ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
لِمَ [ الكاتب : محمد سمير السحار - المشارك : محمد سمير السحار - ]       »     الحساب [ الكاتب : نوري الوائلي - المشارك : نوري الوائلي - ]       »     تأمل ناسك [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : عبدالرشيد غربال - ]       »     مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     تكريم [ الكاتب : غلام الله بن صالح - المشارك : آمال المصري - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : ماجد وشاحي - ]       »     الزغاليلُ الطرايا [ الكاتب : ماجد وشاحي - المشارك : آمال المصري - ]       »     تلويحـــــــــات الـــــورد [ الكاتب : سمير الفيل - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     التذكرة رقم 267 [ الكاتب : المختار محمد الدرعي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     صفحة رضا التركي . شعر فصيح [ الكاتب : رضا التركي - المشارك : رضا التركي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

صباحاتي 2-3

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 03-06-2012, 06:14 PM   #1
صباحاتي 2-3


صباحاتي


- 2 -

أحَبُّ صَباحين لديّ هنا في الغربة صباحا العطلة الأسبوعيّة : صباحُ الجمعة وصباحُ السبتِ ، أما صَباحُ الجمعة فيستقبلني بوجهٍ حولَه هالةٌ من القداسة والروحانيّة ولسانٍ يُرتّل آيات الله لتستفيق في القلوب أوراقُ الطمأنينة الخضراء التي أذبلتها أيام العناء الخمسـة السابقة !
وأما صباحُ السبت فصباحٌ يهزأ بالرتابة القاتلة ، فيشفي بذلك غليلي ! أسمعه يقول لي مُلطّفاً خاطري : نم ملء الجفون ولا تقلق ولا تُبالِ ، ولْيذهب المدير والوكيل وبصمة الحضور؛ ليذهبوا جميعاً و معاً إلى حيثُ يشاؤون !! فأعبّ من النومِ عبّاً ، وأنهض متى أشاء من فراشي ، وكأنني عدتُ سيّدَ نفسي ، في عمرٍ انقضى معظمُه وساعاتُه مُرتهنة بيد الآخرين !


- 3 -

ما أجملَ صباحَ العُطلة في زمنِ العَناء ! إنّه يُسفرُ عن وجهه كما يُطل نورُ الشمس من بين السُّحب الداكنة الجاثمة على صدر الصّفاء الأزرق ! إنه صباحي اليوم عانقني مهنّئاً وقدّم لي هديّة ، فتحتها ناعسَ الطرف فإذا نسيمٌ حبيبٌ ، وطمأنينة كانت مسافرة في بحر القلق ، وكان في الهدية أيضاً حلاوة مصنوعة من الصّبر الجميل .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  رد مع اقتباس
قديم 03-06-2012, 07:24 PM   #2


صباحان يكسوهما رداء الإيمان و الفخر والهدوء
و يمتصان تعب الصباحات السابقة
سأظل أتابع هذا الحرف البديع مع سلسلتك الصباحية
مع تحياتي و سلامي
أحلام المغربي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

و سأبقى مدى الأيام ..
أتلو قصائدي وقلبي جريح بالحياة ..و سائر...

  رد مع اقتباس
قديم 03-06-2012, 07:49 PM   #3


الاستاذ الكبير مصطفى حمزة

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة
وأما صباحُ السبت فصباحٌ يهزأ بالرتابة القاتلة ، فيشفي بذلك غليلي ! أسمعه يقول لي مُلطّفاً خاطري : نم ملء الجفون ولا تقلق ولا تُبالِ ، ولْيذهب المدير والوكيل وبصمة الحضور؛ ليذهبوا جميعاً و معاً إلى حيثُ يشاؤون !! فأعبّ من النومِ عبّاً ، وأنهض متى أشاء من فراشي ، وكأنني عدتُ سيّدَ نفسي ، في عمرٍ انقضى معظمُه وساعاتُه مُرتهنة بيد الآخرين !

تمرد جميل على الرتابة القاتلة لكن الست معي ان يومي الجمعة والسبت يحملان ايضا شئ من الرتابة ؟ وأن تكرارها البعيد وانتظارنا لها يمحو ما يمكن ان يحدث فينا الممل منها ؟
امدك الله بالصحة والعافية والعمر المديد الحافل بالعمل فالعمل ايضا عبادة

تقديري الكبير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 03-06-2012, 09:47 PM   #5


أمدك الله بالصحة والعافية أستاذي الفاضل
جميلة كل الصباحات التي تشرق شمسها علينا ونحن على قيد دين وعقل
أنتم تستمتعون بأحب الصباحين وخاصة الجمعة والذي يمثل عندي يوم العمل الأكبر
دام ألقك وجعل كل أوقاتكم في طاعته
تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 03-06-2012, 10:56 PM   #6
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


نعم الهادي ونعم الهدية والمهدى إليه
صباحاتك سكر أيها اللاذقاني الحبيب
وما زلت أنتظرها كلما فاحت نشوة القهوة على شرفات الجمال
محبتي والورد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 04-06-2012, 01:03 AM   #7


منذ قرأت صباحيتك الأولى ، وأنا على يقين أنه لنا موعد مع الأدب الماتع ..

ما أجمل صباح يوم الجمعة أيّها الكريم ، ولا يحبّه إلا مؤمن ولا يبغضه إلا منافق !

دمت مشرقاً أخي الحبيب مصطفى

تحياتي والمودة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  رد مع اقتباس
قديم 04-06-2012, 04:23 PM   #8


يا جمال الجمال
على أصبوحاتٍ تموج بالمروج
تعلو وتعلو سارية وجدك
لتستنشق عيوننا الظمأى قلبكَ الجلنار

وأصبوحاتكَ محمله بكل مالذ وطاب

أخي مصطفي

طابت لك الأيام كما تحب

تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012, 08:53 PM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحلام المغربي مشاهدة المشاركة
صباحان يكسوهما رداء الإيمان و الفخر والهدوء
و يمتصان تعب الصباحات السابقة
سأظل أتابع هذا الحرف البديع مع سلسلتك الصباحية
مع تحياتي و سلامي
أحلام المغربي

--------------

أختي الفاضلة الأديبة أحلام
أسعد الله أوقاتك
جميل توصيفك لهذين الصباحين ، بهذه البلاغة الفاخرة
يشرفني أن تتابعي ما أخربش هنا وفي أي مكان
صبحك المولى بصباحات أجمل من صباحات الغريب ..
تحياتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 07-06-2012, 09:04 PM   #10


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أماني عواد مشاهدة المشاركة
الاستاذ الكبير مصطفى حمزة

تمرد جميل على الرتابة القاتلة لكن الست معي ان يومي الجمعة والسبت يحملان ايضا شئ من الرتابة ؟ وأن تكرارها البعيد وانتظارنا لها يمحو ما يمكن ان يحدث فينا الممل منها ؟
امدك الله بالصحة والعافية والعمر المديد الحافل بالعمل فالعمل ايضا عبادة

تقديري الكبير

--------
أختي الفاضلة الأستاذة أماني
أسعد الله أوقاتك
أنّى للموظف أن يتمرّد ؟!! إنما هو يتغنى بلحظات انعتاق ما تلبث أن تنقضي سريعاً .. ليعود إلى قيود الوظيفة !
جميلٌ هذا التأمل في مفهوم الرتابة .. وقرأت مرة أن الله سبحانه ينوّع للخالدين في الجنة أنواعَ النعيم ، ويبدّلها باستمرار ... لأمرٍ يعرفه المولى في عباده ...
لكِ تحياتي وتقديري دائماً



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة