ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
القِصَّةْ الشّاعِرةْ ... ما لَهَا وما عَلَيْهَا دَعوةٌ ... [ الكاتب : عادل العاني - المشارك : عادل العاني - ]       »     تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     أصون كرامتي [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

على شفا كابوس

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 23-09-2012, 02:33 PM   #11
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني


لن تنطفأ غمزات الأمل في عيون الفجر،
قدرنا ان نموت وفي حلوقنا شيء من هذا الوطن،
قدرنا أن تظل الأوطان تنخر أرواحنا حتى آخر حشاشة ..
.. وحتى آخر رمق من الروح لابد أن يغمز الفجر بالأمل ...
ما أجمل وجعك ! وما أقبح اغترابنا أخي الحبيب وليد !!
لك ما تعلم من محبتي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-09-2012, 04:32 PM   #12


الأستاذ : وليد عارف الرشيد
نسجت سطور من حروف الآسى ، والوجع الذي يسكننا جميعاَ
سيأتي فجراَ مختلف وفي أحضانة الأمل ليداوي جراحنا ، ويلملم شتاتنا ( أليس الصبح بقريب )
دمت متفائل



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-09-2012, 05:16 PM   #13


في اعمق اعماق عجزنا نقع فجأة على ماهية الموت،
انه ادراك اقصى ، مستعص على التعبير، هزيمة ميتافيزيقية لا قبل للكلمات بإبلاغها
هذا يفسر لنا لماذا قد نجد في صرخات الام الثكلى ، بالنسبة الى هذا الموضوع تصورا وتعبير ابلغ ، مما قد نجده في رطانة فيلسوف



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

وأنا الذهاب المستمر إلى البلاد
  رد مع اقتباس
قديم 23-09-2012, 07:27 PM   #14


عُذرًا أيُّها الفَجْرُ القَابِعُ خَلفَ سِتَارَةِ هذا الَليلِ تَغمِزُ لِي بِضِياءِ الأملِ، مَا زِلْتُ أرَاكَ وأدْركُ سِرَّ تَأخُّرِ خُطوَاتِنا إلَيك .. اعْذُرْني لأَنِّي على شَفا عَذابِنا لِعَذابِهِ، نزفْتُ ... بَكيْتُ .... ودنْدَنْتُ لِأحْمَرِهِ حتَّى النَّشِيج !!!

هذه هي الكتابة التي لا أشبع منها ..وأجد نفسي بين سطورها مستمتعاً باللغة والإبداع ، ومتألّما من المضمون

دمت كبيراً كدأبك أستاذ وليد ، فأنت والإبداع وجهان لعملة واحدة ، زادك الله من فضله

تحياتي ومودّتي ومحبّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  رد مع اقتباس
قديم 23-09-2012, 09:06 PM   #15
معلومات العضو
عضو غير مفعل

No Avatar


و يستمر الكابوس بإرخاء ظلال الموت على عبق المل و بسمة الياسمين

و لكن أنوار الحلم تبقى تقاوم مد العتمة حتى آخر نفس

نص رائع عميق بعمق الوجع يا ابن الياسمين

رائع أنت شاعرنا



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 23-09-2012, 09:26 PM   #16
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية محمد محمود محمد شعبان


أديبنا الفاضل
كنت هنا ، وراق لي ما نثره أدبك وفكرك الذي لا يباريان
تحية من أعماق قلبي لنصك الرائع ، وليتني أجد من الكلمات ما يسعفني ليليق به ، ولسوف أعود
بإذن من الله بما يليق من رد ، وأظنني لن أجد ما يناسب ألقه وجماله .

تحيتي

حمادة الشاعر
مشرف أدب العامية



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أسعدني بإضافة facebook
mohammad shaban

  رد مع اقتباس
قديم 24-09-2012, 01:16 PM   #17
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهلة عبد العزيز مشاهدة المشاركة
ياسيدي

تعالت همسات نبضك بـ صمت حتى بلغت عنان السماء..


لامست السحب فـ غزلت لنا قطرات من الجمال و الكمال..


تناثرت على واحاتنا فـ أشبعتها بـ كل سحر لافت و فتان..



ياسيد الحرف



أبجدياتكـ تشابه نجوم سماؤك وجمال لايعده ولا يحصيه الخيال


تهت بما أرد أمام برائة همساتك في ملمس جمر حرفكَ الطاغي



لكَ باقات من ورودالوفاء لا تفوح إلا بـ آجمل الآمنيات


دام ألقك شاعرنا وليد

مرورك جميل وثناء بهي أرجو أن أستحقه مبدعتنا الأخت نهلة بارك الله بك
لا أملك أمام هذا الاجتياح الودود سوى أن أدعو لك بالخير وأرسل لك باقات مودة وتقدير وورد



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 24-09-2012, 01:25 PM   #18
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية علي الكرية


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
على شفا كابوس


على شَفا كابوسِهِ .. كِدْتُ أسْقطُ في أتونِ هذا الوَجَعَ الأحْمَر، وكنْتُ أتَخَرَّقُ منْ فَتْقِ غَمَامِهِ مِنديلاً وأعْتَصِرُ ألَمي، ثمَّ أكَفكِفُ بهِ حَسَراتي...
أينَ أنا؟ بل أينَنَا في خِضَمِّ هذا المَوجِ العَاتي ؟ يُطلِقُ الدَّمعُ أشْرِعَتَهُ في مَهَبِّ الحُزنِ، وجَفَافُ ريقِ المَنامِ يُجهِضُ مُحَاولَةَ الأمَلِ لاجْتِثَاثِ غُصَصٍ تَكَالَبْنَ على مَجْرى لُهَاثِي .
لَم يكنْ هو ... ولمْ أكنْ أنا .. ولَيستْ هذهِ السَّاعاتُ الصَّاخِبةُ هِي أبْجَديَّةُ الزَّمَنِ الَّتي تَهجَّأتُها على ثَراهُ يَومًا، ولا المَسَاحاتُ هذهِ هيَ الَّتي أسْلَسَتْ لِإقَامَتِي في خُضْرةِ امْتَدادِهِ الحَاني عُطورَ اليَاسَمينِ مُنذُ جُدودٍ، وما أحْسَبُها الَّتي فَعلَتْ معَ أحَدٍ من شُرَكائي بِمُلكِيَّةِ انتِمَائِنا لَه.
لِحُرقَةِ اغْتِرابِهِ المَجنُونِ أنْشَدْتُ جِراحَهُ بجَميعِ لُغاِت الآه . لِأزيزِ رَصَاصِ المَوتِ أعْلَنتُ جَميعَ حِدادِ سَمْعي . لانْقِشَاعِ سُحُبِ الدُّخانِ الأسودِ منْ سَمائِهِ طَيَّرتُ ابْتِهَالَاتِ صَلَوَاتي .
كُنتُ قبلَ رَبيعِهِ السَّاخِنِ النَّازِفِ مثلَ (أخيل) ، مَعْصومًا منَ الجِراحِ .. لا يُعْيينِي حتَّى وَتَرِي .. يُوسُفِيَّ الرُّؤْيا أُديرُ خَزائِنَ الأمَلِ، وها أنا عَلى شَفا ألَمِهِ أبْتَهِلُ لِعَصًا تشُقُّ عُبَابَ هذا القَهْرِ فَتُنْجيهِ .. فَيَتَلقَّفُ أيْدينا لِيَحتَضِننا كدَأبِهِ... مِن جَديد.
عُذرًا أيُّها الفَجْرُ القَابِعُ خَلفَ سِتَارَةِ هذا الَليلِ تَغمِزُ لِي بِضِياءِ الأملِ، مَا زِلْتُ أرَاكَ وأدْركُ سِرَّ تَأخُّرِ خُطوَاتِنا إلَيك .. اعْذُرْني لأَنِّي على شَفا عَذابِنا لِعَذابِهِ، نزفْتُ ... بَكيْتُ .... ودنْدَنْتُ لِأحْمَرِهِ حتَّى النَّشِيج !!!

الأستاذ الفاضل/ وليد عارف الرشيد
لله درّك ما أعذب حرفك وما أرقى فكرك...
كلمات مؤثره ورائعة جدا جدا جدا
سلمت أناملك ودام عطاؤك الهادف والرّاقي.
تحيّتي لك واحترامي.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-09-2012, 12:29 PM   #19
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
في صوت الوطن بـبوحك أنّات مفؤود ، وفي عزف نايات حزنك تباريح مُبعَد .

كابوس يوشك أن يودي ببواقي الحلم لولا بعض الأمل المستميت .

لا أعلم إن سبق أحد إلى ما اعتبرتُه تجديدا على مستوى التعبير ، وتنويرا على مستوى الفكر في نثريتك .

يتعلق الأمر بقولك :

" عُذرًا أيُّها الفَجْرُ القَابِعُ خَلفَ سِتَارَةِ هذا الَليلِ تَغمِزُ لِي بِضِياءِ الأملِ،
مَا زِلْتُ أرَاكَ وأدْركُ سِرَّ تَأخُّرِ خُطوَاتِنا إلَيك "


إذ أن المعتاد في الأقوال والنصوص أن يكون الفجر هو القادم إلينا ، وليس العكس ،

ففي نصك إشارة قوية لما ينبغي أن يكون عليه الحال ، إذ أن فجرالنصر، فجر الخلاص.. لا يأتي إلينا إلا إذا سبق منا السير إليه .

مدهشة هذه اللقطة الفكرية والتوجيه السلوكي ، في ختام نص كانت جرعة

الإتقان فيه شافية ، ودفقة الإبداع فيه قوية .

المتألق وليد عارف الرشيد ،

إن هذه القطعة الفنية تغري بالتوغل في مواطن الجمال والإبداع فيها ،

فاعذر مروري الخاطف ، أسجل به حضوري على أمل عودة تليق بحجم النص ومكانة كاتبه .

بارك الله لك ودمت للأدب الرصين عنوانا و نبراسا .

لله درك قارئةً ولله درك مبدعةً أيتها الراقية الكبيرة .. صمت الكلام ( نقطة ومن أول السطر)
لك ما تستأهلين من التحايا العطرات والمودة والتقدير .. وفوق ذلك شكري وعرفاني



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-09-2012, 01:09 PM   #20


يا لهذه الخفقات الموجعة على شفا كابوسك الرهيب
ويا لغصات تراكمن وتكالبن على مجرى اللهاث وما لها من مسيغ
إلى قلب العناء نقلتنا بحرفك الملتهب أخي المبدع وليد الرشيد وكأنه لم يكن ينقصنا إلا هذا الحريق ليستهلك كل ما تبقى من قدرة على الألم
وإن كان أخيل قد سقط وقطع منه الوتر ، فإن ألف ألف قعقاع سيملؤون ساحة الحلم بأوتار لا تنقطع .

تحية ندية



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

[IMG]

[/IMG]
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة