ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
بين الخائن والتمثال [ الكاتب : هَنا نور - المشارك : غاندي يوسف سعد - ]       »     الثعلب ومالك الحزين [ الكاتب : شاهر حيدر الحربي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     صراع (ق.ق.ج) بقلم منى كمال [ الكاتب : منى كمال - المشارك : منى كمال - ]       »     رسالة فضائية [ الكاتب : عماد هلالى - المشارك : عماد هلالى - ]       »     جائزة أحسن قصة فيلم [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     هدم البيان [ الكاتب : رافت ابوطالب - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     قصة اليتيمة [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     شظايا الماء [ الكاتب : زاهية - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     الــمــــلاك [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     لقاء يتيم!!!! [ الكاتب : د. سلطان الحريري - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

عويلُ الهاوية

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 14-05-2012, 11:05 AM   #1
عويلُ الهاوية


عويلُ الهاوية

تعالُوا إليَّ
تعالُوا إليّ
أزيلوا الرمادَ عن ناظريّ
/
اتركوني اتركوني
أغالب جنوني,,,
لماذا لماذا
تجمَّعتمْ عليّ؟؟
/
امسِكوني امسِكوني
لا تفلتوني ,,
أكادُ أَجِنُّ ,,ويُغْمَى عليّ
/
اترِكوني لِكرْبي ,,,
فقد راحَ حُبِّي
ماتَ رفيقي ,,وضيّعت دربي
/
لا تقولوا اهدئي
لن أهدأ !!
كيف أهدأ؟؟
لا أعلمُ كيفَ انتهيتُ
ولا من أين أبدأ
لماذا تجرَّأ عليَّ القهرُ
لماذا تجرَّأ ؟
وعلى أثوابي,,
لماذا الدَّهر تقيَّأ ؟؟
/
يا ويلتي ,,
مات زوجي
هل السماءُ انهارت ؟؟
أم البحورُ فارت ؟؟
أم الشمسُ انطفأتْ
وغارت ؟؟
/
أين زوجي ؟؟
يا حسرتي,,
أين زوجي ؟؟
طارَتْ خيمتِي
وانهارَ بُرجِي
/
يا خيبَي,, يا ويلتَي
مات زوجي
ثارتْ الريحُ
وأطفأت سُرْجِي
/
يا ويلتِي من وحدتِي,,
من حزني,,
وطولِ أيَّامي
وسوادِ عيشي!
/
مات زوجي
إنفرطَ عَقدِي
وانعقدَ نعشِي
/
مات زوجي
وقعَ تاجِي
وضاعَ عرشِي
/
يا قهرَتي يا غَلبتِي
مات زوجي
هبط الهجيرُ,,
وأحرقَ ورداتي ,,وأعشابي ,,
ومَرجي
/
آهٍ
من هذا الوجع
لا أحدٌ يدري,, أنا
كيفَ قلبي انقلع
/
دموعِي ليسَ لها أثر
قلبي انكسر
لماذا أنا دونَ النِّساء؟
ولما نحنُ دونَ البشر ؟؟
/
يا حسْرَتي
يا حسْرَتي
هبطَ الظلامُ,, فلستُ أرى
أين بناتي ؟؟
أين بناتي ؟؟
أين مَكحَلتِي ومشطي
ومرآتي؟
أينَ فساتيني ؟أينَ أنا؟؟ أينَ إسمي
أين ذاتِي ؟؟
/
يا غَلبتي
مات زوجي
راحَ زوجي
عندي ثلاثُ بنات
صغيرات ٌصغيرات ,,
الصّغرى ترضع
والأخرَى على الحُضنِ ترْكع
والكبرى ما زالت تتعلَّق بظفائرِي ,
تمتطي ظهري وترتع ,
دائماً تراها على أكتافي تتربع.
صغيراتٌ,, صغيرات
وهن اليومَ ,,يا لِغُلبي يتيمات
/
همٌ ثقيلٌ على عُنقي,,
كيف أحملهُ فوقَ جُرحي,, فوق حُزني
والدنيا تنهار فوقي ؟
/
أقبعُ أنا تحتَ أطنان الرُّكام
لا الحياةُ تهبني الحياةَ
ولا الموتُ يمنحني السَّلام ,,
لا النهارُ يعدُني بنورٍ
ولا الليلُُ يهديني الظلام .
/
كلُّ الحياةِ رديئةٌ
لكنَّ حظي هو الأردأ ,
كلُّ الدُّنيا مُسيئةٌ
وقسمتي هي الأسوأ ,
حظي أنا عاثرٌ
وحظُ غيري يتلألأ
/
أنا يائسة
أنا بائسة
كلُّ ما قلتُ صَفَتْ,
أرى القهرَ حولي يتلكَّأ
دائماً يعلكُ لحمي
يتلذَّذ
يُطرْقِع
يتجشأ!
وأنا,,
في حنكِ الدَّهرِ أتألم ,,
والدَّهر لا يُحسُّ بي
ولا يعبأ
كيفَ سأحملُ ما طرأ
وما سوف يطرأ ؟؟
/
مات زوجي
يا ويلتي من الدُّنيا
من الناس ,,
من همِّي وغمِّي
يا ويلتِي من إخوتي
من أبي
ومن أمِّي
يا ويلتِي من حاجتي
يا ويلتِي من أمسِي, ومن غدِي, ويومي
يا ويلتِي من كلِّ شيءٍ
حتى من رُوحِي
ودمِّي
!!!!

ماسة




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

آخر تعديل فاطمه عبد القادر يوم 20-05-2012 في 01:57 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 11:35 AM   #2


الاخت فاطمة القديرة

دائما ما اقول ان الكلمات تستولد الكلمات



ومعانق الاجداث رغم تفسخ الاجداث اعمى
يمشي الى همه ويموت قبل الموت هما
والضعف انسان يرى في الماء صورته فيظمى
واحق هذا الخلق اشفاقا واشد وهما
من ليس يعرف انه مغمى عليه وهو مغمى



دمت مبدعة والقة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

وأنا الذهاب المستمر إلى البلاد
  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 11:45 AM   #3


وإن زوج المرأة عندها لبمكان ..
الفقد الأبدي في الدنيا هو ما يعبر عنه بمصيبة الموت
فكيف إذا كان المفجوع به هو من عنيتِ ؟!... إنها ظلمات أسى وكرب ، بعضها فوق بعض.
خرجت هذه الوالهة بنحيبها وندبها عن حد الصحة والاعتدال ، ونزلت إلى حيث شق الجيوب ولطم الخدود
ولو جُوّز ذلك لأحد ؛ لكان للزوجة على زوجها ، كما هاهنا .
أمَا وقد مُنِعْنا ؛ فلا مناص من أن نلزم قوله الكريم صلى الله عليه وسلم «إِنَّمَا الصَّبْرُ عِنْدَ الصَّدْمَةِ الْأُولَى»(1)

تمنيت لو كان بقلبها رصيد من ايمان يكفي لكي يخرج بجزعها ونحيبها بعيدا عن منازل التسخط والانطراح
إن فقد الزوج خسران ولا شك .... لكنه ليس هو الخسران المبين ....

هذه المرأة المتسخطة وجدت بفقد زوجها كل ضيم وظلم وكرب وأسى وجحود ونكران وقهر وعذاب وأهوال وفجع وتنكر وجحود .. ولكنها لم تجد الله ...
فلولا كان ايمان يستقيم عليه أمرها ،
ويشعرها أن من خلقها وقدر له هذه النكبة لم يرد بها إلا خيرا ..
مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآمَنْتُمْ ...(2)

إن المحروم حقا من حُرم معية الله له إذا نكبه دهر ، أوحطت في ساحته الخطوب ...


اللهم لا تحرم حبيبا من حبيبه .

جزاك ربك خيرا على هذه اللوحة الرمادية التي - من أسف - كثر نقشها حولنا هذه الايام .
ودعواتي لها .. إن كانت ...







---------------
(1) (مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ)- 1728

(2) النساء - 147



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 12:03 PM   #4


مات زوجي
يا ويلتي من الدُّنيا
من الناس ,,
من همِّي وغمِّي
يا ويلتِي من إخوتي
من أبي
ومن أمِّي
يا ويلتِي من حاجتي
يا ويلتِي من أمسِي ومن غدِي ويومي
يا ويلتِي من كلِّ شيءٍ
حتى من رُوحِي
ودمِّي
!!!!


الفقدُ له طعمٌ مرّ لا يحسّ بمرارته إلاّ من تجرّعه ، فكيف إذا كان هذا الفقيدُ هو الزّوج ؟! ...
رفيق الحياة ، وصديق الملمّات ، ورجل الأزمات ، هو العصا التي تتّكِئُ عليها الزّوجة وتهشّ بها على عاديات الزّمان ، وبفقدان الزوج تفقدُ الزّوجة جزءاً من الحياة ، بل تفقد الحياةَ كلّها ...
فيا لهفي عليهِ ولهفَ اُمّي ... أيصبحُ في الضَّريحِ وفيهِ يمسي
فلا واللهِ لا أنساكَ حتَّى ... أفارقَ مهجتي ويشقَّ رمسي
والله المستعان
كـنتَ الـسـّواد لـنـاظري ...فـعمى عليكَ الـنـاظرُ
مــن شــاء بـعـدك فـليمت ...فـعـلـيك كــنـت أحـــاذرُ
الأصيلة فاطمة عبد القادر ، لله أنتِ ما أروع مواضيعك ، وما أروع هذا القلم الثّر الذي تحملين بين أناملك ، وهكذا ينبغي أن يكون الأديب يعالج قضايا النّاس ومشاكلهم يبكي لبكائهم ويضحك لضحكهم ، وصدق المعرّي إذ يقول :
لا تطلبنّ بآلة لك رُتبة ...قلمُ البليغِ بغير جِدّ مغزلُ
فبارك الله فيك أستاذتنا الكريمة ماسة وفي فكرك المستنير وقلبك المترع بالأحاسيس الإنسانية الرّاقية ...
دمتِ ودامَت لوحاتك الفنية النّاضجة
تحيتي وفائق الاحترام




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

آخر تعديل ربيع بن المدني السملالي يوم 15-05-2012 في 12:38 AM.
  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 12:17 PM   #5


الأديبة المبدعة : الأخت فاطمة
صور موجعة للأحداث المتسلسلة
استجلبت الدموع في المآقي
ولكن ما ذا نقول؟
العين تدمع والقلب يخشع ولسان لن ينطق إلا بما يرضي ربنا..
أبدعت أيتها الغالية رغم الشجن
تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 02:34 PM   #6
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


لا أدري أيتها الأخت المبدعة لعلي رأيت في آهات هذه المرأة وندبها ما تجاوز الحد رغم الوجع والألم والمصيبة
لعلها اشتكت الأقدار بجرعة كبيرة من الاستياء ... استهجنتها نفسي قليلًا
اعذريني أخت ماسة وأنت تعلمين مقدار احترامي لقلمك إبداعًا وفكرا ...
لكنني هنا أتوقف فقط عند الابداع وجمال التعبير ... وأتحفظ على صورةٍ لم تكن تليق بامرأةٍ مؤمنة
جميلة الحرف المتألقة الأخت ماسة دمت وسلمت ومودتي خالصة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 02:47 PM   #7


آهٍ
من هذا الوجع
لا أحدٌ يدري,, أنا
كيفَ قلبي انقلع

الفاضلة / فاطمة عبد القادر

ماهذا النزف البديع يالروعة الحرف حين ينقلب سوطاً يصور الحزن واللوعه والوجع والألم ..

الكل يعلم بأن لاشيئ يكسر قلب المرأه ويدمرها أكثر من فقدان زوجها وأنت أيها الأصليه

أبدعت في تصوير هذة القضية الإجتماعية بكافة تناقضاتها فها أنا أرى بعينيك وجع أعمق

من لجة البحر بل حزن لاقرار له .

تقبلي مروري وفائق احترامي وتقديري مع طوق ياسمين

دمتِ بألق وخير ورفعة.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 14-05-2012, 02:50 PM   #8
معلومات العضو
شاعر
عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي


أفــاطـمُ : فــي أمّ الكــتـاب مــقــادرُ = عليها مـقادير الزمان تـبادرُ
فلا اليــأس يطويها ولا الهم مــنــقـذ = ولكن جمال الصبر تهوى الشواعرُ
فبورك نثر الفكر ما كان وادعـــــــا = وفـيه حـِـسان الوصف حـقـا سواحـرُ



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-05-2012, 01:07 AM   #9
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


سأخالف الأفاضل هنا لأقول ان التفجع الذي حملته الحروف يظل نصا أدبيا وما هو بلطم ولا شق جيب ولا فيه بزعمي معصية -حتى وإن كانت الفاقد حقيقة - ما لم تمارس ما نهينا عنه من إعلان السخط بما ذكر من سلوك وممارسة في قوله صلى الله عليه وسلم"ليس منا من لطم الخدود و شق الجيوب" أخرجه البخاري
وقوله:"أنا بريء من الصالقة والحالقة والشاقة". أخرجه مسلم . والصالقة هي التي تصيح بصوت مرتفع .
وقوله: " إن النائحة إذا لم تتب فإنها تلبس يوم القيامة درعاً من جرب و سربالاً من قطران" أخرجه مسلم.

يبقى أني لم أقرأك هنا أيتها الماسة، ولم أجد حرفك الذي أعرف في هذا النص

تحيتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 15-05-2012, 01:11 PM   #10


نص بطعم الفجيعة
وربما هو تصوير لحالة مرت امام الكاتبة
فعبرت عن الحالة النفسية لصاحبة الحادثة
فجاء التصوي منسجما ومتتابعا بحجم المصيبة
شكرا على الأداء الجميل والتصوير المميز
مودتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة