهتمام
"ولذا فإن الإدارة الناجحة هي التي تغذي المعلمين باستمرار لتضمن أنهم لن يتغذوا على الطلاب."عبارة رائعة
"أطعموا الطلاب قبل أن يأكلوا المعلمين! "
ما احوجنا الى اعادة النظر في اسلوب الادراة في مدارسنا لو اهتممنا بالمدراس لكنا اللآن كما وصفنا الله تعالى " كنتم خير أمة أخرجت للناس"
دوماً تُتحفنا بالنفيس من الكتب بوركت وبورك عملك .
"وتروي لنا أنه سئل ذات يوم بطل لسباق السيارات لم يكن قد ارتطم بأي حاجز عن سبب نجاحه الباهر
فقال: لأني أفكر في المسار وليس في الحواجز التي يمكن أن أرتطم بها" لو كانت هذه الجملة شعار كل فرد فينا للامسنا عنان السماء و كنا من دول العالم الاول و ليس الثالث _تلطفاً حتى لا نُسمى بدول العالم الأخير _

تحيتي و تقديري

أشكر الفاضلة صفاء الزرقان لمرورها وتسجيل هذا التعليق النفيس



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-05-2012, 09:21 PM   #5
معلومات العضو
قلم فعال
الصورة الرمزية احمد خلف


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
كتاب لا شكّ أنه يستحق أن نقتنيه للقراءة ،

و قد شوقنا عرضك الشيق لتصفحه .

الأخ أحمد خلف ،

دمتَ و الخير يجري من يديك .


وكذلك الشكر موصول لأختنا النشيطة.نادية بو غرارة
لا حرمنا الله من هكذا مشاركات



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: قِرَاءَةٌ فِي كِتَابٍ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة