ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
سحْرُ الجمال [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     لا تفقدي الآمال [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : عبدالله زمزم - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     قوّني في شهرك الكريم [ الكاتب : حسين إبراهيم الشافعي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     يا ليت الشوق ينتصر [ الكاتب : عبد الغفور مغوار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قطوف رمضانية [ الكاتب : صلاح جاد سلام - المشارك : ملاد الجزائري - ]       »     شهر الصيامِ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ضيف وفرحتان. [ الكاتب : ملاد الجزائري - المشارك : ملاد الجزائري - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يا بعضي الكثير... النّثريّة الأجمل

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 18-12-2011, 10:30 PM   #1
يا بعضي الكثير... النّثريّة الأجمل


توجتك يوم ملّكتك حشاشة كبدي أميراً على زهيرات بقائي ...
فأينَعت أيامي بك، وتعطّرت ساعاتي بوجودك تنمو وتكبر ،
وتدرجت خطواتك على سهولٍ عشقناها معاً، وكانت لنا السكينة والأمل..

هل تذكر كيف كنا ننسج الحكايات ونطرّزها فصول ذكريات وتخاريف؟
ونلوّنها بأحلام سرعان ما أدركناها مزيّفة لن تتحقق.
فالحياة لها تصاريفها، ولها مفاصل تغرقنا بفصول وهم،
فلا ترحل...
ولأنك أنت ريشة بقائي، رسمتك قمراً يضيء لياليّ، وزرعت بأوتار اسمك صبوة أحلامي، فكنت في خميلة العمر ببهائها أتعطر.

كيف تجرؤ على اقتراف البعد وقد تعاهدنا أمام تتابع الأيام أن نبقى معاً... تضمّك روحي بجناحيها ، فنرفرف غرّيدين في فضاء يحميك من نائبات الدهر، ويعطيني من نبض شريانك ترياقاً يحببني بمواصلة الحياة.
يا بعضي..
هل تراني أستجديك بقاءً..؟
هل بحت لك بأن بعدك عني يضني روحي ألماً، ويفتت كل خليّة لك تمازجنا فيها حتى حدود الروح؟.
إن غبت عني، فأنا بعدك بقايا أرض يابسة تنتظر إطلالة نسمات تأتيها بنبأ عنك من البعيد ، ليهطل على أطلالها غيثاً يحييها، فهل تراها تورق أملاً بلقاء..؟
ما بال الكلمات تعثّرت وابتليت بالجفاف، وبحّة الناي غدت سكرى..
فلا أوصلت لي من الحزن نغماً، ولا نبضت لحناً على أنين وتر..
بهت بريق النجوم، وأثقلت السماء بمزن لا تمطر، وغدوتُ عيوناً لا تبصر، فلا رحمت القسوة أيامي، ولا اشتبكت أوراقي بجوى المعاني..
وإن كان لا بد من الرحيل ... فلا تتأخر...

النوارس لا تفارق شواطئها.. تحلق بعيدا عن أعشاشها. تغفو في رحلاتها اليومية قريباً من صفحة الماء، توشوش الموجات بأهزوجة فرح الإقامة، فتهدهد سكون البحر في أمسيات الشوق والحنين، ثم لا بد تعود إلى أعشاشها.
إذا كانت الغربة نافذة تطلّ منها على شمس عالمك المأمول، فهي قاسية على روحي.. مشرعة لقتلي، وأنا من رسمتك مرآةً لذاتي، وكنت حلمي الدافئ، وفي صحوتي رفيق دربي وأنيس غربتي.
أينعت كلماتك على عتمة قلبي تداعب جدائل الأمل. فخفقت روحي تداري ما بي وأنت بها أدرى..
أتوارى من عينيك إلى ركن أشق فيه صمت لوعتي من فراقك.. فلا ترحل...
يا قلبي المتعب من تكرار الرحيل ومتاهات الضياع، هل اقتربت مواسم الفناء..؟
كلما خالطتني تلك المشاعر، أرى وجه القمر في تفاصيل وجهك، ترسم طيوف ابتسامة تمازحني.. تضحكني.. تشاكسني ... فأشكو لك عليك ... ومنك أتذمر.

العمر ينقضي سريعاً كومضة برق، وسريعاً ما تتبخّر قطرات الندى عن أجنحة الورد، فلا تبخل عليّ بلمسة توقظني من غفوة الصمت، كي أبقى مزهرةً بكَ رغم هدير العواصف، فقد علّمتني الأيام كيف أنحني ولا أتكسّر.!
إن كنت قمراً سراجاً يضيء أسحار المحبين، فأرضي يا أمنيتي، ما زالت تضيء ببراءة طفل، وبريق عينيه في موطن أمانه.

يا بعضي الكثير..
أرجوك بصمتي المكلوم أن لا تملّ من جنون كلماتي، ولا تلتفت لرجائي، ولا تدع رغبتي بامتلاكك تقصيك عن مواصلة حلمك ... فأنا أمّ إن غادرها رفيق الفؤاد تحزن، وإن وخزته شوكة ألم تتحسر...
أرجوك لا تتأخر...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

هنا بين الحروف أسكن ,, من القلب سلام لمن زارني

  رد مع اقتباس
قديم 18-12-2011, 10:49 PM   #2


ما شاء الله
هكذا فلتكن اللّغة ، وهكذا فليكن الإبداعُ ، الأخت الأديبة ( رنا أسعد ) راقَ لي ما قرأتُ لكِ هنا مما قد يدفعني لأقرأ لك أكثر وأتتبع ما يخطه يراعك ، وما تجود به قريحتك ، أحييك على لغتك السّلسة وأسلوبك الممتع واستِهْلاَلِكِ الرّائع ، زادَكِ الله من فضله ..
دمتِ ودام الغيث المنتظر
تحيتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

آخر تعديل ربيع بن المدني السملالي يوم 19-12-2011 في 01:00 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 18-12-2011, 10:58 PM   #3
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
توجتك يوم ملّكتك حشاشة كبدي أميراً على زهيرات بقائي ...
فأينَعت أيامي بك، وتعطّرت ساعاتي بوجودك تنمو وتكبر ،
وتدرجت خطواتك على سهولٍ عشقناها معاً، وكانت لنا السكينة والأمل..

وصف جميل ومعبّر لمشاعر أموميّة تبثّ في القلب السّكينة... لمن كان أميرا على زهيرات البقاء

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
إذا كانت الغربة نافذة تطلّ منها على شمس عالمك المأمول، فهي قاسية على روحي.. مشرعة لقتلي، وأنا من رسمتك مرآةً لذاتي، وكنت حلمي الدافئ، وفي صحوتي رفيق دربي وأنيس غربتي

الغربة نافذة أمل ... وقسوة ... جمعَت الغربة بين نقيضين ... وكم هي قاسية على من يجلده صقيعها، رغم كونها شمس الأمل لمن اضطر لها؛ لتشرق شمسه!
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
العمر ينقضي سريعاً كومضة برق، وسريعاً ما تتبخّر قطرات الندى عن أجنحة الورد، فلا تبخل عليّ بلمسة توقظني من غفوة الصمت، كي أبقى مزهرةً بكَ رغم هدير العواصف، فقد علّمتني الأيام كيف أنحني ولا أتكسّر.!

أن شاء ستبقين مزهرة رغم ذاك الهدير
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
فأنا أمّ إن غادرها رفيق الفؤاد تحزن، وإن وخزته شوكة ألم تتحسر...
أرجوك لا تتأخر

...
مشاعر صعبة تعيشها الأمّ في القرب والبعد! ليت الأبناء يعرفون قيمتها!

رائع ما قرأت أخت رنا ...تعجبني لغتك التي أميّزها، وأنتشي بقراءتها

قوية، معبّرة وبأسلوب جميل، وتراكيب مميّزة
بوركت
تقديري وتحيّتي

للتّثبيت إعجابا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 01:39 AM   #5



العمر ينقضي سريعاً كومضة برق، وسريعاً ما تتبخّر قطرات الندى عن أجنحة الورد، فلا تبخل عليّ بلمسة توقظني من غفوة الصمت، كي أبقى مزهرةً بكَ رغم هدير العواصف، فقد علّمتني الأيام كيف أنحني ولا أتكسّر.!
إن كنت قمراً سراجاً يضيء أسحار المحبين، فأرضي يا أمنيتي، ما زالت تضيء ببراءة طفل، وبريق عينيه في موطن أمانه.




الله,, الله,, الله
ما هذا الجمال يا رنا العزيزة؟؟؟ ما هذة الروعة في التعبير ؟
رائعة,, رائعة حتى الصباح
لغة متينة,, ألفاظ ساحرة,, إبداع حقيقي
أعجبتني بكل المقاييس ,,,مئة /بالمئة
شكرا لك
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-12-2011, 11:19 PM   #6
معلومات العضو
مشرف عام
شاعر
الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان


الراقية رنا أسعد

اسعدني انني كنت هنا بين براعم شوق

وزهيرات بقاء بين عبق ينمو ويكبر وخطوات تتوالى

ليلة دالة وانسيابية وبهاء موضوع

شكرا للجمال والمتعة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 22-12-2011, 04:01 PM   #7
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي


للقراة هنا متعة لا تتوقف حتى آخر نقطة التوقف

دهشة تعبر من الذهن كوقدة البرق ولكنها تستمر لترشد القارى للبدء من البداية ثانية

العزيزة الغالية رنا اسعد

ما أسعدني بين حديقتك الإبداعية المزهرة

دمت بكل خير.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[/SIZE]
  رد مع اقتباس
قديم 23-12-2011, 10:04 AM   #8


أحيانا نقرأ ثم لانقوى على الرد فنغادر
ولأن اللغة والجمال وسحر البيان دائما تؤثرنا فنعود ننهل حد الارتواء
ولا نملك إلا التصفيق بحرارة سعداء بوجبة شهية على مائدة الأدب
بوركت أديبتنا وبورك الحرف
تحيتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-12-2011, 11:18 AM   #9


هل بحت لك بأن بعدك عني يضني روحي ألماً، ويفتت كل خليّة لك تمازجنا فيها حتى حدود الروح؟.
إن غبت عني، فأنا بعدك بقايا أرض يابسة تنتظر إطلالة نسمات تأتيها بنبأ عنك من البعيد ، ليهطل على أطلالها غيثاً يحييها، فهل تراها تورق أملاً بلقاء..؟

اسعدك مولاك يارنا أسعد سعدت بما قرأت لك هنا دمت أخيتي بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 05:06 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع بن المدني السملالي مشاهدة المشاركة
ما شاء الله
هكذا فلتكن اللّغة ، وهكذا فليكن الإبداعُ ، الأخت الأديبة ( رنا أسعد ) راقَ لي ما قرأتُ لكِ هنا مما قد يدفعني لأقرأ لك أكثر وأتتبع ما يخطه يراعك ، وما تجود به قريحتك ، أحييك على لغتك السّلسة وأسلوبك الممتع واستِهْلاَلِكِ الرّائع ، زادَكِ الله من فضله ..
دمتِ ودام الغيث المنتظر
تحيتي وتقديري

استاذي الفاضل
أجمل معاني الكتابه تكمن في عمق قرآءة قادرة على الوفاء بجمال النص وتدوين ملاحظات ذات قيمة أدبيه ولغويه
تعطينا مزيدا من الثقة أن قراءنا ليسوا عابرين بل هم مشاعل
حقيقيه تنير دروب حروفنا المتواضعه .
اشكر لكم حضوركم الذي اضفى قيمة على نصي
دمتم



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة