ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
خريطة الكلمة والإثراء اللغوي pdf [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     الدعاء للدكتور أحمد رامي [ الكاتب : نادية بوغرارة - المشارك : أحمد رامي - ]       »     غرفة .... الــتــفــشـــــش [ الكاتب : مازن لبابيدي - المشارك : أحمد رامي - ]       »     صفحة حاتم علي حاتم_شعرفصيح [ الكاتب : حاتم علي حاتم - المشارك : أحمد رامي - ]       »     وطن من الدموع [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : ياسر المعبوش - ]       »     قصة الصمت [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     تَبدَّلَ الحُب .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أغنية العيد-قصة قصيرة [ الكاتب : أحمد العكيدي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سقط سهوا. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     حتى هناك !! [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

مقهى "GALA"... قهوة "GALA"

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 02-09-2011, 09:15 AM   #1
مقهى "GALA"... قهوة "GALA"




مقهى "GALA"... قهوة "GALA"












cup 1








بلا مَهارَة، تشرب "GALA" القهوة
بدون سُكٌّرة
وفي فنجان ضخم
تُمصْمِصُ شفتيْها
تسدُّ أزرار سترتها
بيد مرتجفة
وقلب الهَمّ



هل أكلتِ "croissant" واحداً ؟ هل نِمْتِ جيداً؟
أقدِرْتِ أنْ تحلمي؟ أنْ تستيقظي بلذٌّة؟
هل تذكٌّرتِ أن تُغلقي النافذة؟
هل ابتسمتِ حين قرعتْ بابك الكوابيس الوافِدة؟
أين وضعتِ مفاتيح السيارة ؟
إنْ كان "عُمَر" هنا ذاكِرَة
فهو دائماً يجيء ثانياً
الحب هو الأول دائماً



نتبادل التحيٌّة . بَحْرٌ مُغلق . جبال عالية
المنظر هو نفسه : حُبّ ، عَجْز ، رابيَة
أجنحة كبيرة مِنَ الكتٌّان
أتظنين، حتْماً لو أنها على كتفيكِ، أنكِ قادرة على الطيران؟
وضعتُ يدي على وجهكِ، كيْ لا أراكِ
وتبلٌّلتُ بقهوتك الدافئة
حينذاك أطبقتُ أيضاً عيوني
وأصغيتُ إلى رشفة شفتيكِ المُطْبَقة
نشوة ٌ، لا توصف، تتصاعد في نفسي
كيف تشربك ال "coffe" بتلك الدقة؟



مرْحباً بكم في مقهى "GALA"
نادِلات جميلات
"نيسْكافيهْ" و "كابوتْشِينو"
وموسيقى "salsa"
نصْطحِبُ الحب الى ال " terrace"
أو نضع الكرسي قرْب الحب
حينذاك يتجمٌّعُ العامّ والخاصّ
بعيداً عن أعين المارة
مع هبوط مساء المُتطفلين
ومع أننا كنٌّا نعرف الحب
وننتظر الحب
فقدْ كنٌّا دائماً نُفاجَأ ب "GALA" الصارمة
كان ذلك يُؤكّد لنا أننا في المكان الصحيح
لشُرْب الحب بالقهوة





مقهى // عمر امين









المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 09:16 AM   #2




مقهى "GALA"... قهوة "GALA"


.
.
.


يا "غلا"










cup 2








سُقوط قطعة السكٌّر في ال "cup"
صوْتُ سقوط الحَجَر في الماء
صوْتُ ارتطام الحب بالقلب
صوْتُ عَزْف مُنْفرد



أضع إصْبعكِ في ال "cup"
أحرّكُ به السكٌّر
أرفعُه الى الفضاء
تسقط في فمي قطراتكِ كالمطر
ألْحَسُ ماتبقىٌّ في الإصْبع
و "your pleasure" تشقق وانْشَطر



هتفتِ لي :
لا أفهم هذه الرٌّعشة المفاجئة
أصِلُ دائماً ،بَعْد الحب، مُتأخرة
فجأة ،يرفعني الكرسي والحرارة
لِحُسْن الحظ، أتصَنٌّعُ الرٌّزانة
وأسكب الفنجان على فستاني



يا "GALA" !
لكيْ تفهمي ماجَرى، انْظري في المِرآة الصغيرة
الْمَحِي ال "smile" الثابتة
وأنا وراء الجدار ذاكْ
ولا شيءٌ يتغيٌّر، سواءٌ داخِل المِرآة أو خارجكْ
هنا تسْكُنين ، في هذا الرقم
في هذا القلب ، في هذا الشارع



نجلس في هذه المقهى
أحْبَبْنا هذا المكان
وضعْنا عليه لافتات حُب
كتبْنا عليها "poems" حُب
يمُرّ أمامنا عُشٌّاق كثيرون
معهم أحيانا تفاح
أو برتقال، وأحياناً بطيخ
يسألون :
هل هذه مقهى "GALA" ؟ قهوة "عُمَر وغلا" ؟
نُحرّك رؤوسنا أيْ " نعم "
لكيْ لا نُخَيٌّلُ لهم أننا عُشاق عاديين
نُخرج النار من أنوفنا كالتنين
مع ذلك،نعيش ونستمتع
نتخلٌّصُ منهم
ونحْتسي قهوة الحب معا بنَهَم







مقهى // عمر امين









المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 02-09-2011, 09:17 AM   #3




مقهى "GALA"... قهوة "GALA"


.
.
.


يا "غلا"










cup 3








"MISS GALA" امرأة القهوة
بألْف نكْهَة
تحِبّ بياض السكٌّر
لاتحِبّ السكٌّر
تفضّلُ ال "coffe" بلا حلاوة
والحب بكثير حلاوة
"She loves love"
"Elle n'aime pas l'amour"
تقف على الكرسي
تتأرجح
ولاتسقط بين يدي
آملُ أنْ لا تفقد التوازن
وتسقط سهْواً في الفنجان
تكون هذه تجربة قاسية،فحَسْب
My Lady..!!



"MISS GALA" انفِصامِية
تجلس القرفصاء
وفي يدها الحب وقنينة ماء
تكفيها لتقطعَ بها صحراء "gobi"
دَعيني أصرخ في وجهك
كلُّ هذا السيرك لن يفيد البهلوان على الخشبة
دعيني أحب انفِصامكِ بما تيَسٌّر لي
أنا بحاجةٍ لأنْ أومِنَ ب "GALA" غامضة
وراء النافذة
تشرب لبَنَ العصفور
لكنْ بالتأكيد ليس في الرّبُع الخالي



"GALA" لاتحب أيٌّ رَجُل في مقهى "عُمَر غلا"
لم أكنْ سأنشغل ب "الكْواتْشنْ":
كيف "La seiche" تتلوٌّن
كيف يتخفىٌّ الحُبّار في البحر؟؟
كنتُ سأطرُق المِسْمار مباشرةً :
ماذا لوْ كنٌّا نقتلُ الحب بالإنفِصام والفِطامْ ؟؟
كنتُ سأجيبُ بلا تردّد :
شكراً، لكِ "GALA" في يدك الحِنٌة
وكلّ الألوان الخامْ



كنتُ سأتسَوٌّلكِ،مادّاً يدي :
"please,un peu de vinaigre !!"
سأُرْخي كلَّ جُرْأتي لك
بشكل دائم
كنتِ ستَحْمَرّين خجَلاً
وكنتُ سأعُضّكِ عَضٌّة حب
مُباشرةً فوق شفتيكِ الطماطم









مقهى // عمر امين










المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 10:56 AM   #4





مقهى "GALA"... قهوة "GALA"


.
.
.


يا "غلا"










cup 4








قالتْ :
الوحْدَة هي أيضاً تشرب معي القهوة
وتموت بالقرب مني
والمقهى أنتَ شيٌّدتهُ داخلي
رُوٌّادُهُ عُشاق غرباء
طوبى للغرباء
حين يتكلٌّمون "language" خاصة
والحب . لم يبق شيء ليتكلم بلسان الحب
برُدَتْ أصابعي . تهكٌّم عليٌّ قلبي
أرْبطه بطرَف أمعائي
أدْليه في أحشائي، أسحَبُه، لا شيء
"nothing ; nothing"




لم يعد ل "my life" أيٌّ معنى
لكن ارتطام حبي بالحجر
بدا كأنه وجد شيئاً ما
شيئاً كان لا بد من القبْض عليه
ولايفلت منا ونحن معا
لكيْ نصل مساء إلى الحظ العجيب
المختبئ وراء باب السما



كنتُ هنا "GALA"
قطعة جُبْن متروكة في الرٌّكن
اقتربتْ "mouse" ليلاً . وأكلتْها
عاد قلبكِ توّاً وقال :
لم أتركها لكِ يا "mouse" !
تناول القلب فتات خبز مسموم
وأخذ يُفتتها ويَنثرُها أمامها
كانت ال "mouse" تُحَدّق في عينيه . ولم تأكلْ
فضٌّلتِ الجُبْن على الخبز
ورحلتْ عن ال "house"










مقهى // عمر امين











المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-09-2011, 10:09 PM   #5


الاستاذ عمر أمين

كثيرا ما أجد نفسي ارتحل مع كلمات نحو سماء الغربة فاعشق الاغتراب



سلم مدادك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 04:16 AM   #6


أشكرك على المتعة ...

حيث يقودني هذيانك الرائع

احسني ارتحل معك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 03:56 PM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أماني عواد مشاهدة المشاركة
الاستاذ عمر أمين

كثيرا ما أجد نفسي ارتحل مع كلمات نحو سماء الغربة فاعشق الاغتراب



سلم مدادك

مرحبا سيدتي أماني عواد


سعيد أن كلماتي تحملك الى سماء الغربة وتعشقين الاغتراب...
فأنا الآخر غريب وكلماتي غريبة...وطوبى للغرباء

مع اللافندر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 03:57 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
أشكرك على المتعة ...

حيث يقودني هذيانك الرائع

احسني ارتحل معك


مرحبا سيدي محمد ذيب
كل الشكر لك أنت...فأنت من يدفعني لكتابة المتعة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 05-09-2011, 03:59 PM   #9




مقهى "GALA"... قهوة "GALA"


.
.
.


يا "غلا"










cup 5








يقصِفني الصّداع النّصْفي ببرودتكِ المثيرة
هاتِ قهوتكِ "ARABICA" المُقطرة بالهيل
وضعي فوق رأسي كيس ثلج مثقوب !!
لايميل



أندفع الى حافة البكاء
وتقولين أني من النوع الذي يُخزّن المطر
كان حزني عليكِ مطاطياً
وأنتِ تمثال مُصاب بالربْو
وأنتِ شرابٌ مُحَرٌّمٌ بقرار مِنْ أمّك
رغم أنكِ تلبسين القطيفة
وتدٌّعين أنكِ قطة دافئة



سأقفل مقهى "عُمَر غلا"
وأعود الى البيت
لأتابع المُسلسل المكسيكي
وفتيات الشكلاطة
أحتسي قهوتكِ ال "cold"
في فنجان الزّهْد
كأنها عبيدٌ سود مِنْ فحْم
ضلـُّوا طريقهم إلى حلْقي
قهوتكِ تُرَفِهُ عن نفسها بالإصرار على الذهاب ليلاً
إلى حفلة باردة



كلُّ شيء معكِ يبدو عادياً
إلى الدرجةِ التي أصبحتُ فيها
أحرِّمُ قبُلات الحب
مع أنٌّ الحب مثل الشمس
تضيئ طُرُقاً لكِ خالية من أشجار
تُعبّئ غرفتكِ بالجمود والظل
"not embrace" إذن !
ولن أملأ لكِ الكأس
ولا صُودا.. ولا حتى حلوى
تُطعِم قلبي بأنوثتها الحادٌّة
وتُقلّبُني على ظهري مَغشياً
مثل ضفدعة تظنُ الحشرة ممارسة العادة



أيا "GALA" !
رغوتكِ لم تطفُ بعد
مثل مطر ساخن قرَّر أنْ يُجَفف داخلك
من عَرَق بارد يَسْكُبه العشق غزيراً
كلما سلقتكِ الحُمَّى











مقهى // عمر امين








المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 10-09-2011, 07:32 PM   #10




مقهى "GALA"... قهوة "GALA"


.
.
.


يا "غلا"










cup 6








ثمٌّة الفتنة أيتها "GALA" العالية
وبهرجتكِ ال " High class"
بعد الحزن هناك المِئة الخطوة في البهْو
ويدكِ وراء ظهرك
وأوامركِ الصادرة للجن
ليبحثوا لك عن زعفران وقرُنفلات
ورَجُل من أسْمى طين



ثمٌّة جسدكِ المُفعم بالتين الشوكي
والملح البحري
يرتاح لبرهة على الكرسي
والمُتعَب دائماً بعد منتصف الليل
عيناكِ الصائمتان
مُشبعتان بالجوع والحليب الرٌّائب تقولان لي :
"ابتعدْ كثيرا ثم عُدْ سريعا !"



يداكِ التائهتان بين المنضدة و ال "keyboard"
تتعلٌّمان فنون الطيران والحب
ساقاكِ بالغِراء مُلتصقتان
والبَلاطات تئِنّ تحتهما
أنا مُغرمٌ بهما
ساقاكِ المستنسختان من شُجيرات
الورد والفِطْر
ثمٌّة فمكِ المملوء بماء الدهشة
حين تكون شفتاكِ غاطستان في الندى
والرطوبة




سأمْدَحكِ أيتها ال "GALA"
قبْل قهوة الصباح
حيث سرير نومكِ هو قلب التفاح
وأنا أرسمكِ في الهواء من لُجـٌّةٍ إلى لـُجٌّة
حيث ال "imagination" لذيذ
واحتمال تصريف الرغبة أكثر لذة
حيث انضمام الغرَق الكبير إلى العاصفة الكبيرة



أيتها ال "غلا" !
سأمتدِحُ سِتارتك ونافذتها
اختباؤك وراءها
صبركِ وملوحته
عُرْيُكِ والخجل
يا "croissant" بدون شوكلاطة
يا أنثى على هيئة أرض بور
يا صقيعاً غريباً
يا حبا انفصاميا
يا يَقطينة بدون بذور
يا ثنائية متوحدة في قلبي



سأسميكِ "popcorn"
وأجلس طيِّعاً تحت لسانك الطري
فوق صدرك اللعوب
أدعوكِ الخطيئة وأقدِّم التوبة
أيتها الفراولة المُرٌّة
أيتها "mouse" في الظلمة
.
.
.

إني أنزلق داخلك












مقهى // عمر امين








المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة