ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
سحْرُ الجمال [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     لا تفقدي الآمال [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : عبدالله زمزم - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     قوّني في شهرك الكريم [ الكاتب : حسين إبراهيم الشافعي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     يا ليت الشوق ينتصر [ الكاتب : عبد الغفور مغوار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قطوف رمضانية [ الكاتب : صلاح جاد سلام - المشارك : ملاد الجزائري - ]       »     شهر الصيامِ [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ضيف وفرحتان. [ الكاتب : ملاد الجزائري - المشارك : ملاد الجزائري - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

قبل وبعد

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 24-01-2012, 01:11 PM   #1
معلومات العضو
أديبة وشاعرة
يرحمها الله
الصورة الرمزية شريفة العلوي
قبل وبعد


أضحكتني إحدى قريباتي عندما قالت بأن الصبغة السوداء التي تقضي على الشيب اختفت من سوق الشعبي في جيبوتي وان السبب يعود إلى الرجال الذين أصبحوا ينافسون النساء على هذا المنتج بمختلف ماركاته , ليس هذا موضوعنا إنما هناك جملة إعلانية بمختلف وسائل الإعلانات كانت ومازالت تحيطني بدائرة التساؤل ألا وهي :
قبل وبعد" .
من البديهي أن نذكر الشيء قبل أن يحدث له تغيير كيف كان وانه كيف أصبح فيما بعد , بعد... إجراء تغييرات عديدة عليه إذ أن الأمر هنا انتهى ولا يبعث على التساؤل لكني وجدت هناك خيط رفيع بين هذه العبارة " قبل وبعد " وبين مواقف الآخرين وقد استعير هذه العبارة على مضض لأني لا أحب التقليد الأعمى أو أن انسب أفكار الآخرين لنفسي كما يفعلها البعض بل يتفنن فيها لدرجة أبعاد الاستنساخ .. فتطرقي لكلمتي قبل وبعد لم يكن من باب التقليد وإنما كان من باب السؤال الذي يقف في طريقي دوما..
مبدئيا اعتذر لكل شركات المنتجات التجميلية سواء منها تلك الشركات التي تطرح في الأسواق عقار إعادة ترميم الشعر للصلع من الرجال وإعادة ترميم طبقة الأدمة التي تتعرض لهجمة شرسة من التجاعيد على وجوه النساء ابتداء من تعرجات وشقوق أشبه بتشققات الطين على السهول بعد مرور السيل ..فتبدأ المقارنة بين الصورة قبل / بعد ..
ولكن كل هذا جميل ومقنع إلى حد ما ..
فأن على الذين يريدون أن يستبقوا من الزمن المتسرب في غفلة منا وميضه حتى ولو بلمسة شكلية عن طريق دفع مبالغ توهمهم بأنها لم تذهب سدى لكي يرضوا ضمائرهم قليلا بمبدأ مفاده أن فلوس فلان من حق فلان ..كما قلت ذات مرة عندما لبيت دعوة سيدة أعمال جيبوتية لعشاء فاخر في منزلها ولم أكن اعرف مناسبة لهذه المأدبة رغم إنها زعمت لكل سيدة وجهت إليها الدعوة بأنها هي "هرم" الحفل أو المأدبة ..وكل واحدة دخلت من الباب الخارجي إلى منزل تلك السيدة وهي تسحب طرف فستانها ظنا منها بأنها المحتفى بها ..ويا عجبا لنرجسيتنا ...وكان لقاء اجتماعيا رائعا حيث التقيت بمن لم التق بهن منذ زمن بعيد ...
ولكن سرعان ما عرفنا الهدف من الحفلة ..بينما كانت روائح الأطباق الشهية تنافس عطور النساء كانت صاحبة الدعوة الميمونة تعرض بعض السلع التجارية المستوردة على المدعوات خاصة تلك التي تستهوي النساء من أطقم مجوهرات و..هلم جر.. إذ كانت بين المدعوات المخطوبات وهنا قلت في سري بأن فضل الفقراء على الأغنياء كفضل الأهل على الأبناء ..لولا الفقير لما كان الغني غنيا ..!!!
وكانت عيوني تراقب صاحبة المنزل فقاتل الله الفضول لقد استطعت أن اقتنص من تعبيرات وجهها كلما عرضت طقما من المجوهرات على إحداهن باختلاف مستواها الوظيفي ...ووصلت إلى قبل وبعد بصورة جلية ..


يبدو أن عبارة قبل وبعد ستأخذنا إلى كوكب آخر لم اعتزم المرور عليه ..ولم اشحن قلمي لرحلة بعيدة ولكن ..لأول مرة أتعرف على الحد الفاصل بين زمني "(القبل والبعد) "عندما يحتك بك شخص ما ويحاول أن يستغفلك بأمر ما, تتغير نبرة صوته تجاهك, عندما يفقد الأمل لممارسة الضحك على عقلك , تجده قد تغير إلى 180درجة من حالته القبل بعد أن تراه في عهد" بعد" ..إلى أي مدى سينقشع قناع الآخر عندما يصطدم بمبدئك عن قبل ليكون البعد بعد آخر؟
لا يتوقف الزمن على حالة واحدة والأجمل ألا تتغير النفوس مع تغييرات المواسم
منذ أزمنة سحيقة للحق والصدق وجه واحد والأجمل دون التجميل هو أن تأخذ من المتغيرات أفضلها وتبقى لديك من الثوابت أرسخها
ومازلت احتار في علاقة ..قبل وبعد بالمبادئ لمجرد أن نحتك بالشخص حين نفقد الحيلة على إقناعه بشيء ما لتتبدل حالتنا إلى صفة ــــ بعدــــ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[/SIZE]
  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 01:24 PM   #2
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية علي أحمد معشي


الأخت والأديبة الفاضلة / شريفة العلوي

الجمال يكسو نصك من رأسه إلى أخمص قدميه فما أروع أن نعالج قضيانا بعقار أدبي بديع
وما أجمل أن تشارك الكلمة المحلقة والصورة البلاغية في طرق مواضيع ربما يغلب عليها
الطبيعة العادية فإذا بنا أمام صورة بديعة تتكون من مفردات متناغمة وسرد مسترسل يصل بنا
إلى غايتنا وكلنا شوق للوصول للنهاية

نعم القبل والبعد يمارس علينا دعايات مزيفة تضحك منا حتى إذا انتبهنا كشرت أنيابها وتجهمت

تحياتي واعجابي
تقبلي مروري
علي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 02:10 PM   #3
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
يبدو أن عبارة قبل وبعد ستأخذنا إلى كوكب آخر لم اعتزم المرور عليه ..ولم اشحن قلمي لرحلة بعيدة ولكن ..لأول مرة أتعرف على الحد الفاصل بين زمني "(القبل والبعد) "عندما يحتك بك شخص ما ويحاول أن يستغفلك بأمر ما, تتغير نبرة صوته تجاهك, عندما يفقد الأمل لممارسة الضحك على عقلك , تجده قد تغير إلى 180درجة من حالته القبل بعد أن تراه في عهد" بعد" ..إلى أي مدى سينقشع قناع الآخر عندما يصطدم بمبدئك عن قبل ليكون البعد بعد آخر؟

كلام على الوجع أخت شريفة
هو الزّيف الذي يرغب الإنسان به؛ للتخفّي وراء أقنعة لإشباع رغبات معيّنة، وأراها في معظمها غير سويّة
أصبحنا نرفض وجوهنا بكل ما خلقه الله فيها ... العيون يغيّر لونها، الشّفاه تنفخ، الخدّان يتورّمان، الأنف يطبق ... تفنّن في مسخ الوجوه وتحويلها إلى شكل جامد لا حيويّة فيه
شكرا على الفكر والكلمة
تقديري وتحيّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 02:32 PM   #4


لفتة رائعة منك في ذلك العرض
فلييقرأ ويسمع كل من صم أذنيه
مباركة أنت .. فلييجزيك الله خيرا
تحيتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 02:40 PM   #5
معلومات العضو
قلم نشيط
الصورة الرمزية احمـد عبد الفتاح الشهيبى


قبل وبعد "
هى فواصل زمنيـة فى شكلهـا لكنهـا تتطرق الى ما هو أبعد من الزمن ذاته
تتطرق الى الأمواج التى تسبح بداخلهـا النفس المريضة
وبات الحال الذى يفرض نفسه هو :
ما دامت هناكـ حضور للمـادة فعليكـ بعرض سلعكـ
واكذب ثم اكذب حتى تصدق .
الأخت شريفة العلوى
نصكـ فياض كنهر عذب
رائعة انتِ فى كل سرد
يكفينـا الرونق .. ولكـى تفاصيل الرواية
لروحكـ السلام
سلامى وبعد /



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 04:08 PM   #6


الأديبة الفاضلة ( شريفة العلوي ) :
هَذَا الزَّمَانُ الّذِي كُنّـــَا نُحَذَّرُهُ ....فِيمَا يُحَدِّثُ كَعْبٌ وابْنُ مَسْعُودِ
إِنْ دَامَ ذَا الدَّهْرُ لَمْ نَحْزَنْ عَلَى أَحَد....ٍ يَمُوتُ مِنَّا وَلَم نَفْــرَحْ بِمَوْلُودِ
والله المستعان
صراحة أديبتنا الموفقة لا أخرجُ من نُصُوصك إلا مُستفيداً ، زادك الله تألقا وفضلا
دمت ودام الهطول المرتقب
تحيتي واحترامي مع المودّة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  رد مع اقتباس
قديم 24-01-2012, 08:48 PM   #7


منذ أزمنة سحيقة للحق والصدق وجه واحد والأجمل دون التجميل هو أن تأخذ من المتغيرات أفضلها وتبقى لديك من الثوابت أرسخها
ومازلت احتار في علاقة ..قبل وبعد بالمبادئ لمجرد أن نحتك بالشخص حين نفقد الحيلة على إقناعه بشيء ما لتتبدل حالتنا إلى صفة ــــ بعدــــ




السلام عليكم صديقتي العزيزة شريفة
ما ورد أعلاه هو عين الصواب ,للحق والصدق وجه واحد ولا يمكن أن يتغير مع الأزمان ,وإنما الذي يتغير هو الإنسان نفسه ,وكلما تقدم الإنسان سنا تزداد طباعه بروزا ,فإن كان لا يقبل بغير الصدق يزداد تمسكا ,
وإن كان كاذبا يزداد كذبا إلا من رحم الله وشفاه
أما التجارة بالذات فهي أبعد ما يكون عن الصدق ,فيها الرياء والكذب ,وفيها الغش ,والخداع وفيها ما نعلم وما لا يعلم إلا الله
ولا أدري لماذا أغلب التجار لا يقتنعون بلغة الصدق ,وكأن الصدق عدوهم اللدود
حب الكسب بغض النظر عن الأخلاق والرادع الديني والرادع الإنساني سوف يرسل جميع التجار إلا القليل إلى جهنم انشاء الله ,فعندهم القدرة بتلويين أنفسهم حسب السوق,هدفهم الوحيد وشعارهم
((إكسب حتى من نفسك !,,حلال حرام لا فرق ))
نعوذ بالله من سياستهم المفرطة في البغاء
(ليس جميعهم طبعا هناك من يضع الله بين عينيه ولا يقبل الحرام ولو كان بسيطا ويقتنع بما بعث الله ,ولكن الأغلبية وهؤلاء أصحاب الثراء الذي يصل لحد الفحش )
وإن كان فقيرا جدا قبل,, عينك ما تشوفه بعد
شكرا لك يا شريفة العزيزة
استمتعت بالمأدبة وصاحبتها ,وصاحبات الفساتين الجرارة والتي تعتقد كل واحدة نفسها الهرم مما يزيد الغرور والمباهاة
عشت قليلا في جيبوتي
شكرا لك
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-01-2012, 02:26 AM   #8
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
ومازلت احتار في علاقة ..قبل وبعد بالمبادئ لمجرد أن نحتك بالشخص حين نفقد الحيلة على إقناعه بشيء ما لتتبدل حالتنا إلى صفة ــــ بعدــــ

لماذا أيتها الراقية ؟
أليس طبيعيا أن يكون للمؤثر اثره؟
لو كنت خرجت من نصك كأن لم أدخله لقلت : ليست هذه شريفة العلوي التي أعرف بفلسفتها الراقية وحرفها العميق وقولها الفاعل المؤثر"
ولو خرج قاريء من نصي دون أن يكون ثمة " بعد" في ولو طفيفة واهية في عقله وفكره لقلت بأني فشلت، وسيكون عندي أنا ساعتها " بعد " مختلفة تحدوني لأبحث عن ما أدى لفشلي في التأثير، فهل يكون هذا ما أسميته بـ" قبل وبعد بالمبادئ لمجرد أن نحتك بالشخص حين نفقد الحيلة على إقناعه بشيء

أعتقد أن القبل والبعد مؤشر صحة في المنتِج -بكسر التاء- والمنتَج -بفتحها- والمتلقي أيضا، وعدم تحققها يعني ضرور التاكد من صلاحية أحدها لموقعه من الحدث

أتمني أني أصبت في قراءتي لنصك غاليتي، فقد ترك فيّ اثرا، ولو كان من أداة قياس خضعت لها قبله لأمكن أن تجدي فيّ باخضاعي لها الآن تلك ال" قبل وبعد"

شكرا لعميق طرحك وجميل أدبك

تحيتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-01-2012, 11:55 AM   #9


الاستاذة الكبيرة شريفة العلوي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
فضل الفقراء على الأغنياء كفضل الأهل على الأبناء ..لولا الفقير لما كان الغني غنيا ..!

استوقفتني هده العبارة بصدقها ودقتها ولا عجب فالقائلة لطالما ادهشتنا بذكائها العقلي والحسي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
ما زلت احتار في علاقة قبل وبعد بالمبادئ لمجرد أن نحتك بالشخص حين نفقد الحيلة على إقناعه بشيء

لا تحتاري استاذة شريفة يحكمنا دائما المبدئ المرتبط بالمصلحة فيغير من شعورنا وسلوكنا معا


موضوع رائع
دمت بود



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-01-2012, 12:17 PM   #10




سبحان الله
لكل مرحلة سنيه جمالها وبهائها
ومن يحاول تغير معالم اى منهم كذب على نفسه
وتصور انه اوقف العمر عند حد معين
ورغم انف يسير العمر وتسير الايام
وينقضى أجله ولن ينفعه سوى عمله لا مظهره ولا اناقته

الاخت الفاضله
شريفة


كـ أُغْنِيَة الْمَطَر....

مِن خَلْف سِتَّارِة قَوْس قُزَح

كَان حَرْفُك

إفْتَرْشَتَّى مُتَصَفِحِك قَوَارِير شَذَى

ارْتَسَم فَوْق جَبَيْن الْحَرْف إفادةٌ

وَعِطرْ

كُل الْإِحْتِرَام وَعَبَق الْوَرْد







المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة