ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
قِفِوا نَبْكِكُمْ [ الكاتب : حسن سباق - المشارك : حسن سباق - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     مهمة إنقاذ [ الكاتب : غاندي يوسف سعد - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أم القرى [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     قصة الهرة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     أمي [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : هائل سعيد الصرمي - ]       »     نشاط الأداء القرائي يغيب عنه منهج الأداء القرائي [ الكاتب : فريد البيدق - المشارك : فريد البيدق - ]       »     بين السراب والسحاب [ الكاتب : ياسين عبدالعزيزسيف - المشارك : عبدالقادر النهاري - ]       »     نظرات من عين الحياة [ الكاتب : عبد الرحيم صابر - المشارك : عبد الرحيم صابر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

أعترف

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 25-03-2012, 01:02 AM   #21
معلومات العضو
قلم منتسب
الصورة الرمزية دعاء نور الدين


يـــا الــلــه !

لقد ترورقت عيناى يأستاذ
ما كل هذا العشق ؟! وهل هناكمن عاشق يعترف
بكل تلك الحروف العذبة ؟؟

أدامالله عليك قلمك الشاب اليافع ليمتع قراءك.

تقبل منى مودتى وتقديرى



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2012, 02:04 AM   #22


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
سَأَعْتَرِفُ كَمَا لَوْ أَنَّهَا المَرَّةُ الأُولى . سَتَراوِدُني حُمْرَةُ الخَدِّ خَجَلًا، وَتَرْتَعِشُ أَوْصَالِي، وَتَتَرَبَّصُ خَلْفَ تَنْهِيدَتي الْكَلِمَات . سأَفْعَلُ وَلَا أَدْرِي بَعْدُ كَيْفَ سَأوَاجِهُ سَطْوَةَ الْفِتْنَةِ فِي عَيْنَيْكِ .سَأَفعَلُ عِنْدَمَا يُمْكِنُ لِتَمَائِمِ أَحْدَاقِيَ الْمُتَجَمِّدَةِ أَنْ تَتَحَدَّى هذَا السِّحْرَ، وَعِنْدَمَا تَهْطِلُ سَكِيْنَةُ رُوحِي، فَيَسِيلُ الْبَوْحُ رَقْرَاقًا كَانْسِيَابِ أَحْلَامٍ أَرَقْنَاهَا مَعًا مِنْ صَمْتِ الْعُيُون :
رَغْبَةٌ مُغَمَّسَةٌ بِحِرْمَانِ السِّنِين، وَطُفُولُةٌ مُهَمَّشَةٌ فِي زَوَايَا النِّسْيَان، وَاحْتِيَاجٌ مُعَربِدٌ فِي شفَاهِ أَحْلَام . هذَا أَنَا يَا أَنْتِ قَبْلَك، قَبْلَ أَنْ تُنْفِذِي يَقِينَكِ في صَدْرِ وَهمِي وَتَصحُو مَعَ حَقِيقَتِكِ أَزْمَانِي وَقَبْلَ أَنْ تَتَسَلَّلِي مِنْ شُرُفَاتِ يَفَاعَتِي، وَسُقُوفِ نضَارَةِ فُؤَادِي، فَتُصْبِحِينَ قَدَرًا ... وَأَصِيرَ خُلَاصَةَ الْقَضَاء .
لَيْسَتْ هذِهِ الاعْتَرَافَاتُ قصَّةَ عُنْفُوَانِ مَا قَبْلَ الْخَرِيفِ، وَلَيْسَتْ كَمَا سَيَتَنَدَّرُونَ فِي نَدَوَاتِ سَمَرِهِم مُجَرَّدَ نَزْوَةٍ دَاسَتْ سَنَابِكُهَا بِسَاطَ رَبِيعِكِ وَسَتَمْضِي، فأَنْتِ لِي دَفْتَرُ مِيلَادٍ مُتَجَدِّدٍ، عَلَى صَفْحَتِهِ الأُولَى مَسْقَطٌ عَمُودِيٌّ لِقَلْبٍ تَنَاهَبَتْه أُسْطُورَتُكِ مُنْذُ عُصُور، وَفِي الثَّانِيَةِ نُقُوشٌ خَلَّفَتْهَا نَظْرَةُ عيَنْيَك الْمُتَثَاقِلَتَيْنِ عِشْقًا عَلَى جُدْرَانِ هَيَاكِلِي، وَفِي بَاقِيهَا شَوَاهِدُ وَأَخْتَامٌ وَبَعْضُ خَوَاطِرَ نَزَفْتُهَا حَرْفًا فحَرْفًا، مِنْ حَمِيمِ وَجْدِي وَحرَارَةِ الْتِهَابِ صَوْتٍ نَادَى بِعَالِي الصِّدْقِ : أُحِبُّكِ وَسَأَظَل .
أَعْتَرِفُ أَنَّنِي كُلَّمَا ازْدَدْتُ قُرْبًا، وَحِينَمَا أَغْتَسِلُ بِحَقِيقَةِ حُضُوركِ، أَعْلَمُ كَمْ يَلْزَمُنِي مِنْ قلَقٍ كَيْمَا أُحَافِظَ عَلَى انْصِهَارِ حُلْمَيْنَا حَتَّى آخِرِ مَعَارِجِ الْيَقِين .
أَعْتَرِفُ أَنَّكِ شَأْنُ الْخَيَالِ لَيْسَ لَكِ بِي أَوَّلٌ وَآخِر، وَأَنَّ منْتَهى حُدُودِكِ فِيَّ مِنْ عُلُومِ غَيْبِ التَّضَارِيس . كَمَاءٍ ثَرٍّ أَنْتِ غَاضَ فِي أَقْنِيَةِ رُوحِي، َكَجَدْوَلٍ لَا تَتَوَقَّفِينَ، وَأَنَّكِ أَوْدَعْتِ جَمِيعَ تَفَاصِيلِ حُلْمِكِ فِي فَسِيحِ صَحْوِي وَكُنْتِ فِي سُطُورِ عِشْقِي حَرْفا مُبِينًا وَنَافِرًا كحَبَّةِ عِنَبٍ فِي صَفْحَةِ شِفَاهٍ يَتَقَطَّرُ نَبِيذًا فِي ثَغْرِ ذَوَّاق .. أَنَّ لبَرِيقِكِ تَاريخًا بِدَمِي يَسْدلُ الْجَمَالَ عَلَى الدِّفْءِ كُلَّمَا طَالَتْ أَذْرُعُ الصَّقِيع .
أَعْتَرِفُ أَنَّ غِيَابي أَتَى فِي حَضْرَةِ لَهْفَتِكِ شَيْئًا فَريَّا، وَأَنِّي أَتَيْتُك مِنْ سَفْحِ لَيْلٍ مَارِقٍ، مُشْهِرًا فَقْرِي لِصَبَاحَاتِ وَجْهِكِ الَّذِي يُتْقِنُ دَمْجَ أَشْلَائِي كَمَا لَمْ أَكُنْ .
أَعْتَرُفُ خَسِرْتُ مِنْ طَاقَةِ رُوحِكِ مَا كَانَ كَافِيًا لِعِلَاجِي منْ مُعَاقَرَةِ كَرْبِ الْوَحْدَةِ وَقُرُوحِ الهَجْرِ وَنُدُوبِ السَّفَر .
وَأَعْتَرِفُ .. وَأَعْتَرِفُ... وَأَعْتِرفُ
أَنِّي فَتَّقَ الْفُرَاقُ خَاصِرَةَ بَوْحِي بِأَلْفِ أَلْفِ اعْتِرَافٍ وَيَزِيد !!!!!

وسأعترف...
أنه لأجل عيون الفجر المتمدد
على ساحات الأشواق
أسلمت لعشقك هويتي
شهقة قبسٍ حرّى..كانت بطاقتي
وحنيناً كالطوفان
يدبّ في مفاصل الخطا
ويغرس على قارعة اليقين...
شتلات الهوى
ويبعثر كل أشيائي
كلما حاذاني طيفك محملا بكل تفاصيل
التفكير الجاثم في عمق الرحلة...
كان اسمي بكل معالمه

وتاريخ ميلادي..
لا أذكر منه..
إلا ما دونت النبضات
بتقويم لهفتك الهجرية
الــ تواردت على أطراف احتياجي
وهمست لمسامع الوجدان تراتيلها

في أعلى اليسار
تدلت تقاطيع صورة
توجتك أميرا على امتداد القصائد
وقدمت أوراق اعتمادها
لأحضان حرف لا زال يراود شهوة حبر
عن أسرار القلم
ويرتجي رشفة ثمالة قرب نافورة المساء
وعلقت تمائم الدهشة...
قبل أن تحبو في مداخل الأوردة
تتلمس مسرباً
للمرور
قبل أن يسمح العشق لها بالخروج عبر يقين هويتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2012, 02:11 AM   #23


أستاذي الكبير وأخي الفاضل وليد
كان لزاماً علي أمام هذا الإبداع أن أبدي انبهاري وإعجابي
قرأتها مراراً وما ارتوى منها ظمئي
بنفس الدهشة التي تعتريني كلما كانت غنيمتي من التجوال
أريج العطر في رياضك، قرأتها وأعدت القراءة وما مللت
فاعذر خربشاتي هنا وتقبل تقديري لجميل ما ينثر قلمك الباذخ
مع كل المودة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2012, 03:41 AM   #24


وأنا أعترف أني وجدت الجمال هنا، وألفيتُ الكلمات كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا.
وأعترف أنك رومانسي من الطراز الرفيع.
لله درك
هذا ولست أدري لِمَ لم أستعذب قولك: أَنِّي فَتَّقَ الْفُرَاقُ خَاصِرَةَ بَوْحِي بِأَلْفِ أَلْفِ اعْتِرَافٍ وَيَزِيد. مجرد رأي.
تقبل هذا المرور، أدام الله لك السرور.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2012, 08:12 AM   #25
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهراء المقدسية مشاهدة المشاركة

صور في غاية الجمال
جمال الحب الذي ينبض في كل حرف
وفي كل اعتراف لك

نثرية ولا أروع
وكم أستغرب لم لا تكن هناك مصلوبة في الأعالي

للأديب الكبير وليد كل التحية


وما أبقيتِ من الروعة شيئًا أختي المبدعة زهراء لأقتبس منه ما أرد به على هطولك في حقولي ... فلك الشكر كل الشكر على بديع حرفك وثنائك
ومودتي وكثير تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2012, 08:20 AM   #26
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر يونس مشاهدة المشاركة
ﺃَﻋْﺘَﺮِﻑُ ﺃَﻥَّ ﻏِﻴَﺎﺑﻲ ﺃَﺗَﻰ ﻓِﻲ ﺣَﻀْﺮَﺓِ ﻟَﻬْﻔَﺘِﻚِ
ﺷَﻴْﺌًﺎ ﻓَﺮﻳَّﺎ، ﻭَﺃَﻧِّﻲ ﺃَﺗَﻴْﺘُﻚ ﻣِﻦْ ﺳَﻔْﺢِ ﻟَﻴْﻞٍ
ﻣَﺎﺭِﻕٍ، ﻣُﺸْﻬِﺮًﺍ ﻓَﻘْﺮِﻱ ﻟِﺼَﺒَﺎﺣَﺎﺕِ ﻭَﺟْﻬِﻚِ
ﺍﻟَّﺬِﻱ ﻳُﺘْﻘِﻦُ ﺩَﻣْﺞَ ﺃَﺷْﻠَﺎﺋِﻲ ﻛَﻤَﺎ ﻟَﻢْ ﺃَﻛُﻦْ .
ﺃَﻋْﺘَﺮُﻑُ ﺧَﺴِﺮْﺕُ ﻣِﻦْ ﻃَﺎﻗَﺔِ ﺭُﻭﺣِﻚِ ﻣَﺎ ﻛَﺎﻥَ
ﻛَﺎﻓِﻴًﺎ ﻟِﻌِﻠَﺎﺟِﻲ ﻣﻦْ ﻣُﻌَﺎﻗَﺮَﺓِ ﻛَﺮْﺏِ ﺍﻟْﻮَﺣْﺪَﺓِ
ﻭَﻗُﺮُﻭﺡِ ﺍﻟﻬَﺠْﺮِ ﻭَﻧُﺪُﻭﺏِ ﺍﻟﺴَّﻔَﺮ .
ﻭَﺃَﻋْﺘَﺮِﻑُ .. ﻭَﺃَﻋْﺘَﺮِﻑُ... ﻭَﺃَﻋْﺘِﺮﻑُ
ﺃَﻧِّﻲ ﻓَﺘَّﻖَ ﺍﻟْﻔُﺮَﺍﻕُ ﺧَﺎﺻِﺮَﺓَ ﺑَﻮْﺣِﻲ ﺑِﺄَﻟْﻒِ
ﺃَﻟْﻒِ ﺍﻋْﺘِﺮَﺍﻑٍ ﻭَﻳَﺰِﻳﺪ !!!!!
كم كنت قاسيا معها وأنت تقابل نار لهفتها بسطل من ماء البرود! ‏
وأنا أراهن بأنها ستسامح قلبك..‏
أصبحنا على قطعة جاتو بالشوكولا من ابتسامة العمري..أتخمتنا لساعات. والآن نمسي على قطعة جاتو بالكراميل من اعترافات عاشق مدنف..همم!
محبتي التعرف وشكرا لهذا الأدب ‏

مرورك أيها الحبيب أحلى وأمتع من الكاتو بكل أنواعه أحييك وأشكرك كما ينبغي
وأصر على مودتي لك التي تعرف وأكثر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-03-2012, 07:00 PM   #27


يعجز القلم كثيرا عن التعبير من فيض الجمال المسترسل الذي يسامر الحروف
كان العزف هنا سارق للألباب يانقي
دمت بألق وبهاء أديبنا الفاضل
تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 27-03-2012, 01:11 PM   #28
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حميد العمراوي مشاهدة المشاركة
ما أروع نثرك سيدي.. رقيق صادق
أبدعت و أمتعت
تحياتي و تقديري

وما أروع مرورك أيها القدير
لك الود كله والامتنان كما يليق وكثير تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-03-2012, 11:11 PM   #29
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض شلال المحمدي مشاهدة المشاركة
**(( للــــــــه درّ رقــــــــائـــق الأدبــــــــاءِ ..
وروائـــــــــــــع مــن رفــــــرف الجـــوزاء //
طــيب الله قريحـــتك بعطـــــــر الروح والريحان وأنت
تــبــث عــلــيــنا سحــائــبا من ألطاف غيوث الفكر اعترافـــا ...
ســــــــلم الــقــلب والوجــدان على تلك العوارف الحسان ...))**

لله درك فقد أغدقت علي كرمًا بوركت أخي الشاعر المبدع
مودتي وامتناني وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 29-03-2012, 11:21 PM   #30
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أماني عواد مشاهدة المشاركة
الاستاذ الكبير وليد عارف الرشيد



عندما يكون الاعتراف بحجم قسوة يغدو الصفح بحجم الحب


الفراق طريقنا الوعرة للنيل من انفسنا ذات قرار او فرار

كم كنت رائعا سيدي كانما يتقاطر الحرف مع المرارة شهد الجمال

وكم كان مرورك راقيًا أختي المبدعة أماني بارك الله بك
مودتي كما يليق بهذه القراءة الرائعة وكثير تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة