ملتقى رابطة الواحة الثقافية
ملتقى رابطة الواحة الثقافية
التسجيل مدونات الأعضاء روابط إدارية مشاركات اليوم التعليمـــات البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
Loading...
نرحب بكل حر كريم من أبناء الأمة ينتسب لهذا الصرح الكبير شرط أن يلتزم ضوابط الواحة وأهمها التسجيل باسمه الصريح ***** لن يتم تفعيل أي تسجيل باسم مستعار ولهذا وجب التنويه ***** نوجه عناية الجميع إلى ضرورة الالتزام بعدم نشر أكثر من موضوع واحد في قسم معين يوميا ، وكذلك عدم رفع أكثر من موضوعين لنفس العضو في الصفحة الأولى لأي قسم ***** كما يرجى التفاعل المثمر مع جميع مواضيع الملتقى والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين ********************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
الواحة صرح الأدب الأرقى فحافظوا عليه
تزغرد القفار [ الكاتب : زياد الشرادقه - المشارك : زياد الشرادقه - ]       »     ألا أنعِمْ بما يشفي النُّفوسا [ الكاتب : عبدالستارالنعيمي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     بين الهدى والردى [ الكاتب : رياض شلال المحمدي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     مــلامـــح بـاهــتـــة [ الكاتب : عصام فقيري - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     كفّي الصدود [ الكاتب : تفالي عبدالحي - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     التسامح [ الكاتب : ياسر المعبوش - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     قف عند حدود الله [ الكاتب : ساعد بولعواد - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     خيار الموعد الأغر [ الكاتب : نزهان الكنعاني - المشارك : عبدالستارالنعيمي - ]       »     أصون كرامتي [ الكاتب : محمد محمود صقر - المشارك : محمد محمود صقر - ]       »     أبعِــد فمـكْ .. [ الكاتب : محمد ذيب سليمان - المشارك : محمد ذيب سليمان - ]       »     ****************************************************************************************************************************************************************************************************************************************************
العودة   ملتقى رابطة الواحة الثقافية > فُنُونُ الإِبْدَاعِ الأَدَبِي > فُنُونٌ أَدَبِيَّةٌ أُخْرَى > أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

العُلجوم المتمرد

أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

يرجى من الأعضاء الالتزام بما يلي
1- عدم انكفاء العضو على مشاركاته ونصوصه والتفاعل المثمر مع جميع مواضيع الأعضاء والتركيز على رقي الطرح وسمو المضامين.
2- عدم إغراق الصفحة الأولى للقسم بمواضيع عضو بذاته ولا يسمح للعضو يوميا إلا بنشر موضوع واحد في القسم ورفع اثنين من مواضيعه كحد أقصى.
3- نحن هنا نلتقي لنرتقي بتفاعل كريم بعيدا عن النرجسية والأنانية والتقوقع ومعا نكون أقدر وأظهر فطوبى لكريم وتبا للئيم.
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع أنواع عرض الموضوع
قديم 22-11-2012, 07:00 PM   #1
معلومات العضو
قاصة

No Avatar
العُلجوم المتمرد


العُلْجوم المُتَمرد
أبرقت السماء وأرعدت دل.....شو.هطلت الأمطار غزيرة على الغابة المطيرة، وتراقصت غصون الأشجار مع سياط الماء المنهمر على الأوراق يغسلها. وقد حجب صوت الرعد كل أصوات الكائنات.
عندما هدأت منحة السماء للأرض. أصبحت المياه تجرى فى أرض الغابة . باتت عشيرة العلجوم الطينى تلملم شملها للنزوح لموطنها الأصلى للتزواج فقد حل موسم التكاثر. أصدرت ذكور العلاجم أصواتها منادية بالرحيل تجمعت و سارت نحو موطنها فى الغابة المجاورة قرب البحيرة. إرتفع صوت النقيق الذى يشق صمت الغابه: غاغ..غاغ...غاغ. كل الذكور منتشية تنتظر قدوم الإناث.
كان ابو ذنيبة العلجوم فى موخرة الركب النازح للموطن لم يصدر صوت لأنه فقد صوت النداء لكثرة تنكره لابناء عشيرته. ولم يدرب صوته إلا محاكيا الكائنات الأخرى. لأنه يمنّى نفسه بالتزواج من الأنواع الأخرى من الكائنات ذات الألوان. يستخدم الفحيح كالثعابين .والصفير كالحشرات. ويحاول الزئير كالأسد. جرب كل أنواع الأصوات إلأ النقيق. لذلك لم تنتفخ أكياس صوته كالبالونات وتخرج الأصوات مثل بقية ذكورالعلاجم لانها فقدت خاصيتها الطبيعيه من عدم التطور والإستخدام فأصبح ابو ذنيبة العلجوم. بلا صوت. حاول التهرب من هجرة التزاوج ولكن العلجوم الطينى، قائد الهجرة منعه من البقاء فى الغابة المطيرة وحده. وهو لايدرى ان ابوذنيبه العلجوم لايملك صوت نداء التزاوج.
استقرت مجموعة الذكور قرب أيكة الماء الصافى الشفاف المتدفق. المزيّن بوريقات الأشجار المتساقطة الخضراء .هرعت الإناث نحو الأيكة. . حاول ابوذنيبة العلجوم ليصدر صوت فلم تسعفه مقدرته الصوتية المعطلة خرج صوته ضعيفا..نيق..نيييق.. نظر حوله ووجد الجميع سعداء بهذا القاء فى الموطن. لم تتقدم نحوه أى علجومة أنثى للتزواج.
فوجد نفسه معزولا، هو لايرضى بالإنكسار والهزيمة أمام عشيرته. فكر مليا ثم قرر لماذا لا يلفت النظر بعضلاته الفتية. وقف على قدميه الخلفيتين وهجم على جموع العلاجيم الذكور وأوسعهم رفسا ولطشا.. طاخ ...طررراخ... وتفرغ الجمع. وهربت الإناث مختبئة خلف لشجيرات تنظر للمعركة التى ظهر فيها ابوذنيبة بطلا يقفز الى أعلى ويقع كيفما إتفق. غايته إيقاف التزواج، أصدرت الذكور العلاجم أصواتا عالية .وهجم العلجوم الطينى القائد وأمسك ابوذنيبة من رجليه الخلفيتين ورفعه عاليا وقذفه بعيدا. فسقط متعبا جاحظ العينين لم يقوى على النهوض. وبدات الإناث فى عمليات التزاوج وأصوات العلاجم عمت الغابة. و زحفت الإناث تحمل الذكور على ظهورها ونزلت داخل أيكة الماء لوضع بيضها وتخصيبه وحراسته حتى يفقس الجيل الجديد.كان ابو ذنيبة يبكى بكاء حزينا..هى.هى..هئ..هئ. وتنهمر دموعه لقد ضل طريقه وفقد بهجة الحياة. جاء العلجوم الطينى القائد ووقف أمامة قائلا بحزم: سوف لن تأتى معنا هنا مرة أخرى.إ ذهب و أبحث لك عن موطن تعيش فيه بلا ذرية .وستكون وحيدا أبد الدهر. لأنك تتحدى الطبيعة. وأضعت صوتك، وأصبحت حاقدا لا تصلح للعيش بيننا.أردت أن تنهى موسم تزواج العلجوم الطينى .أتريد لعشيرتنا أن تنقرض؟ ورفسه بقدمه...طش ..طش....كع. وأطاح به بعيدا مرة أخرى. فنهض متثاقلا ومضى بعيد. يحاول أن يعالج صوته، فقد كانت خسارته كبيرة حطمت غروره. ولكن صوته خرج هزيلا متقطعا غيغ... غيغ..غي.أ يقن أنه سيكون وحيدا. وقد طرد من عشيرةالعلجوم الطينى، لملم دموع الندم . ومشى ...ومشى سائرا على غير هدى...بعيدا فى الغابة المطيرة خائفا بعد أن هجرته العشيرة لسوء طباعه.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-01-2013, 06:15 AM   #2


قصة رائعة وهادفة
ساقرأها لصغار

شكرا لك اختي

بوركت



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 13-01-2013, 08:27 PM   #3
معلومات العضو
قاصة

No Avatar


شكرا لك ايتها الشاعرة
تحية للاطفال..هذة سلسلة تحوى سبع قصص للعلجوم لعدم قرأتها عزفت عن تحميلها لو رغبت يمكن أن أرسلها لك على بريدك الخاص.



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

البحر ...رغم امتلائه بالماء..
دائما يستقبل المطر
  رد مع اقتباس
قديم 14-01-2013, 10:36 PM   #4



قصة هادفة ، تحمل فكرة قيمة
من يتنكر لأصله ولغته وقومه ، يكون مصيره العزلة والسير على غير هدى ..


المبدعة سعاد محمود الامين

بانتظار المزيد من ابداعاتك ..


جزيت الجنة




تحياتي ..







المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  رد مع اقتباس
قديم 04-02-2013, 02:03 AM   #5
معلومات العضو
قاصة

No Avatar


الاديب بهجت
تحية واحترام
شكرا على مرورك ..كانت قص الاطفال تليهينا ونشتاق اليها ولكن الآن افسدت التكنولوجيا القراءة للأطفال.دمت بخير



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

  رد مع اقتباس
قديم 26-04-2014, 09:51 PM   #6
معلومات العضو
نائب رئيس الإدارة العليا
المديرة التنفيذية
شاعرة
الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي


نص موفق نجحت الكاتبة من خلاله بتوصيل رسالة تربوية تحث الطفل على التمسك بأصوله وموروثه

دمت بخير غاليتي


تحاياي



المصدر: ملتقى رابطة الواحة الثقافية - القسم: أَدَبُ الطِّفْلِ (لأطفالنا نحكي)

 

 

 

 

 

التوقيع

  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
أنواع عرض الموضوع

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
vBulletin Optimisation by vB Optimise.

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة