ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
عودة الطائر [ الكاتب : د عثمان قدري مكانسي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     حصاد القصة والمسرحية لشهر يوليو 2017 [ الكاتب : عباس العكري - المشارك : علاء سعد حسن - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     لسعةُ نحلةٍ [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : مصطفى الطوبي - ]       »     القِصَّةْ الشّاعِرةْ ... ما لَهَا وما عَلَيْهَا دَعوةٌ ... [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     حول عمل الظروف وما يرتفع ما بعدهن خلافا واتفاقا [ الكاتب : مزاري جابر الهاملي - المشارك : مزاري جابر الهاملي - ]       »     تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

عويلُ الهاوية

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2012, 02:15 PM   #21


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
لا أدري أيتها الأخت المبدعة لعلي رأيت في آهات هذه المرأة وندبها ما تجاوز الحد رغم الوجع والألم والمصيبة
لعلها اشتكت الأقدار بجرعة كبيرة من الاستياء ... استهجنتها نفسي قليلًا
اعذريني أخت ماسة وأنت تعلمين مقدار احترامي لقلمك إبداعًا وفكرا ...
لكنني هنا أتوقف فقط عند الابداع وجمال التعبير ... وأتحفظ على صورةٍ لم تكن تليق بامرأةٍ مؤمنة
جميلة الحرف المتألقة الأخت ماسة دمت وسلمت ومودتي خالصة


وعليكم السلام أخي العزيز وليد عارف الرشيد
إنها الأحاسيس والمشاعر الفوّارة التي تحتاج لكم ِّهائل من العقل كي يضبطها
والمرأة المسكينه قد أفقدها الحدث عقلها ,وهذا يحدث كثيرا !!
وكما قلت مرة / إن من طغت عليه العواطف المكسورة ساعة من الزمن لا يمكن لأحد اتهامه بالكفر
ولا يمكننا اتهام أي مسلم أو مؤمن بالله من غير المسلمين بالكفر مهما كانت معاصيه ,وحتى يعترف هو بذلك ,مع سبق الإصرار
طبعا ,,,يستهجن ذلك كل من يمتلك زمام عقله ,ومن يمتلك زمام عقله عليه أن يعذر ضعف الأخرين وتطيّر عقولهم

أشكر مداخلتك أخي وأتمنى لكم البال الهادىء والصحة والسلامة وطول العمر لكم ولكل من تحبونه
التألق في قراءتك والإبداع في رؤيتك يا صديقي
دمت بكل خير وعطاء
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 15-06-2012, 12:26 AM   #22


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أيمن غالب الثلجي مشاهدة المشاركة
آهٍ
من هذا الوجع
لا أحدٌ يدري,, أنا
كيفَ قلبي انقلع

الفاضلة / فاطمة عبد القادر

ماهذا النزف البديع يالروعة الحرف حين ينقلب سوطاً يصور الحزن واللوعه والوجع والألم ..

الكل يعلم بأن لاشيئ يكسر قلب المرأه ويدمرها أكثر من فقدان زوجها وأنت أيها الأصليه

أبدعت في تصوير هذة القضية الإجتماعية بكافة تناقضاتها فها أنا أرى بعينيك وجع أعمق

من لجة البحر بل حزن لاقرار له .

تقبلي مروري وفائق احترامي وتقديري مع طوق ياسمين

دمتِ بألق وخير ورفعة.


وعليكم السلام أخي العزيز أيمن غالب الثلجي
أشكر مداخلتك الرائعة يا صديقي ,لقد أسعدتني
الألق في قراءتك وإحساسك بالكلمة
كل التحايا والياسمين لقدومك الجميل أخي
شكرا لك
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 16-06-2012, 08:58 AM   #23


نص أغرق بعمق في تصوير وترجمة نفسية الأرملة وأرى أنك نجحت بشكل كبير في سبر هذا الغور .

لا يفترض بنصوص من هذا النوع الواقعية أو المثالية في الأفكار فهي تعبير شفاف عن حالة نفسية قاهرة وجرح قلبي عميق حديث العهد بحب كبير ينزفه ولا يملك له شفاء .

أحييك أختي فاطمة وتحيتي لإبداعك المتجدد .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[IMG]

[/IMG]
  رد مع اقتباس
قديم 20-06-2012, 12:58 PM   #24


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رياض شلال المحمدي مشاهدة المشاركة
أفــاطـمُ : فــي أمّ الكــتـاب مــقــادرُ = عليها مـقادير الزمان تـبادرُ
فلا اليــأس يطويها ولا الهم مــنــقـذ = ولكن جمال الصبر تهوى الشواعرُ
فبورك نثر الفكر ما كان وادعـــــــا = وفـيه حـِـسان الوصف حـقـا سواحـرُ

وعليكم السلام أخي العزيز رياض شلال المحمدي
كل ما جاء في مداخلتك صحيح تماما يا صديقي
لكن علينا أن نبرز المشاعر المفجوعة بالأحداث العظام ,لنستشعرها جميعا
شكرا جزيلا لحضورك الكريم
دمت بكل الخير والعطاء
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-06-2012, 01:00 PM   #25
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar
إحصائية العضو
من مواضيع العضو


ماهر يونس غير متواجد حالياً


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
عويلُ الهاوية

تعالُوا إليَّ
تعالُوا إليّ
أزيلوا الرمادَ عن ناظريّ
/
اتركوني اتركوني
أغالب جنوني,,,
لماذا لماذا
تجمَّعتمْ عليّ؟؟
/
امسِكوني امسِكوني
لا تفلتوني ,,
أكادُ أَجِنُّ ,,ويُغْمَى عليّ
/
اترِكوني لِكرْبي ,,,
فقد راحَ حُبِّي
ماتَ رفيقي ,,وضيّعت دربي
/
لا تقولوا اهدئي
لن أهدأ !!
كيف أهدأ؟؟
لا أعلمُ كيفَ انتهيتُ
ولا من أين أبدأ
لماذا تجرَّأ عليَّ القهرُ
لماذا تجرَّأ ؟
وعلى أثوابي,,
لماذا الدَّهر تقيَّأ ؟؟
/
يا ويلتي ,,
مات زوجي
هل السماءُ انهارت ؟؟
أم البحورُ فارت ؟؟
أم الشمسُ انطفأتْ
وغارت ؟؟
/
أين زوجي ؟؟
يا حسرتي,,
أين زوجي ؟؟
طارَتْ خيمتِي
وانهارَ بُرجِي
/
يا خيبَي,, يا ويلتَي
مات زوجي
ثارتْ الريحُ
وأطفأت سُرْجِي
/
يا ويلتِي من وحدتِي,,
من حزني,,
وطولِ أيَّامي
وسوادِ عيشي!
/
مات زوجي
إنفرطَ عَقدِي
وانعقدَ نعشِي
/
مات زوجي
وقعَ تاجِي
وضاعَ عرشِي
/
يا قهرَتي يا غَلبتِي
مات زوجي
هبط الهجيرُ,,
وأحرقَ ورداتي ,,وأعشابي ,,
ومَرجي
/
آهٍ
من هذا الوجع
لا أحدٌ يدري,, أنا
كيفَ قلبي انقلع
/
دموعِي ليسَ لها أثر
قلبي انكسر
لماذا أنا دونَ النِّساء؟
ولما نحنُ دونَ البشر ؟؟
/
يا حسْرَتي
يا حسْرَتي
هبطَ الظلامُ,, فلستُ أرى
أين بناتي ؟؟
أين بناتي ؟؟
أين مَكحَلتِي ومشطي
ومرآتي؟
أينَ فساتيني ؟أينَ أنا؟؟ أينَ إسمي
أين ذاتِي ؟؟
/
يا غَلبتي
مات زوجي
راحَ زوجي
عندي ثلاثُ بنات
صغيرات ٌصغيرات ,,
الصّغرى ترضع
والأخرَى على الحُضنِ ترْكع
والكبرى ما زالت تتعلَّق بظفائرِي ,
تمتطي ظهري وترتع ,
دائماً تراها على أكتافي تتربع.
صغيراتٌ,, صغيرات
وهن اليومَ ,,يا لِغُلبي يتيمات
/
همٌ ثقيلٌ على عُنقي,,
كيف أحملهُ فوقَ جُرحي,, فوق حُزني
والدنيا تنهار فوقي ؟
/
أقبعُ أنا تحتَ أطنان الرُّكام
لا الحياةُ تهبني الحياةَ
ولا الموتُ يمنحني السَّلام ,,
لا النهارُ يعدُني بنورٍ
ولا الليلُُ يهديني الظلام .
/
كلُّ الحياةِ رديئةٌ
لكنَّ حظي هو الأردأ ,
كلُّ الدُّنيا مُسيئةٌ
وقسمتي هي الأسوأ ,
حظي أنا عاثرٌ
وحظُ غيري يتلألأ
/
أنا يائسة
أنا بائسة
كلُّ ما قلتُ صَفَتْ,
أرى القهرَ حولي يتلكَّأ
دائماً يعلكُ لحمي
يتلذَّذ
يُطرْقِع
يتجشأ!
وأنا,,
في حنكِ الدَّهرِ أتألم ,,
والدَّهر لا يُحسُّ بي
ولا يعبأ
كيفَ سأحملُ ما طرأ
وما سوف يطرأ ؟؟
/
مات زوجي
يا ويلتي من الدُّنيا
من الناس ,,
من همِّي وغمِّي
يا ويلتِي من إخوتي
من أبي
ومن أمِّي
يا ويلتِي من حاجتي
يا ويلتِي من أمسِي, ومن غدِي, ويومي
يا ويلتِي من كلِّ شيءٍ
حتى من رُوحِي
ودمِّي
!!!!

ماسة


سنرى الحكمة يوما...ربما!
تقبلي مروري المتواضع على حرفك الماسي
محبتي أخية وباقات جوري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 27-06-2012, 01:06 PM   #26


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
سأخالف الأفاضل هنا لأقول ان التفجع الذي حملته الحروف يظل نصا أدبيا وما هو بلطم ولا شق جيب ولا فيه بزعمي معصية -حتى وإن كانت الفاقد حقيقة - ما لم تمارس ما نهينا عنه من إعلان السخط بما ذكر من سلوك وممارسة في قوله صلى الله عليه وسلم"ليس منا من لطم الخدود و شق الجيوب" أخرجه البخاري
وقوله:"أنا بريء من الصالقة والحالقة والشاقة". أخرجه مسلم . والصالقة هي التي تصيح بصوت مرتفع .
وقوله: " إن النائحة إذا لم تتب فإنها تلبس يوم القيامة درعاً من جرب و سربالاً من قطران" أخرجه مسلم.

يبقى أني لم أقرأك هنا أيتها الماسة، ولم أجد حرفك الذي أعرف في هذا النص

تحيتي


وعليكم السلام صديقتي العزيزة ربيحة
شكرا لرأيك ,لقد أنصفت به النص

يظل نصا أدبيا
أما عن الحرف الذي لم تقرأيه هنا ,أقول
لا أدري حقا لماذا ,,, ربما كان الموضوع لا يحتمله
أشكرك مداخلتك الهادئة الجميلة مرة أخرى
لك كل التحايا
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 06-07-2012, 04:31 PM   #27


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
نص بطعم الفجيعة
وربما هو تصوير لحالة مرت امام الكاتبة
فعبرت عن الحالة النفسية لصاحبة الحادثة
فجاء التصوي منسجما ومتتابعا بحجم المصيبة
شكرا على الأداء الجميل والتصوير المميز
مودتي


وعليكم السلام أخي العزيز محمد ذيب
بل أنا التي أشكر مداخلتك الجميلة
كان الحق معك ,,,هذا مشهد رأيته بعيني ,ولمسته بيدي
شكرا لكلامك الجميل
الجمال في رؤيتك أخي
كن بكل الخير
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-07-2012, 02:11 AM   #28


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
هو الفراق يرسم علاماته على روح تنتحب
فقد شريك العمر من أكبر الفواجع التي تهذي لها النفوس
النص هنا تخطى بمصداقيته حدود القهر حتى أنه جعلني وكأنني أمام حالة حقيقية
دام ألقك أخت فاطمة
تحاياي

وعليكم السلام آمال المصري يا صديقتي العزيزة
في الحقيقة أن الحياة مليئة بالفواجع والمواجع ,,,كفانا وإياكم شرها رب العالمين
والأوجع هو الحاضر
الحالة يا صديقتي هي حقيقية فعلا
رأيتها وتأثرت بها كثيرا
شكرا لمداخلتك الهادئة الرقيقة
لقد أضأت المكان كعادتك يا عزيزتي
لك مني كل مودة وحب
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 17-07-2012, 02:28 AM   #29
معلومات العضو
قلم نشيط
الصورة الرمزية فاطمة بلحاج



نص أدبي راقي و ملفوف بالتوجع والقهر..
عبرت فيه عن المرأة المحبة، التي تفاجأت برحيل زوجها
فانصدمت من هول الفاجعة ونطقت وجعاً
دمت مبدعة صديقتي فاطمة
تحياتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-07-2012, 11:25 PM   #30


قد لا يبلغ المرءُ اليأس حين منعطف
بيد أنه لابد أن يتوقف عنده
بدلالة احساس صاحب الموقف
كي يمنح المارّينَ صدق الأثر الذي خلّفه على هذا وذاك


نثريّةٌ طالت . وما أسهابها الا صراع متجدد في الذات
وصفته المنثورة بشئ تفصيل

متألقة الفكرة والموضوع
وصاخبة الحرف والتصوير

دام القك

تحية من القلب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة