ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     لا تفقدي الآمال [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     مرحبا....شهر الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : ساعد بولعواد - ]       »     مَتْنُ النُّبوةِ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     قطوف رمضانية [ الكاتب : صلاح جاد سلام - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ابتسامة رمضان [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ابتهال الحنين [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     نَـداوَةُ الـنَّبَضَاتِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : بشير عبد الماجد بشير - ]       »     إلى الغالية .. مع التحية [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

( على أنغام الحروف ) حوارية

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 27-09-2012, 10:08 PM   #1
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية محمد محمود محمد شعبان
( على أنغام الحروف ) حوارية .. مع ( محمد محمود محمد شعبان )





( على أنغام الحروف )

هو : من أي شيء تكونين ؟
من أي السبل تأتين ؟
ولمَ تغزوني تلك المشاعر عندما تحلين ؟
ولم تعتريني تلك الأحاسيس حينما ترحلين ؟
أيتها الحيرة خِيري لك لعبة غيري
أيتها الدهشة جدي لك معتكفًا غيري
فهي عندي شكل آخر

**************************
هي :أيها المقبل المدبر .. متى يأتيني صوتك
يملأ مسامات صدري يقتل الخوف في أرجاء
نفسي .. يحتوي حنيني وشوقي ؟

**************************
هو :أتعبني العدو خلف مصابيح وداعة مبهرة
تتوارى خلف وجوه سراب ماكرة .. أريحيني ،
وأقبلي ببرد لطف يطفئ جذوة الحنين .

*****************************
هي : متى يحين اللقاء وينتظر الزمان مجاهرا
بالاشتياق للقاء العاشقين ، ويتحدى القمر كل المدارات
وتتهاوى كل الأشرعة لتتوقف سفن الغرام فوق أمواج
العتاب ؟

*****************************
هو : عندها فقط تدرك المشاعر صوابها ،
وتعود الروح لجسدها ، وتجري الدماء بعروق
أمل محتضر ، وينساب نبع ضياء بمجرى حياة
مظلمة جافة ، وتسكن الفرحة قلبا خاليا إلا من
أشباح رهبة واضطراب .

*******************************
هي : ما أجمل الأمس ! حين كتبنا فيه معًا بحروف
من شوق كل ذكرياتنا ، وحول مائدتنا المعتادة أرسلنا
أيدينا لتوقع على عهود الحب ، فعادت الأحرف فقط .

**********************************
هو : لتوقع أيدي الصدق على عهود الهوى الجديد
، ولتربتي على كتف همومي المكتظة ، ولتمدي يد
نجاة لكفوف هيام مدفون تحت أكوام بعاد
ثقيلة ، وامسحي بمدنيل قمردمع ظلام جار على
خدود عتمة بين .

***********************************
هي : يتململ القمر ويغازل النجوم وتتهافت السحب هنا
حيث يناجي كل حبيب حبيبه ، ويصبح أجمل ما في
الكون السكون .

**************************************
هو: كوني قبس شباب ينير شيخوخة أمل ، كوني نسمة
ربيع تائهٍ في متاهات خريف حياة مسكونة بالضياع .. كوني
رحاب نفس منزوية في ركن هوى ضيق مظلم .

**************************************
هي : ما أسعد دقات قلبي حين تنبض باسمك ! .. وما أروع
سكنات أنفاسي حين تلتحق بحروفك المسرعة المتوجة على
عرش أبجديتي ... هبني قليلا من أحرفك ليسكن بها قلبي .

*****************************************
هو: السعادة ؟؟ الفرح ؟؟ السرور ؟؟ لست أدري عنها شيئا !!
جِدِي لي يا فتنةَ روحي معاني أسمى أعبِّر بها عما يخالج شغاف
القلب عند حضور عبيرك ، فيدغدغ بلطف كل ثغرات المكان .

**************************************
هي : السعادة : ما هي سوى التقاء القلوب ، والفرح والسرور :
عنوانا المحبة واللقاء ، فلنلتق لتسعد نجوم السماء ، وترقص
السحب فرحا وتسيل أمطار الرجاء على أرض العاشقين
المجدبة ، فتخضر حنانا .

***********************************
هو: سأنتظر لأسعد برقص السحاب على نغمات بلابل
فَرِحَةٍ بانْسدال أستار أشجار لقاءٍ طاهرٍ طهر نهر الحياة
إذ يروي ظمأ العفة في أرض محبة مجدبة .
واحة حبنا تتسع في صحراء الكراهية ، فتحيل وحشتها أمانا
، وطمأنينة ..شيئا فشيئا .

===============================
تمت بحول الله ، والله من وراء القصد

بقلم / محمد محمود محمد شعبان
و الأديبة الفاضلة / .....................( لم ترغب هي في الافصاح عن اسمها ) .

تحيتي
حمادة الشاعر
أديب ، وشاعر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أسعدني بإضافة facebook
mohammad shaban

  رد مع اقتباس
قديم 27-09-2012, 10:23 PM   #2


الأخ الحبيب الأديب و الشاعر حمادة

حوارية جميلة , تحدثت عن معان سامية ,
و كأن الكاتب واحد قام بالكتابة عنه و عنها ,
نفس تركيب الجملة , و نفس الأسلوب ,
و الدليل هاتين الجملتين :


سأنتظر لأسعد برقص السحاب على نغمات بلابل
فَرِحَةٍ بانْسدال أستار أشجار لقاءٍ طاهرٍ طهر نهر الحياة
إذ يروي ظمأ العفة في أرض محبة مجدبة .

وما أروع سكنات أنفاسي حين تلتحق بحروفك المسرعة المتوجة على
عرش أبجديتي

الجملتان طويلتان أطالهما الكاتب باستعمال الإضافة بكثرة ,
فهل كنت تختبرنا ( حمادة بيه )


محبتي لك أيها العزيز



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

ذو العقل يشقى في النعيم بعقله .... وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

  رد مع اقتباس
قديم 27-09-2012, 10:35 PM   #3


هو هي
هو هو
هي هي

لماذا نريد من الاخر دائما ان يكون امتدادا لنا
صدى صوتنا وانعكاس فكرنا
نحن نحن
والاخر هو الاخر
فلا احد يشبه احد
ولا احد يكمل احد



رائع وجميل انت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

وأنا الذهاب المستمر إلى البلاد
  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 02:14 AM   #4
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد


جميلة راقية شفيفة هذه الحوارية نقلتنا إلى عوالم نقية في أتون هذا التوتر والشحن .. ونثرت السكينة بدفء هذه اللغة الماتعة الرقيقة
رائعة مبدعنا الجميل بالـ هو ـ والـ هي والأنت وما نزفته الحروف من عبق الجمال
محبتي وكثير تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 02:51 AM   #5
معلومات العضو
شاعر
الصورة الرمزية د. مختار محرم


يا للروعة وياللجمال ...
ما أروعها من حوارية تسافر بنا إلى ملكوت الحب بلا تأشيرة وبلا جواز سفر
احترامي لكما أخي الحبيب



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 01:26 PM   #6
معلومات العضو
أديب
الصورة الرمزية محمد محمود محمد شعبان


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد رامي مشاهدة المشاركة
الأخ الحبيب الأديب و الشاعر حمادة

حوارية جميلة , تحدثت عن معان سامية ,
و كأن الكاتب واحد قام بالكتابة عنه و عنها ,
نفس تركيب الجملة , و نفس الأسلوب ,
و الدليل هاتين الجملتين :


سأنتظر لأسعد برقص السحاب على نغمات بلابل
فَرِحَةٍ بانْسدال أستار أشجار لقاءٍ طاهرٍ طهر نهر الحياة
إذ يروي ظمأ العفة في أرض محبة مجدبة .

وما أروع سكنات أنفاسي حين تلتحق بحروفك المسرعة المتوجة على
عرش أبجديتي

الجملتان طويلتان أطالهما الكاتب باستعمال الإضافة بكثرة ,
فهل كنت تختبرنا ( حمادة بيه )


محبتي لك أيها العزيز

معاذ الله
هي من أرادت ذلك ، وأنا احترمت رغبتها
وهي التي اختارت العنوان ، أما عنواني فكان
( العهد الجديد ) ، وهي لم ترد أن يحدث جدال
حول العنوان .
وما أحمده هنا .. أن ما أردناه تم بحول الله ـ بشهادة حضرتك ـ
فقد أردنا حوارية مميزة وفيها تقارب في
كل شيء باللغة ، والصور ، وحتى الروح
حتى لا يشعر القارئ بفصام عند القراءة .

ثم ، ومنذ متى والتلميذ يختبر أستاذه يا أستاذي ؟
وصدقا ، فلقد فتح لي تعليقك الرائع بـ ( قفشاته )
المميزة آفاقا جديدة كلها إبداع ، وإثبات مقدرة
فلماذا لا يحاور الأديب نفسه ، ويقوم بدور الـ هي
ويثبت أنه قادر على ترجمة مشاعر أنثوية ، وتلك مهارة
والعكس صحيح مع الأديبات ، كما يمكن أن يحاور أديب
أديبا ويقوم أحدهما بدور الهي ، والعكس صحيح أيضا
أن تحاور أديبة أخرى وهكذا ، ولا تخف يا أستاذ / أحمد
فأنا سأقوم بدور الهي وليعني الله

الحوارية كانت ارتجالية ، وبثا مباشرا على الهواء ، ولم يعدّل
بها إلا النزر القليل ، وأنا أشكر سيادتها أن أتاحت لي تلك الفرصة
التي ما كانت تنبغي لمثلي ... بوركت من أديبة فاضلة .

تحيتي والمودة أستاذي / أحمد رامي
وأهلا ومرحبا بحضرتك أستاذا أريبا ، وموجها أمينا .

حمادة الشاعر
أديب ، وشاعر



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 01:40 PM   #7


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمود محمد شعبان مشاهدة المشاركة


معاذ الله
هي من أرادت ذلك ، وأنا احترمت رغبتها
وهي التي اختارت العنوان ، أما عنواني فكان
( العهد الجديد ) ، وهي لم ترد أن يحدث جدال
حول العنوان .
وما أحمده هنا .. أن ما أردناه تم بحول الله ـ بشهادة حضرتك ـ
فقد أردنا حوارية مميزة وفيها تقارب في
كل شيء باللغة ، والصور ، وحتى الروح
حتى لا يشعر القارئ بفصام عند القراءة .

ثم ، ومنذ متى والتلميذ يختبر أستاذه يا أستاذي ؟
وصدقا ، فلقد فتح لي تعليقك الرائع بـ ( قفشاته )
المميزة آفاقا جديدة كلها إبداع ، وإثبات مقدرة
فلماذا لا يحاور الأديب نفسه ، ويقوم بدور الـ هي
ويثبت أنه قادر على ترجمة مشاعر أنثوية ، وتلك مهارة
والعكس صحيح مع الأديبات ، كما يمكن أن يحاور أديب
أديبا ويقوم أحدهما بدور الهي ، والعكس صحيح أيضا
أن تحاور أديبة أخرى وهكذا ، ولا تحف يا أستاذ / أحمد
فأنا سأقوم بدور الهي وليعني الله

الحوارية كانت ارتجالية ، وبثا مباشرا على الهواء ، ولم يعدّل
بها إلا النزر القليل ، وأنا أشكر سيادتها أن أتاحت لي تلك الفرصة
التي ما كانت تنبغي لمثلي ... بوركت من أديبة فاضلة .

تحيتي والمودة أستاذي / أحمد رامي
وأهلا ومرحبا بحضرتك أستاذا أريبا ، وموجها أمينا .

حمادة الشاعر
أديب ، وشاعر



هذا كلام جميل و فعال تشكر و تؤجر عليه .

محبتي لك أيها المِفَنّ .



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 02:13 PM   #8
معلومات العضو
قلم مشارك
الصورة الرمزية حيدر أحمد


ما أدهشني حقيقة وما سافر معي فوق سحاب هذه الحوارية الكلمات والمعاني الجميلات وكأن من يقرأها يظن أنه كان واقفا ينصت
بوركت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

لكم من اللغة العربية ما شئتم ولي منها ما يوافق أفكاري وعواطفي

  رد مع اقتباس
قديم 28-09-2012, 10:35 PM   #9
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


حوارية جميلة الحس والمعاني ، حلق فيها الأديبان في فلك حسي ألق يزهو بهما ، فكان القول ماتعا والشعور وادعا يخلق لدى المتلقي تفاعلا رائعا

استمتعت بقراءتها
فتحاياي لكما معا




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 29-09-2012, 12:01 AM   #10


[CENTER]هو: سأنتظر لأسعد برقص السحاب على نغمات بلابل
فَرِحَةٍ بانْسدال أستار أشجار لقاءٍ طاهرٍ طهر نهر الحياة
إذ يروي ظمأ العفة في أرض محبة مجدبة .
واحة حبنا تتسع في صحراء الكراهية ، فتحيل وحشتها أمانا
، وطمأنينة ..شيئا فشيئا .



السلام عليكم
رائعة هذة الحوارية
حملتنا على جناحين مخفقين ساحرين إلى دنيا الأحلام الجميلة
دنيا السحاب والنجوم والأفلاك والحب والسعادة الذي هو حلم,, أو كان حلما,,أو سيصبح حلما
جميلة جدا ,مغرقة بالحميمية الشفافة الصافية
شكرا لك أخي محمد
دام إبداعك والخيال
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة