ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين **************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
أطلب عضويتك اليوم كلمة د. سمير العمري في انطلاقة الاتحاد حصاد جديد من سنابل الواحة سارع بالانتساب للاتحاد العالمي للإبداع ديوان حب في اليمن عدد جديد من مجلة الواحة الثقافية القطاف الثاني من خمائل الواحة
مواربة ! [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     أنا [ الكاتب : مروان المزيني - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     لا تفقدي الآمال [ الكاتب : عبدالله زمزم - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     مرحبا....شهر الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : ساعد بولعواد - ]       »     مَتْنُ النُّبوةِ [ الكاتب : عبده فايز الزبيدي - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     قطوف رمضانية [ الكاتب : صلاح جاد سلام - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ابتسامة رمضان [ الكاتب : هائل سعيد الصرمي - المشارك : ناديه محمد الجابي - ]       »     ابتهال الحنين [ الكاتب : د. سمير العمري - المشارك : د. وسيم ناصر - ]       »     نَـداوَةُ الـنَّبَضَاتِ [ الكاتب : بشير عبد الماجد بشير - المشارك : بشير عبد الماجد بشير - ]       »     إلى الغالية .. مع التحية [ الكاتب : احمد المعطي - المشارك : احمد المعطي - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

عزْف منْفرد

النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 18-11-2012, 11:25 PM   #1
عزْف منْفرد


"عزف منفرد "


قلْ لي بِربّك ماذا أكتب؟
أ أكتب عنك ؟
أ أكْتب عن الشّوق الذّي يّعْتَصرني حدّ الوجع ؟
أ أكتبُ عَن غصّة تَخنُقني ،كَلعنَة تُطاردُني ،يفـِرّ مِنها الدّمع مُستترا بأجفاني .
أ أكتب عن عبَرات أذْرفها من كَمد في غيابك .يَحسَبها النّاظر لآلئ متناثرة عَلى صَدري ..
أ أكتبُ عن خيْبة أم خْيبتين ؟ و قدْ أدمنتِ الخيْبـَاتُ وخزي ..
أ أكتب عن قَطرات صَبر كُنت أتجرّعها علَى مَضَض ،فصِرت أسْتَسيغ شَرابها، أنْصب مِن حَولي مَائدة ، ملأتها أقداحا سَكَبتها صَبرا ،.
أ أكتب عَنْ دَاء،كلّما حسبتني شُفيت منه عَاودني مِن جديد ،داء عُضال هُو أنتَ ليْس يشفيني منه إلا أنتَ ..أو هكَذا اعتقدت ؛لكنّي اكتشفت أنّ حُضورك مَصل مفعولُه لا يتجاوزُ تلكَ اللّحظات التّي تُشَاركني فِيها الفَضاء .أمّا غِيابك فإنّي أظنّك مثلَ الكثيرين لا تُصدق أنّ فيه بعْض رَاحتي .لوْلا تلْكَ الوَساوس التي تقذفُها في قلْبي ألْسنة الغَيرة و أفْئدة الشّكوك .فتتأجج اللوْعة و تتّقد جذوات الخَوف مِن أنْ أفقدكَ فأفقد بفقدانكَ نفْسي.
أ أكتبُ عن سَنا فرح لاح في حُضورك ،سُرعان ما أفلَ وميضه حين برزت سَحابة كثيفة من دخان لغياب احْترفته.
احْترَفت الذهابَ حين أَحتاجُكَ ، و أعتَدت المجيء إليَ كلّما ضاقت بك الدنيا ، لأنك مَا وجدت قلْبا يَحتويك بجنونك و هدوئك ، طيشك ، و صخبك الطفولي ،تمرّدك و عنَادك كما احتواك قلْبي ..فما تلْبثُ أن تسْتريح قليلا حتى تشدّ رحالك ، و تواصل مسيرك في حلقة دائرية ،تبدأ منّي و تدور بك حولي ، لكنّها لا تنتهي عنْدي.
أنَا يا رفيقي أحْببت أنْ أشَاركك في كلّ شيء ،تفَاصيل الحَياة رغمْ بساطتها، أحلامك و ان كانت على بعْد فَراسخ عن يمينك. لكِنك لست ترضى أن تشَاركني قِسْطا منْ حيْرتي ،و هوَاجسي..
أنَا مذْ أحْببتك تنَصّل منّي كلّي و تمرّدت عن هدوئها نبضاتي .. كلما هاج بي هائج الشوق تراها ترْكض لاهثة تُسَابق زفراتي المتصاعدة .تُسامق أنفاسي لتجتاز سماءها .
أنا يا رفيقي حين أجدني بين يديك أبثّك الحنين و أفْرد فِي رحابك أجنحة السكينة مستسلمة لصولة الدهشة التي تتملّكني في رحابك ..لا صوت يعلو فوق دقات نبضاتي .. فالهدوء الذي يعتريني هو سلطان لا أملك لنفسي في حضرته إلا أن تتورد وجنتاي خجلا حينا ، أو تصْفر أحيانا ،تفقد ملامحي ترتيبها ، تذهل بسمتي فتظل طريقها إلى شفتي . . فيحضرني الوجع الذي لا يغادرني ،يخرج من مكمنه ،شاحذا نصله ،ليجتث مني حروفي من مخارجها ،فيتأبطني الصمت حينا و يوثق ربَاط الكلمات وثاقا متينا .إلا من أنّات و آهات لها نواح ،نشاز لعود ممزق الأوتار يضيق منْه السّامع ، فكيف لروحي أن تطيقه ؟
أنين تضج منه روحي لكنّك لسْت تدركه ، فأذنك صَمّاء تسْمع فقط ما تريده أنتَ من سمفونية غزل في عَينيك ، و تغَاريد تتغنى برسْمك و اسمك ، صوتكَ و كلّ ما يسْتحق أو لا يسْتحق فِيك مدْحا أو ثَناء. أمّا أنْ أحدّثك أنا عن هواجسي ، و أحلامي ، ظنوني و آمالي فلا مجال لذلك ، لديك متّسع من الوقت لتحدثني عنْ كل شيء ،لكن لا يتسع لك الوقت لتسْمع منّي شَيئا يفقدك احْساسك بالنّخوة ،
كلّ يغرّد لوَحده يا رفيقي ،كلّ منّا ينشد لحْنًا،تعدّدت الألحَان ،و فشل قائد الأوركسترا فِي التّنسيق بينا.
أنا يا رفيقي يسْكنني الوَجع ،و للوجع صفعات كالريح تراود نخلتي عن نفسها ، تنازعها في الرُّطب الجنيّ العالق بأهداب قصّتنا،هذا الوجع ينخر الفَرَح المَطمُور تحتَ عَباءة شغفي و لَهَفي بك ..
هوَ الوجع حتّى في حُضورك يشاركني لحْظة انفرادك بي . أبَيتَ أن تُشاركني اياه فلم يأبَ هو إلا أن يكون عتمة تبْسط رداءها على ناظرينا ، فضاع الحبّ في دهاليز الأنَانية.و غيَابات الغرور...



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 18-11-2012, 11:57 PM   #2


هوَ الوجع حتّى في حُضورك يشاركني لحْظة انفرادك بي . أبَيتَ أن تُشاركني اياه فلم يأبَ هو إلا أن يكون عتمة تبْسط ردائها على ناظرينا ، فضاع الحبّ في دهاليز الأنَانية.و غيَابات الغرور...

رائع وأنيق ما قرأت لك أختي نسرين رغم الوجع والحزن ، خِلتني أقرأ فصلا من فصول رواية (أنثى السراب) لواسيني الأعرج الجزائري ، فإنه يحسن الضرب على مثل هذه الدفوف الكتابية ..

شكراً لإبداعك ، وأتمنى أن أقرأ لك دوماً ..

تبْسط ردائها على ناظرينا = رداءَها

تحياتي وتقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 12:09 AM   #3


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع بن المدني السملالي مشاهدة المشاركة
هوَ الوجع حتّى في حُضورك يشاركني لحْظة انفرادك بي . أبَيتَ أن تُشاركني اياه فلم يأبَ هو إلا أن يكون عتمة تبْسط ردائها على ناظرينا ، فضاع الحبّ في دهاليز الأنَانية.و غيَابات الغرور...

رائع وأنيق ما قرأت لك أختي نسرين رغم الوجع والحزن ، خِلتني أقرأ فصلا من فصول رواية (أنثى السراب) لواسيني الأعرج الجزائري ، فإنه يحسن الضرب على مثل هذه الدفوف الكتابية ..

شكراً لإبداعك ، وأتمنى أن أقرأ لك دوماً ..

تبْسط ردائها على ناظرينا = رداءَها

تحياتي وتقديري


أستاذي ربيع السملالي
كل الشرف لي بقراءتك و اعجابك ، شهادة منك أعتز بها .
شوّقتني لأقرأ هذه الرواية ، أشكرك مرة أخرى لحضورك الجميل
تم تصحيح الخطأ ،
تحيتي و تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 12:02 PM   #4


رائعة أختي نسرين
نصّك يتدلّى كالبدر الساطع في عمق المساء
كل تقديري



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 12:38 PM   #5
معلومات العضو
عضو اللجنة الإدارية
مشرفة المشاريع
أديبة
الصورة الرمزية كاملة بدارنه


نثرت شجيّ مشاعرك على أوراق الإبداع مغلّفة بسندس العتاب،ومحلّقة في سماء جميل الكلم
بوركت
تقديري وتحيّتي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 19-11-2012, 04:55 PM   #6
معلومات العضو
قلم منتسب
الصورة الرمزية منى شوقى غنيم


لوحة تجسدت بفنية لغوية
وتصويرية وبلاغية عالية
تحيتي وتقديري لك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 20-11-2012, 03:01 AM   #7


كلّ يغرّد لوَحده يا رفيقي ،كلّ منّا ينشد لحْنًا،تعدّدت الألحَان ،و فشل قائد الأوركسترا فِي التّنسيق بينا.
أنا يا رفيقي يسْكنني الوَجع ،و للوجع صفعات كالريح تراود نخلتي عن نفسها ، تنازعها في الرُّطب الجنيّ العالق بأهداب قصّتنا،هذا الوجع ينخر الفَرَح المَطمُور تحتَ عَباءة شغفي و لَهَفي بك ..


السلام عليكم
أعتقد أن هذة المشكلة تكاد تكون مشكلة كل اثنين أو زوجين
وعلاقة الازواج لا تكتمل أبدا ,وسيظل فيها فجوات كثيرة
ولكنك يا نسرين العزيزة قد عالجت الموضوع بنص مبهر ,وبنهر عذب من المشاعر الجياشة
النص قد أعجبني وأدهشني
تحياتي لك
ماسة



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2012, 09:26 PM   #8


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهى رشدان مشاهدة المشاركة
رائعة أختي نسرين
نصّك يتدلّى كالبدر الساطع في عمق المساء
كل تقديري


العزيزة سهى رشدان
الجميل مرورك الذي نثر ورده بين الحروف
تحيتي لروحك الجميلة
و مرحبا بك دائما



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2012, 09:29 PM   #9


المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
نثرت شجيّ مشاعرك على أوراق الإبداع مغلّفة بسندس العتاب،ومحلّقة في سماء جميل الكلم
بوركت
تقديري وتحيّتي

الأستاذة الفاضلة كاملة بدرانه
حضورك دوما يشرفني و يبث في الحماسة .
تشكرك الحروف كما أنا .
لك تحية معطرة بالياسمين




المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 25-11-2012, 09:13 PM   #10


عتاب لو نادى حيا لسمع
وقليل ممن ننادي يسمعون

نثر جميل

اشكرك



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: النَّثْرُ الأَدَبِيُّ

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة