ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
خريطة الكلمة والإثراء اللغوي pdf [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     الدعاء للدكتور أحمد رامي [ الكاتب : نادية بوغرارة - المشارك : أحمد رامي - ]       »     غرفة .... الــتــفــشـــــش [ الكاتب : مازن لبابيدي - المشارك : أحمد رامي - ]       »     صفحة حاتم علي حاتم_شعرفصيح [ الكاتب : حاتم علي حاتم - المشارك : أحمد رامي - ]       »     وطن من الدموع [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : ياسر المعبوش - ]       »     قصة الصمت [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     تَبدَّلَ الحُب .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أغنية العيد-قصة قصيرة [ الكاتب : أحمد العكيدي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     سقط سهوا. [ الكاتب : ناديه محمد الجابي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     حتى هناك !! [ الكاتب : حسام القاضي - المشارك : حسام القاضي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > أَكَادِيمِيَّةُ الوَاحَةِ لِلآدَابِ وَعُلومِ اللغَةِ > دِيوَانُ الشِعْرِ وَالشُّعَرَاءِ > مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ

"مشهد " للشاعر الفلسطيني احمد حسين

مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 14-09-2011, 09:23 PM   #1
"مشهد " للشاعر الفلسطيني احمد حسين


يا وَلَدُ!
لِمَ هذا الـمَوْتُ الكَهَنوتِيُّ؟
أُخْرُجْ قَبْلَ مَجيءِ الذَّبْحِ وَخَلِّ الجَسَدَ الفارِغَ يَبْحَثُ عَنْ شَظْيَتِهِ...!
لا يَتَوَقَّعُ أحَدٌ أنْ تَحْتَمِلَ مُرافَعَةً قَدْ تَسْتَغْرِقُ عِدَّةَ ساعاتٍ بَيْنَ الشَّظْيَةِ وَالـمَوْتِ الرَّسْمِيّ.
إنَّ شَجاعَتَكَ الصِّبْيانِيَّةَ مَضْيَعَةٌ لِلحُزْنْ!
أُخْرُجْ يا وَلَدي!
لَوْ كانَ الأمْرُ بِيَدِنا كُنّا نَطْلُبُ مَوْتًا أسْهَلَ ما دامَ الـمَقْصودُ هُوَ الحَلُّ السِّلْمِيّ.

٭ ٭ ٭

أنا لا أرْثي أحَدًا
غَطُّوا هذي العَوْراتِ الـمَأْلوفَةِ بِقِناعٍ غَيْرِ الشَّفَقَة
إنِّي لا أرْثي أحَدًا.
هَلْ يَقْدِرُ أحَدٌ أنْ يَحْمِلَ حُزْنًا يَكْفي مِلْيونَ قَذيفَةِ مِدْفَعْ؟
وَلِماذا أرْثي عُصْفورًا وَجَدَ العُشَّ أخيرًا في دَمِهِ...
أتْعَبَهُ الطَّيَرانُ وَأرْجَعَهُ البَحْرُ فَحَطَّ عَلى فُوهَةِ القَتْلِ يُريحُ جَناحَيْهِ؟
وَلِماذا أرْثي امْرَأةً دَخَلَتْ كَرَهًا مِنْ بابِ العُرْسِ وَخَرَجَتْ طَوْعًا مِنْ بابِ أُمومَتِها؟
ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالْ؟
ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالِ قَدِ اعْتادَ العالَمُ دَمَنا.
«مَنْ كانَ فِلِسْطينِيّاً فَلْيُلْقِ بِدَمِهِ طَوْعًا أوْ كَرَهًا!»

٭ ٭ ٭

يَـتَشَرَّدُ دَمُنا في الأرْضْ!
تَـتَشَرَّدُ فيهِ الأرْضْ!
لا فَرْقَ، فَلا يُمْكِنُ عِلْمِيّاً تَحْقيقُ مُعادَلَةٍ لا يَتَبادَلُ فيها الطَّرَفانِ التَّأثيرَ بِشَكْلٍ فِعْلِيّ.
وَغَدًا نَخْرُجُ مِنْ عُنُقِ الـمَقْتولِ وَسِكِّينِ القاتِلْ:
«مَنْ لَيْسَ فِلِسْطينِيّاً فَلْيُلْقِ بِدَمِهِ طَوْعًا أوْ كَرَهًا!»



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-09-2011, 08:32 PM   #2
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


بعض النصوص النثرية تفوق بشاعريتها الشعر وتبزّ بروعتها كل فنون القول
وقد تمكن الشاعر الفلسطيني أحمد حسين من فكرتها فأجاد صبّها في قالب نثري بديع

شكرا لروعة اختيارك أيتها الرائعة

دمت بألق



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-09-2011, 01:54 AM   #3


نصٌ نثريٌ بديع
صور الشاعر أحمد حسين صورٌ قويةٌ أجاد رسمها
فكانت تُحاكي الجرح فلا يجد القارئ كلماتٍ تصف صدق و قوة ما قرأ
"وَلِماذا أرْثي عُصْفورًا وَجَدَ العُشَّ أخيرًا في دَمِهِ...
أتْعَبَهُ الطَّيَرانُ وَأرْجَعَهُ البَحْرُ فَحَطَّ عَلى فُوهَةِ القَتْلِ يُريحُ جَناحَيْهِ؟
وَلِماذا أرْثي امْرَأةً دَخَلَتْ كَرَهًا مِنْ بابِ العُرْسِ وَخَرَجَتْ طَوْعًا مِنْ بابِ أُمومَتِها؟
ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالْ؟
ماذا نَفْعَلُ بِالأطْفالِ قَدِ اعْتادَ العالَمُ دَمَنا.
«مَنْ كانَ فِلِسْطينِيّاً فَلْيُلْقِ بِدَمِهِ طَوْعًا أوْ كَرَهًا!»" كم هي الصورة رائعة و موجعة حد اسكات القارئ

اتحفينا بالمزيد من روائعه
تحيتي و تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.11
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة