ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
لِمَ [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : محمد سمير السحار - ]       »     الحساب [ الكاتب : نوري الوائلي - المشارك : نوري الوائلي - ]       »     تأمل ناسك [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : عبدالرشيد غربال - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     تكريم [ الكاتب : غلام الله بن صالح - المشارك : آمال المصري - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : آمال المصري - ]       »     تلويحـــــــــات الـــــورد [ الكاتب : سمير الفيل - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     التذكرة رقم 267 [ الكاتب : المختار محمد الدرعي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     صفحة رضا التركي . شعر فصيح [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : رضا التركي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

أماه... معذرة

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 19-04-2012, 07:57 PM   #1
أماه... معذرة


اِستلقت على سرير يبعدني بأصابع معدودة، بعد أن أنهكتها مشاغل وأعمال البيت، مع ما قد علا جسدها من المرض الذي أخذ منها مأخذه.
اِستلقت قاذفة بجسدها المتعب، وغارقة في إغفاءة؛ هي تدري بأنها لن تطول بها لأن تصير نومة هنيئة مريحة.

فاقتنصت الفرصة، واغتنمت اللحظة: لأمتع وأملأ ناظري بذلك المحيا الجميل، التي خط فيه محراث الزمن ديوان الأيام والليالي،
كأنه شعر حر لا قافية له ولا ميزان.
ورسمت فيه ريشة الأحداث من سائر الألوان، كأنها لوحة توحي لك رؤيتها انها مليئة بكل ألوان وأصناف الحياة.

إنها لحظة نادرة بحق، لأتأمل لون بشرتها التي علاها الشحوب، لأتأمل ثغرها الباسم رغم ما مر عليها من الخطوب، لأملأ عيني من رؤياها إذ أستحي تحقيق النظر إليها وجها لوجه إجلالا واحتراما.

وبينما لا زلت في استراقٍ للنظر وتدقيق، إذ لاقت عيني -انتباهها من غفوتها- عينَها.
وكانت ثوان كأنها زمن سحيق، فللعيون حديث وبيان، كما للألسن حديث وبيان، بل أبلغ وأعمق.
أغمضت طرفي وقد سكن في أعماقي ما أوحت به عيناها، كان شعورا استكن لم أحس بمثله قبل...
فقلت: أماه ... معذرة!
قالت على عجلة: علام يا ولدي؟
أجبتُ بما استطعت قوله من كلمات: على ما مرَّ من مُرِّ الأيام... وخطوب الزمان...
فقاطع اعتذاري صوتها وقد علاه غضب فيه عتاب:
لا، فأنا على ما ترى: لي سعادة القلب، وإيمان بما قضى به الرب.
فلا مُر في الزمان يا بُني ولا خطوب.
فبادرت كلماتها: ألم تصبري على الحمل، والوضع، والرضاعة، والفطام.
ألم تبقى في رعايتي وحيدة إلى الآن.
ألم تتحملي كلام الأهل والجيران.
ألم تخفي دموعك في المواقف الحرجة عن ناظري، ألم تقدمي أغلى ما لديك لأجل خاطري.
أَوَ تظنونني عما حولي غافل لاه...؟
أنت على احتياج منك إلي الآن... لكني لا أملك ولا أستطيع لك شيئا.
فأماه... معذرة
ثم قامت خارجة من الغرفة.
فاستيقظت من جولان الخاطر، الذي سرقته مني رؤية ونظرة من عينيها.
لقد كان حوارا روحيا أملاه ذاك اللقاء على غير ميعاد، حوارا كانت تدور فصوله بين حُرِّ العيون.
تمنيت لو كان ما سطرته على الأوراق: بوحا لها تسمعه، كي تعلم عظيم امتناني لها، وإحساسي بما تلاقيه.
لكن هكذا شاء ربي وقضى.
فكتبته بمداد الحياء خطا على صحيفة من النور، كانت نبضة مديدة بامتداد الحياة، مضيئة بنور المحبة والحنان.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 09:53 PM   #2
معلومات العضو
قلم منتسب

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو
نعيمة محمد التاجر غير متواجد حالياً


يقال ان الاحساس النابع من القلب يقينا يصل الى القلب
فلا توجل فما همست به انفاس روحك سرا سلك طريقه خفية ليستوطن روحها
المرهف عبد الرحيم صابر اعجبتني كلماتك كثيرا لكونها عكست صدق مشاعرك ووفائك الكبير
اسال الله ان يحفظ امك ويبارك لك بعمرها



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 10:18 PM   #3


الاستاذ عبد الرحيم صابر

ما يميز نصوصك أنها صادقة إلى حد كبير

أدرك تماما أنها تعرف مدى حبك و تقديرك لها

لكن هلا جربت يوما أن تقول معذرة أمي فتسمعك

أقدر كثيرا حبك لأمك واحترامك لها

بارك الله فيكما

تحياتي و احترامي لكما معا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 11:09 PM   #4


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نعيمة محمد التاجر مشاهدة المشاركة
يقال ان الاحساس النابع من القلب يقينا يصل الى القلب
فلا توجل فما همست به انفاس روحك سرا سلك طريقه خفية ليستوطن روحها
المرهف عبد الرحيم صابر اعجبتني كلماتك كثيرا لكونها عكست صدق مشاعرك ووفائك الكبير
اسال الله ان يحفظ امك ويبارك لك بعمرها

اللهم استجب
شكرا لهذا المرور العطر
حفظك المولى ورعاك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 11:13 PM   #5


كانت نبضة مديدة بامتداد الحياة، مضيئة بنور المحبة والحنان.
و كانت ومضة انسابت حروفها نحو الروح لتعيد للجسد بعض توازنه
و كانت اعترافا يحمل أسمى معاني الحب لأعز مخلوق بلغة خصبة و خيال خصب
دمت رائعا كما أنت .. و دام برك بوالديك
مع تحياتي و تقديري
أحلام المغربي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

و سأبقى مدى الأيام ..
أتلو قصائدي وقلبي جريح بالحياة ..و سائر...

  رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 11:13 PM   #6


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايدة عبد الله مشاهدة المشاركة
الاستاذ عبد الرحيم صابر

ما يميز نصوصك أنها صادقة إلى حد كبير

أدرك تماما أنها تعرف مدى حبك و تقديرك لها

لكن هلا جربت يوما أن تقول معذرة أمي فتسمعك

أقدر كثيرا حبك لأمك واحترامك لها

بارك الله فيكما

تحياتي و احترامي لكما معا

محاولتي هي ما المحت لها بقولي
فقاطع اعتذاري صوتها وقد علاه غضب فيه عتاب:
لا، فأنا على ما ترى: لي سعادة القلب، وإيمان بما قضى به الرب

شكرا لهذا التعليق الجميل
وتحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-04-2012, 11:25 PM   #7


كانت نبضة مديدة بامتداد الحياة، مضيئة بنور المحبة والحنان.
و كانت ومضة انسابت حروفها نحو الروح لتعيد للجسد بعض توازنه
و كانت اعترافا يحمل أسمى معاني الحب لأعز مخلوق بلغة خصبة و خيال خصب
دمت رائعا كما أنت .. و دام برك بوالديك
مع تحياتي و تقديري
أحلام المغربي

شكرا لك اختي احلام
وبالغ احترامي لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012, 01:43 PM   #8
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


لقطة جميلة وصادقة أجدت اقتناصها وتوريطنا في عذوبة اللقاء .
كل ما يقال في الأم يوشيه الصدق والشعور الطيب الذي سرعان ما يعبر حدود المشاعر . وإني أراك قد أجدت فطوبى لمن قرأ
مرحبًا بك مبدعنا الجميل في واحتك
مودتي وتقديري كما يليق

شعورًا استكن !!! هل قصدت شعور استكانة ؟؟



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012, 02:02 PM   #9


ما يصدر عن القلب يصل إلى القلوب ،

حياك الله يا أخي عبد الرحيم ، ما أجمل ما كتبت !!

قمت بنسخ بعض من بوحك في موضوع

أجمل ما قيل في الأم


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...9&postcount=66

دمت بكل خير .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  رد مع اقتباس
قديم 20-04-2012, 02:44 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
لقطة جميلة وصادقة أجدت اقتناصها وتوريطنا في عذوبة اللقاء .
كل ما يقال في الأم يوشيه الصدق والشعور الطيب الذي سرعان ما يعبر حدود المشاعر . وإني أراك قد أجدت فطوبى لمن قرأ
مرحبًا بك مبدعنا الجميل في واحتك
مودتي وتقديري كما يليق

شعورًا استكن !!! هل قصدت شعور استكانة ؟؟

استاذي الفاضل وليد
شكر لك كريم على هذا التعليق الكريم
اردت ما في السكن من المعاني الجميلة
فارجو التصحيح ان اخطات استاذي الفاضل
في انتظارك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة